..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مـــوتُ الأمّــهات

سعد الحجي

إهداء: إلى الناقد والفنان التشكيلي شوكت الربيعي، لمناسبة تكريمه.

 

"الحربُ هي ميدانُ القبحِ الذي يكتشف فيه

الإنسان وحشيّتَه الكامنة"

 

يتم رفع الصورة

لوحة "موت الأمهات" بريشة الفنان التشكيلي شوكت الربيعي.. (من لوحات الحرب والسلام) 1990م.

- ولدي ...

وشَقَّ ستارةَ الليلِ الطويلْ

أملٌ يهدْهِدهُ العويلْ

ناحتْ به ثكلى تَعَلّلُ بالرجاءِ

أملٌ .. كما سطعتْ نيازكُ برهةً

وسَعتْ سريعاً لانطفاءِ

آمالُ فانيةٍ وتمضي للفناءِ!

لا شيء يعقبها سوى إشفاقةٌ:

أبُـنيّتي لا تحزني

كلُّ الوجودِ إلى انتهاءِ

كلُّ الوجودِ إلى...

وكان الموتُ يدنو عابساً

في ظلمة الليلِ الطويلْ:

أزِفَ الرحيلْ!

..

-ولدي...

وأقفرتِ الدروبُ

من قهقهاتٍ لا تؤوبُ وكيف

من حربٍ تؤوبُ..

والموتُ قسمةُ آدمِ الأخرى

وأولاها الحروبُ

..

-ولدي...

وكان الليلُ يهمسُ في دجاه:

هي ذي الحياه!

إثمٌ تناسلَ في دماكُم

ثم يبلغُ منتهاه

إثمٌ وأورثكم أبوكم

يومَ أنْ أردى أخاه *

-ولدي...

وأطبقتِ الشفاهْ

زرقاءُ من كمدٍ تُتمتمُ:

-يا إلهْ

ولدي ولا أبغي سواهْ

إشمامةً ولهى لمبسمهِ الجميلْ!

إشمامةً ولهى....

وصارَ الموتُ يُطبقُ عابساً:

في الضفة الأخرى هناكَ

فليسَ ثمّةَ مستحيلْ..

أمّا هنا.. كلاّ، فقد أزِفَ الرحيلْ!

 

هامش:

(*) جاء في الذكر الحكيم عن قصة ابنيْ آدم، أن أحدهما قال لأخيه حين همّ هذا بقتله: (إني أريدُ أن تبوءَ بإثمي وإثمك فتكونَ من أصحاب النار).

سعد الحجي


التعليقات




5000