..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نهاية المثقف

عمار حميد

تصاب يدي بالشلل بعض الأحيان ... فهي تكون كذلك عندما يصدف أن هناك قلما أمامي

و اذا رأيت ورقة ... فأرتعد فرقا منها و أتضائل دونها حتى أكون بحجم نمله

كنت كاتبا ... و حالما, أحب الحياة و الأن ألهث خلف الدنيا و ملذاتها

لقد سحقتني بما تطلب و عصف بي الوضع الأمني .. و الكتل الكونكريتية .. و الكتل السياسية  و غلاء المعيشة.

كان علي أن أكرس كل وقتي لأصطياد (قنينة ) غاز في هذه الغابة التي أعيش فيها ,

 أو أسحب سلكا يشغل (المبرده) كي أحظى و عائلتي بساعات غالية و لذيذة و عزيزة من النوم في جحيم ما كان يسمى  (صيفا) .

في الماضي ... تعودت على حضور الندوات و الأمسيات الثقافية و التي تبعث في نفسي الأرتياح و ترسم البسمة على شفتي ,

 لكنني في هذه اللحظة أجلس في الكازينو مع من هب و دب و ضحكي يرتفع كنهيق حمار عندما نتراشق النكت المخدشة للحياء

صرت أنظر للقمر .... ولا أهتم

أنظر اليه من خلال النافذة و لا يثيرعندي أية مشاعر أو أحاسيس... فلم لا و أنا أشاهده عبر غبار الأتربة و دخان المولدات الذي ملأ الأجواء منذ سنين عديدة

و قد تعودت عندما أغمض عيني ... أستمع الى موزارت ..باخ .. بتهوفن ليلهبوا في داخلي أملا  و حبا و سعادة

لكنني أفضل حاليا سماع ..بسبس ميو

أن الأبتذال يملأ كياني....

و عندما ينتهي يومي و أزحف تحت الأغطية للنوم ...  تراودني صورة مشوشة لما يوجد الأن داخل رأسي

حيث أشاهد رمادا .. ينبعث منه خيط  دخان  رفيع هو كل ما تبقى من شعلة متقدة خوت و أنطفأت ..

و أسمع صوتا من الأعماق يقول لي .. دعني أبقى بالنسبة لك ذكرى قد تقصها في يوم من الأيام لأولادك لعلي أحيا عندهم من جديد...

هل أشعر بالأشتياق لذلك الأنسان ؟؟

ربما نعم .... وربما لا ....

عمار حميد


التعليقات

الاسم: عمار حميد
التاريخ: 01/09/2012 12:46:19
الأستاذ فراس الحربي .... سيدي العزيز تشرفت بمرورك و سعدت بما أبديته من تعليق لك كل الشكر

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 31/08/2012 14:55:31
و أسمع صوتا من الأعماق يقول لي .. دعني أبقى بالنسبة لك ذكرى قد تقصها في يوم من الأيام لأولادك لعلي أحيا عندهم من جديد...

هل أشعر بالأشتياق لذلك الأنسان ؟؟

ربما نعم .... وربما لا ....


عمار حميد

........................... ///// لك النجاح والتألق والابداع الحقيقي ان شاء الله سلمت الانامل بما خطت من رقي ابداعها وتألقها الدائم دمت

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة




5000