.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ما هي IMSO وكيف وصل العراق إلى اللجنة الاستشارية فيها

صبحي الغزي

إن العلاقة بين العراق والمنظمات الدولية التي تعتبر المورد الرئيسي للمهام التقنية والإدارية والقانونية ومستلزمات التطور قد وهنت منذ بدايات الثمانيات بسبب الحروب ، ثم جاءت قرارات الأمم المتحدة بمقاطعة العراق وفرض الحصار وهذا الأمر جعل مقعد العراق في المنظمات الدولية شاغر وأصبح التواصل مع العالم مشلول في نفس الوقت الذي بدأ العالم يتسارع في تنفيذ المهام الإقليمية والوطنية والدولية من خلال عمل هذه المنظمات والهيئات التي كان العراق عضوا فاعلا فيها .

إن مسالة التواصل العالمي له مردودات ايجابية كثيرة تخدم العراق في مجالات متعددة اقلها هو التواصل مع دول العالم والاطلاع على التطور وهي ليست مجرد قضية دبلوماسية أو رسمية وإنما المهم يدرج اسم العراق ضمن المؤتمرات والاجتماعات الدولية أو اللجان التخصصية التي تعزز أهمية مكانته الدولية ، وهذا يعود بمردودات مهمة جدا حتى وان كان الحضور للمشاركة ، أما عندما تكون المشاركة فعاله وتقدم فيها اقتراحات أو أوراق عمل فأن ذلك يرتقي بدور العراق ليكون رئيسي وهو انجاز عالمي يخدم سمعة العراق وتطلعاته الدولية وهذا ما تم تحقيقه من خلال عمل متواصل قام به متخصصون من اجل الارتقاء بسمعة العراق وإنهاء الثغرات التي انزلق إليها ونستعرض هنا احد هذه المهام .

 


 

IMSO (International Mobile Satellite Organization)

هي المنظمة الدولية لاتصالات عبر الأقمار الصناعية المتنقلة وهي منظمة حكومية دولية تشرف على مراقبة أداء عمل وكفاءة الأقمار الصناعية المختصة في العمل البحري والجوي والخدمات العامة لها ، وتهتم بالاتصالات الآمنة المقدمة عن طريق هذه الأقمار وهذه تشمل :

•- خدمات السلامة البحرية لنظام الاستغاثة العالمي المقررة من قبل المنظمة البحرية الدولية (IMO)

•- إسناد طلب المساعدة في حالات الاستغاثة والحرج الذي تتعرض له السفن والطائرات .

•- تنسيق اتصالات عمليات البحث والإنقاذ بموجب اتفاقية البحث والإنقاذ SAR

•- بث معلومات السلامة البحرية (MSI) ضمن الحدود الوطنية والإقليمية والدولية .

•- الاهتمام بالاتصالات العامة بموجب تعليمات المنظمة العالمية للاتصالات ITU

•- سلامة الطيران المدني AMS (R) S والخدمات التي تتوفر من خلالها بما يعزز الامتثال للمعايير القياسية التي وضعتها المنظمة الدولية للطيران المدني (ICAO)

•- إن IMSO تعمل كمنسق لنظام التعقب والكشف البعيد المدى LRIT الإلزامي العالمي ، لتنسيق مهام إنشاء وتشغيل النظام في جميع أنحاء العالم.

•- مساعدة الدول النامية في مجال تقديم التسهيلات التقنية والإدارية لتفعيل الأنظمة الحديثة

مهام ووظائف IMSO ؟

•- جاء تأسيس IMSO بموجب أحكام اتفاقية المنظمة الدولية للاتصالات الساتلية المتنقلة التي تعرف أيضا بالخدمات العامة ، مثل خدمات الأقمار الصناعية لنظام GMDSS ، التي تخضع لإشراف دولي وذلك بعد أن تحولت Inmarsat إلى شركة خاصة 1999.

•- إن هذه المنظمة لديها عقود شراكة بين القطاعين العام والخاص ومع INMARSAT المحدودة من خلال اتفاقية الخدمات العامة التي تحدد الالتزام بالخدمات العامة ذات الصلة ، فضلا عن تحديد آلية الرقابة القائمة بين INMARSAT وIMSO. للجنة الخدمات العامة التي تجتمع مرة كل ثلاثة أشهر لتحقيق اتصال منتظم رسمي بين الشركات والمنظمات ويتم خلالها وضع المعايير والتوصيات في مقر المنظمة البحرية الدولية وغيرها من الخدمات البعيدة المدى مع المشاركين في نظام البحث والإنقاذ .

•- تمتلك IMSO حصة في شركة INMARSAT المحدودة التي تضمن آلية ضمان أي قرارات تجارية ليست ضارة على الخدمات العامة.

أولا: أساسيات العمل "

لقد انطلقت الفكرة من الشركة العامة لموانئ العراق عندما كنت أقوم بإعداد دراسة لتطبيق نظام الأمان والمخاطر البحري العالمي GMDSS في العراق وبعد أن تم أعداد المستلزمات العلمية لمتطلبات تطبيق النظام وأسلوب التنفيذ أعدت ورشة عمل نوقشت فيها أهمية هذا النظام حضرها ذوي الاختصاص والمهندسين والفنيين ، ثم ظهرت نتائج عرضية في البحث تشير إلى أن العراق كان احد المؤسسين للمنظمة العالمية للأقمار الصناعية البحرية INMARSAT و أن العراق كان حاضرا في المؤتمر التأسيسي للمنظمة عام 1974 و تسلسله بين الدول المؤسسة للمنظمة ( 39) وساهم في مشاركة التأسيس بنسبة 05% من المبلغ الإجمالي وهو ما يعادل عشرة ملايين دولار تقريبا في حينها وبموجب ذلك صدر القانون رقم 43 لسنة 1980 الذي نشر في (الوقائع العراقية) وكان القانون يوضح العلاقة التفصيلية التقنية والقانونية والإدارية بين العراق ومنظمة INMARSAT.

 

 

 

التأثيرات الاقتصادية:

بعد البحث الدقيق عن أهمية النظام ظهرت نتائج أخرى عن أهمية النظام في مجال التأمين البحري الذي يفرض على السفن التي تدخل المنطقة بسبب عدم تطبيق هذا النظام وأنظمة المراقبة الالكترونية الأخرى الذي يعني عدم توفر أسباب الأمان البحري وهي مسالة معقدة جدا تكون من نتائجها كلفة باهظة على خزينة الدولة ، حيث كان لابد من اتخاذ إجراءات رسمية أولها أقامة ورشة عمل تتعلق بهذا الموضوع وقد أعدت في وزارة النقل بتاريخ 26\10\2010 لإلقاء الضوء على هذه الجوانب المهمة حضرها ممثلي الوزارات والشركات والهيئات ذات العلاقة وكانت النتيجة التي الخروج بتوصيات من اجل تطبيق النظام أولا واتخاذ الخطوات اللازمة لإعادة حقوق العراق في المنظمة المذكورة .

لقد أعدت التوصيات الضرورية لتطبيق النظام وكان أهمها توفير البنية التحتية كما تم تشكيل لجنة في وزارة النقل من الجهات ذات العلاقة لمتابعة هذا الموضوع والقيام فورا بأجراء المراسلات مع الجهات ذات العلاقة وباشرت اللجنة مهامها فورا واعدت خطة العمل وتم توزيع المسئوليات بين وزارة الاتصالات ووزارة النقل وهيئة الأعلام والاتصالات والشركة العامة للنقل البحري والشركة العامة لموانئ العراق .

 

 


 

شارك بعض أعضاء اللجنة في إعمال الجنة الدولية للاتصالات المتعلقة بالبحث والإنقاذ COMSAR-15 وقدمت إلى المؤتمر ورقة عمل بهذا الخصوص وقد ساهم أعضاء الوفد العراقي في المؤتمر بمناقشات مع منظمة INMARSAT ومنظمة الاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الصناعية IMSO واللجنة القانونية لغرض تثبيت حقوق العراق و اتضح أن INMARSAT قد تحولت إلى شركة خاصة في عام 1999 وهو الوقت الذي كان يخضع العراق لمقاطعة دولية شاملة ـ وبعد مناقشات ومراسلات استطاع فريق العمل أن يحصل على مبالغ الإرباح منذ 1999 استلمتها وزارة الاتصالات مع الأسهم التي من حصة العراق وقد أصبحنا بعدها غير محتاجين إلى مبالغ تأمينات أولية او مبالغ اشتراكات او تعهدات أمام المنظمات المعنية وفق القوانين المعمول بها عالميا وهذا الامر عزز مكانة العراق بين الدول العاملة بالتقنيات الحديثة حيث تم ارسال دعوة الى الجهات المعنية في العراق لحضور اجتماع اللجنة الاستشارية للتمهيد كي يكون العراق عضوا فاعلا ، ثم انتقلنا إلى التسجيل في عضوية هذه المنظمة وتقديم رسالة خاصة تثبيت رغبة العراق في إعادة تسجيله وفق السياقات العالمية وهذا الأمر قد تم في شهر ايار سنة 2012 فقد قدمت رسالة من رئيس السلطة البحرية في العراق إلى الأمين العام للمنظمة البحرية الدولية وهو أجراء آخر يرتقي بسمعة بلدنا ويعزز مكانة موانئنا زاثناء ذلك التقى الوفد مع السيد استيبان فيسنتي لغرض الحصول على الاستشارة وغيرها من الخدمات التي تقدمها IMSO.

ومن خلال هذا العمل المتواصل تم اختيار العراق في اللجنة الاستشارية لمنظمة IMSO ووجهت إليه الدعوة لحضور أعمال الدورة الاستشارية الثلاثين التي عقدت في المملكة المغربية في مدينة طنجة حيث تعززت مكانة العراق واتضح أهمية أن يكون العراق ممثلا في اللجنة الاستشارية وحضوره الفاعل لإيجاد علاقات مهنية مع المختصين تدعم استراتيجيات التطور وهذه هي احد القواعد المهمة في إعداد سيناريوهات التطوير التقني والإداري والقانوني .

كيف تعمل IMSO ؟

تعمل هذه المنظمة بشكل وثيق مع المنظمة البحرية الدولية و منظمة الطيران المدني الدولي ، وكذلك الاتحاد الدولي للاتصالات وغيرها من المنظمات الدولية المهتمة ، فضلا عن إنمارسات ، في وضع التوصيات والمعايير القياسية والممارسات التشغيلية التي تدعم وتساهم في تحسين الخدمات العامة. وتعزز العلاقة خاصة مع المنظمة البحرية الدولية والتي تحتفظ بالتقارير الدورية للجنة السلامة البحرية في IMO وتعمل على توفير وترقية نوعية خدمات الأقمار الصناعية لتشغيل مختلف الأنظمة بكفاءة عالية ، واستمرار عمل وتطوير نظام التعقب والكشف البعيد المدى الإلزامي الدولي LRIT.وتعمل المنظمة من خلال جميع الدول والأطراف المتكاملة مع الدول الأعضاء فيه وعددهم 94 دولة ومنظمة ، تجتمع عادة مرة كل سنتين ؛، برئاسة المدير العام ، السيد استيبان فيسنتي ، من اسبانيا ، الذي هو الرئيس التنفيذي والممثل القانوني للايمسو ، واللجنة الاستشارية التي تضم عددا من الدول الأعضاء ، تعينهم الجمعية العامة ، التي تجتمع بانتظام.

قائمة الدول الأعضاء لاتفاقية المنظمة الدولية للاتصالات الساتلية المتنقلة

Member State

Date of Signature or deposit of instrument

Date of entry into force

Date of Acceptance of 2008 amendments*

Member State

Algeria (signature)

15 July 1979

16 July 1979

 

Algeria (signature)

Antigua and Barbuda*

12 October 2009

12 October 2009

 

Antigua and Barbuda*

Argentina (accession)

02 October 1979

02 October 1979

 

Argentina (accession)

Australia (ratification)

16 March 1979

16 July 1979

6 October 2011

Australia (ratification)

Bahamas (accession)

12 May 1994

12 May 1994

 

Bahamas (accession)

Bahrain, State of (accession)

8 January 1986 3/

08 January 1986

 

Bahrain, State of (accession)

Bangladesh (accession)

17 September 1993

17 September 1993

 

Bangladesh (accession)

Belarus (acceptance)

29 March 1979

16 July 1979

 

Belarus (acceptance)

Belgium (ratification)

14 July 1979

16 July 1979

 

Belgium (ratification)

Bosnia and Herzegovina (accession)

17 April 1998

17 April 1998

 

Bosnia and Herzegovina (accession)

Brazil (ratification)

10 July 1979

16 July 1979

 

Brazil (ratification)

Brunei Darussalam (accession)

04 October 1993

04 October 1993

 

Brunei Darussalam (accession)

Bulgaria (approval)

15 June 1979

16 July 1979

 

Bulgaria (approval)

Cameroon (ratification)

23 October 1990

23 October 1990

 

Cameroon (ratification)

Canada (signature)

17 May 1979 3/

16 July 1979

2 June 2010

Canada (signature)

Chile (ratification)

26 February 1981

26 February 1981

 

Chile (ratification)

China (signature) 8/

13 July 1979

16 July 1979

 

China (signature) 8/

Colombia (accession)

28 October 1987

28 October 1987

 

Colombia (accession)

Comoros

22 November 2000

22 November 2000

 

Comoros

Cook Islands (accession)

31 October 2007

31 October 2007

 

Cook Islands (accession)

Costa Rica (accession)

05 June 1995

05 June 1995

 

Costa Rica (accession)

Croatia (accession)

24 November 1992

24 November 1992

 

Croatia (accession)

Cuba (accession)

25 July 1989

25 July 1989

 

Cuba (accession)

Cyprus (accession)

08 June 1992

08 June 1992

 

Cyprus (accession)

Czech Republic (accession) 7/

07 December 1988

07 December 1988

 

Czech Republic (accession) 7/

Denmark (signature)

10 May 1979

16 July 1979

 

Denmark (signature)

Egypt (accession) 1/

29 November 1977

16 July 1979

 

Egypt (accession) 1/

Finland (ratification)

12 July 1979

16 July 1979

 

Finland (ratification)

France (ratification)

18 October 1979

18 October 1979

 

France (ratification)

Gabon (accession)

28 December 1984

28 December 1984

 

Gabon (accession)

Germany 5/

23 October 1979

23 October 1979

 

Germany 5/

Ghana (accession)

11 July 1995

11 July 1995

 

Ghana (accession)

Greece (ratification)

13 July 1979

16 July 1979

 

Greece (ratification)

Hungary (accession)

24 July 1997

24 July 1997

 

Hungary (accession)

Iceland (accession)

26 March 1991

26 March 1991

 

Iceland (accession)

India (ratification)

06 June 1978

16 July 1979

 

India (ratification)

Indonesia, Republic of (accession) 1/

9 October 1986 3/

09 October 1986

 

Indonesia, Republic of (accession) 1/

Iran, Islamic Republic of (accession)

12 October 1984 3/

12 October 1984

 

Iran, Islamic Republic of (accession)

Iraq (ratification)

21 July 1980 3/

21 July 1980

 

Iraq (ratification)

Italy (ratification) 1/

10 July 1979

16 July 1979

 

Italy (ratification) 1/

Japan (acceptance)

25 November 1977

16 July 1979

 

Japan (acceptance)

 

مع أن الإجراءات تمت خلال سنة 2010 و2011 لكن تثبيت عضوية العراق عاد ليكون سنة 1980 كما موضح في الجدول وهذا يجعلنا نتقدم على العديد من دول العالم في هذا المجال .

كيفية الارتقاء والاستمرار :

إن المثل القائل بان الانتصار ليس الوصول إلى القمة ولكن هو المحافظة للبقاء فيها ينطبق تماما ألان على هذه المهمة إذ يجب أن نستفيد من هذه التجربة لنعزز المكانة الدولية لبلدنا ونشدد علاقتا مع دول العالم وهذا الأمر يتطلب مواكبة التطور السريع وليس الاكتفاء بما تم علما أن إعمال اللجنة قد طورت الكثير من المفاهيم السائدة وألقت الضوء على أولويات العمل وقاربت الأفكار والأعمال التي يفترض أن تتم بشكل مباشر بين الجهات العراقية وألغت صيغ التجهم والانحياز المؤسساتي وهو موضوع في غاية الأهمية لكي يعمل المختصين في الوزارات والهيئات والشركات كفريق عمل واحد من اجل اختصار الإجراءات المعقدة التي تلتهم الوقت والجهد والمال فأصبح من المهم وقد تحققت نسبة مهمة ان تتطور هذه اللجنة وتحمل بين اذرعها مهام أخرى حيث أثبتت نجاحها في عمل مبدع وخلاق وليس كما يرى البعض أن اللجنة قد أنهت مهامها ويجب إنهاء عملها وأين ستذهب الخبرة التي اكتسبها أعضائها والعلاقة الدولية التي ستسهل الكثير من المهام المستقبلية و اقترح ان يقدم العراق كما فعلت المغرب في مدينة طنجة رسالة إلى المنظمة المعنية لاستضافتها في البصرة في احد اجتماعاتها الدولية القادمة للجنة الاستشارية وهي لا تكلف كثيرا لان الضيافة يتحمل نفقاتها أعضائها .

 

 

 

اعضاء الوفد العراقي الذي كلف بمهمة اللقاء مع الامين العام للمنظمة البحرية الدولية والتقى مع المسئولين في الانمارسات والايمسو

 

 

 

صبحي الغزي


التعليقات

الاسم: ابو مهند
التاريخ: 26/04/2018 20:36:19
تحياتي اخي الاستاذ صبحي ناصر معلومه ناجحه وبحث راق لي قراءته وانتم دائما استاذ ومعلم وباحث ناجح. وفقك الله

الاسم: صبحي الغزي
التاريخ: 12/07/2012 19:42:53
استاذ الفاضل رياض عبد الواحد
تحياتي وشكري الجزيل لمروركم الكريم ولا انسى ابدا دعمكم واسنادكم لنا ودمتم بالف خير

الاسم: د. عماد هادي
التاريخ: 08/07/2012 18:30:12
السلام عليكم
ان هذا العرض الذي قدمتموه يصلح لان يكون تجربة تقتدي بها جهات عراقية كثيرة تعتمد تجربتكم للوصول الى نتائج مثمرة فالعلم والعمل هو اساس بناء بلدنا والنهوض به
شكرا لجهودكم المخلصة

الاسم: خبير معلوماتية \
التاريخ: 05/07/2012 21:20:02
باحث قدير تجري ولاتجارى وموضوعكم في غاية الاهمية ونوجهه المسئولين بتفعيله لما فية من دلالات واضحة تخدم مستقبل البلد كما انها تطور الوضع الحالي للاهتمام بهذا الموضوع الحساس دمت راقيا وعراقي اصيل ايها المخندس والباحث الذي اصبح من المعروفين دوليا اكثر من الجانب المحلي والاقليمي

الاسم: رياض عبد الواحد
التاريخ: 05/07/2012 16:46:42
مبدع دائما يا ابا محمد في مجال الموانىء وانا على يقين من ان صوتك سيصل الى الاذان التي تعي ما تقول .ز وفقك الله لخدمة البلاد والعباد




5000