..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ملف النور للادب الشعبي العدد الثالث /// محاضرة عن الإيقاع في الشعر الشعبي العراقي

أ د. عبد الرضا علي

ملف النور للادب الشعبي العدد الثالث

  محاضرة عن الإيقاع في الشعر الشعبي العراقي

ا.د عبد الرضا علي

 

 

 

 

 

 

أ د. عبد الرضا علي


التعليقات

الاسم: ا م د سعد جبار مشتت
التاريخ: 05/09/2013 10:27:36
استاذي الكريم لم يكن صفي الدين الحلي اول من كتب على ايقاع الاية التاسعة من سورة الرمن بل شمس الين الكوفي ت 676هـ في قصيدته
قد صفا الوقت وقد رقّ النسيم قم بنا نربح
ظ ديوانه ص 32 مع تقديري ولدكم واحد طلبتك في جامعة الموصل 1990م

الاسم: عبد الرضــــا عليّ
التاريخ: 07/01/2013 03:31:07

الأستاذ الدكتور خير الله سعيد الأكرم
طابت أوقاتك بالخير والإبداع، وكلّ عامٍ وأنتَ بخير
لا ياسيّدي لم تصلني ملحمتُك للأسف، فتّشتُ عنها في الجنك أو ال سبام، أعني المتروكات فلم أحظَ بها، حين يصلني شيء من الأصدقاء، أو المبدعين أكتبُ لهم شاكراً كي يعلموا بتسلّمي لهداياهم

شكراً لك يا سيّدي على رسالتك، مع تمنّياتي لك بإبداعٍ متواصل
.

الاسم: د. خيرالله سعيد
التاريخ: 06/01/2013 19:47:58
الأستاذ الفـاضل د. عبد الرضا علي المحترم : تحياتي لك وعام جديد أتمنى أن تكون فيه بوافر الصحة
أستاذنا الكريم قبل أكثر من شهرين - حوالي - بعثت لك ملحمتي الشعرية( جبت كل العراق وجيت ) على إيميلك الموجود في موقع النـور ، فهل وصلتك القصيدة/ الملحمة أم لا ؟؟ أرجو إشعاري على الإيميل التالي :
said333777@yahoo.com
مع جزيل الشكر . د. خيرالله سعيد

الاسم: عبد الرضــــا عليّ
التاريخ: 05/11/2012 01:50:12
الأستاذ الشاعر سامي عبد المنعم – ألمانيا

أقبّلكَ شاكراً على هذا الإيضاح، وأشدّ ُ على يديكَ الكريمتينِ مهنئاً على هذا الاقتدار المتميّز في توظيفِ إيقاع الرّملِ للتعبيرِ عمّا يعانيه شعبنا في العراق من ضير ٍ وعَنَتٍ على أيدي أبنائه للأسف بعدَ زوال الطغيان، وسقوط الفاشيّة، ومنظّمتها السريّة.

سيّدي العزيز...سأقوم بما تمليه عليّ الأمانة العلميّة من واجبٍ موضوعيّ في الإشارة إلى أنّ القصيدة لكم، وسأضع هامشاً (حين أشرع بنشر هذه المحاضرة، مع دراسات أخرى في الشعر الشعبي في كتاب ورقيّ) يوضّح اللبس الذي أوقعنا فيه من نسب القصيدة للمرحوم الملّا عبود الكرخي دونَ وجه حقّ.
مع خالص العرفان لك، وللأخوين الكريمين ِ: الدكتور خير الله سعيد، والأستاذ طالب العوّاد اللذينِ حرصا على توضيح الحقيقة، وعملا مخلصَين ِ على تصويب الخطأ.
أمّا المحاضرة المسجّلة بالفيديو، فيصعب تصويبها، لكنّني سأشير إلى هذا الأمر في
محاضراتي القادمة إن شاء الله.

آملُ من القرّاء الكرام أن يُشاركوا هم أيضاً في تصويب نسبة القصيدة، وجعلها للشاعر " سامي عبد المنعم" على ضوءِ تعقيبي هذا، وحبّذا لو نُشارك جميعاً في جعلِ تلك المواقع الرقميّة التي وقعت في خطأ الإحالة، تقوم بتصويب نسبة القصيدة، خدمةً للأمانة العلميّة، وإرجاعها إلى صاحبها الشاعر سامي عبد المنعم.
مع عظيم امتناني للجميع.


عبد الرضـــا عليّ
كارديف – بريطانيا
في الخامس من نوفمبر 2012م.

الاسم: سامي عبد المنعم
التاريخ: 04/11/2012 22:12:28
الاستاذ الدكتور عبد الرضا علي
تحية طيبة لك من الاعماق
ان قصيدة (قيم الرگاع من دیرة عفچ ) هي قصيدتي وليس لها اي علاقة بالمرحوم الملا عبود حيث كتبتها استنادا على المثل العراقي المعروف ولا توجد قصيدة للملا عبود بهذا الخصوص حيث سرقها احد ملثمي البالتوك ونشرها في العديد من المواقع الالكترونية بعد ان حذف وغير من بعض الكلمات متعمدا كما هو في الشطر الثالث من المقطع الثاني (هسه هم ايفخخ او هم يختلس ) اصبحت (هسه هم يرتشي او هم يختلس ) عندها اختل الوزن وكذلك قام بحذف الشطر الثالث من المقطع السادس
(اشلون احنه النسبح ابشط النفط ) لينفي حداثة القصيدة فاصبح المقطعالسادس مبتورا اضافة الى ذلك فمن يتمعن في القصيدة جيدا يجد فيها مفاهيم وامور لم تكن واردة ايام الملا عبود
حيث كان العراق بلد السواد ولم يستور الشلغم والفجل
هذا ما اردت توضيحه لشخصكم الكريم بعد المكالمة التليفونية مع الدكتور خير الله سعيد مع خالص ودي واحترامي.
اخوكم سامي عبد المنعم
المانيا / قلعة سكر
http://www.qalatsuker.net/3%20ART&%20POIM/sami%20abd%20almonem%2023-5--09.html

الاسم: د. خيرالله سعيد
التاريخ: 01/11/2012 05:40:34
أستاذنا الفاضل دعبدالرضاعلي المحترم- في الوقت الذي نشكر لك حسـّك المعرفي العالي والمسؤرلية الأخلاقية لديك فإني أجزم لك بأني أحد أصدقاء الشاعر وأحد الذين إستضفت الشاعر سامي عبد المنعم في المنتدى الثقافي العراقي وقرأ القصيدة وسجلها بصوته فعلاً على اليوتوب ، وكما أشرت لك فـانه ( أخذ فقط المستهل ) من قصيدة عبود الكرخي ، أنما كل مقاطع القصيدة فهي لـه ، وأما تلك ( المواقع ) التي نشرتها بإسم عبود الكرخي فهي ليست دقيقة وإني أشك بأي من هذه المواقع يكون قد نقلها من ديوان الملا عبود الكرخي - وسـأحاول أن أوصل رسالة الى سامي عبد المنعم ليوضح هذا الأمر مع خالص تحياتي.

الاسم: عبد الرضــــا عليّ
التاريخ: 30/10/2012 01:47:16
الأستاذ الدكتور خير الله سعيد
الأستاذ طالب العوّاد

شكراً لكما على مداخلتيكما الكريمتين اللتين أشرتما بهما عليّ من أنّ بعض أبيات قصيدة "قيّم الركَاع من ديرة عفج " ليست للملا عبود الكرخي، إنّما للشاعر المعاصر سامي عبد المنعم المقيم في ألمانيا.
ومع أنّني لا أشكّ ٌبما أوردتماه، فإنّ الأبيات التي استشهدتُ بها منسوبة ً للملا عبود الكرخي، ومنشورة في مواقع رقميّة عديدة ، وقد قمتُ باستنساخها منها، ويمكنكم الاطلاع عليها، مثل:
http://www.iraqipa.net/11_09/11-20/a21_11nov09.htm

ومثل :
http://refu.yoo7.com/t915-topic
ومثل:
http://www.jabha-wqs.net/article.php?id=7541
وعليه أرجو منكما أن تحثّا الشاعر سامي عبد المنعم، كي يقوم بتوضيح الأمر كتابيّاً، وحبّذا لو يكون ذلك على صفحات مركز النور، ليرفع عن القرّاء ما وقعوا فيه من لبس غير مقصود، ، على أن يبيّن للقرّاءِ الكرام ما كانَ له في هذه القصيدة من أبيات، وما كان منها للملا عبود، وبذلك نوثّق الأمر بأمانةٍ علميّة، وعلى ضوء توضيحهِ سأقوم بما يجب عليّ من تعديل.
مع خالص الامتنان لكما.

ملاحظة: أشار أحد المواقع الرقميّة أنّ القصيدة للملا عبود الكرخي، ولكنّها بصوت سامي عبد المنعم.

الاسم: حسن السماوي
التاريخ: 30/10/2012 00:59:08
كم انت رائع ياابا رافد العزيز ومزيد من العطاء

الاسم: سلمان الدايني
التاريخ: 30/10/2012 00:34:57
حديث جميل ورائع اتمنى منكم التصحيح اغنية هذا مو انصاف منك ليست لسيف الدين ولائي بل للشاعر ابراهيم وفي وكذلك اتمنى ان تذكر اسم الشاعر سامي عبد المنعم حول قصيدته قيم الركاع

الاسم: طالب العواد
التاريخ: 30/10/2012 00:24:16
الدكتور الفاضل عبد الرضا المحترم

تحية طيبه

القصيده التى ذكرتها بخصوص قيم الركاع لديرة عفج هذا القصيده الجميلة للشاعر العراقي الشيوعي سامي عبد المنعم وانت باحث مرموق ورائع فيه كلمة لم ترورد في القصيدعه الاصلية وهي السنت لذلك ارجو ان منك ان تذكر ذلك مع الاعتزاز ةالتقدير وعندما التقيت في لندن عندما اراك في دار السلام سوف اوضح لك عن القصيده وصاحبها اكررتحياتي و احترامي

الاسم: د. خيرالله سعيد
التاريخ: 29/10/2012 18:18:11
أستاذنا الفاضل د.علي عبد الرضا المحترم : في الوقت الذي نصغي إليك ونرتشف ما تجود بهِ علينا من معارف نقدية حول أوزان الشعر الشعبي ، لاحظت أنـّك نسبت قصيدة ( قيـّم الركَـاع من ديرة عفـج ) المعاصرة الى المرحوم ملا عبود الكرخي - وهذا صحيح من حيث التسمية والقـِدم، لكن ما تفضـّلتَ بهِ من نظم وأبيات هي للشاعر المعاصر سـأمي عبد المنعم، وهو مازال حيـّاً يرزق ومستقره الآن في ألمانيا، فلا بأس من التصحيح ، لاسيما وأن مفردات القصيدة معاصرة جداً وتوصـّف الحـالة السياسية في العراق ، وما قام به الشاعر سامي عبد المنعم هو فقط ( أخـذ المستهـل ونظم عليه وقـد قرأهـا علينا في - المنتدى الثقافي العراقي على ( نظام البالتوك )، مع خالص التقـدير .

الاسم: سلام محمد البناي
التاريخ: 07/09/2012 21:45:48
الاستاذ والناقد الكبير الدكتور عبد الرضا علي ..أنك تمطر ابداعا لتسقي يباس الادب ..دمت سيدا للحضور النقدي مع محبتي واعتزازي

الاسم: علاء المعموري
التاريخ: 07/09/2012 11:55:38
كفيتم ووفيتم والى المزيد من التألق والنجاح وسلمتم

الاسم: سجاد السيد محسن
التاريخ: 07/09/2012 10:44:37
بس للتنويه دكتور

قصيدة انه شروكي ليس لعريان السيد خلف بادلاء سيد عريان نفسه بل نسبت له وهي وقصيدة حارث الضاري وسجلت بصوت يشبه صوته

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 07/09/2012 09:54:50
ثمة في الأمثال والحِكم العربية ما يتّخذها المرء ناطقا بلسان حاله حين يُعجِزه الذُّهلُ عن التعبير ، أو حين يجد الكلمات أكبر من حنجرته فيلوذ بالصمت كالقول : " الصمت في حرم الجمال جمالُ " ..

تقول العرب في السائر من أمثالها : " لا عطر بعد عروس " في وصفها لتمام الشيء كتمام القمر أو تمام المعنى وتمام الحال وتمام الذهب إذا كان إبريزا ..

لم أجد توصيفا لمحاضرة أخي وأستاذي الناقد العلم والعلامة العروضي أ . د . عبد الرضا علي غير المثل العربي السائر : لا عطر بعد عروس .

الاسم: عبد الرضــــا عليّ
التاريخ: 07/09/2012 02:24:34
الأخ الإعلامي القدير الأستاذ صادق الصافي رئيس تحرير شبكة الإعلام في النرويج

شرّفتني بمروركَ يا سيّدي... تقبّل من أخيك الشكر والتجلّة والاحترام.
مع خالص الامتنان والتقدير.

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 07/09/2012 01:01:44
ما أروع هذه المحاضرة الثرة واللطيفة
وقد ازددتُ معرفة بأسرار الإيقاعات في الشعر الشعبي
علماً أني أمارس كتابة الدارمي والأبوذية بين الحين والحين كإخوانيات وخاصة مع الأديبين الجميلين حمودي الكناني وراضي المترفي من خلال التعليقات والردود!
وهي عموماً تجنح للمرح أو الملاطفة ولا أحتفظ بها !
ودمتَ باسقاً
أستاذنا الغالي د. عبد الرضا علي
مع التمنيات بالعافية دوماً

الاسم: صادق الصافي
التاريخ: 06/09/2012 22:16:34
السلام عليكم
تحياتنا لكم -
صياغة لغويه راقيه من ملوك الكلام -أمتعتنا كثيرا -و أستفدنا من وقع أيقاعاتكم اللغويه العذبه أستاذنا الفاضل البرفسور عبدالرضا

صادق الصافي-النرويج

الاسم: عبد الرضــــا عليّ
التاريخ: 06/09/2012 16:08:11
أخي الأستاذ عليّ السيّد وسّاف

شكراً لما فيكَ من حنوٍّ وطيبةٍ وكرمِ أخلاق.

لكَ وافر التقدير والامتنان.

الاسم: عبد الرضــــا عليّ
التاريخ: 06/09/2012 16:03:50
أخي الأستاذ فراس حمّودي الحربي
شكراً لك على ما تفضّلت به من كرم القول.
رعاك الله وحفظك.

الاسم: عبد الرضــــا عليّ
التاريخ: 06/09/2012 15:59:31
أخي الشاعر الشعبي الأستاذ سجّاد السيّد محسن
ليسَ خافياً أنّ هذه المحاضرة كانت أوّليّاتها استجابةً لما طلبتموه مشكورين للمشاركة في ملف الأدب الشعبي الأوّل الذي جرى نشره في مركز النور في 27/2/ 2010م.
وقد رأينا استكمالها (بعد حين) وسدّ ما فيها من نقص حين استضافتنا مؤسّسة الحوار الإنساني بلندن مشكورةً في 7/3/ 2012م، وتولّت ابنتنا الشاعرة الموهوبة ورود الموسوي مهمّة التقديم الجميل لها.
لكنّ قيامكم بنشر فديو المحاضرة برمّتها في موقعنا "مركز النور الإعلامي" المميّز أحياها من جديد، وهيّأ فرصةً جيّدة لمن يرغب في سماعها، وجعلها مادّة مرجعيّةً للدارسين الشباب، فشكراً لكَ أخي على صنيعِك الجميل هذا، وشكراً لمؤسّسِ النور وراعيها، ورئيس تحريرها الأستاذ أحمد الصائغ على تفضّله بالسماح بإذاعتها على الرغم من طولها، كما أتقدّمُ بعظيم الامتنان إلى جميع العاملين معه في مركز النور،وأخصّ منهم الأخت رفيف الفارس مديرة التحرير، والإخوة الأعزّاء: شينوار ابراهيم، و جلال جاف، والأخ عليّ السيّد وسّاف، و المهندسين الساهرين على رعاية النور، وثقافتها الرصينة.
مع محبّتي وعرفاني.

عبد الرضـــا عليّ
فـــي 6/9/2012م.

الاسم: علي السيد وساف
التاريخ: 06/09/2012 11:34:20
الاستاذ الدكتور عبد الرضا

اقف وقفة اجلال واحترام الى هذه القامه الشامخة
للاسلوب والموضوع

دمت لها رافدا للمعرفة والابداع

الاسم: فـــراس حمـــــــــــودي الحـــــــــــربي
التاريخ: 06/09/2012 09:08:15
أ د. عبد الرضا علي

......................... ///// استاذنا العزيز دمت فخر الكلمة ورائعة ما طرحت بتلك المحاضرة القيمةعن الإيقاع في الشعر الشعبي العراقي ضمن ملف النور للادب الشعبي دمت سالما



تحياتـــــــــي فــــراس حمــــــودي الحـــــــــــربي ........................... سفير النـــــــــــــوايا الحسنـــــــــــــــــــة

الاسم: سجاد السيد محسن
التاريخ: 06/09/2012 07:45:35
انسان رائع بمعنى الكلمة وحاضرة قيمة تحياتنا لك يادكتور




5000