..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصص قصيرة جدا

صباح محسن جاسم

(حوار) 

 

 

إلى مَ ستطول القصةُ وهي قصيرةٌ جدا ؟ 

ألف واربعمائة عام ونيف والأمّةُ تنشد الدعاء برفع الغمّة عنها ! 

- كم من مئات السنين سيختصرها القوم لو ان المتعبد فيهم قدّم الناسَ على نفسه ، في العمل والدعاء ؟

- ومن الدماء ؟ فزاد في العطاء والرخاء والبناء!

 

 

 

(لطفا، عدم الأزعاج)

 

صاعود النخل للسنة الثالثة يشذب جذع نخلتنا وسعفها منذ حملها البكر وهو ايضا يلقحها ويعتني بتركيس غضاريفها كي لا تحتك محامل اعذاقها اثناء نموها بسيقان أوراق سعفها المجاور فتنكمش الثمار ذابلة.

فيما جذعها يزداد سماكة حتى تشقق الكرب المنحوت كدرجات لسلالم دائرية.

لكأنما تشع السلالم بلون أبنوسي ما ان تغتسل بالماء المندفع من خرطوم المياه. فلا غرو ان تمنح النخلة كرم ثمارها فتلوّح اطراف اعذاقها العشرة ببعض ثمار استبقت النضج وقد تخضّبت بالعسل.

وان يهم الجَدُّ بالصعود من على سلّمه الحديدي ليقتنص لآلئ التمر الطافحة بالبشر اذا سربٌ من نملٍ ابنوسي كبير الحجم يسابقه في الأرتقاء من على المسند الأسطواني الناعم والبارد للسلّم.

تطلع حول جذع النخلة من ثم في الأرض المحيطة التي عانقتها بعض حبات التمر الناضجة فلم يعثر على اي اثر للنمل!

بدا النمل مصرا للمضي في طريق اشتهائه من على مسندي السلّم وليستقر ملوّحا بلوامسه اعلى الثمرات الناضجات بسخاء محذرا من عدم الأزعاج !

 

 

(تغيير)

 

ظهيرة يوم قائض من عراق يشكو شحّة الكهرباء، زخر معملٌ للمواد الكيميائية بكلاب تناسلت بالوان متنوعة ومرقطة اضطجعت في ظل عجلة اطفاء معطّلة وجمع من سكراب، تتطلع الى المارة من عمال شاحبي الوجوه بعد ان أكملت تغوطها على اسفلت الشارع والأرصفة رغم توفر اجمات العاقول وحشائش في الجوار.

بعض نوى التمر وعلس خصل شَعرغير مهضومة لما تزل تتأمل رشاش الماء!

 

 

(ليس ككل الألوان)

 

 

يُحارُ، يتأملُ منشدّاً بحثا عن سرّ لون تلك البشرة الطافحة بالأنوثة!

تتلاقح الألوان، تتفاعل، تُستفز الذكورةُ .

بلوطتا فخذيها لؤلؤتان تهادتا متوسدتان ضفة النهر فيما تضجّ المياه من تحت مظلة ثوبها المبلول. بشرة ناعمة رائقة غامزة. لم يسعفه عقله اي لون غفا هناك!

للمفتونةُ بجسد حبيبها ، ذات السؤال!

 

 

(في رمضان)

 

 

ليلةُ القدرِ خيرٌ من ثلاثةٍ وثمانين عاماً ونيف.

 

•- عمرُ مَنْ ؟

 

ما عدت أميّز السائلَ، بغتةً دلف إلى البستان وغاب !

 

 

صباح محسن جاسم


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 20/02/2014 19:32:41
الأخ عمار يحيى ..
تحية لمرورك الكريم ... مثل ما اشكر لك اهتمامك ..
هي محاولة لكتابة عذراء اللون من القص القصير الملون بألوان قوس قزح الجمال ..

الاسم: عمار يحيى
التاريخ: 20/02/2014 14:29:02
لهكذا أسلوب نقف تحية خالصة.. دام قلمك أستاذ صباح

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 26/08/2012 21:47:33
اووووه حبيبنا وصديقنا العطار رسول .. من سيصلح ما اكله الزمن بطيبه والحنان.
النجار الحق لا يقتل النخيل، في الزمن الذي تعنيه يتسارع المسار الرقمي ولن يعود بحاجة الى هوائي الأستقبال بمثل هذا العلوّ المتخلف.
كل ما اخشاه ان تتدخل الرقمية في ايجاد بدائل تحسسية لحاستي الذوق والشم وبالتالي تختصر الدكان الى جامعة صغيرة من لدائن اقراص مكتوب عليها اسماء البهارات والتوابل .. فلا تعود كفاك تتباهى علينا بتلكم الألوان .
عيد سعيد وسلام للعائلة الكريمة .. شكرا لمرورك.

الاسم: ابو رسل العطار
التاريخ: 26/08/2012 20:18:11
ككل عام ونخلتك بالف خير عسى ان تكون يوما ما منبرا بيد أحد الخشابين يعتليها أحد المشاغبين أو تنصب عليها أحد ابراج البث الرقمية التي أصبح عددها يفوق عدد اهوهذا وزمن الحديد

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 20/08/2012 19:40:23
فلاح الشابندر الشاعر الرقيق الحالم بعالمنا الجميل المسالم.
ابو ذر الغفاري يعيب علينا تخاذلنا في ان نرى ( اللهيبية) ونغض الأبصار على طوى كي لا تمسسنا خزعبلاتهم وخرافاتهم.. وان بقينا هكذا فسيلحقون اكلنا من ثم يتغوطوننا في زريبة تغزوها صغار الخنافس.
ممتن لمرورك و(عيد فطر) عينه هلال وراؤه هلال!

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 20/08/2012 19:31:27
الناقد الشاعر ابراهيم دا ود الجنابي
تلك نعم الله لن تحصوها .. لا اخفيك امرا ذلكم لون يعجز العقل عن اخباره! ليس بالوردي ولا بالأحمر الفاتح ولا بالأبيض الحنطي ولا .. ولا ..
ينبغي على العقل ان يجد اسما لذلك اللون !
اما البلوطيات فتلك صناعة حاذق ماهر لا يعلى على صناعته شأن .. صناعة قوامها شهد وشعر ! بنفحة من روحه العظيم! ياه يا صديقي كم رائق جميل فاتن ذلك الخيال .. ذلك الشعر .. اي موسيقى غفت هناك !
اطمئن .. من يستشعره ينوش هواه ...

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 20/08/2012 19:20:46
الأديبة الهام زكي خابط ، راعية الورد
اشكر مرورك العابق بالطيب العراقي والتحنان.
من له ذائقة في الورد تضوع له بعطرها الكلمات.
سلمى تأتلق بين النجوم ..عادة ما تطل باكر الصباح .. صرت لا اؤجل صلاة الفجر.

يا نجمة عونج يانجمة عونج يا نجمة !

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 20/08/2012 17:09:07
ما كان حال النمله فى زمن ابا ذر الغفارى
شكرا لهذا القطف اللذيذ فى عيد الفطر ليكن رغيفا فى صباح العيد
دمت حبيبى

الاسم: ابراهيم داود الجنابي
التاريخ: 20/08/2012 13:38:09
ايها البلوطي النظرات ،،رايتك تعد النملات.... وهن يستسلقن جذوع يومنا الذي لم يثمر ... في حفل زفاف ليلة القدر
عيدك مبارك ويومك اسعد واياك ان تصعدالى حيث الثمار فطالما سقط الذين يرومون جني العناقيد هههههههههه

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 20/08/2012 13:32:17
بدا النمل مصرا للمضي في طريق اشتهائه من على مسندي السلّم وليستقر ملوّحا بلوامسه اعلى الثمرات الناضجات بسخاء محذرا من عدم الأزعاج !

تعبير جميل وثر ، وهذا لا يجيده إلا الأديب المبدع صباح
عيد مبارك وكل عام وأنت بخير
مودتي
إلهام

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 20/08/2012 12:43:11
سامي العامري الشاعر الحذق
تمازج فترسم من الأشياء حروفا للحياة .. تلك ضربة ريشة شاعر فنان ماهر ..لم لا تقول - الهلال !
بالغ اعتزازي واشكرك

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 20/08/2012 08:22:10
بدا النمل مصرا للمضي في طريق اشتهائه من على مسندي السلّم وليستقر ملوّحا بلوامسه اعلى الثمرات الناضجات بسخاء محذرا من عدم الأزعاج !

-----
الله ...
وحيث العذق يدور حول نخلتهِ كقمرٍٍ مخمور !!
-----
سلمت أيها الأديب البارع القص مع أشواقي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 20/08/2012 06:02:34
العزيز راضي المترفي
اولحقت بالزقنبة !!!!!
اشهد انك ستصير وكيل خزانة نهرنا الخالد هناك !
ما هذا البحر المتلاطم من ابتلاع الحروف والكلمات !
اوسبقت الفقراء الى النار .. يا مترفي ؟!
عيد سعيد عليك .. ايها الملك ! ( هني .. ومري ) على عناد الكناني وحاشيته.. خخخخخخخخخ

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 20/08/2012 05:51:59
العزيز الباحث والأستاذ صباح محسن كاظم
تحية لطلتك وسط ايقاع قارع الطبل صباحية العيد..
الفقراء قادمون ايها الأخ والصديق .. قادمون بالسلام.
اما المرأة فذا الأقتصاد الذي اقصاها منذ ان أشّر امامنا علي عليه وعلى آله وصحبه افضل السلام حين سأله احدهم عن سر ارتفاع الجبل فأجاب : انظر الى تلك الهضبة.
هناك امر هو خارج كل تلكم الألوان والمهمة اعمق بكثير من تسطيح الأشياء والموجودات.
بالغ اعتزازي بمرورك ايها الطيب المثال.
تعال معي لنضيء الطريق، مالنا وعبد العال !

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 20/08/2012 01:18:05
ابو ايلوار
عيد سعيد وكل عام وانته بخير ومسره
صديقي ..
اشهد ان لاقاصا الا انته
اشهد ان لاواصفا اجمل منك
اعترف اني عاجز عن الكلام في حضرة قصصة والله

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 20/08/2012 00:28:06
ابو ايلوار
عيد سعيد وكل عام وانته بخير ومسره
صديقي ..
اشهد ان لاقاصا الا انته
اشهد ان لاواصفا اجمل منك
اعترف اني عاجز عن الكلام في حضرة قصصة والله

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 19/08/2012 23:40:35

http://www.alnoor.se/article.asp?id=16556
لو تبيع فلا سلام بيننا.
وفر نقود وسط الزاوية .. وسط الفقراء!!!
صباح

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 19/08/2012 22:02:45
استدراك
عزيزي مصطفى :
اجعلها ( واثقون ) كي تتحقق الأمنية ..
معزتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 19/08/2012 21:53:08
لو توفر لدي اثنان من - مصطفى داود كاظم - لغزوت العالم الرحب .. فهو حتما يدعوني لذلك.
لكن في الكون كله واحد بذلك الأسم ..
محبتي واعتزازي ..
كل عيد فطر نأكل الحر حتى نأتي على البرد .. تذكّر يا صديقي فان البرد هذا الموسم لشديد !
شكرا لمرورك المقتطع من العيد .. وهو امر باذخ حقا.

الاسم: مصطفى داود كاظم
التاريخ: 19/08/2012 20:54:34
إن مشكلة العالم هي أن الأغبياء و المتعصبين دائما واثقين من أنفسهم فى حين أن العقلاء تساورهم الشكوك فى أنفسهم.
أظنني قرأت هذه المقولة لبرتراند راسل ...
صديقي الرائع صباح الجاسم
يقيني أنك كسرت هذه المقولة ...كل خير لك فيه نصيب وكل جرأة لك فيها صولة وكل قناع تطاله أصابعك سيضيفك القابع خلفه الى قائمة خصومه ...
كن بخير صديقي وارفع صوت ايعازك ..ذلك الذي لايشبه سواه.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 19/08/2012 20:16:47
فراس حمودي الحربي ، المجاهد الأعلامي !
شكرا لمرورك الأحتفائي ...
ترى لماذا اختزلت تعبيرك ( الى الأبد ) في توقيعك المتنامي؟
هذا تطوّر خطير يا صديقي .. صارحني الحقيقة ( من اقنعتك بقرار التراجع عن اصرارك - الى الأبد - ؟)

محبتي واشكرك

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 19/08/2012 20:04:46
العزيز الأديب شينوار ...
اشكر لك مرورك ..
بتمون يا حبيبي .. بتموووووووون
في العام القادم ! الله اعلم اين سنصرف عيدنا الحميم الحموي ...
بالغ الأماني بتحقيق ما تتمنى.
دمت للأخوّة ..

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 19/08/2012 19:59:49
الأديبة رفيف الفارس
لو يتركونا نستثمر لزرعنا مساحات واسعة من سطح مياه الفرات ودجلة بالشلب وصرنا نصدر الرز العنبر العراقي ونعلّب الأصبعيات من السمك ..
احكي لك هذا : قبل عشر سنوات بعثت بصورتي الى صديق من الصين وانا اقف عند ساحل الفرات ( وقفة بتبويزة قاهرة ). فأرسل لي متسائلا في دهشة : ما هذه المساحة المائية خلفك ، لماذا لم تستثمروها؟ قلت وكيف؟ فمضى ينورني: تطلب من المجلس البلدي والبيئي الموافقة لدعم مشروعك لأسنادك ببطانيات صناعية معمولة من القش ( مشابه لحلفة المبردات ) وتثبتون اطرافها عبر النهر بحيث تبقى طافية فوق الماء. من ثم تنثرون حبوب الرز غير المقشر ( الشلب) على طول وعرض بطانيات القش .. ولما كان الرز ينتعش لكثرة المياه فسينمو سريعا خاصة في المياه الغرينية. وبالمثل تنصبون ماكنة لتعليب الأسماك الأصبعية بعد تنظيفهافتقوم الماكنة بتعليب الأصبعيات التي تعيش على مخلفات نبات الرز ومنها تسدون الحاجة في قريتكم بسمك دسم.
طبيعي كل المشاريع تبدأ بفكرة.. وها انا انتظر متى يظهر اسم ولدي خريج زراعة بغداد عام 2007 في موقع الوزارة كي نستثمر رواتبه بعد تعيينه وسنؤجل زواجه لحين شراء ماكنة تعليب الأصبعيات التي سنعمل جهدنا لحماية الأسماك من اعمال الصيد بالسموم والصعق بالكهرباء.
هل تجديني متفائلا ؟ وهل اعجبتك قصتي الواقعية جدا؟

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 19/08/2012 18:32:02
صباح محسن جاسم

................... ///// دمت روعة وابداع وتالق بصورك الشعرية ايها الاستاذ الثر دمت سالما
وكل عام والجميع بالف خير بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة

الاسم: شينوار ابراهيم
التاريخ: 19/08/2012 16:25:04
عزيزي صباح
كل عام والعيد في قلوبكم املا وافراحا وسعادة وامان ورخاء واماني تتحقق بالحب والجمال ليعيده في عام قادم والناس كلها بسلام ..يارب ...
مزيدا من الابداع

تحياتي
اخوكم
ابو جان

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 19/08/2012 13:35:53
استاذي الكبير
رغم ان ما كتبته في تعليقي كان خطأ مطبعي فقد تغير الكاف بالميم
الا ان حضرتك استثمرت هذا الخطأ لصالح التعليق بخيال الكاتب الاصيل
واعتقد انه الخطأ الصحيح
فعلا ملّ عام ولم تجف في ارواحنا ارادة وامل

دمت بسعادة

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 19/08/2012 13:29:23
صديقي احمد عادل شلاه ، الناشط والأعلامي الرائع
عراق يزهو برجالاته الأقوياء الأرادة ...
سلام للعائلة العزيزة ولكل اشجار التفاح.
شكرا لمرورك العزيز على نفسي ..
كل عام وانت بمنجز هام من اجل عراق يعتز بابنائه الأوفياء.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 19/08/2012 13:23:49
الباحث والمسرحي علي حسين الخباز
هل ما يزال عمو حسن يتشمشم ازقة كربلاء وشناشيلها ومكتباتها القديمة ؟
صديقنا الأجمل .. كل ما آمله ان تثابر على مشروعك الرائع في سلسلة جماليات نهج البلاغة. انه مشروع العصر. ضع على يدك حجر اساس مؤسسة نهج البلاغة ، الوقت يمضي يا ابا حيدر ..
عيد سعيد لكل الناس .. لكل الطيب العراقي.
محبتي واشكر مرورك ..
وسلام خستاوي للصحب والأصدقاء

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 19/08/2012 13:16:44
الشاعرة الصامدة رفيف الفارس
فعلا ( ملّ) عام ولم تفارقنا السعادة ! على غرار تلك الغنائية التي تهرج ( مل حتى الحديد وما تعبنا).
شكرا لمرورك الجميل على ايقاع انامل الباليه وموسيقى بحيرة البجع.( من الله لا ينطيهم الحرمونه من فيروز والمقام العراقي ).
من بغدادك تحيات على دبكات الجوبي .. واووووو!

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 19/08/2012 13:07:26
الأعلامي والشاعر علي الزاغيني
عيد سعيد .. يوم نزف الجميلة الصغيرة الى عريسها وانت تلوّح بيدك محييا ومن دون عكاز ...
سلام للأحبة الكرام .. اعتن بنفسك .. - ما تخلص وي الصائغ ، الزرع كثير ومتنوّع ويومية جايبلك شكبان !
كل الود

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 19/08/2012 13:00:15
الشاعر جلال جاف / قمرنا الأزرق
عناقيد عنب من على عيون ماء برقراق روحك ..
سلام لأشجار الجوز الحمر .. وتحية للدلافين الممراحة من على الأرصفة.
لكوران الشاعر الذكر الطيب.

باخلاص

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 19/08/2012 12:54:32
الشاعر الرقيق جواد كاظم اسماعيل
عام يضوع انوثة وجمال وبحيرات بأمواه زرق بمعان كبيرة!
الزراع قادمون ( جا اشلسبالك)..
ممتن لقراءتك ولمرورك الشفيف.
كل عام والعيد نحن - كل البشر الجميل..
سلام الى - بطاريق - الناصرية !

الاسم: احمد عادل الشلاه
التاريخ: 19/08/2012 09:55:36
كل عام وانت بالف خير
استاذ صباح
محبتي لك

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 19/08/2012 08:48:13
عيد وقصص قصيرة وصباح محسن جاسم .. = عيدية

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 19/08/2012 08:00:18
مل عام وانت بخير
استاذي القدير
اعاده الله عليك بالسعادة وراحة البال والعطاء الدائم

تحيتي والورد

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 19/08/2012 06:52:09
كل عام وانت بالف خير وصحة وجمال
عيد سعيد

الاسم: جلال جاف \ الشاعر الأزرق
التاريخ: 19/08/2012 03:41:28
الكاتب الراقي صديقي الرائع

صباح محسن جاسم

عيد مبارك وكل عام وانت بالف خير
ودي وتقديري

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 19/08/2012 02:05:47
الصديق الاديب صباح محسن جاسم

حين يكون امام الجامع اول المضحين واخر المستفيدين نكون قد صنعنا وطن من نخيل فيه ثمار وزينة وبركات يكثر عَدَها, لكننا لم نلمس ذلك في زمن اشبه ان يكون املس,, أبلس,,فرحم الله عجائزنا فقد عبدو الله على الفطرة واتقنوا عبادته وقد عبدناه عن علم فلم نتقن عبادته,,هكذا اصبح الوطن بلا نخيل ولا انهار لكثرة المعممين,,

صديقي الرائع لقد رسمت في جميع قصصك الصغيرة وليس جدا معاني كبيرة ومهمة وقد طرقت ابواب ربما من زمن اوصدت متحجر اوصدت مداخلها لكن لغتك السلسة كانت بليغة في الاقتراب من..شق الكفن,, ودق الناقوس الى فضاء اوسع من المسجد ,,حي على الوطن,,
انحناءة وتحية الى نبض حرفك..مع مودتي وتقديري




5000