.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نماذج زائفة تتفنن في لبس الأقنعة

ماجد الكعبي

كم في عراقنا المبتلى من الوصوليين والمنافقين و السراق والحرامية والزعانف والمتطفلين والمتخرصين والمتاجرين والمتملقين , الذين لا تساوي قيمتهم قيمة حذاء ممزق ومهمل , ولكنهم بكل صفاقة ووقاحة يتطاولون بسماجة على نقابة الصحفيين العراقيين وعلى الصحفيين الشرفاء وعلى المثقفين الأصلاء , وعلى الإعلاميين والمفكرين الذين عطروا العراق بمسك وعبير عطائهم الفواح , وان هنا وهنالك بعض الصحفيين المتطفلين كتطفل الذباب يحاولون أن يصنعوا لشخوصهم و لنفوسهم المريضة ولكياناتهم الهزيلة شخصيات من شمع , وأنهم بمخالفتهم المألوف يتصورون أنهم سيكونون رموزا شاهقة متناسين مستواهم الصحفي والثقافي والاجتماعي والسياسي و أن قيمتهم في عين المجتمع أصفارا في الشمال .

لم يكن في ذهني أن اكتب عنهم وعن أساليبهم العاهرة وطرقهم المزيفة , ولكن عندما تابعت بجدية كل كتاباتهم ومواقفهم ضد نقابة الصحفيين قلت مع نفسي من حق أي صحفي وكاتب أن يتخذ رأيا ما وان موقفه السلبي من نقابة الصحفيين محترم ومهما كان قاسيا , وكذلك وجدت كل مساراتهم وأحاديثهم في محافلهم تصب في قنوات أعداء النقابة ونقيبها الأستاذ مؤيد اللامي وكل ما تقدم هو حالة طبيعية جدا وكل منا له رأيه وقراره بالمؤسسات والأشخاص . ولكن الأمر الغريب والمستغرب إنني وجدت أكثر هذه النماذج تتظاهر بالموقف السلبي من النقابة والنقيب لأنني شاهدت أكثر هؤلاء يدخلون النقابة وهم أقزام صاغرين وكأنهم متسولون والملق والتملق يعلو وجوههم وطبعوا على شفاههم ابتسامة صفراء , وعندما سمعت حديث بعضهم وأنا جالس قرب نقيب الصحفيين ذهلت من هذا النفاق ومن درجة الصفاقة التي يحملونها فيظهرون حرصهم وتفانيهم من اجل نقابة الصحفيين ولكن حقيقتهم لم تكن خافية على الجميع وكل هذا التلون والنفاق والركوع والخنوع والتوسل والتقزم والطبطة على الأكتاف والمديح جاء من اجل جهاز ( أيباد أو أيفون أو مبلغ من المال أو استلام استمارة الأرض أو كتاب خصم للخطوط الجوية أو أو الخ ) .

بربكم يا زملاء المهنة الشرفاء .. ألا يجب علي أن افضح هؤلاء واعريهم كما تعرى الموتى عند الغسيل .؟ بربكم أليس من حقي أن أميط اللثام عن أولئك المخادعين الذين يلبسون لباسات مفضوحة , ويختبئون تحت مظلات ويافطات في ظاهرها الحب والولاء للنقابة والنقيب , وفي باطنها الضغينة والعداء والحقد , ولا هم لهم غير مصالحهم الذاتية والكسب والتكسب اللامشروع , ويمارسون أدوارا مقنعة , ويتسترون تحت أغطية مكشوفة , فتراهم يتمشدقون بشعارات براقة لا تمتلك أي رصيد من الواقعية والصدق والنقاء , فهم ضمائر معروضة للبيع في سوق الدعارة , ويمارسون الخداع المتسافل بأبشع وأقذر صوره , التي لا تخفى على كل لبيب يقرا الواقع بعقل نفاث وبدراية متجذرة في تربة الصدق الذي لا تشوبه شائبة , فأنهم ومنظماتهم ودكاكينهم وجمعياتهم ومؤسساتهم وصحفهم منافقون يتعاطون الرشوة والسمسرة والابتزاز في ميادين شتى زاخرة بالخبث والمكر والاستجداء الرخيص , من اجل ملء جيوبهم بدولارات الذين يغدون بها عليهم ثمنا لبيع نفوسهم الوضيعة , وشهيتهم الشريرة للمزيد المتزايد من السُحت الذي لا يرتضيه الله ولا كل ذي ضمير شريف ونظيف .

فأنهم أصحاب دكاكين تبيع مقدرات الوطن والمواطنين بأي ثمن يرضي نفوسهم المتمرغة في مستنقع الإطماع والخباثة والإيقاع , وأنهم لا يقلون منزلة عن العاهرة التي تمنح جسدها لمن يعطي أكثر وأوفر.

فهؤلاء دمى تتحرك بنذالة , وسماسرة اخساء , وببغاوات غبية , ونفوس حقيرة تسبح في طوفان الأقتعة المزيفة , فبريق الدولار يعمي أبصارهم وبصائرهم عما يعانيه هذا الوطن الممتحن بهم وبأمثالهم , والمؤلم حقا أن هذه الزمرة الضالة المضللة مكشوفة لدى الصحفيين المتنورين والإعلاميين الحقيقيين , ولكنهم لا يأبهون ولا يكترثون بما يثار عليهم من إدانات , لأنهم يتصفون بالذلة والاستجداء, وان الذي يمزق القلب هو أن نقيب الصحفيين العراقيين ورغم معرفته الأكيدة بهم وبمواقفهم وأساءتهم له وتجاوزهم عليه في كتاباتهم وجدته يسامحهم ويستقبلهم ويغض النظر عن تسلكاتهم بل ويقدم لهم ما قدمه للصحفيين الآخرين , ويا ليت الأمر يقف عند هذا الحد بل وجدت الزميل مؤيد اللامي يستقبلهم بكل احترام ويستمع لطلباتهم , وعندما ثار غضبي وانزعجت قال لي بالحرف الواحد أستاذ ماجد أنا أب وأخ للكل وأنا نقيب الصحفيين ولا أميز ولا افرق فهؤلاء جزء من الهيئة العامة واني اعلم بأنهم تجاوزوا علي وعلى النقابة لكن البحر لا يغص بساقية وأنا شخصية عامة وعلي أن أتحمل كل الحجر الذي يرمى علي وان زيارتهم للنقابة وبمجرد طلبوا الاعتذار أنا استجبت وقبلت عذرهم وسامحتهم على كل خطا ارتكبوه بحق نقابة الصحفيين وبحقي والله يحب العافين عن الناس , فبلعت لساني وسكت وكنت أتمنى أن يأخذوا العبرة بعد أن اخذوا جهاز أي باد واستمارة الأراضي , ولكنني على يقين أن هذه النماذج المقنعة والتي تلبس لكل حالة لبوسها ستواصل تحركاتها الخبيثة والمدمرة للأسرة الصحفية ونقابتها ونقيبها .

وإنني إذ أضع هذه الحقائق أمام الزملاء الشرفاء فإنني اطلب منهم وبجدية أن يستأصلوا هذه الأورام السرطانية من جسد صحافتنا المبتلية بهذه الشراذم القذرة والمدسوسة , والتي ما تزال تسرح وتمرح وتتملق وتتكسب من الدوائر والوزارات والأشخاص وفي كتاباتها تسيء للذين أحسنوا إليها ودسوا في جيبها حزمة الأوراق النقدية الحمراء فئة ال ( 25000 ألف دينار ) ولولا خشيتي من عتب النقيب وبعض المسؤولين علي لسميتهم بأسمائهم وبمواقعهم ولفضحتهم بالصوت والصورة .

والسؤال الذي يفرض نفسه إلى متى تبقى هذه النماذج دون أي مراقبة أو متابعة أو محاسبة ..؟ وإلى متى تظل هذه الزمر المأجورة تعيث في العراق والصحافة فسادا..؟؟ ألا يجب علينا أن تضع حدا لمهزلة هذه النماذج المتسترة وراء يافطات عريضة تتظاهر بحب الوطن والذود والدفاع عنه , وفي الحقيقية إنهم كلاب صيد ومأجورون لمن يحتضنهم ويسبغ عليهم وافر العطاء .

كم تمنيت أن تتخذ الإجراءات الاجتماعية الصارمة ضد هذه الزمر وضد جذورهم المنخورة , ووضع الحلول لها كي تسير المسيرة الصحفية والإعلامية بسلاسة وانسياب وإبداع صادق ومشهود .

وفي قوادم الأيام فسنتكلم عنها وعلى المكشوف وبالأرقام وبالأسماء ولا نخشى إلا الله تعالى .

 

ماجد الكعبي


التعليقات

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 25/09/2012 10:55:13
الاخوة الاعزاء
الزملاء الاعزاء
كل من يشعر بانه مظلوم وسلب حقه بامكانه يراجع نقيب الصحفيين وحتما سيجد الجواب الشافي .
طبعا تفتح النقابة ابوابها من تاريخ 6/10 / 2012
وهي الان في حالة عطلة لترتيب جميع الامور الادارية المتراكمة . والسلام عليكم
ماجد الكعبي
عضو مكتب المتابعة في نقابة الصحفيين العراقيين
عضو المكتب الاعلامي في نقابة الصحفيين العراقيين
كما اشكر جميع الزملاء الاعزاء واقول لهم ان حقكم محفوظ ان شاء الله وان نقيب الصحفيين لم ولن يرضى بظلم اي زميل وهو لكم وليس عليكم .
وارجو من الزميل العزيز احمد جبار ان يراجع نقابته نقابة الصحفيين العراقيين بعد انتهاء العطلة لنرى ما نفعل بخصوص قضيته وتدلل اخي احمد ويتدلل كل زميل واخ وان الابواب مفتوحة امام الجميع دون استئناء .
النقابة نقابتكم
والنقيب نقيبكم
والمجلس مجلسكم
وانا في خدمتكم اقدم لكم ما استطع تقديه
اخوكم وزميلكم
ماجد الكعبي

الاسم: وفاء حسين قضاء العزيزية
التاريخ: 25/09/2012 10:43:54
قال الاخ احمد جبار مخاطبا الاخ ماجد الكعبي مايلي
ان تعليقي اهون بكثير مماذكرته في مقالتك حيث استخدمت كل ماموجود في قاموس اللغة من كلمات قاسية اتجاه الاخرين
واقول انا ......
من هم الاخرين الي انقهرت عليهم اصحاب الاقنعة المزيفة ؟
الكعبي لم يسيء للشرفاء من الصحفيين واستخدم عباراته لاناس يستحقون لانهم منافقون والف وجه يحملون
مقاله خص به اولئك الي ما يعترفون بالنقابة ويتهجمون عليها لكن في الامتيازات يقفون طوابير ولا يخجلون
وانم كل ماقاله في مقاله هو قليل بحق المقنعين والوصولين وامثالهم .
وسؤالي انت ليش مقهور عليهم ؟؟؟
وهل المقال يعنيك ؟؟؟
ام تلك النماذج تعنيك ؟؟
وفاء حسين
قضاء العزيزة

الاسم: احمد جبار غرب
التاريخ: 24/09/2012 15:08:34
الصحفية مريم الخفاجي
تحية طيبة

بصراحة الزميل ماجد الكعبي صديق مثابر وخلوق اكن له كل تقدير واحترام وارجوك ان لاتزايديني في هذا الجانب وانا سبق ان التقيت به وقلت له مسالتي وفي غمرة انشغالاته اجابني باقتضاب لكن لم ينفع الامر بسبب تلكؤ الاخرين كذلك انا خجلت من اسلوبك الفظ وانت صحفية تتكلمين عن زميل بهذه الطريقة (لابسينة )هذا عيب ولايجوز واود ان اعلمك بأني في القرار منذ شهر الاول من هذا العام لكن لم يفعل او تطرح اسماءبديلة ويستثنى اسمي
مع خالص تقديري واحترامي

الاسم: احمد جبار غرب
التاريخ: 24/09/2012 14:58:56
الاخ العزيز ماجد الكعبي
تحية طيبة
انا لم اقصدك انت بالضبط بل قصدت منه الاسرة الصحفية عامة واستدليت ذلك من خلال كلامك الذي يقول ويتكلم عن الذين يبحثون عن الامتيازات والاسستمارات وليس قصدي الاساءة او الاستفزازاليك او الى غيرك لكني سئمت المراجعات المتكررة دون فائدة حتى ضاق صدري وافقي وبدون تحديات او بهلوانيات فأنا ابحث عن ضالتي ولدي ملف موجود لديكم لا اريد قطعة ارض او منح او هاتف اريد هوية انتماء واني صحفي منذ عام 1989ولي ر مساهماتي في المواقع موجودة وعضوفي مؤسسة النور للثقافة والاعلام وللمرة الثانية اقدم ملفا جديدا وجميع الاخوان يعرفونني جيدا لكن لا اعرف سبب عدم منحي الهوية واعتقد عزيزي ان تعليقي اهون بكثير مماذكرته في مقالتك حيث استخدمت كل ماموجود في قاموس اللغة من كلمات قاسية اتجاه الاخرين كذلك بودي ان اقول لك اذا كنت تهتم بمظلومية الاخرين هو انني احد المظلومين والذي يستحق الهوية واعاني منذ 2008 ولحد الان اتمنى ان اكون محط اهتمام النقابة وكادرها بالحق وليس (بالزغل)وياريت ان تكون حضرتك من يسعى لذلك وارجو ان لاتزعل من كلماتي فانا لا اخجل من كلمة حق اقولهالكن ربما سادها بعض الانفعال لضروفي ومعاناتي المتشمة
تقبل محبتي زميلي العزيز

الاسم: فـــــــــراس حمــــــودي الحـــــــــــربي
التاريخ: 24/09/2012 10:37:22
ولا نخشى إلا الله تعالى .


.................... ///// ماجد الكعبي
بوركت ايها الكعبي وسلمت الانامل في نهاية المطاف لا يصح غير الصحيح وتبقى راية صاحبة الجلالة نقابة الصحفيين العراقيين بشخص النقيب الاستاذ والزميل العزيز مؤيد اللامي
شوكة في اعين الاقلام الصفراء ممن يعبثون بالماء العكر ومن الله التوفيق


تحياتـــــــــي فــــراس حمــــــودي الحـــــــــــربي ........................... سفير النـــــــــــــوايا الحسنـــــــــــــــــــة

الاسم: مريم الخفاجي
التاريخ: 24/09/2012 09:09:45
انا صحفية عراقية
استغربت جدا من كلام الاخ احمد جبار عندما يقول للاخ الكريم والكبير ماجد الكعبي والذي يساعد الجميع ومواقفه معروفة لاكثرناوكل مرة ااتي للنقابة اجده وكانه داينمو يتحرك ويسلم على هذا وعلى ذاك وارى الاخرين لا بسيته حتى مايردون السلام وعندما قال لي الاخ ماجد انه لم يحصل على قطعة الارض ولا حتى جهاز الايباد استغربت ولكن عندما سئلت من كم زميل في مجلس النقابة وبعض الموظفين قالوا والله صحيح ان الكعبي لم يستلم لا ارض ولا جهاز .
وما كلامك مع الاخ فراس فالمفروض تعرف ان الاخ فراس ليس عضو مجلس ولا يستطيع ان يصدرك هوية صحافة ولا يخليك بالقرار انا كنت مثلك ولكن بهدوء وبمراجعات صحيحة وسليمة اخذت حقي وصرفوا لي هويتي

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 24/09/2012 09:03:17
الاخ والاستاذ ابراهيم الثلج المحترم
محبتي وتحياتي لك

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 24/09/2012 09:02:22
الاخ قابل الجبوري
بامكانك مراجعة النقابة ولقاء النقيب مباشرة وان ثقتنا به كبيرة لم يقصر معك وتاخذ حقك ان كنت محقا اخي الكريم والسلام عليكم
ماجد الكعبي

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 24/09/2012 09:00:12
الى السيد احمد جبار
ان كنت صادقا اذكر لي اي امتياز حصل عليه ماجد الكعبي
وهل تعلم بان الكعبي لم يستلم حتى قطعة الارض بل وحتى لم يقدم ملفه هل تعلم ذلك ؟؟ ام تلقي التهم جزافا ؟؟
واذا عندك كلام او مظلومية تشعر بها فباب النقيب مفتوح اذهب اليه او اذهب الى رئيس اللجنة المهنية .
واذا تتصور بهذه الطريقة تستفزنا فانت مخطا.
وما هي الامتيازات التي تقاسمناها اذكرها رجاء واتحداك لو تجد ان الكعبي اسالم جهاز اي باد رغم فوزي بالقرعة لكن لم اخذه لان عندي جهاز لاب توب والحمد لله .
راجع النقابة وبشكل صحيح واصولي وان اسلوبك هذا يحتاج دقة اكثر .
كما ارجو من الاستاذ احمد الصائغ ان يدقق بنشر التعليقات وقد تكون بعضها مبالغ فيها فيرجى ارشادهم لطرق باب نقابتهم وعدم القاء النهم جزافا.
وانني اعلن من خلال موقع النور الى كل زميل يشعر انه مظلوم ويملك الادلة الثبوتية على مظلوميته يراجع النقيب او رئيس اللجنة المهنية في النقابة والسلام عليكم
ماجد الكعبي

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 24/09/2012 08:50:17
الاخت والزميلة فريدة الحسني شكري واحترامي لك

الاسم: قابل الجبوري
التاريخ: 23/09/2012 18:00:35
كذلك انا حالي حال الاخ احمد جبار منذ سنتين ملفي موجود بالنقابه لدى استاذ رشوان ولم احصل على اي انتماء مع العلم انا صحفي قديم واذكركم باني كنت اكتب في بداية التسعينات في جريدة الاتحاد الاسبوعيه التي تصدر عن اتحاد الصناعات العراقي في حينه- نتمنى ان تضعون حلولا مناسبه لمثل قضيتي وقضيت الزميل احمد جبار
تحياتي واحترامي لك ولنقابة الصحفيين وللصحفيين جميعا

الاسم: ابراهيم ثلج الجبوري
التاريخ: 23/09/2012 17:34:11
عندما يستيقظ الانسان كل صباح فهو يهتم
بغسل وجهه وترتيب ملابسه وهذا كل يوم
ولكن هل فكرنا يوما او جربنا غسل قلوبنا
كل يوم كما نغسل وجوهنا ونتنفس هواء نقي
لوفكرنا بتطهير اعماقنا من النفاق .. والحسد
ومن كل شوائب الحياة.. ليصبح لحياتنا وعلاقاتنا
مذاق كالماء الزلال الشفاف العذب لذا اعتنو بالقلب
كما تعتنون بالوجه لانه الاشراق والصفاء يبدان من الداخل
لو اهتمينا بقلوبنا مثلما نهتم بوجوهنا لم نحتاج اي منا اقنعه
ليخفي به ما بداخله ولاصبحناجميعا وجوه بلا اقنعه...تحياتي

الاسم: احمد جبار غرب
التاريخ: 23/09/2012 17:02:32
هل هذا عدلا ياماجد؟ تعطون استمارات اراضي وامتيازات تتقاسمونها بينكم وانا منذ خمس سنوات احوم على انتماء لي في هذه النقابة لكن دون جدوى رغم ان ملفي كامل لاشائبة فيه تكلمت معك ومع فراس ومع الجميع لكنكم تصمتون صمت القبورولاشيء احصل عليه سوى المواعيد المتجددة دائما ولا احد يجيبني على مصيبتي في سبب عدم قبولي صحفيا في النقابة رغم تكبدي الملايين من الدنانير جراء المراجعات التي ابتدأت في 18\9\2008ولحد الان حلوا مشكلتي رجائا بسرعة ودون وعود فاذا كانت الاسباب مهنية انا التزم بها او تجاوزا على السياقات والضوابط التي تعملون بها ايضا سالتزم بها ملفي الجديد موجود لديكم مع شوان بعد ان مزق الملف القديم انتظر ردكم

الاسم: فريدة الحسنـــي / صحفيه واعلاميه
التاريخ: 23/09/2012 15:24:42


(عِندمـا يَكـون الإنسـآن مِثـل قِطعـة النقــود بوَجهيــــــن ..فإنــهُ يقضـي كُـل عُمـــرهِ متنقــلاً بيـن جُيـــوب النــــآس )
مقال أكثر من رائع.. فهناك من تشرب النفاق والتملق مذ نعومة أظفاره والشواهد أكثر من ان تحصى ..واصبحوا متمرسين فيه لدرجة الأستاذية و بطريقه يعجز ابليس عن مجاراتها ولهذا يااخي ماجد الافضل ان نترك مثل هؤولاء ، فيكفينا انهم واضحون للجميع بتصرفاتهم هذه وانشالله يأتي يوما وتكشف نواياهم للنقابه والنقيب .

تحياتي لك




5000