.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أحاديث ليليتو

وئام ملا سلمان

مخاض 

لآلامها ، كل الوجوه 
تبصر أعينها  
النساء اللواتي
إجتمعن على بابها  
ينتظرن بصبر
ما سيلقيه معبرٌ، مررن به
بين اختناقين
يأخذنا ،
من ظلام نظيف إلى فسحة رثة ٍ
ومن ثمت
ينتظرن صراخ الوليد
ذكراً كان،
أو ربما هي أنثى !
العلامة تقطع خيط التمني
العلامة تحكي ،
إذا قيل جاء غلامٌ
صلين حمداً وهللن من فرحٍ
وإن قيل أنثى ،
فيض من الغيظ تغرق فيه النفوس
وتحلق فوق الرؤوس الوطاويط
يا لعنة القدر الأنثوي
أن يتناسل رفض من الرفض
و تغتاظ أنثى لمقدم أنثى


*

وجع

صارت تجيء الفخاتي إلى شرفتي
أحكي لها عن حياتي
تسمعني ،
تقاسمني ليلتي
وتشاطرني حيّز الوجع
طرق القصيدة في راحة الكف
والأصابع لا تنثني!
الأصابع لا تطقطق

الأصابع تؤلمني

من يتذوق سر الثمار ؟

لذة الزمن المرتقب للنضوج
حينما البرد يجثم فوق الشبابيك
ينفذ عبر الشقوق
يجنـّد طاقاته مستبيحا ًغيار السرير

وفي كل أنملةٍ كمشةٌ من هواء

أيدي طاحونة ترقب الريح!

والجياع سنيني اللواتي إجتمعن على بابها ينتظرن

ما شبعت ، نهمٌ أنت يا أيها العمر!


أحاديث ليليتو \\ وئام ملا سلمان
أما للطواحين أن تستريح؟


**

حب

دعوني أحب ،
علامَ إرتيابي ؟
ما هجر الروح طيفُ الشباب
ولا أجدبت،
رغم كل السنين
ولا تعبت من صروف العذاب
أراني،
في أول العمر أحبو
وان طرّز الشيب مني الروابي
أنا طفلة ،
لا تلمني صديقي
وهل ديدن الطفل غير الخراب ؟!
ولا تتهمني عذولي بحبي
تقول: الجنون بها والتصابي
أطل َّالخريف ولم أعترضه
وريح الخريف أتت بالسحاب.

وئام ملا سلمان