.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مدرسة الحكمة في مالمو ومعرضها الاول للصور الفوتوغرافية تقرير مصور

عمران موسى الياسري

اقامت المدرسة العربية في جمعية الحكمة الثقافية في مدينة مالمو معرضها الاول للصور الفوتوغرافية في مصلى الامام الحسين عليه السلام عرضت فيه ارشيفها منذُ تاسيسها عام 1995 وبحضور عدد من رجال الدين والمؤسسين لهذا الصرح والهيئة الادارية والتدريسية وأولياء الامور والطلاب والمؤسسات والمراكز الدينية الاخرى وقناة كربلاء الفضائية ومؤسسة النور الثقافية وشبكة الوحدة الاسلامية في السويد والدنمارك .

الاستاذ علي ملحم مدير المدرسة وعريف الحفل استهل حديثه بقوله تعالى :

بسم الله الرحمن الرحيم {وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ } التوبة105

تتشرف ادارة مدرسة الحكمة ومن خلفها جمعية الحكمة بحضوركم للمعرض الفوتوغرافي الاول لمدرسة الحكمة للغة العربية بمدينة مالمو وإذ نتشرف بكم بهذا الحفل يطيب لي ان اقول أن هذا المشروع ابتدأ فتياً بصف لا يتجاوز عدده اصابع اليد الواحدة وها نحنُ في كل عام نستقبل ما يزيد على 200 طالب وطالبة ونحنُ على ابواب العام الثامن عشر .

بهذه المقدمة اعلاه قدم السيد مدير المدرسة سماحة الشيخ عبد العظيم الكندي ليقول بعد ان سلم وحمد الله وشكره :

عرّف الانسان منطقياً بانهُ حيوان ناطق وأريد بالحيوان الحياة , الحياة التي معها روح وحس قبال حياة النبات وفسر ناطق بالمفكر الانسان حيوان بالمعنى الذي ذكرت ويمتاز عن سائر ما يلتقي به بالفكر, والفكر غير العقل فهو عقل وزيادة وبينهما من النسب المنطقية نسبة عموم والخصوص المطلق وكل مفكر عاقل وليس العكس ,وبناءً على هذا فالفكر آلة وآلالية تفعيل العقل لينقل الانسان المفكر من كونه عاقل الى كونه متعقل وشتان بين العقل والتعقل فالعقل مجرد ادراك الظاهر والنافع والخير والشر ملكة من خلالها يدرك الانسان ما فيه من ضرره ونفعه .

اما التعقل فهو نقلة نوعية من هذه الحالة التعقل هو العزم والتحرك العملي لدفع الفرد واستجلاب النفع فينتقل من كونه عاقلاً مجرد ادراك الى كونه فاعلاً متحرك لتحقيق مطالب العقل من هنا فان الفكرة هو آلة العقل للتعقل والتحقيق المآرب والمنافع .

بناءً على عن ماذا كان الانسان مسئولاً ؟ وكان الانسان المخلوق الوحيد الذي يُدرك ما جاء الى هذه الحياة عبثاً وإنما جاء لغاية مقدسة تتناسب مع ملكاته العقل والفكر وما زود به الله عز وجل من وسائل العلم المختلفة وفي مقدمتها العينين والسمع واللسان وبقية الجوارح. المسؤولية شرف الانسان وكرامة الانسان والمسؤولية هي ثمار الفكر الذي هو آلة العقل فمن لم يشعر بمسؤوليته اتجاه مناح الحياة المختلفة ومسالب الحياة المختلفة وصُعدها المتباينة فسيقف عند مرحلة العقل دون التعقل ومشكلتنا اليوم ليس في العقل فمعظم البشرية عاقلةٌ على نحو الذي ذكرت ولكن المشكلة في التعقل فان المتعقلين قلةٌ قليلة وما من مشكلة يعيشها الانسان ماديةً او معنويةً إلا وهي نتيجة طبيعة ليس لفقدان العقل فان ذلك الذي يعاني منه الانسان فرداً أو جمعاً بلا نقاش ولكنه غير متعقل وهذا ما كرس اهل البيت حياتهم من اجله فان الاحاديث والسيرة العملية الواردة لأهل البيت تؤكد بلا ريب عند التدبر فأنهم كانوا حريصين كل الحرص ان يجعلوا شيعتهم متعقلين عارفين لما خلقوا من اجله ليكونوا خلفاء الله في الارض .

اخوتي وفي مقدمة وفي بداية السلم للأوليات للمسؤولية هو المسؤولية كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ و يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَن نَّفْسِهَا و يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُّحْضَراً وَمَا عَمِلَتْ مِن سُوَءٍ

فالمسؤولية كل المسؤولية وأولى درجات هذا السلم سلم المسؤوليات المسؤولية عن النفس لان الانسان مالم يكن ويعي هذه الحقيقة لا يمكن ان يفّعل هذه المسؤولية عن المسؤوليات الاخرى وبعد المسؤولية عن النفس تأتي المسؤولية الاخرى وهي عن النشء وعن الاجيال الاخرى وفي مقدمتهم الابناء حيث الانسان امر استحباباً بالزواج فلم يكلف بالإنجاب ولكنه حينما ينجب يصبح ذلك الانجاب مسؤولية كبرى يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ

واضاف الشيخ الكندي ليشيد بدور المؤسسين لهذه المدرسة في جمعية الحكمة وخروجهم عن مسؤولية النشء للدائرة الاوسع وهي تحملهم اعباء المسؤولية اتجاه طلاب المدرسة العربية وكيفية الصعوبات التي واجهتهم المادية والمعنوية والدور الرائد وثمرة هذه الجهود ومن مبدأ ما كان لله ينمو .

الفقرة الثانية

شكر مدير المدرسة جميع الاخوة العاملين في مصلى الامام الحسين عليه السلام في مالمو وكذلك الجنود المجهولين الذين قدموا يد العون والمساعدة للمدرسة

وبعدها قدم الشيخ محمد رضا الناصري مدير مدارس التضامن للأيتام في ذي قار العراق الذي تكلم عن تجربته حينما عقدت الجلسة الاولى لمدرسة يوم الاحد او السبت كما تسمى كان الهدف من أنشاء هذه المدرسة هو عملية ربط الجيل وأبناء الغربة وأبناء العراق وأبناء المسلمين ببلدهم بلغتهم بعاداتهم وتقاليدهم بما يحملون من ارث ثقافي وديني بما يحملهُ الاباء يجب ان يصل الى الابناء.

وتكلم عن تجربته التي خاضها في العراق بعد ان عاد عام 2003 حيث قال وجدت اهم عنصر يحتاجه الانسان المغترب عندما يعود الى العراق هي اللغة حتى الدين ليس عاملاً اساسي ولكن اللغة مفتاح كل شيء . والأبناء الذين عادوا للعراق لم يستطيعوا الانسجام بسبب اللغة وأما الابناء الذين عادوا ومعهم اللغة استطاعوا الانسجام والعمل وان يعيشوا سائر المجتمع .

وكثير من اخواننا فشلوا من الانسجام وعادوا الى بلدانهم لان ابنائهم لم يجيدوا اللغة وحمل الشيخ الناصري المسؤولية على السفارة العراقية والقنصلية ان تفتح افاق لهؤلاء الابناء وتحي المدارس العربية وكذلك طالب بالعمل ضمن منظمات المجتمع المدني لان بلدنا يحتاج الى مثل هذا العمل وتحدث عن فائدته من تجربته التي عاشها في السويد لينقلها الى المدارس التي عمل فيها في الجبايش وسوق الشيوخ في ذي قار وغيرها .

الفقرة الثالثة

الاستاذ جاسم التميمي اعاد ذكرياته ليستذكر عملية نقل الرحلات وافتتاح اول صف وتخرج العديد من هذه المدرسة واللقاء مع عدد من الطلاب الذين اصبحوا فيما بعد من حملة الشهادات ومنهم اطباء ومهندسين ومدرسين وغيرهم .

واعتبر التميمي ان الجالية العراقية هي جالية جديدة على الهجرة حيث سبقتنا جاليات عديدة في العالم ولذلك تجاوزنا مرحلة التكوين اصبحنا الان لدينا مدارس لدينا كوادر وجمعيات .

وحسب تصوره نحتاج الى مؤسسة وتكلم عند ذهابه الى العراق وافتتاح مدرسة على الطراز السويدي(اغصان الورد الاهلية ) واعتبرها من انجح المدارس حسب الاستفتاء الذي جرى في العراق ووفرنا اشياء جديدة ومنها وجود الطعام ووجود مسبح وشعور التلاميذ بالرغبة الحقيقية بالبقاء بالمدرسة وقال قُدمت لنا احد عشر طلباً لعمل مثل هذه المدرسة ومنها محافظة النجف ايظاً طلبت مثل هذا الطلب .

وقال طلبت من وزير التربية الى اننا نحتاج الى مؤسسة للمدارس والأخت انتصار عضو مجلس النواب ان الحكومة التركية عرضت علينا فتح مدارس بمحافظات العراق مجاناً ولكن عندما شاهدت الشروط وفي مقدمتها ان تكون اللغة التركية هي اللغة الاولى واللغة العربية الثانية تم الوقوف بوجه مثل هذا المشروع والتصدي له ومثلما غزت المسلسلات التركية بيوتنا وهناك غزو سياسي وغيره وعلينا ان نتصدى للغزو التربوي .

وأضاف التميمي ان اغلب الصور المعروضة الان عرضتها في مدرستي في العراق وتكلمت وشرحت للجميع ان اخوانكم في السويد يدرسون ويتعلمون اللغة العربية ويتعلمون القران ويحافظون على دينهم وعلى عاداتهم وتقاليدهم .

 

الفقرة الرابعة

مسؤول العلاقات العامة في جمعية الحكمة الاستاذ فاضل راضي شرع بحديثه عن تاريخ تأسيس المدرسة عام 1995 وأنشأت بمجموعة من الطلاب والطالبات ولم نفكر ان تزدهر وتطور هذا التطور وعلينا في هذه المناسبة ان نشكر من وقف معنا وخاصة بلدية مالمو ستاد عرضت علينا استخدام المدارس السويدية في النشاطات الثقافية واللغة العربية وتأملنا من مساعدة اطراف اخرى المسئولين , المراجع ألدينية الاحزاب وغيرها ولا زال الكلام للأستاذ فاضل راضي وللأسف الشديد لم نحصل على اي دعم من اي طرف ولكن نعطي العذر سابقا ً لوجود صدام حسين وأتباعه والخوف من الملاحقة ولكن بعد عام 2003 ايظاً لم نحصل على اي دعم . وقبل عامين تكلمت مع السفير العراقي وأخبرته بحاجتنا الى الدعم المعنوي وليس الدعم المادي حتى يشعر الطلاب بوجود سفارتهم وبلدهم .

وأعاد ثانيةً ليشكر بلدية مالمو ستاد ويضيف لها فوكسن سكولان

vuxenskolan()

وعندما اخبرتهم بوجود 200 طالب وطالبة ظهرت عليهم علامات التعجب بكيفية نجاحنا بضم هذا العدد وفي منطقة مثل روزن گورد

Rosengård()

 

بالذات لان هذه المنطقة تؤشر عليها كثير من علامات الاستفهامواكثر المشاريع تعتبر فاشلة بها ولذلك تم ترشيحنا لنيل الميدالية الذهبية من الجمعية الملكية السويد وحصلنا عليها عام 2010 .

وحدد بعض السلبيات نلخصها بنقطتين اساسيتين :

1 عدم التنسيق وجميع اعمالنا فردية ورغم هذه السنين الطويلة لكن لحد الان لم نستطيع التنسيق بيننا كجمعيات عراقية شيعية عربية .

2 قسم من أولياء الامور يعتبر المدرسة هي المنقذ الوحيد ويتركون اولادهم للمدرسة للمدرسة فقط .

وأشاد بنجاح الجمعية ذاكراً بعض الدلائل:

1 ترشيح الجمعية الملكية السويدية لنيل الجائزة الاولى .

2 قسم من أولياء الامور متفاهمين ومتعاونين ويساعدوننا كثيراً .

 

الفقرة الخامسة

مشاركة الشيخ عبدالرزاق السنيد بقصيدة من وحي شهر شعبان المبارك الذي لازلنا نعيش ايامة حيث مطلع القصيدة :

في ليلة الذكرى اطلَ الموعودُ

طل الوليُ هو الامامُ محمدُ

هو من تم الاوصياء فمرحبُ

هو منقذُ المستضعفين مؤيدُ

 

 

الفقرة الاخيرة

توزيع الهدايا والجوائز والشهادات التقديرية والتي شملت كلاً من :

1 سماحة الشيخ عبد العظيم الكندي

2 السيد عماد عبد الكريم

3 د. علي الفياض (الاب المثالي ) كما سماه مدير المدرسة استلم الجائزة عنه السيد صلاح الحسيني

4 الاستاذ جاسم التميمي

5 الاستاذ احمد الصائغ رئيس مؤسسة النور للثقافة والأعلام

6 الاستاذ ابراهيم العگام

7 السيد صلاح الحسيني مدير شبكة رواد المعرفة

8 الشيخ علي حميد السماوي استلم الجائزة عنه الحاج ابو ترتيل

9 الاخت ام ماهر استلمت الجائزة عنها ام مصطفى

10 العلوية ام مالك استلمت الجائزة عنها ام مصطفى

11 يحيى الناصري

12 السيد حيدر ابو نور الهدى

13 عبد العزيز ابو ضحى

14 ناظم النعماني

15 ابو مالك الناصري

16 السيد عمران الياسري مدير شبكة الوحدة الاسلامية

17 الحاج حيدر السماوي ابو ترتيل

18 ابو هادي شاهين استلمها ابو احسان

19 ابو احسان

20 ميثم البصري ابو هبة

21 الاستاذ حيدر ابو عبدالله

22 الحاج ابو جلال

23 سعد ابو دعاء

24 ابو احمد شاكر

25 قاسم الامير

26 علي التميمي

27 سيد صلاح

28 ام مجتبى

29 ام جعفر الكاظمي

30 ام محمد التميمي

31 ام صادق

32 زهراء الظالمي

وتوسطت القاعة شاشة عرض كبيرة عرضت الافلام والصور من خلالها وبعدها اعدت الحلويات والشوكلاته والعصائر وتم توزيعها على الحضور.

 

 

 

 

 

 

 

عمران موسى الياسري


التعليقات

الاسم: عمران الياسري
التاريخ: 11/08/2013 00:43:19
الاستاذ الفاضل فاضل هلال راضي المحترم
من بواعث السرور في نفسي انكم تتابعون تقاريرنا والتي اعتقدانها تنصب في منهل واحد وهي الخدمة الصادقة انشاء الله.
وارجو ان تعيد قراءة التقرير مرة اخرى ستجدهذه العبارة (بهذه المقدمة اعلاه قدم السيد مدير المدرسة سماحة الشيخ عبد العظيم الكندي ليقول بعد ان سلم وحمد الله وشكره )في هذه الجملة التي هي بين قوسين لا نقصد بها أن مدير المدرسة سماحة الشيخ الكندي بل نقصد مدير المدرسة الذي قدم المقدمة وهو الاستاذ علي ملحم وعرفت من خلال الاخوة وادارة المدرسة .
ومن خلال تعليقكم القيم عرفت انكم من زرعتم البذرة الاولى عام 1995 داعيا الله ان تستمر لتنشئ شجرة مباركة تشتد وتقوى جذورها وتتفرع اغصانها كلما مر الزمن لتكون المدرسة التي تعلم لغة القران الكريم لغة اهل الجنة ولا سيما في بلاد المهجر.
وفي الختام اقدم خالص اعتذاري لأي خطأ غير مقصود.

الاسم: فاضل هلال راضي
التاريخ: 10/08/2013 22:30:17
السلام عليكم
بارك الله في مؤسسة النور لنشرها هكذا تقارير عن الجاليه في السويد وبارك الله بالأخ عمران لتغطيته المعرض لكن أود ألأشاره وتصحيح بعض المعلومات الخاطئه منها ذكره للشيخ الكندي مديرا للمدرسه!! ثم ذكر سيد علي ملحم كمدير للمدرسه!! ورغم تقديرنا وأحترامنا الكبير للشيخ الكندي وكذلك تقديرنا لجهود عضو أدارة المدرسه سيد علي ملحم لكن لاألشيخ الكندي ولا سيد علي هما مديرا المدرسه!! وددت التصحيح لأنه ذكر في القرآن ولا تبخسوا الناس أشياءهم ولكون الكلام أمانه والغرض من ذلك هو عدم أستغلال جهود ألآخرين وأتمنى أن يكون الخطأ غير مقصود تحياتي لكم جميعا
فاضل هلال راضي_ أبو هدى مؤسس المدرسه ومسؤولها منذ عام 1995

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 19/07/2012 11:07:51
عمران موسى الياسري


........................... ///// لك وقلمك الحر الرقي والابداع جهود واعمال مباركة ايها الاحبة

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة




5000