..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أعـلَـمُ ذلـكْ..

سعد الحجي

وقلتِ بأنّ هوانا مُحالْ

وداراً يلمُّ شتاتَ الأماني

سيلبثُ من خاطراتِ الخيالْ

 ....

أنا أعلمُ ذلكْ...

وأعلمُ أيَّ انتظارٍ لجَفْوِكِ

يعقبُ أيَّ طلىً لوصالِكْ!

ألَسْنا مكَـثْنا حراكاً لظِلّيْنِ

في زحمةٍ من مرورِ الظِـلالْ

وجوداً ويمْتَدُّ بين المُحالَيْنِ

من مَقْدَمٍ وزوالْ

فهل يُنْكِرُ أيُّ مُحالٍ مُحالْ!

...

أنا أعلمُ ذلكْ...

وأُدركُ أنّا متى ما التقينا

تكونُ الأكفُّ برغمِ تعانُقِها في انشغالْ

يكبّلُها

-في صقيعٍ بليدِ الإجاباتِ-

ألفُ سؤالْ

وترنو الحقائبُ في كلّ حينٍ

تذكّرنا إنْ نَسيْنا وشيكَ ارْتحالْ

تئنُّ الحقائبُ/ تمضي المحطاتُ/ دارتْ بنا الأرضُ/ ماجتْ/

على قرنِ ثورٍ/ كسِيزِيفَ/ تسعى بحملِ الصخورِ/ تنوءُ بوزرِ الخطايا

الثقالْ..

ومرّتْ علينا السنونُ العِجالْ

ولمْ يبقَ من/ زحمةِ العابرينَ/ حراكِ الظلالِ/ صفيرِ المحطاتِ/

غير عناقٍ لظِلّيْنِ

لا يلْحَظانِ عبوسَ المُحالْ!

...

أنا أعلمُ ذلكْ

سعد الحجي


التعليقات

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 26/07/2012 02:44:42
مرحبا بالصديق الشاعر المبدع خالد الخفاجي
رمضان مبارك..

تأملت في قولك: الموسيقى أمل رغم الحزن
فتبدى لي تساؤل عما اذا كانت الموسيقى لغة تخاطب أهل السماء!
ما أروع ذلك: أن "يعزف" الملائكة لبعضهم ما يودون قوله !!

تحيتي لك بمودة ومسرة
و(صح افطورك) على قول اخواننا المغاربة..

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 25/07/2012 20:04:54
الصديق الأعز المبدع الكبير سعد الحجي
صيام مبارك وفطور كله تلاقي وملح وسكر
ماأروعك وأنت تنسج ماتعلم به رغم أنف الزمن وغدر المنايا شعرا وبوحا يتدفق من روحك المتوهجة بالألق

وترنو الحقائبُ في كلّ حينٍ

تذكّرنا إنْ نَسيْنا وشيكَ ارْتحالْ

تئنُّ الحقائبُ/ تمضي المحطاتُ/ دارتْ بنا الأرضُ/ ماجتْ/

على قرنِ ثورٍ/ كسِيزِيفَ/ تسعى بحملِ الصخورِ/ تنوءُ بوزرِ الخطايا

الثقالْ..

ومرّتْ علينا السنونُ العِجالْ
ـــــــــــــــــــــــــ
قصيدة كبيرة فيها الموسيقى أمل رغم الحزن
دمت مبدعا وعازفا رقيقا
محبتي لك
ورمضان كريم

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 25/07/2012 02:05:23
جميل حسين الساعدي
مرحبا بالصديق الشاعر العذب..
سررت بمرورك هنا وكذلك ردك في صفحتك الذي حمل تفسير اعراب البيت الذي اشرت انا اليه.
بطبيعة الحال الاعراب يعتمد على تفسير المعنى وانا فسرت معنى البيت بطريقة مختلفة.
لذلك يبقى "المعنى في قلب الشاعر" لا مراء ولا جدال..
تقبل شكري وامتناني لتطمينك عن حال صديقنا الشاعر سامي العامري.. ارجو نقل تحياتي له.
تحيتي لك بمودة وفرح.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 25/07/2012 01:57:16
راضي المترفي
يا للزمن السخيّ الشحيح!
سنلتقي حتما ورغم كل شيء
رمضان مبارك وكل عام وانت صديق مبدع..
تحايا الود.

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 24/07/2012 22:04:44
الشاعر الرائع سعد الحجي
تحية عطرة
القصيدة تتمتع بغنائيّة تستهوي القارئ , رغم مسحة الحزن التي توحي بهاالعبارات. الحزن هنا صافٍ يدعو الى التأمل.. فهو حزن المتأملين المفكّرين, يمرّ كظلال الغروب على المروج الوديعة الساكنة

مودتي مع أجمل التحيّات

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 24/07/2012 19:49:42
صديقي الاستاذ الرائع
سعد الحجي
رمضان كريم وكل عام وانت في القلب

أنا أعلمُ ذلكْ...

وأُدركُ أنّا متى ما التقينا

تكونُ الأكفُّ برغمِ تعانُقِها في انشغالْ
اكيد تكون الاكف منشغلة بالابداع

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 24/07/2012 14:11:29
زينب العابدي
تحية مودة لك..
تجولت في متصفحك فلمحت كاتبةً شابة واعدة، تمتلك قلماً يميزه الحماس والجرأة.
أتمنى لك النجاح الدائم على طريق الابداع.

رمضان مبارك.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 24/07/2012 13:45:04
حرير و ذهب (د.إنعام الهاشمي)..
تحايا وود.
(لماذ هي حزينة وثقيلة النهايات؟)
ربما لأننا بالغريزة المجردة نريد الخلود ولا نرضى بسواه!
أما عن الخطوات الأخيرة في طريق الارتحال "طريق الآلام" فقد قال السياب:
(وعرٌ هو المرقى الى الجلجلة
والصخرُ يا سيزيف ما أثقله)!

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 24/07/2012 13:35:06
فراس حمودي الحربي
مرحبا بك
وأنعم بك وبالنوايا الحسنة وأكرِمْ

مودتي..

الاسم: زينب العابدي
التاريخ: 24/07/2012 12:05:50
الشاعر والاستاذ المتألق دوما سعد الحجي

كما الشلال تنساب الكلمات من بين ثنايا كفيك تترجم مايحمل باطنك من كنوز شعرية بليغه
دمت بهذه الروعه تخط لتلامذتك دروسا شعرية فذه...

تقبل مني خالص الاحترام والتقدير

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 24/07/2012 12:02:45
(تئنُّ الحقائبُ/ تمضي المحطاتُ/ دارتْ بنا الأرضُ/ ماجتْ/

على قرنِ ثورٍ/ كسِيزِيفَ/ تسعى بحملِ الصخورِ/ تنوءُ بوزرِ الخطايا

الثقالْ..

ومرّتْ علينا السنونُ العِجالْ

ولمْ يبقَ من/ زحمةِ العابرينَ/ حراكِ الظلالِ/ صفيرِ المحطاتِ/

غير عناقٍ لظِلّيْنِ )
----------

طائر السعد الشاعر سعد الحجي...
شعرت بثقل الحقائب تنوء بها السنين... وكأن القطار يركض مستعجلاً اللحظات الأخيرة للوداع... ولا يبقى في المحطات سوى ظل لاثنين...
لماذ هي حزينة وثقيلة النهايات والوداعات؟ وكلما طالت الرحلة ثقلت الحقائب ..
الخطوات الأخيرة في طريق الارتحال اسميها "طريق الآلام" وكأن المودع يحمل صليب المسيح ويمضي الى النهاية المحزنة ...
نصك حزين... فهل أنت طائر السعد أم مالك الحزين؟
تحياتي؛
........
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة


الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 24/07/2012 10:06:28
ومرّتْ علينا السنونُ العِجالْ

ولمْ يبقَ من/ زحمةِ العابرينَ/ حراكِ الظلالِ/ صفيرِ المحطاتِ/

غير عناقٍ لظِلّيْنِ

لا يلْحَظانِ عبوسَ المُحالْ!

...

أنا أعلمُ ذلكْ


سعد الحجي


........................... ///// لك وقلمك الحر الرقي والابداع والنجاح الدائم أن شاء الله

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة





5000