.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(ملف نور رمضان الابداعي) ذكريات رمضانية

عبد الواحد محمد

جاء شهر الصوم والبركات( رمضان ) لنتذكر معه كثير من تاريخ عربي ملئ بالفخر والحماس كما نري فيه وحدة الأمة الإسلامية التي تبدأ مع توحيد رؤية الهلال الذي نجده اليوم في مصر غير سلطنة عمان الخ

وفي طفولتي كنت سعيدا وأنا ترقب رؤية الهلال الرمضاني من خلال الاحتفال الذي تقيمه دار الافتاء في مصر وعبر التلفاز علي الهواء مباشرة مع والدي رحمه الله والأسرة تجمعهم الرغبة في الصوم والعطف علي الفقير وأكرام الضيف فكان إعلان شهر رمضان هو متعة لصغير مثلي ينتظر الياميش والبندق والفستق الحلبي والقراصيا والمشمشية كما كانت دورات كرة القدم سمة رمضانية في محافظات مصر ومن بين تلك المحافظات مدينة المنصورة مسقط رأسي والتي كان ميدان الشيخ حسانين راعي مثل هذه الدوارت التي يشاهدها جمهور كبير جدا وكان أثرياء الحي يقدمون هدايا لأحسن لاعب كرة قدم وأجمل هدية كانت صنية الكنافة بالمكسرات رغم الجو الحار كانت لذيدة مع الماء المثلج عقب إنتهاء المباراة وكانت بركات الشيخ حسانين تهل علينا بعد صلاة العصر فكان فريقنا الذي يتكون من سبع لاعبين حريص علي صلاة الجماعة داخل المسجد العريق وكثيرا ماتمنيت لحظة اسجل فيها ذكرياتي الطفولية والشابة جدا مع ميدان الشيخ حسانين كاتبا وأديبا والذي كان الشيخ حسانين ملاذ الأسر المنصورية في رمضان وغيره لنيل البركة والأهم إننا كنا نفوز بكل مباراة في سباق البطولة الرمضانية والتي كان يشاهدها نائب المحافظ وعدد من لاعبي كرة القدم الدوليين في فريق المنصورة ومدرب الفريق اللاعب الدولي الكبير شفاه الله ميمي الشربيني كابتن النادي الاهلي ورفيق صالح سليم والفناجيلي وعادل هيكل في الملاعب المصرية وغيرهم وكان للسحور بهجة ونحن نترقب قدوم المسحراتي الذي يمنحنا كثير من غناءه العذب بدقات موسيقية من طبلاه الصغيرة ونرمي له بعض العملات النقدية من شرفة المنزل وهو يواصل نداءه بترديد اسماءنا بلحن رائع فيه كثير من نشوة ومتعة الاحساس بالذات مبكرا وللإفطارالرمضاني مذاق خاص مع صوت المدفع الرمضاني وصوت المبتهل الكبيرالشيخ سيد النقشبندي وتواشيح الشيخ نصر الدين طوبار قبل آذان الفجرعبر البث الإذاعي من صوت القاهرة والذي كنا ننام بعد أداء صلاة الفجر جماعة في مسجد

يتم رفع الصورة

الشيخ حسانين مع رفاق الحي العريق وزملاء الدراسة فكانت المنصورة مدينة رائعة في رمضان تزين بالفوانيس والانواروتغسل بالماء والصابون فتشعر بروح رمضان وانتصارات الجندي المصري في حرب 73 م التي عبرفيها الجيش المصري الباسل القناة وكان الجيش البطل صائما قادة وجنود كما كان يذكر لي أبي مدرس اللغة العربية أمام عدو إسرائيلي شرس مغرور فتكبد هزيمة رمضانية لا تنسي وسقطت جولدا مائير وموشي ديان إلي الابد وحرب رمضان من عام 1973م مازالت تدرس في المعاهد العسكرية في أمريكا والعالم لنتذكر مع رمضان ملامح طفولتي التي كانت لا تنفصل عن القراءة أيضا قبل مدفع الافطار علي كورنيش النيل بالمنصورة الذي كان نقيا جميلا تشعر بقيمة اللحظة والبشر الذين يسلون صيامهم كل بطريقته الخاصة والتي تنوعت بين صيد السمك والقراءة وحفظ القرأن الخ

حقا شهر العبادات والسعادة كان رمضان في طفولتنا السعيدة التي لم نعرف فيها الزحام القاتل والفوضي وناطحات عملاقة حجبت الهواء عن منازلنا التي كانت لا تحتاج إلي التكيف والمراوح الكهربائية ؟

يتم رفع الصورة

وعندما التحقت بكلية التجارة جامعة القاهرة جذبني الحي الحسيني فكان لشهر رمضان مذاق خاص بين أروقة الجامع الحسيني الذي يتوافد عليه جمع غفير الكل يحاول الحاق بصلاة العصر ليجد لنفسه موضع علي أحدي موائد المطاعم المنشرة حول ميدان مولانا الحسين ليتناول طعامه الافطاري مع نسمات ربيعية جافة وممتعة تأتي عبر أحياء القاهرة الفاطمية حي الجمالية وشارع المعز لدين لله الفاطمي وجوهر القائد والقلعة والأزهر الشريف وخان الخليلي فتشعر بعبق التاريخ حتي في كل الوجوه التي تقابلك بإبتسامة سحرية وسط الأجانب الذين تراهم يقلدون كل صائم ينتظر مدفع الافطار فيشعرون علي الفور بأن لهذا الشهر طقوسه الخاصة لدي المصريين خاصة وهم بيننا يراقبون بصمت ونشوة لها ذكريات خاصة لدي فلا تراي أجنبي يدخن أمام صائم علي تلك الموائد الحسينية بل يتطلع إلي كل الوجوه حتي يشعر بلحظة إنطلاق مدفع رمضان لتعلو الفرحة الجميع مع آذان المغرب الذي ينبعث من مسجد الحسين شهيد الإسلام عذبا ليفطر كل الصائمين علي التمر كما حثنا الرسول الكريم محمد عليه افضل صلاة وسلام وما بين الصوم وذكريات رمضان في مسقط رأسي مدينة المنصورة والقاهرة الكثير مما لا يفارقني حتي لحظة كتابة هذه السطورلنآمل في رمضان أن تسود روح المحبة والسلام مصر والأمة العربية والإسلامية والعالم وتعود القدس عاصمة لفلسطين الحبيب وعاصمة الرشيد بغداد ترفرف آمنة وعفية من كل مؤامرات أعداءها وأعداء الاستقرار والأمن والآمان ..

 

 

عبد الواحد محمد


التعليقات

الاسم: عبدالواحد محمد
التاريخ: 24/07/2012 00:36:38
استاذناالعزيز سعيد العذاري
خالص الامنيات بشهر الصوم والبركات وننشد معكم عذوبة الذكريات لأنها حاضرة مع مرور السنوات فالعمرترجمة لمشاعر نستدعيها رغم كل الظروف وفقكم الله أخي الكريم ومدكم بمدد الاولياء والصالحين واعتزازي

الاسم: عبدالواحد محمد
التاريخ: 24/07/2012 00:32:07
الاخ العزيز فراس الحربي
رمضان كريم عليكم والاسرة والعراق الحبيب ودوما في القلب أخ جميل يا سفير النوايا الحسنة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 23/07/2012 18:07:01

الاديب الواعي عبد الواحد محمد رعاك الله
رمضان مبارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اثابك الله على جهدك وجهودك وسدد خطاك
موضوع رائع بافكاره وارائه وتفاصيله وذكريات رمضانية جميلة
وفقك الله لكل خير

الاسم: عبدالواحد محمد
التاريخ: 23/07/2012 12:32:16
الاستاذة الفاضلة فوزية موسي غانم
حقيقة لسطوركم الكريمة معاني ممتعة لأنهاصادرة من شخصكم المبدع الذي يحمل في اعماقه نداءات روحانية جوهرها شهر الصوم والبركات رمضان اعاده الله عليكم بالخير والصحة والسعادة وما بين الذكريات الرمضانية في أوطاننا العربية هالات من زمن جميل ونآمل أن يكون أكثر حضورا واستقرار مع الاجيال القادمة متعكم الله سيدتي الكريمة بالإبداع والشفافية التي هي جسر ممتد بينكم وبين كل محبيكم وفقكم الله ورمضان كريم

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 23/07/2012 12:31:30
عبد الواحد محمد

........................... ///// لك وقلمك الحر الرقي والابداع والنجاح الدائم
وكل عام والجميع بالف خير

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة

الاسم: عبدالواحد محمد
التاريخ: 23/07/2012 12:24:28
الاستاذ الفاضل والعزيز جميل بن محمد العنزي
نعم كان الزمن جميلا في عواصمنا العربية مع نسمات رمضان وهو أن شاء الله أكثر روحانية مع أيامنا القادمة والمستقبلية فالماضي هو امتداد لحاضرنا ورمضان كريم

الاسم: فوزية موسى غانم
التاريخ: 23/07/2012 07:41:02
الاديب المبدع عبد الواحد محمد
دونت رمضان الخير والمحبة بقلم وقلب ينثران الجمال والطيبة والتسامح في أروقة الماضي وكان لصوتك عدة انطلاقات منحها نصك للطفولة واحتفائها بشهر الكرم والخير ولروحانية المدن وانتشائك القوة الروحية والدينية من حواظرها والصلوات الباذخة في مصر الجميلة.. نصك مشبع بالحياة البسيطة والسمحة والبناءة.. مرت من امام عيني كرتكم وانتم تلعبون الكرةوصمعت صوت الشيخ الذي كان مصدر التفافكم حوله وقوته لدرجه انه مازال يحيا في ذاكرتك النشطة وتجولت في الحي الحسني وتعايشت مع مفردات نصك الرمضاني المفعم بالكثير ..
رمضان كريم واعادة الله عليكم ومصر واهلها الطيبن في سلام وامان
أحترامي الكبير

الاسم: جميل بن محمد العنزي
التاريخ: 23/07/2012 03:43:38
لنآمل في رمضان أن تسود روح المحبة والسلام مصر والأمة العربية والإسلامية والعالم وتعود القدس عاصمة لفلسطين الحبيب وعاصمة الرشيد بغداد ترفرف آمنة وعفية من كل مؤامرات أعداءها وأعداء الاستقرار والأمن والآمان ..
-----الشام التي قدمضى على جراحهاقرابة العام وبورمااللتي تئن تحت وطأة الطغاة قتلواخوة لنافي الدين؟اللهم اجمع شمل المسلمين في مشارق الارض ومغاربهاواكفهم شرالاشراروكيدالكفار
اخي الاستاذالفاضل:عبدالواحدمحمدلقدابدعت بالطرح واعدتناكمااسلفت الاخت اروى الى الماضي تحياتي لكم

الاسم: عبدالواحد محمد
التاريخ: 23/07/2012 02:05:11
الاستاذة العزيزة والمبدعة اروي الشريف
خالص الشكر علي سطوركم الكريمة وتمنياتي لشخصكم العزيز والعراق الحبيب بالتمتع بكل مذاق بغداد وعبق كربلاء والنجف مع نسمات رمضانية مضيئة واعتزازي سيدتي الفاضلة

الاسم: اروى الشريف
التاريخ: 23/07/2012 01:13:21
الكاتب القدير الاستاذ عبد الواحد محمد.

نص جميل و سرد ممتع على وقع صوت و صور الذكريات الرمضانية التي نحب ان نراها في مصر الحبيبة.

اعاده عليكم باليمن و المسرات.

تقديري العميق.




5000