.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اجازة...اجازة

سيناء محمود

اجازة...اجازة
راح يذرع الشارع ذهابا...حتى يخيل للمارة انه بصدد انشاء مشروع لتبليط الشارع او رصف الرصيف كما تفعل امانه العاصمه في بغداد لاهم لها سوى الارصفه وكل مقاول (يفلش عمل المقاول السابق ويرصف حجرا اخر جديد)!!!!
كان اليوم الاول له لبدء اجازته الاعتياديه بعد عدة اسابيع من التدريبات العسكريه.......فكر ان يستغل اليوم في مشواره الاهم الاوهو رؤيه حبيبته قبل موعد ذهابها الى الجامعه او ربما فكر ان

يمضيان بعض الوقت ....فيكون قد بدأ صباحه بوجهها المشرق..وتكون مفاجأة سارة لها فهي لاتعلم بحضوره اليوم بالتحديد.
حتى انه لم يكد يصل الى البيت فراح يسابق الزمن ....على عجل اغتسل.. وابدل ثابه ..وتعطر ...وقضم قضمه صغيرة من الكعكه ...وارتشف بضع رشفات من الشاي ...وخرج وصوت امه مازال يرن في اذنه (وليدي اكعد تريك) ...لكنه كان على عجل حتى وصل الشارع العام المؤدي الى بيت الحبيبه .....وهاهو مزروع في الشارع منذ خمسه عشر دقيقه ....مرت بعدها دقائق ...نصف ساعه ...بدا التوتر يسري الى دواخله وتغيرت خطواته الهادئه ....راح ينظر الى ساعته ويحدث نفسه ...
مالذي اخرها... كل هذا الوقت للتبرج؟؟ اه من البنات!!!
مرت دقائق اخرى ... وانتهى وقت حضور سائق الكليه ...تسائل ان كانت قد تغيبت اليوم عن الدوام ...اخرج موبايله واتصل بها ....
ردت ....بصوت ناعس
-الووووو حبيبي
-حبيبتي بعدك نايمه .....والجامعه
-اليوم عطله ...حبيبي
عد الايام ليجد انه السبت عطله رسميه..ردد مع نفسه (هو هذا حظي ....خلي ارجع للحجيه اتريك وياها واقشمرها بحجايتين )...عاد يفكر كيف يتقاسم يومه مع الوالدة الحنون ويستمع لحكايات اسابيع مضت

سيناء محمود


التعليقات

الاسم: سيناء محمود
التاريخ: 04/09/2012 19:07:46
شكرا لعذب مرورك استاذ خالد شنشول من دواعي سروري وجودك هنا بين حروفي ..شكرا لذوقك في انتقاء الكلمات ممتنة لك سيدي ..تقبل تحياتي

الاسم: سيناء محمود
التاريخ: 04/09/2012 19:05:28
اسعدني مرورك استاذ الشلاوي عبد الوهاب وسعيدة ان النص راقك ..شكرا لروعة الكلمات ايها الراقي ...تقبل تحياتي
سيناء

الاسم: خالد شنشول البهادلي
التاريخ: 03/09/2012 20:51:44
رائعة تلك الومضة التي اغترفتها من الواقع لتلقي بها على المتلقي كسقط الندى على وجنات الزهر في صباحات صيفية تحياتي لك والى مزيد الى الابداع

الاسم: الشلاوي عبدالوهاب من المغرب
التاريخ: 11/08/2012 22:04:35
اعجبتني هده القصة الجميلة التي نحتيها بدكاء فعلا سردك صحيح وما خفي كان اعظم .
تحية لمجهودك وامنية بالاستمرار .
تحية احترام وتقدير.

الاسم: سيناء محمود
التاريخ: 05/08/2012 16:22:27
الاستاذ المبدع والانسان الرائع جعفر المكصوصي تعلم جيدا ان لوجودك معنى بين كلماتي وايضا وجودك بيننا صديقا رائعا فاينما حللت تركت اثرا طيبا لانك محب للخير والصداقه ومن دواعي سروري ان اجدك بالقرب اينما حللت بحضورك ...بقلمك ....اتمنى لك السلامه في كل خطوة والامان لك عائلتك الكريمه

الاسم: جعفرصادق المكصوصي
التاريخ: 05/08/2012 13:35:11
الست سيناء
قصة جميلة

اضافت روحك لمسات الجمال على احداثها
دمتي شاعرة وقاصة وانسانة رائعة

جعفر

الاسم: سيناء محمود
التاريخ: 05/08/2012 12:51:22
صديقي الغالي علي الزاغيني الف شكر لانك دوما بالقرب ... بقلبك الكبير وكلماتك الرائعه ..اتمنى لك والعائله كل الخير ورمضان كريم لكم ..تحياتي

الاسم: سيناء محمود
التاريخ: 05/08/2012 10:08:33
استاذ فراس شكرا لتعليقك الذي ورد كما قلت مرتين وانا سعيدة به ...وشكرا لكلماتك الرائعه بحقي ..ارجوا دوام الصحه ايها العزيز ..دمت بخير

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 04/08/2012 19:51:35
الاديبة القديرة سيناء
رائعة انت في ابداعك
لك ارق واجمل الامنيات ومزيد من الابداع

الاسم: سيناء محمود
التاريخ: 04/08/2012 17:50:11
الانسان الرائع ...الغالي جدا ...واستاذي المبدع فائز الحداد لانور الا بوجودك ...على عناد زنوبه هههههه... احتراماتي وتقديري لمرورك الرائع سيدي اتمنى ان نلتقي قريبا في اي مناسبه ...كن بخير

الاسم: سيناء محمود
التاريخ: 04/08/2012 17:47:26
زنوبه مااحلاك غاليتي طبعا انت تعلمين اني احب قصيدتك المذكورة حظي مثل تمر بالنخل ...واحب سماعها منك دوما ويبدو اني وصلتني العدوى في الكتابه عن الحظ المايل هههههههههه ثم ان تدلليني واكون ابنتك دون ان اقول لك امي هذا ظلم كبير فلنعكس الامور... ارضى ان تناديني امي ...قبلاتي غاليتي

الاسم: سيناء محمود
التاريخ: 04/08/2012 17:10:36
شكرا لك الاخ الرائع حمدالله الركابي كم اسعدني تعليقك ومرورك العذب بين حروف نصي البسيط ...سلمت ذائقتك ...لك تحياتي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 04/08/2012 16:35:13
(هو هذا حظي ....خلي ارجع للحجيه اتريك وياها واقشمرها بحجايتين )...عاد يفكر كيف يتقاسم يومه مع الوالدة الحنون ويستمع لحكايات اسابيع مضت


سيناء محمود

.............. ///// رائعة ايتها السيناء سلمت حرة والكلام بينة هاي ثاني مرة الاول الظاهر يوجد خلل بالنت لكن الان سوف ارسل التعليق مرتين دمت سالمة

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................ سفير النوايا الحسنة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 04/08/2012 16:34:57
(هو هذا حظي ....خلي ارجع للحجيه اتريك وياها واقشمرها بحجايتين )...عاد يفكر كيف يتقاسم يومه مع الوالدة الحنون ويستمع لحكايات اسابيع مضت


سيناء محمود

.............. ///// رائعة ايتها السيناء سلمت حرة والكلام بينة هاي ثاني مرة الاول الظاهر يوجد خلل بالنت لكن الان سوف ارسل التعليق مرتين دمت سالمة

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................ سفير النوايا الحسنة

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 04/08/2012 13:01:33
استمتعت بقراءة نصك الجميل .. دام ابداعك ست سيناء ودمت أديبة جميلة ..
تقبلي فائق تقديري .

الاسم: زينب العابدي
التاريخ: 04/08/2012 11:51:12
يبدو ان هذا المسكين مشمول ضمن المصنفين بقصيدة
(حظي تمر بالنخل باقي سنين
لحد صعد نزله ولاترتفعله العين )
حبيبتي قصه لطيفة وممتعه جدا
اللغه العاميه التي استخدمتها مع الفصيح جعلت الحوار محبب جدا لي
دمت بخير (أبنتي )الدلوله لكن اياك ان تناديني ب أمي
(وانت اعرفي ليش؟؟)
قبلاتي ودعائي

الاسم: حمدالله الركابي
التاريخ: 04/08/2012 11:24:10
الاخت العزيزة سيناء محمود
مأأقسى الأنتظار عندما تكون نهايته دمعة على وجنة الامل تحرق معها أوراق أشتياقنا لمن أنتظرناهم طويلاً على أرصفة الرحيل . مبدعة أنتِ جعلتينا نأخذ أجازة من كل مشاويرنا لنتصفح هذه اللوحة الجميلة.

الاسم: سيناء محمود
التاريخ: 04/08/2012 08:45:23
شكرا لمرورك الرائع استاذ علي نورت حروفي بوجودك وعذب كلماتك ...شكرا لقلب اهدى الدعاء بخير حساب ...تقبل وافر تحياتي ..رمضان كريم

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 04/08/2012 05:49:36
مفارقة رائعة دمت مبدعة ايها الاخت ولك المودة والدعاء




5000