..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التنصير زلزال يمر من تحت أقدامنا ونحن غافلون

إن ألتنصير ألذي يسري في الوسط ألإسلامي , من القوة إلى ألحد ألذي لم يهز غفلتنا ، ما هو ألتنصير ؟ وما هي ألقنوات ألتي تدعو له ؟ وما هي أساليبه ألمتبعة ؟ وما هي ألكتب الصادرة ألتي تسفه ألقرآن ألكريم وتتفوه بألباطل على شخص النبي محمد (ص)؟ وتحاول أن تبطل ألإسلام كله ؟ وما هي ألمكتبات ألتي تبيع ألكتب المناوئه للإسلام وبحرية تامة في ألعراق والدول ألإسلامية ؟ ومن هم ألمسلمون ألذين تنصروا على يد ألقمص زكريا ورشيد وجعفر وعبد الله وأحمد ؟ وما هو ألمستوى ألذي نحن فيه من غفلة وإنشغال ؟ وما هو العمل ؟ . هذا ألمقال يستوفي ألإجابة ألصريحة على هذه ألأسئلة .

ما هو ألتنصير ؟

يحدث ألتنصير في ألعالم العربي والدول ألإسلامية وفي مختلف جهات العالم , وهو يعني تحول ألمسلمين ضعفاء ألإيمان من ألإسلام إلى ألمسيحية , وإن ألمتحولين يدعون بأن ألمسيح لمس أفئدتهم فخرجوا من دين محمد (ص) ومن تأثيرات إبليس , ودخلوا ألأبدية , ويذكرون بأن ألإنسان ساعة قبوله ألمسيح يعيش ألأبدية .

ويقول بعض ألمسلمين أن ما يحدث له ما هو إلا معجزة ألمسيح ألرب , فاهمين أن ألمسيح لم تنقطع معجزاته وهي قائمة حتى أليوم وما بعد أليوم , وأن تحول بعض من ألمسلمين إلى ألمسيحية واحدة من معجزاته .

القنوات وألأشخاص :

أن ألتنصير حملة جند لها مختصون ومتفقهون بتعاليم ألمسيحية ومنهم قارؤن للقرآن الكريم ولكتب تفاسيره وللكتب ألإسلامية ألقديمة والحديثة ولمختلف ألمذاهب ألإسلامية وألآثار ومقارنة ألأديان والديانات القديمة ,ومتابعين لكل أقوال رجال ألدين وفتاويهم بخاصة رجال الدين السنة , على القنوات ألتلفزيونية وعلى ألإنترنيت وألفيس بوك .

هؤلاء يظهرون على قناتين في القمر هوت بيرد لاأريد أن أسميهما , كيلا يكون مقالي دعاية لهما , وعلى قناة واحدة في ألنايل سات (ألقمر ألعربي) , هذه ألقناة منعتها حكومة حسني مبارك ولكنها عادت في عهد ألحكومة المصرية ألإسلامية ألحالية , وهذه ألمحطات جميعها بإشراف القمص زكريا وهو مصري قبطي يقول أنه درس ألإسلام ولمدة خمسين سنة وأطلع على كل تنقضاته ويدعي أنه وصل إلى مستوى من القدرة مكنته على مهاجمة ألعقيدة ألإسلامية وتسفيهها ويدعوا المسلمين إلى ألإقتناع بترك دينهم ,ورشيد وهو مسلم مغربي تحول إلى المسيحية وبدأ يهاجم ألإسلام وجعفر وهو أردني كان مسلما ً وتحول إلى ألمسيحية وعبد الله وهو عراقي واحمد يناقشون موضوع ألإسلام ودعوى بطلانه وبكل جرأة وإصرار , وهناك أسماء أخرى من رجال ونساء وأكثرهم من شمال أفريقيا .

 

 

وكثير من المسلمين المتخصيين بالفقه والدراسات الإسلامية وعلوم القرآن يسمعون , ولا أحد منهم يرد على تخرصات القمص زكريا بوجاهة تفحمه وتسكته , وعليه فنحن في كارثة التطويح بنا , بل إن زلزال التنصير يمر من تحت أقدامنا بعشرات ألآلاف من المسلمين المتنصرين الذين يخرجون من الإسلام إما إلى الإلحاد أو المسيحية , وان ما يؤلمني انشغالنا بإثارة الفتن وتكفير بعضنا البعض وإقامة المذابح فيما بيننا في القرن الواحد والعشرين أي بين المسلمين ألنواصب وألمسلمين الروافض ( والله عيب ) .

الأسلوب والموضوعات :

إتبع هؤلاء النصارى ( يهديهم الله إلى الحق ) إسلوباً مرنا ً في التعامل مع المسلمين الذين أخذتهم الغيرة وردوا على القمص زكريا وطلبوا منه التوقف عن التعرض للنبي ( ص) , وللقرآن الكريم , فيرد عليهم القمص بإبتسامة ولطف بأنه مأمور من الرب المسيح ( استغفر الله الواحد الأحد ) في أن يظهر ألحق ويزهق ألباطل , وما ألإسلام إلا ألباطل بعينه كما يراه .

كما يتصل به المتنصرون من مصر وشمال إفريقيا كلها ومن الأردن وبعض أولئك المسلمين المهاجرين إلى أمريكا وأوربا وألذين انفتحت لهم الأجواء الفاسدة فاستذوقوها واستحسنوها , سوى إن القمص يسألهم في كل حين بأن يرووا تجربتهم في كيفية التحول من الإسلام إلى المسيحية ويركز في سؤاله على النقطة الأساس التي دعت إلى تحولهم , فيروي كل منهم تجربته في التحول , وتختلف الدوافع بين متحول وآخر لكنهم في النهاية يشكرونه لأنه المرشد لهم في هذا الشأن , فيرفع ألقمص يديه شاكراً ( المسيح الرب) ألذي مكنه لنيل هذا ألإنتصار.

ماذا نحن فاعلون أمام هذه المحنة التي بدت تستشري في وسطنا ألإسلامي كالنار في الهشيم .

إما الموضوعات التي يعرضها كل من القمص زكريا وجعفر ورشيد فهي كثيرة منها :

•- الناسخ والمنسوخ في القرآن

•- موقف الإسلام من المرأة

•- الإسراء والمعراج

•- انشقاق القمر

•- أخلاق المسيح وأخلاق نبينا محمد (ص)

•- التشابهات في القرآن

•- مايدعونه من تناقضات في القرآن

•- رضاعة الكبير

•- رجم الزاني والزانية

•- زوجات الرسول (ص) أللواتي يتعرضون لهن بالتفصيل واحدة تلو ألأخرى .

•- مصادر ظهور الإسلام وبأنه ليس وحياً

•- الحروب وألقتال في الإسلام

وموضوعات عدة لايكفي هذا المقال سعة لذكرها جميعها , وباختصار انه يتعرض للقرآن الكريم ككل , ويذكر في حديثه إن بغيته إسقاطه بالنقد . ويكشف المتنصرون من المسلمين عن رغبتهم في إقامة مشروع محاكمة القرآن من خلال منظمة دولية كونه كتاب يهدد حضارة الغرب . كما يتعرضون إلى حياة الرسول (ص) من كل جوانبها .

 

 

ألأماكن ألأكثر تنصيراً :

تأتي في مقدمة هذه ألأماكن تونس , هل لان تونس بلد سياحي منفتح على الغرب , أم هل لأن رجال الدين في تونس لايملكون القدرة على غرس روح ألإسلام في نفوس شباب مواطنيهم أم ماذا ؟ نحن نسمع عن تونس في يوم مضى بأنها منعت الحجاب رسمياً وعدته إسلوباً غير حضاري , وعلى مايبدو إن الحكومة ترى المفاسد إن توفرت جذبت السياح إليها . كما كان معروفا ً في مصر سابقاً .

وسمعت من خلال القنوات التي ذكرتها إن كثيراً من المسلمين ألتونسيين تحولوا إلى المسيحية , وان عوائل برمتها كباراً وصغاراً تحولوا إليها سراً وهم لايعلنون ذلك مخافة ألقتل وغيره , ويذكر أن عدد المتنصرين في تونس وبشكل غير معلن يبلغ / ثلث السكان .

جاءت الثورة ورحل علي زين العابدين , وانتخب حزب إسلامي لحكم البلاد , ماذا يتوجب عليه أن يفعل أمام هذه الكارثة ؟

الغريب أن ألأحزاب إعتبرت ذلك شيئاً عادياً وأنشغلت بالنزاعات الطائفية والفئوية والحزبية والقبلية , إن هذا الذي يحصل يزيد من التنصير ويقنع الذين سبق وان تنصروا بأنهم على حق , حاسبين الإسلام ديناً ليس بحضاري ودلالة ذلك كما يقول ألمتنصرون الكراهية ألحاصلة بين المسلمين إلى إعلى ألدرجات ومنها ألتكفير و هدر الدم .

وتأتي المغرب بعد تونس وأن رشيد مغربي يقود ألحملة ضد ألإسلام, إضافة إلى المغربيات أللواتي يظهرن على القنوات يحاربن ألإسلام ويدعوّن النساء المسلمات إلى التحول وترك دينهن .

ماذا دهى المغرب ؟ هل هو الفقر ؟ أم هل هو الإنفتاح على مفاسد الغرب ؟, أم هل هي سذاجة رجال الدين ومولاتهم وتملقهم بشكل فاضح لزعيم الدولة والحاكمين وتركهم توجيه الناس وتبليغهم سماحة دينهم , وإن ألكثيرين أللذين يروون تجارب تحولهم إلى ألمسيحية هم من المغرب لا أدري ماذا يحصل, ألأمر محير هناك .

ولبنان تأخذ صورة المغرب , ماذا على لبنان البلد العربي المسلم أن تكون فاعلة.

إما الجزائر فتأتي بالرتبة الثالثة وبخاصة ما يجري بين ألأمازيغ من تحول الى المسيحية , وألأمازيغ أقلية مغربية , وجزائرية وليبيه وتونسية تعيش عيشة الضنك في صحاري وجبال هذه البلدان وتشعر بإستلاب حقوقها واضطهادها , وألأمازيغ يعجبون بروعة مايقرأونه في قرآنهم وكتبهم وما يسمعونه من شيوخهم ولكنهم يندهشون من سلوك الأكثرية المسلمة معهم في ألإفقار والقتل وسلب الحقوق .

ومصر دولة إسلامية عريقة بحضارتها وإسلامها غير أن المفجع هو تحول عدد من المصريين إلى المسيحية , ومنهم شيوخ أزهريين رحلوا إلى الغرب تاركين دراستهم ومن هناك شنوا حملتهم على ألإسلام , بينما المتنصرون الباقون في مصر والذين أعلنوا تنصرهم يتعرضون إلى المضايقات , لان ما قاموا به , ظاهرة مرفوضة البقاء في الوسط ألإسلامي , إضافة إلى المتنصرين سراً من المصريين .

إن ألأمر ألأشد إيلاما ً هو تحول رجال دين أزهريين درسوا الشريعة ألإسلامية إلى النصرانية ومنهم بقي بلا دين نابذاً ألإسلام ومحارباً له , بما يصدر من كتب تهاجم ديننا ونبينا الكريم وتسفه بكل جرأة وقوة العقيدة ألإسلامية .

كما تنصر عدد من ألأردنيين ومنهم جعفر الذي يلبس ألزي ألأردني أحياناً ثم يبدأ من خلال القناة بمهاجمة ألإسلام وهو ألأكثر وقاحة في القول عند تعرضه لنبينا محمد (ص) .

 

وتنصر عدد من ألأكراد بعضهم من شمال ألعراق تاركين إسلامهم وراء ظهورهم وألأكراد أقليات في دولهم واجهت اضطهاداً عبر ألتأريخ , عاشوا على ألأمل وألأمل بعيد , وقد ملوا الحروب والحكومات المركزية وألعنعنات القبلية .

 

وان هناك قلة من الذين هاجروا إلى الغرب من دولهم ألإسلامية , تركوا أيضاً دينهم وتحولوا إلى النصرانية وتبعهم بذلك أبناؤهم وأحفادهم .

 

ألأماكن التي تقل فيها حوادث التنصير :

هذه ألأمكن كثيرة ومنها العراق وبخاصة أجزاءه الغربية والوسطى والجنوبية وليبيا ( عدا ألأمازيغ ) وسوريا ومن الدول ألإسلامية إيران .

إن التمسك بمحمد (ص) ومحبته ومحبة آل بيته عليهم السلام والتجمل بأخلاقهم وتقواهم وإقامة شعائرهم كل عام لهو أمر عاصم من الزلل وحامي للنفس عن ألإتيان بما يغضب الله عز وجل وقد كان لإقامة الشعائر الحسينية سنويا ً دعوة متجددة لمبايعة نبينا وكأن الإسلام كما كان بعنفوانه وقوته , يبدأ توا ً .

هذه حقيقة واقعة ذكرتها وإنا أرى فينا كمسلمين جميعاً نستظل بخيمة نبينا محمد (ص) ونستنير بألقرآن , أن نعزف عن ألطائفية ونتقي ألله. لأنها سلوك مقيت وان الداعي لها والمحرض عليها

لا يحب الإسلام أو هو متنصر سراً ويريد تخريب العقيدة ألإسلامية , ودعواه لغير ألإسلام , وألمطلوب من الجميع , الكف عما يثير ألنعرات ويدفع إلى القتل والاحتراب .

الكتب المنتقدة للإسلام ومكتبات بيعها في العراق:

تصدر كل عام كتب تحارب ألإسلام ومؤلفوها مسلمون يحرضون بها على الارتداد , وان مؤلفيها كانوا فيما سبق شيوخاً وأزهريين وشيعة هذه الكتب لا أريد ذكر عناوينها وأسماء مؤلفيها كيلا يكون هذا ألمقال دعاية لها وهي تصدر سنويا ً بالعشرات ولكني أرى أنها بمستوى خطير كونها تؤثر على المشككين وضعفاء ألإيمان والمبهورين بحضارة الغرب , ومؤلفوها من مصر والمغرب والسعودية , بالدرجة ألإولى , عجباً هل هي مؤامرة على ألإسلام , بتوجيه من الغرب المسيحي , وإلا كيف لرجل دين ومعمم يدعوا إلى ألإرتداد ويسفه الدعاء ويؤكد بطلان وجود ألملائكة ويصلي ويتجمل بزي رجال ألدين, اللهم إلا إذا كان قد تحول إلى النصرانية ألتي بدورهاوجهته لمحاربة ألإسلام من داخله .

 

كنت ومازلت عند دخولي شارع المتنبي في بغداد أتفحص الكتب في كل المكتبات حتى نهاية الشارع وفي يوم وجدت على يساري مدخلا ً وكأنه مدخل إلى خان وفيه مكتبات ولاحظت كتباً تحمل عناوين خطيرة قلبتها بدهشة وسألت صاحب المكتبة عن جواز بيع هذه الكتب ومصدرها , فأجاب مبتسماً هذه حرية العهد الجديد , وقال توجد عندي كتب أخرى أكثر قوة مخزونة لدي لمن يطلبها , ولما عرضها علي هالني الاندهاش , كيف تباع هذه الكتب التي تحارب ديننا في بغداد .

وعثرت على مكتبة في باب المعظم تبيع كتباً أنيقة الطباعة تحمل اسم دار ومكتبة الجمل أغلب كتبها مطبوعة في أوربا ومؤلفوها مسلمون يهاجمون القرآن الكريم ونبينا محمد (ص) وبكل جرأة ووقاحة والدولة العراقية لا يهما ما يحصل كيلا يقال عنها بأنها لا تؤمن بحرية ألرأي.

ماذا ينبغي منا فعله :

لامندوحة لي في نهاية المقالة من أن اقترح بعض ألأفكار :

1-اجتماع المبرزين من العلماء المسلمين من كل المذاهب للإفتاء بتحريم الطائفية , وتحريم ألتحريض عليها فنحن جميعاً تحت لواء القرآن وراية محمد (ص) .

2- غربلة بعض الكتب الدينية ألإسلامية القديمة وحذف الروايات المشكوك بها أو تلك التي تتعرض لشخصية النبي (ص) بشكل غير لائق أو أنها تسئ له بقصد أو بآخر وتلك ألتي لا تتناسب مع حياتنا الحاضرة .

3- ضرورة إبتعاد رجال ألدين عن الروح ألإستعلائية التي تبدو عند بعضهم إولئك الذين يتصفون بكبرياء عند حديثهم مع ألشباب وألبسطاء من عامة ألناس وأن لا ينظروا إلى أللذين يلبسون ملابس لا تشبه ملابسهم بنظرة دونية.

4-ضرورة تحدت الشيوخ عن ألإسلام بأنه دين السلام والعدالة والحب والحق وترك الفتوى بالقتل , التي نسمعها من قنوات مصرية وسعودية وغيرها بجواز قتل الكفار والمرتدين والملحدين والمشككين والمسلمين من الشيعة وهذا يعني قتل كل سكان العالم عدا فئة محدودة, ينبغي منهم ألبحث عن أسباب تنصر من تنصر, هل هو من تقصيرهم مثلا ً.

وضرورة ألتمعن في كيفية ألتعامل مع ألشباب وألإبتعاد عما ينفرهم والتحدث معهم بما يحبب لهم دينهم بمنهجه ألحياتي وألعبادي وألروحي وألأخلاقي , بدلا ً من ألتركيز على ألروايات ألضحلة ألتي لا تقبل عقلا ً .

ينبغي علينا أن ننظر الى ألإسلام نظرة عصرية وألأخذ من الحداثة ما هو متفق مع رؤى المسلم وحياته .

5- ان ألإسلام منهج إيماني وأخلاقي ينظم حياة ألإنسان الذي يرتبط مع الله بعلاقة محبة , فالله هو الجمال والعدل والحق , والمطلوب توثيق هذه العلاقة معه بما يهيئ للمسلم اطمئنان قلبه والاطمئنان على مصيرة بعيداً عن الخوف فما هو من واجب المسؤولين الدينيين تسويد الحياة بوجوه المسلمين الذين أحبوا إسلامهم , وألإبتعاد عن غرس ألكراهية في نفوسهم بالاكثار من الممنوعات التي لا وجوب لها وماهي الا محض رؤى , على المسلم الالتزام بالثوابت والتحلي بأخلاق ألإسلام .

6- انصاف ألأقليات القومية المسلمة واحترامهم ومنحهم حقوقهم حتى يألفوا السماحة والرحمة وألإنصاف في ظل إخوانهم ألأكثرية من المسلمين .

7- توجيه نفر من المسلمين شيعة وسنة إلى دراسة ألمسيحية وأليهودية دراسة ممعنة وذلك بعد قطع شوط في تعلم لغتيهما , والوقوف على تعاليمهما لإكتشاف ألخلل وألتناقض وألموضوعات ألمحرفة , فالمسيحيون هم أليوم ليسوا مسيحيوا ألماضي واناجيلهم أليوم ليست أناجيل ألأمس . وأن مسيحية ألقمص قبطية عدوانية منبوذة مرفوضة من قبل طوائف مسيحية أخرى .

علينا بألتخصص ألدقيق وألمؤكد لمعرفة جذور هذه ألديانة وطوائفها وأناجيلها وتناقضاتها ومصادر ألسلوك ألمبتذل فيها فهي أليوم ليست ديانة حياة لاتتعدى حدودها عتبة الكنيسة وألمجتمع ألغربي كله منصرف عنها .

8- ضرورة كف ألمتزمتين عن سلوك ألإرهاب فهو ليس من ألإسلام بل يمثل سلوكيات هؤلاء ألمتزمتين , بغية تحقيق مصالحهم ألسياسية , وألإرهابيون يؤلفون خطرا ً على ألإسلام ألدين ألقيم, لا يقل في خطره شأنا ً عن ألتنصر

أ د. محسن عبد الصاحب المظفر


التعليقات

الاسم: ميلاد
التاريخ: 18/02/2018 13:02:30
مرحبا استاذي العزيز انا مسيحي عراقي و اهديك نسخة الكترونية من الانجيل المقدس ارجو ان تقرأها و ارجو ان تقبل هديتي
https://www.bible.com/ar/bible

الاسم: نبيل
التاريخ: 02/06/2015 05:48:39
قد يكون ردي متأخرا قليلا , ولكن ذكرت الكثير الكثير , ونسيت ان تقارن بين القيم المسيحيه والاسلاميه , والطامه الكبرى , اقترحت دراسه التناقضات في المسيحيه واليهوديه و لم تطرح اجابات على التساؤلات والمصائب الموجوده في الكتب من القران والسنه والتاريخ الدموي للاسلام , وايضا اخطأت مره اخرى عندما ذكرت ان انجيل القمص يختلف عن الاناجيل الاخرى وهذا فقط يدل على عدم اطلاع ودرايه بالكتاب المقدس , والارقام (وانا مضطلع) اكثر بكثير مما تظن , ملايين في مصر وقرابه المليون في المغرب وقرغيزيا في طور التحول كليا الى المسيحيه (لمجرد الوقوف والمقارنه) يتحول هؤلاء للمسيحيه لان البنيه التحتيه للاسلام لا تنفع في هذا العصر , فثقافه الارهاب والرعب لاتروق للانسان المتحضر , والحل ان تقرأ الكتاب المقدس لربما يصلك النور , وانصح ان تقرا التفاسير من كتب مسيحيه من مصادرها كما نقلرأ نحن الاسلام من مصادره . والرب ينور قلبك ونحن فعلا نحبك كاخ في الانسانيه كما امرنا ربنا ومخلصنا يسوع المسيح .

الاسم: نبيل
التاريخ: 02/06/2015 05:45:48
قد يكون ردي متأخرا قليلا , ولكن ذكرت الكثير الكثير , ونسيت ان تقارن بين القيم المسيحيه والاسلاميه , والطامه الكبرى , اقترحت دراسه التناقضات في المسيحيه واليهوديه و لم تطرح اجابات على التساؤلات والمصائب الموجوده في الكتب من القران والسنه والتاريخ الدموي للاسلام , وايضا اخطأت مره اخرى عندما ذكرت ان انجيل القمص يختلف عن الاناجيل الاخرى وهذا فقط يدل على عدم اطلاع ودرايه بالكتاب المقدس , والارقام (وانا مضطلع) اكثر بكثير مما تظن , ملايين في مصر وقرابه المليون في المغرب وقرغيزيا في طور التحول كليا الى المسيحيه (لمجرد الوقوف والمقارنه) يتحول هؤلاء للمسيحيه لان البنيه التحتيه للاسلام لا تنفع في هذا العصر , فثقافه الارهاب والرعب لاتروق للانسان المتحضر , والحل ان تقرأ الكتاب المقدس لربما يصلك النور , وانصح ان تقرا التفاسير من كتب مسيحيه من مصادرها كما نقلرأ نحن الاسلام من مصادره . والرب ينور قلبك ونحن فعلا نحبك كاخ في الانسانيه كما امرنا ربنا ومخلصنا يسوع المسيح .

الاسم: عاطف صديق فانوس
التاريخ: 12/04/2014 08:21:39
ياعم تعال واقرا وشوف البلاوي اللي موجودة عندكم هاتعرف ان الاسلام ليس بدين من الاصل بل هو بدعة من بد=ع الهرطقة والخلل العقلي اولا هو من نادي بان المراة ليست كاملة بل هي ناقصات عقل ودين هل اللة لما خلقها خلقها مثل ادم ولا قالها انتي ناقصة عقل
ثانيا الحروب التي تدعو فيها اللي محاربة كل مايختلف عنكم في الفكر بانة كافر او ملحد لماذا الانة ليس بمسلم
ثالثا تعال روح اللي دولة ظهور الاسلام السعودية سوف تجد هناك اكثر فئة من الشباب المثلي اللذي صنع من نفسة امرأة اي يحب ان يفعل فية كانة واحدة من النساء ( المتشبهين بالنساء) وكثير جدا سوف تجدة في دولة السعودية وهي الدولة اللتي تدعو بالاسلام وتد
عو ان كل ماختلف عنة هو كافر وملحد
رابعا: ممكن تقولي كيف يعتبر اللة ان هذة الفئة اللتي تدين بالاسلام هي الفئة الوحيدة اللتي وعدها اللة بالجنة وكيف ذلك وهي تعدادها اقل من خمس سكان العالم ايكون الخالق لهذة الدرجة من الجهل (وحاشا ) انة سوف يلقي في جهنم باربع اخماس العالم الي جهنم هذا مستحيل الا لو كان هذا الخالق مستبد او ظالم وهذا غير ماقالة في الانجيل عندما ذكر وقال احبوا اعدائكم باركوا لاعنيكم صلوا لاجل المسيئيين اليكم اما في الاسلام انة ذكر اعدوا لهم ماستظعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون بة عدوكم فكيف يكون اللة بهذة البشاعة يقتلم الانفس دون زنب سوي انة مختلف معهم في الفكر
هذا غير مقبوزل نهائي وسلام ولنا لاقاء ثاني

الاسم: khairy yousif
التاريخ: 03/04/2014 18:09:53
كلامي موجه الى السيد الدكتور العراقي السيد محسن عبد الصاحب المظفر.1- طرحك للموضوع كان صريحا . لكنك اشرت الى المتحولين الى المسيح ووصفتهم بضعيفي الايمان .2- ومن ناحية اخرى هم خريجي وشيوخ ازهريين 3-وعوائل برمتها تحولت وغير معلنةوتفضلت وقلت كتب التنصير تعرض علنا في المكتبات في العراق. فمارايك بالمعروض الاسلامي وهو الغزير يظهر انه لايغري ويبعث بالملل انا ارى من الاجدر ان نتعلم معنى حرية الاعتقاد 4- انت تريد التحقيق في جذور هذه الديانة وتناسيت اجدادك الم يكونوا مسيحيين وانت تسئ اليها وتقول متناقضة ومبتذلة 5- علما ان المسيحيين مهجرين من العراق 6- عليك ان تتسائل وتقول ما سر هذه الديانة الغائبين اهلها ومفعولها ساروجاذبةللملايين7-انظر الصينيين من20مليون مسيحي مضطهد الى تقريبا200مليون حاليا8- ولعلمك الاتين الى المسيح منتورين ومنهم من يحمل مثل تحصيلك وشكرا لحسن الاصغاء.

الاسم: مسيحي مسيحي
التاريخ: 05/07/2013 18:22:59
اول شي اقول الله محبة وهو شعار المسيحية ونحن نؤمن بالله واحد لا نؤمن بثلاثة كم تتوقعون وانتم تقولون ان المسيح كلمة الله وهو روح الله من يكون روحك الا انت اذا الله والمسيح واحد وان بلاد مابين النهرين كانوا مسيحيين والفتوحات الاسلامية بالسيف او بسبب الجزية تحولوا الى الاسلام ويجوز حضرت الكاتب اصله مسيحي انا لا اطلب منك سوى لوانك كنت تريد الحياة الابدية فقط قل يارب عرفني طريقك ولكن بأمانة والله يريد الجميع يخلصون ولا يهم ان تمنع الكتب من الشارع فالنت موجود والله موجود وفكر كيف الله تجلى بجبل ولايجوز ان يتجلى بهيئة انسان اليس الجبل جماد والانسان اعلى مراتب فكر بأبديتك فقط .والرب ينير طريقك

الاسم: مسلم
التاريخ: 12/09/2012 05:18:49
من السهل جداً على من لا يعرف شيئاً عن آل لبيت عليهم السلام أن ينتقل سريعاً إلى دين يحمل نزراً من القداسة. إن من حذف قداسة الدين الإسلامي هو المتسبب في انتقال عامة المسلمين من دين الدنيا إلى دين قداسة. وهؤلاء ليس أمامهم سوى الانتقال إلى عيسى عليه السلام. ولولا العداوة مع الصهاينة لوجدتهم ينتقلون حتى إلى دين موسى عليه السلام. ولكن الله متم نوره وسيعرف الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون. لا تجد من نشأ على علم بيت النبوة الأطهار من يشعر بضياع، أما الآخرون فبلى.




5000