.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة النور من القاهرة

عبد الواحد محمد

سفير العراق بالقاهرة ( نزارالخيرالله )وحديث الاشقاء

تحتل العراق رافدا لا يتجزأ من منظومة الأمن العربي والثقافي علي مر تاريخها العريق ويجسد سفيرها بالقاهرة الاستاذ (نزار الخيرالله ) روح وجوهر تلك العلاقة الأزلية بين الاشقاء بفلسفته الصادقة ورؤيته العربية لواقع مابعد ثورات الربيع العربي بمشاعرسامية تنم عن حضارتي النيل ودجلة والفرات ...

 أكد نزار الخير الله، سفير العراق بالقاهرة، أن العلاقات المصرية العراقية «قوية وتاريخية وستشهد طفرة في التعاون الاقتصادي، خاصة بعد توقيع عدة شركات مصرية عقودا للمشاركة في إعادة إعمار العراق وتحديدا في مجالات الكهرباء والبترول والإسكان.

وقال في تصريحات صحفية: «هناك جدية كبيرة من قبل الحكومة العراقية في تسهيل وتذليل كل العقبات أمام حضور الشركات المصرية للعراق، بعد الاتفاق على إقامة محطة كهرباء في بيجي، ومصفاة للنفط، ومشاريع سكنية».

وأضاف: «نعتقد أن التجربة المصرية قادرة من حيث الكفاءة والإنجاز بأن تنافس وتشارك في إعادة بناء العراق، ونرغب بشكل جدي بهذا التعاون، وهناك فرص حقيقية، وتم إبرام عقود نهائية لشركات مصرية للعمل في العراق».

وحول ملف الحوالات الصفراء، قال: «الحكومة العراقية كانت جادة لإنهاء هذا الملف المهم لأنه يخص مجموعة كبيرة من الأشقاء المصريين الذين تواجدوا في العراق سابقا، والحكومة العراقية كانت تشعر بمسؤولية تجاههم».

وعن أثر عقد القمة العربية في العراق، أكد أنها «أعادت بغداد بقوة إلى الحضن العربي، رغم انعقاد القمة في ظل ظروف استثنائية وتحولات كبيرة في المنطقة العربية، وتحديات جديدة لموازين القوى بمنطقة الشرق الأوسط».

وأضاف: «قمة بغداد كانت نوعية في قراراتها، وكانت تنسجم مع التحولات في المنطقة والمرحلة الحالية، فورد بها الكثير من القرارات المهمة على صعيد دعم القضية الفلسطينية، كما تناولت القمة ما يتعلق بإيجاد حلول للمشاكل الموجودة في الدول العربية التي مازالت تعاني إشكاليات في ظل التغيير القائم».

وقال: «العراق يريد أن يكون جزءا فاعلا في إيجاد منظمة أمن عربي مشترك، وفي إيجاد أفكار جديدة في التكامل الاقتصادي والعلاقات التجارية، وإيجاد وسائل جديدة لتشجيع الاستثمار بين الدول العربية».

  

 

 

عبد الواحد محمد


التعليقات

الاسم: رامى شفيق
التاريخ: 11/01/2013 19:28:42
سنقف وقفة قوية حاشدة امام السفارة العراقية بالقاهرة لمطالبة السفير العراقى بمستحقات المعاشات التقاعدية للاصحابها وكذلك باقى الحوالات الصفراء وفوائدها بالتعاون مع الجمعية المصرية لمتضررى حرب الخليج واعضائها متضررين مثلنا من العراق ولهم مبالغ مهولة وتم الموافقة على ترخيص الجمعية من وزارة التضامن المصرية ومن رئاسة الجمهورية وفى انتظار كل واحد عايز حقه من العراق امام السفارة وكل من سيحضر سيكون عضوا فاعلا بالجمعية للتنسيق ا/ احمد صالح 01147963449 ا/رامى شفيق 01142745290

الاسم: رامى شفيق
التاريخ: 08/11/2012 21:44:43
نحن اصحاب المعاشات التقاعدية بالعراق ونضم صوتنا لصوت الدكتور السباعى ولابدن تكاتف الجميع لكى نحصل على مستحقاتنا المجمدة فى العراق من 22 عام عنهم رامى شفيق 01142745290

الاسم: د. السباعي حماد
التاريخ: 22/10/2012 11:02:12
ياأخ نصر لقد حدثت أخطاء من الجانبين أثناء وبعد المفاوضات. الجانب العراقي "الشقيق" صرف حوالات لفترة محددة جدا من 1/5/1989 إلى 30/6/1990 وأعلن لكل وسائل الإعلام وقتهاأن الملف فد انتهى..وهو يعلم تماما أن هذا مستحيل،وأن الملف لم ينته، ولديه سجلات تقول عكس ذلك..أما الجانب المصري فقد وقع في عدة أخطاء،أولها أنه كان متعجلا ومستعدا لقبول أي شىء يمنح له، ثانيا لم يكن لديه علم بتفاصيل الموضوع، وكان عليه أن يتوقع أنه يوجد من داخل هذه الفترة ومن خارجها الآلاف الذين لم ترد أسماؤهم.ثم قبل ببند هلامي ومائع في الاتفاقية يقول أنه إذا ظهر تعديل على أصل المبلغ يحال إلى وزارتي المالية في البلدين للتفاوض عليه من جديد.. ربما لسنوات طويلة
قادمةوبدون سقف زمني قريب وواضح، ولا أعرف كيف قبل وفدنا بهذا البند المهين..لكن عتابي لأحبائي المسئولين العراقيين الذين عشنا بينهم طويلا وشاركناهم التمور البديعة وخبز "العروق" والمقام العراقي وبستات الغزالي والقبانجي ويوسف عمر وشارع الرشيد..أعاتبهم وأسألهم السؤال المحير: ما المشكلة في أن يحصل شخص قدم لكم خدمة على أجره؟ ولماذا يحتاج هذا الموضوع البسيط إلى بند خاص بالاتفاقية ومفاوضات حكومية من الأساس؟؟.

الاسم: نصر مبروك عبد السلام
التاريخ: 22/10/2012 00:26:07
ان كلمه انهاء ملف الحوالات الصفراء معناه ان كل من لم ينزل اسمه وهو فى نفس الفترة التى تم التفاوض عليها يقول لنفسه تعبك وشقائك فى سبليل الله

الاسم: نصر مبروك عبد السلام
التاريخ: 22/10/2012 00:19:50
هل السفير العراقى لديهاالصلاحيات لحل مشاكل الحوالات الصفراء ام هو كلام معسول لا فائدة ولا طائل منه
ان مبلغى يادكتور سباعى قليل بالنسبه اليك وعندما عرفت مقدار حوالاتك قلت لنفسى ان الظلم الواقع على قليل جدا بالنسبة اليك لان مبلغى 960 دولار فقط ولكنه بالنسبه لى ثروه كبيره
وأرجو من الله ان يوفقنا فى الحصول على حق المصريين جميعا

الاسم: عبدالواحد محمد
التاريخ: 19/10/2012 18:31:08
د. السباعي حماد
عندك حق والسفير العراقي الجديد بالقاهرة مكتبه مقتوح للجميع فهو رجل مثقف ودمت الخلق ويقدر الدور المصري وكل الاطباء والعاملين في العراق أمس واليوم ونوجه سطورنا المتواضعة لمعالي سفير العراق في مصر بدراسة موضوعكم مع الشكر وخالص الامنيات

الاسم: د. السباعي حماد
التاريخ: 19/10/2012 12:34:00
مع كامل احترامي لكاتب المقال وللسيد السفير، أريد أن اتكلم في الصميم المفيد.. نحن العرب بضاعتنا الكلام. كنا نقيم له مؤتمرات (أسواق عكاظ)، ونرسم به لوحات تعلق على جدار الكعبة (المعلقات)..ومازلنا نسير على هذا المنوال إلى الآن. العراق اشترى أسلحة روسية هذا الأسبوع بأربعة مليارات دولار، ودفع 400 مليون دولار لجنود أمريكيين "تأثرت نفسيتهم" من الحرب ! أما آلام "الأشقاء" المصريين فلا تعنيهم، والسيد السفير ليس لديه صلاحيات لاستلام أوراق من مصريين بشأن حوالات أو معاشات، وإن كان السيد السفير رجل أفعال وأقوال ويحرص على مصلحة "الأشقاء" المصريين، فعليه استقبالي غدا بالسفارة العراقية للاطلاع على مستنداتي وتسليمي مبلغ 290 ألف دولار وهو نصف راتبي المحول كاستاذ بكليات الطب العراقية لمدة عشر سنوات، مع فوائد التأخير، ثم يأمر بصرف راتب التقاعد المناسب لي لخدمتي في بلده لأكثر من 18 سنة..إضافة إلى التعويض المناسب "لتأثر حالتي النفسية" أنا أيضا حيث حرمت من صرف أجري لأكثر من 22 سنة..ويدرك بقلبه الرحيم معنى أن يقف الورثة في طوابير أمام البنوك لاستلام حقوق مات أصحابها الأصليون بحسرتهم..




5000