..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هؤلاء هم صحبي وصحابتي

علي السوداني

ومن القوم ما يقع على فصيلة التنغيص والتنفير والتقزيز . الذين ان رأيت واحدهم وصار جليسك بحكم المصادفة وظلم الأكراه ، ركب على قلبك وأكل كبدك وقتلك وما زلت ترى اليه كما حامل كير يكبسك فيحرق ثوبك او يرشقك بقذائف نتانة وعفن حتى تجد روحك وقد سقطت عند بوابة مكب نفايات عظيم !!

ومنهم الندرة النادرة التي تهبط عليك كحمالة مسك . خلقتهم أجمل خلقة وريحهم اطيب معطار . يغسلون روحك وينزلون عليك راحة وسكينة وطمأنينة ويفتحون عليك باب الصبر والتصبر والكبر والمكابرة والتكبر ان شئت والعصمة والعصامية والنصح والنصيحة والتدبر الذي ليس منه طعن الند من دبر وليس صنوه الأدبار . يقاسمونك الهم والغم والوجع والنكد وما ملكت ايمانهم وايسارهم المبسوطة ابدا والمغلولة خشية عار او شناراو معيبة . يعطونك مما اعطاهم ربهم وربك الأكرم الأعظم حتى لو كان حصادهم وملكهم وزادهم زبيبة جفت وتآكلت وذابت من فرط مرش الحدقات . يعطون بلا منّة وبطيب خاطر فأن شعرت بالحرج واحسست بالأثم وأخفيت يدك المربوطة الى عنقك ، قالوا هوّن عليك يا رجل فلقد اكلنا دهرا من ماعونك وشربنا طورا من نبيذك ولبسنا عقدا من لباسك واكلنا ليالي مجمرة من موقدك وكنت لنا فراشا وغطاء وها نحن اليوم نرد اليك بعض عطاياك ونتناص مع سجاياك ولنا في ذلك أجر وأجرة فلا تحزن ولا تهن ولا تجزع ولا تطرق ولا تزرع وجهك في عبك ان هي الا أيام نتداولها فمرة لك شرف حملها وثانية لصاحبك فرح شيلها .

وما زالوا على هذه الحال يبوسون المآل وينسجون على نفس المنوال ويزيدون عليه وينوعون عنده ويهبونك طيب الكلام وبليغ العبارة التي مرة تضيق عليك كما انشوطة ومرة تتسع كبحر علم ، ثم يسألونك قبل ان يفقدونك فأن قلت واجبت ، ارتاحوا اليك واشرأبت اعناقهم معقبين وقائلين ومواسين ، وان صمت صاموا وعلت وجوههم صفرة موت متربة مغبرة .

يكدون ويكدحون وفي مالهم حق للسائل والمحروم . من زرع ببابهم ماعونا ، عاد اليه فوجده مبطنا بزوادة يوم . ان جاءك رزق ، سعدوا وما كانوا لخبزك بمناعين وان جف ماؤك وتسخمت ايامك وبارت تجارتك وجفت ضروعك ، أتوك فرادى وجماعات ونادوك من خلف الجدر والحيطان ان اخرج علينا ايها العزيز ففي جعبتنا لك جعبة ومن جبّنا لك شربة عافية عفيفة متعففة .

ان شافوا سيفا على منحرك هجوا هجيج شداد ان ضربوا أماتوا فأن سقط الضرب على ذيل شر ، ما نامت اعينهم ولا هدأت نفوسهم حتى اتوا على الرأس وبقيا الجسد . في كل فج لهم معلقة وببطن كل مصر منزلة وعلم وعلم جار كما صدقة . يحفظون من الشعر اعذبه ومن الكلم اشرفه ومن الغناء احلاه ومن الطقاطيق ابدعها ومن المثال ما يضرب ويقاس وغيره يقال ولا يقاس . هم رحمة ونعمة وحسنة ابدعهم الجميل فأحسن تأديبهم ونحتهم العالي فأتم تصويرهم . ان قلت لهم أينكم ردوها عليك بأحسن مما ابتدأت وقالوا لك نحن عندك وببابك مشتولين صحبة نوق مضمرة وسيوف بيض لك منها حصة وعليك لها ركبة . الله الله عليكم سادتي فأنتم الأعلون  من حاربكم ، احتار وداخ بكم ومن قاطعكم تجارة او زيجة بات ملعونا واذ صبح الصبح عليه ، فز من عرق الخشية .

ثم انني كنت سمعت منكم في بائد الأيام قولكم :

وأني لأستحيي من الله ان أُرى

اجرجرُ حبلا ما اليه بعيرُ

علي السوداني


التعليقات




5000