..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أمة مخبولين

علي السيد جعفر

لأننا أمة مخبولين أمتد الصراع في سوريا إلى لبنان وبالتحديد طرابلس ليخلف عشرات (الشهداء)* كل حسب طائفته (سنة ، علويين) ومئات الجرحى ، مع تأزم الحالة الإجتماعية في بقية أرجاءه والإقليم معا" بعد ان توزع وتنوع خطاب طوائفه بين ماهو تكفيري وآخر عميل كلاهما يستحق القتل وفق تنظيرات وإطروحات زعماء كل مكون .

طبعا" جنوننا ليس وليد أحداث سوريا وإن كانت اليوم دافعا" مهما" لديمومته ، والإستماتة في الدفاع عن عرى الطائفة قبل ان تنكسر شوكتها وتنهزم في لحظات تأريخية كهذه ، ولن أدخل نفسي في دهاليز نظريات المؤامرات الصهيونية والأمريكية العاملة بالضد من دين حنيف أعتنقناه ، كون الفعل اليوم مسبوق بنوبات جنون أخرى كانت وستكون على مايبدو نتاج إسقاطات تأريخية لموروث بائس يختزل عناوين الإيمان في طائفة دون أخريات ، وشعور آخرين بالمظلومية ، تتنازع كل منهما أحقية كل من رجالاتهما بالحكم العقيم بين ماهو (صحابي) جليل و (ذرية) رسول .

 دون إستثاء مسؤولين كبار مشهود لهم بخطاب المدنية (المتحضر) ام من تعم منهم وعوام تنقاد كالقطيع ، بات خطابهم نصرة الطائفة وما بعدها الخراب .

مايهمني هنا شأنا" عراقيا" مع إعتزاز مني كبير بالشام وعروس المتوسط وعنوان ارزه لبنان ، وحتى لايمتد ذلك الصراع إلى عراق مجاور لها تكاد تنقسم مكوناته بين من هو مؤيد لنظام حكم البعث فيها على ما أقدم عليه طوال سنوات التغيير هنا من إجرام ، وآخرين يجدون في عنوان (ثورتها) ضالتهم في إستعادة مافقد في عراق ما بعد متغييره الكبير 3003 ومايشعرون به الآن من تهميش .

النخب العراقية وعلى مراهقتهم السياسية وفشلهم في حسم الكثير من القضايا الخاصة بعلاقات العراق الإقليمية نتيجة شد وجذب كل منها حسب ماتمذهبت كل منها ، مطالبة بموقف جدي موحد يعطي للناس إنطباعا" ورسالة واضحة بأن هناك دولة وقرار سياسي ملزم للجميع ، لا طوائف ورغبات شخصية تسجل عبره نصرها على منافس لها في الدين .

  

  

* لن يلقى حتفه أحدنا إلا وكان عنوانه الشهادة

 

 

علي السيد جعفر


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 23/08/2012 20:39:03
علي السيد جعفر

........................... ///// لك النجاح والتألق والابداع الحقيقي ان شاء الله سلمت الانامل بما خطت من رقي ابداعها وتألقها الدائم دمت

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة




5000