..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إسمحوا لي أن أكرم أبي

د. سراب شكري العقيدي

الى الفنان الرائد شكري العقيدي

عذرا يا أبي فليس لي الحق في إصدار الشهادات ومنح الجوائز التقديرية وإقامة المهرجانات التكريمية...ولا أملك حق الجوائز والعطايا. ولكني أملك قلما حرا وأملك قلبا يحبك يا أبي...

فلك مني هذه الكلمات:

 

أبي مازلت تمسك بيدي

كلما ضاع دربي

وتاه قدمي

وأبكاني غل الزمان

وجفاء صحبي

فأنت من علمني صحبة الكتب

وزدت عليها رقة القلب

وسمو الروح و الأدب

وارف  ظلك  يا أبي

كبرنا ومازلنا نستظل به

وننعم بفيافي نخيلك والعنب

     

أشتاق إليك يا أبي

شوق علَ جسدي

للعراق ولك يا أبي

جفَ نصلي في

وحدتي وإغترابي

وتاهت الروح حيرى

خارت قواها

بأنتظار الغد.....

أنت من علمني

لا حياة بلا أمل

أنت من أسمعني

أنين الناي

وهدير الكادحين

إن ضاقت بهم السبل

واشتاطت قلوبهم غضبا

وفاض بهم الألم

فأوقفتني معهم

لا تستطيب النفس

رغيفا مغمسا بالذل

والظلم وبلا عرق

حب الناس ثروتي

هكذا قلت لي يا أبي

أنت من أشعلَ

في صدري الحمم

وعلمتني بالعلم

أخوض لجة البحر

وحياة نسعى بها

بلا كلل......

 

وأنا طفلة أسمع صوتك

هادرا بالمذياع محذرا

( أمريكا عدوة الشعوب)*

دخلت بيوت العراقيين

مواسيا وململما آهاتهم

وحكاياهم

تبثها عبر الأثير

والكل حول المذياع

متحلقا

ويسمع

( من حياتي )*

 

وها أنت تقبع في دارك

مودعا

الحياة

بالوجع

وجع المشيب

والروح إذ ضاقت بعالم

الظلم يسرح فيه ويمرح

سيبقى ذكرك طيبا

وأسمك وساما

على صدورنا وفخرا

إنك كنت لنا خير أب........

 

 

 

•·       برنامج إذاعي 

•·       برنامج إذاعي  في إذاعة بغداد من إعداد أبراهيم الهنداوي وإخراج شكري العقيدي

 

 

 

بغداد 18 آب 2012

د. سراب شكري العقيدي


التعليقات

الاسم: عد الرزاق عوده الغالبي
التاريخ: 15/11/2012 20:34:18
انا لله وانا اليه راجعون
بمزيد من الاسى والحزن استقبلنا خبر وفاة الاستاذ الفنان شكري العقيدي....تغمدالله روحه الطاهرة الجنة....دعائنا الى الله ان يلهم ذويه الصبر والسلوان.......وما الصبر الا من عند الله


اخوكم
الاختصاصي التربوي الاول للغة الانكليزية
عبد الرزاق عوده الغالبي

الاسم: احسان السباعي
التاريخ: 11/11/2012 22:59:16
غاليتي والله انا اقرأ حرفك وأتدكر ابي انت تكلمت بلساننا وعبرت عن ما بدواخلنا والله انا اقرأ حرفك وابكي عن ابي المناضل المجاهد الدي علمني كيف احمل القلم واغوص في عمق الكتاب واصاحبه وقت يعز الخلان اشترشد بعزمه واستمع لنصائحه انه في ديار الغربة وانا هنا في كنف رجل نسي لي ابي لي شواهدي وتاريخي بارك الله فيك يا غالية يا راقية الحرف حفظ لك ابيك ورعاه وحفظ كل اباء المسلمين
وتحياتي لك احسان

الاسم: استبرق عبد الهادي مبارك
التاريخ: 10/09/2012 19:04:19
امنياتي ودعائي له بكل الصحة والسلامة فقد كان رفيق والدي ( المخرج التلفزيوني عبد الهادي مبارك)وصديقه القريب رفقاء درب الفن والثقافة التي خذلتهم كثيرا في مشيبهم ...لازلت اذكر طيب لقائه وتعامله ومحبته الواسعة لنا .. ادعو الله ان يمن عليه بالسلامة والعافية وان يتجاوز محنة المرض تحياتي لكِ وللعائلة الكريمة دكتورة سراب وقبلاتي لعمي العزيز

الاسم: ف الزهراء بولعراس
التاريخ: 09/09/2012 06:50:28
ونعم المكرم أبا وفنانا وإنسانا شفافا ورائعا
تحباتي للوفاء والبر في أحرفك ذكتورة سراب
دام الود والإبداع
فاطمة

الاسم: جوان مصطفى
التاريخ: 04/09/2012 10:11:05
عزيزتي ما أروع ما كتبتِ ياابنة المبدع الكبير،سيظل في ذاكرتنا وقلوبنا هذا الفنان الرائد الذي ترك بصمته الفنيه والفكرية لاجيالنا.اتمنى من الله ان يكتب له خير الدنيا والاخرة،وبوركتِ ياسراب...!قلبي وفكري معكِ دائما لاني مررت بنفس الوضع واتخيل كل لحظة تمرون به تمنياتي له بالشفاء والعافية والرحمة.

الاسم: د.سراب شكري العقيدي
التاريخ: 03/09/2012 12:57:02
الشاعر الكبير يحيى السماوي
شاعر العذوبة سامي العامري
الاديب علي حسين الخباز
الشاعرة د. هناء القاضي
الاديب سلام فارس
د. حسين الطائي
الكاتب علي الزاغيني
الصحفي فيصل عبدالله
د. سهام يوسف
الصحفي فراس حمودي الحربي
الاديب عبد الواحد محمد
الكاتب والشاعر د. نبيل ياسين
العزيز هاشم مطر
الشاعرة المبدعة رفيف الفارس
الكاتب الكبير محمود داود برغل
الدكتور السيد والجار الغالي علاء الجوادي
الدكتور الفاضل محمد علي زيني
استميحكم جميعا العذر لتاخري وعدم قدرتي على الردلأنشغالي وكل افراد عائلتي مع الوالد الذي تتردى صحته يوما بعد يوم محاولين ان نخفف عنه معاناته وهو على فراش المرض. انحني شاكرة لكم كرمكم وروعة تكريمكم له
بكلماتكم ومشاعركم النبيلة لابي وتقديركم لمسيرته الابداعية.
مرة ثانية احييكم وكل افراد عائلتي داعين الله ان يديم عليكم نعمة الصحة والعافية ويبعد عنكم كل مكروه
مع ودي وتقديري العالي
د.سراب

الاسم: د. محمد علي زيني
التاريخ: 30/08/2012 15:31:30
حمل الفنان الرائد شكري العقيدي، بجدارة، مشعلاً حضارياً أنار به درباً من دروب العراق. وقد تخبو جذوة أي مشعل، كما هي الطبيعة. على أن جذوة العقيدي، يا لسعادتنا، تستمر متقدة في إبنته سراب، وهي تحمل مشعلاً من مشاعل النور والأبداع. طال عمرك أيها الفنان الكبير..وبوركتِ يا سراب..!

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 30/08/2012 13:46:45
عزيزتي دكتورة سراب المحترمة
دعواتي مستمرة ان يحفظك الله ويحفظ عائلتك ويحفظ والدك المكرم فنان العراق الكبير الاستاذ شكري العقيدي ومتمنيا من الله ان يكتب له خير الدنيا والاخرة
احسنت كثيرا وبارك الله بك من بنت بارة بابيها واهلها
رحم الله الزعيم العراقي الخالد الوطني عبد الكريم قاسم ابن العراق البار الذي لم يأت للعراق حاكم مثله منذ ما اقدم البعث الشوفيني الغادر على تصفيته بدعم من كل قوى الشر في يوم اغبر من ايام شباط . هذا الزعيم الوطني العراقي الكبير والكريم كان يرى ان من اول همومه هو تطوير الاسكان وتطوير مدينة بغداد الحبيبة. فوزع المساكن والاراضي على العراقيين وكان له اهتمام خاص بطبقة الموظفين والمثقفين العراقيين لم يشهد لها العراق مثيلا لا في الفترات السابقة ولا الفترات اللاحقة قط... رحل عنا الزعيم فعشنا على مدى عقود تحت عبث لصوص وطغاة وقتلة وارهابيين. هذا هو المدخل لتعليقي على نفثاتك عن الاستاذ والعم الفنان شكري.

كان من نصيب سيد حسين موسى الموسوي قطعة ارض مطلة على الشارع الفرعي من شارع فلسطين كما كان للفنان شكري العقيدي نصيب في الحصول على بقعة ارض مماثلة وبالجهة المقابلة من الشارع نفسه. فكان بيتانا متقابلين لا يفصل بينهما الا امتار. ومنطقة شارع فلسطين كانت عبارة عن مزرعة جميلة مليئة بالفراشات الملونة والعصافير المزقزقة والبلابل الصادحة والطيور المرفرفة وكان يتطاير فوق رؤوسنا ما نسميه امغيزل دادة وهو حشرة رقيقة جميلة ذات الوان متعددة. كننا في محوطتنا القريبة سبعة بيوت فقط منها بيتينا وكان يفصل بينها مساحات فارغة لبيوت بنيت فيما بعد. كانت الاجواء ما اجملها تفوح منها عطور جذابة وعلى رأسها عطر الارض التي رشتها المياه ذاك العطر العراقي الذي تكونت منه اجسادنا عبر قرون وعبر اجداد كرام امنوا بالعراق وكانت عطور ورود القداح والرازقي وورد الجوري او المحمدي تبث عبقها السماوي من حولنا. في سنة 1963 كنا نعيش كأسرة واحدة بكل براءة وصدق ومحبة لا نحس الا بعراقيتنا الغامرة واقسم بالله العلي العظيم ما كان بسأل بعضنا بعضا عن دينه او مذهبه او حتى قوميته لاننا جميعا كنا ابناء الارض الطيبة وابناء الحي الجديد الجميل. وكانت العلاقة بين بيت السيد المهيب المسالم ابي وبين بيت الفنان المبدع المسالم ابيك عميقة جدا من خلال سيدتين عراقيتين رائعتين هما ام علاء وام سراب. كانتا في الكثير من اوقاتها يتجاذبن الحديث ويتفرعن به ويجلن في شجونه. وبكل محبة وانسانية كانتا يومذاك شابتين جميلتين فقد كان ابي وابيك صيادين ماهرين في اختيار زوجتين جملتين وقد انعكس ذلك على ابنائهما اقصد اخوتي وانت واخوتك واخواتك. كان الانسان العراقي يومها يحمل كما ونوعا راقيا من درجات التحضر والتقدم والوعي وللاسف حصلت انتكاسات كبيرة على ذلك وكأنما نحن نمشي للوراء !!! .... وكنا نحن الذين ولجنا لتونا عالم الشباب نتبارى في اشغال الوقت بالعابنا البريئة فكان من جملة نشاطاتنا ان اسسنا فريقا رياضيا صغيرا لكرة القدم وكانت الفسحة الواسعة امام بيت الاستاذ شكري ملعبنا وكنا نصنع الطيارات الورقية ونطيرها وكنت ماهرا في طنع الطيارات وكان لي اسلوبي في طلي خيوط الطيارة بعجينة الشريس والزجاج المطحون للتقاطع مع الطيارات الاخرى ولطالما تجرحت يدي وانا اصنع خيوط الكزاز وعلمت ان سراب كانت ماهرة ايضا بالطيارات ولكن من خلف سياج الصطح.... وحاولنا اصدار مجلة محلية نتداولها فيما بننا واظن اننا لم نوفق لاصدار اكثر من عدد او عددين....

كان العم شكري العقيدي احد ميزات منطقتنا لاسباب كثيرة منها انه كان فنانا معروفا وكان برنامجه "من حياتي" برنامجنا المفضل واذا لم تخني الذاكرة وانا اتحدث عن ما يقرب من خمسين سنة مضت كان البرنامج يبث بعد الظهر يوم الاربعاء. كان البرنامج من ارقى وافضل البرامج على الاطلاق اذ انه كان يعرض لمشكلة اجتماعية حقيقية ثم يقدم لها الحلول. كما ان بيت الاستاذ العقيدي كان ملتقا للعديد من الفنانين الذين يلتقون في بيته بين الحين والاخر. لا ازال اتذكر سيارته الخضراء الفاتحة اللون "لونها فستقي" من نوع بركوارد والتي كانت تعطل كثيرا وذات هورن قوي جدا تذكره ليالي محلتنا. كان شكري العقيدي فنانا منتميا وليس فنانا مبتذلا كما هو حال العديد ممن يمتهن الفن ويلصق نفسه به. واستطيع ان اقول بملئ فمي انها كان فنانا عقائديا ولكن كانت عقيدته هي العراق وحب العراق واهله. وقد فهمت اسس هذه المدرسة من السيد الوالد عندما سألته في تلك الايام الى اي اتجاه ننتمي فقال نحن وطنيون والعراق هو بلدنا وهو امنا وابونا وكل وجودنا وهكذا كان العقيدي من ابناء ذاك الجيل العراقي الوطني الذي سحق الطائفية او العنصرية او التعصب الديني تحت قدميه. ومن الجدير ذكره ان العقيدي كان مناضلا سياسيا لذلك فصله البعثيون العفالقة عند اسقاطهم للنظام الوطني لقاسم. واظن انه كان يساري النزعة وانساني التوجهه وهو ما لمسته من ابي كذلك اذ كان يصدر في تصرفاته عن نزعة انسانية.
ولا اريد لقلمي ان يواصل الكلام فهو كثير ويطول شرحه.... ولكني اريد ان اشكر سراب على كتابتها عن احد كبار فناني العراق واختم كلامي:
اولا بالدعاء للاستاذ شكري العقيدي بكل خير واقول له اطمئن فان آلآمك هذه مقدمة لهدية الهية اعدها الرب لمن تعذب في هذه الحياة.
اترحم على خالتي ام سراب واسأل الله لها الجنة والرضوان.
رحم الله الاخت الصغيرة نضال التي اخترمها الموت وهي في عز الشباب.
رحم الله اخانا الشهيد محمد شكري وادخله فسيح جنانه.
وتحيتي الخاصة للاخت الفنانة سوسن شكري والاخ العزيز رفيق داعيا له المولى بالصحة والعافية وتحيتي للاخ الفنان احمد شكري
واخيرا وليس اخرا تحيتي لبنت الاستاذ شكري الصغيرة التي ولدت ولم اكن في العراق لذلك اعتذر لعدم تذكري لاسمها.

ولك الصحة والعافية والمجد يا سراب يامن تذكريني بمعلم نقي طاهر من حياتي وحياة جيل من ابناء العراق وبغداد لا يمكن ان يعود مرة اخرى...دكتورة سراب هذه لوحة من الماضي رسمت جوانب منها وتركت فراغات بها لتملئيها من ذاكرتك!!!

المخلص سيد

الاسم: محمود داوود برغل
التاريخ: 29/08/2012 22:32:32
هنيئا لقلب أحبك ايها الرائد
سيبقى ذكرك طيبا

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 29/08/2012 22:16:13
استاذتي المبدعة حتى في الحزن
يستحق الفنان الكبير الرائد شكري العقيدي هذا الوفاء وهذه الكلمات العذبة.
دعواتنا بشفاءه العاجل وحفظه الله من كل مكروه

تحيتي والورد

الاسم: هاشم مطر
التاريخ: 29/08/2012 21:37:18
.....«وزدت عليها رقة القلب»
يا له من كلام كبير يا ابنة الكبير العقيدي الكبير

مساحة من القلق تسطرها سراب محبة منها لاب وفنان عظيم.
ابا سراب كل الكلام لا يضاهي روعتك وانت في جلال العمر الذي نستميحه يوما ويوما فيوما... كي تكون بين محبيك
حينما كلمتك قبل يومين لم تسمح لي ان اقول شيئا قبل ان تطمئن انت اولا علينا وتسأل عنا فردا فردا، فما اروعك من انسان!
قبلاتي لك ايها العم الجميل، كن بخير. محبتي. هاشم

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 29/08/2012 19:59:55
د. سراب شكري العقيدي

........................ ///// دكتور عذرا لعدم وجودالتعليق الاول
دمت رائعة رعاك الله اختي العزيزة وبارك الله عملك ولله درك دمت سالمة ودمت فخر الكلمة الحرة


تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة

الاسم: نبيل ياسين
التاريخ: 29/08/2012 19:48:31
لا تستطيب النفس

رغيفا مغمسا بالذل

والظلم وبلا عرق

حب الناس ثروتي

هكذا قلت لي يا أبي
ماذا تريدين ياسراب اكثر من هذا. انها ثروة لايرثها كل الناس. والابداع ضد النسيان. فهو باق طالما ابقى فيك حب الناس وحرية الاختيار وكرامة الخبز وطيبة القلب.

الاسم: نبيل ياسين
التاريخ: 29/08/2012 19:48:01
لا تستطيب النفس

رغيفا مغمسا بالذل

والظلم وبلا عرق

حب الناس ثروتي

هكذا قلت لي يا أبي
ماذا تريدين ياسراب اكثر من هذا. انها ثروة لايرثها كل الناس. والابداع ضد النسيان. فهو باق طالما ابقى فيك حب الناس وحرية الاختيار وكرامة الخبز وطيبة القلب.

الاسم: عبدالواحد محمد
التاريخ: 29/08/2012 18:48:44
هي روح المبدع الكبير دوما والتي تبقي بيننا لا تنقطع ولا تبلي وتحمل رسالة حياة صوفية جديرة بالتوقف عندها لتكون خير عون لجيل شاب وتحياتي سيدتي الكريمة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 29/08/2012 17:51:17
وها أنت تقبع في دارك

مودعا

الحياة

بالوجع

وجع المشيب

والروح إذ ضاقت بعالم

الظلم يسرح فيه ويمرح

سيبقى ذكرك طيبا

وأسمك وساما

على صدورنا وفخرا

إنك كنت لنا خير أب........

............................. ///// د. سراب شكري العقيدي
دكتورة ايتها الاخت العزيزة لأحرفك البهية وقع خاص لله درك وحارسك يما اوجزت من رقي اعمالك تحية لك ايتها المبدعة تنحني لك وقلبك الكبير الكلمات والجمل دمت سالمة دمت فخر الكلمة الحرة


تحياتي فراس حمودي الحربي ................................ سفير النوايا الحسنة

الاسم: د.سهام يوسف
التاريخ: 29/08/2012 16:39:54
عزيزتي سراب :كعادتك دافئة ,حنونة ,فيض من المشاعر والاحاسيس الجميله تم التعبير عنها بما تملكين من قلم في لحظة هي بلا شك لحظة ألم.

تمنياتي للوالد بالشفاء والعافية

ودمت

الاسم: فيصل عبد الله
التاريخ: 29/08/2012 15:10:42
قصيدة طافحة بالوفاء الى أب ومعلم وفنان كبير هو شكري العقيدي. شكراً للدكتورة سراب على هذه الإلتفاتة الحانية لرجل ترك بصمته على الذائقة الفنية والفكرية لأجيالنا. للأستاذ شكري العقيدي العمر الطويل والذكر الطيب

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 29/08/2012 13:41:36
رائعة انت بكل حروفك ووفائك الكبير
نتمنى الشفاء والصحة للوالد والفنان
تحياتي

الاسم: د. حسين الطائي
التاريخ: 29/08/2012 12:27:14
قصيدة فنية رائعة واحساس كبير بالوفاء يجتاحه الشوق وتنام في زواياه عذابات الغربة ... جميل جدا هو الاحتفاء بالفنانين الرواد لكن الاجمل الاحتفاء بالأب الحنون الذي علمنا معنى الحب والوفاء.. اهنئك بهذه القصيدة الفنية النثرية الجميلة والى المزيد من العطاء والابداع .. وتحياتي لك من القلب

د. حسين رشيد الطائي

الاسم: سلام الفارس
التاريخ: 29/08/2012 11:49:10
د. سراب شكري العقيدي
هزنتني الابيات الرائعة بحق والدك فنان الشعب شكري العقيدى اطال الله في عمره ..
مودتنا

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 29/08/2012 09:50:37
الفنان القدير والرائد شكري العقيدي سيظل في ذاكرة العراقيين ألذين واكبوا حقبته وتمتعوا بفنه الراقي.أدعو له بالصحة والعافية.تحياتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 29/08/2012 07:59:47
عفواً عنيتُ : وأتمنى له العافية والعمر المديد
وطبيعي لك أيضاً

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 29/08/2012 07:24:31
المودة الحقيقية هي افضل جائزة تقدم لفنان كبير بوزن هذا الاب الرائع ، تحية خالصة له وتحية الى العائلة الفنية التي قدمت الفن والفضيلة والوطنية باسمى ايآتها ، مودتي ودعائي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 29/08/2012 05:47:44
افتقدناك أيتها الأديبة الرقيقة
د. سراب شكري العقيدي
نصك هنا يتفايض بالوفاء والبسمة الحزينة التي بدورها تشع كبرياء
خالص التحية القلبية لأبيك وأتمنى لك العافية والعمر المديد
وليراعك دوام التعبير البهي

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 29/08/2012 01:05:33
باقات من القبلات بفم المحبة أضعها في مزهرية جبين سيدي الفنان الكبير والدك الذي أسهم في بناء ذائقتنا الفنية فكان بحق أحد أعمدة الريادة الفنية في العراق ... وتحيايا موصولة بالشكر لسيدتي الأخت الشاعرة المبدعة د . سراب مع تمنياتي بالغد الأبهى .




5000