..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الصناعات الاجنبيه تحتل مكانة مرموقة في الاسواق المحلية

داود الماجدي

بلا شك لاحظنا مؤخرا ان المنتوجات الصناعية الاجنبية اخذت تحتل مكان الصناعات المحليه في الاسواقلاحيث اصبح مايقارب نسبة 90% من المواد والبضائع والمعدات الموجودة في الاسواق المحليه العراقيه هي من مناشأ اجنبيه حيث طغت هذه المواد على منتوجنا المحلي ولانعرف ماسياسة هذه الفكرة التي سمحت بدخول هذه البضاعة وبشكل كثيف .

سالم مشكور نجار حدتنا قائلا : ان مهنة النجارة بدأت تنقرض في العراق ونحن النجارين اصبحنا عاطلين عن العمل بسبب غزو الاثاث التي غزتنا من بلدان اخرى ( وخاصة الماليزيه والصينية ) ولانعرف ماسر اقبال المواطن العراقي على شرائها مع العلم هي رديئة المتانة وغير عمليه.

اما المواطن محمد صحن فقال نحن نفضل الصناعة الاجنبيه وذلك لجماليت منظرها وخفة وزنها وقلة سعرها فمثلا تشتري غرفة نوم كاملة 750 الف فقط بينما تشتريها من النجار ( بمليونين ) .

اما ام ابراهيم قالت اتمنى ان تضع الدولة حلولا مناسبة لمثل هذه الحاله ... ليس الاثاث فقط تستورد وانما اصبح كل شيء مستورد حتى الفواكه والخضر وسبب اقبال الناس على شرائها لقلة سعرها والكل يعلم انها رديئة المنشأ فألاثاث المنزليه تستهلك بعد مرور فترة قصيرة والفواكة لاطعم فيها ولامذاق..

وبين تجار متبضعين ودولة سمحت بذلك ومواطن يهرب من غلاء الاسعار هانحن نرى نجارينا واصحاب الحرف المهنيه عاطلين عن العمل واصبحوا من ذوي الاحتياجات الخاصة بعد ان كانوا من اكبر التجار فمنهم النقاش والنحات والرسام على الحديد والخشب ومنهم من يصب انواع القوالب المهمه وكل هذه حرف  مهنيه تراثية نعتز بها,

 

 

داود الماجدي


التعليقات




5000