..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نجوى

سعد الحجي

مهلاً أيا قلبي الصديعَ

كمالكٍ

سكنَ الشواطئَ مُطرِقاً، قالوا: حزينْ..!

أعْيَـيتَـني،

أنتَ الطليقُ كما الرياحِ الهادراتِ

فكيف تبدو كالسّجينْ..

ما تشتكي؟ هجراً؟

فما هجرَتْكَ إلاّ الصادحاتُ من الأغاني

واستبدّ بكَ الحنينْ..

ورداً؟

وحولكَ من رياضٍ جُلّنارُ وياسمينْ!

جفواً؟

كأنكَ لمْ ترَ الحقلَ الذي ، تَـخْـبَـؤُ عيناها

يَـبينُ ولا يَـبينْ..

ما حاولتْ إخفاءَهُ

-خفَراً-

رموشٌ مطبِقاتٌ

ثم غافلها مدادٌ من عبيــرِ:

حقلٌ من العشقِ المُنمّقِ

كالزّبَـرْجدِ في الحريــرِ ..

ما ضوّعَت أزهارهُ عطراً

سوى النّزْرِ اليسـيــرِ ..

نزرٌ تمازجَ والهواءُ كما الندى..

فانزاحَ مُبتعداً

-يُـتيحَ الاتساعَ لهُ-

المدى!

فتثاءبَتْ

-حين غشاها الطَّـلُّ-

صحراءُكَ تحلمُ بالغديــرِ ..

ذُهِلتْ وأصْخَتْ سمْعها

فتناثرَ البِشْرُ رذاذاً من محيّاها

يلوّحُ للخريــرِ !

فعلامَ شكُّكَ في يقينْ..

بعد الذي عاينْتَ من عشقٍ مَـكينْ..

ما تشتكي إلاّ اشتياقكَ للذي أدمنْتَ من شجنِ الفراتِ

فإنما أنتَ:

الغريبُ على المسرّةِ جِـئْـتَـها سهواً

وقدْ شاءتْ خطاكَ الدربَ يحملُها

إلى وطنِ الأنينْ..!

 

 

سعد الحجي


التعليقات

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 24/06/2012 16:25:40
salwa mohammad
شكرا لمشاعرك النبيلة
تقبلي تحيتي
بمودة..

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 24/06/2012 16:23:25
صديقي راعي البجع.. الشاعر العامري
تحايا الود..

قال النابغة الذبياني:
كليني لهَمٍ يا أميمة ناصبِ....وليلٍ أقاسيهِ بطيءِ الكواكبِ
تطاولَ حتى قلتُ ليس بمنقضٍ....وليس الذي يرعى النجومَ بآيبِ

فراعي النجوم لا يؤوب بل يظل هناك.. (يوزّع الأكوانَ بالدّلاء)! أما وقد صار راعياً للبجع، فإن نعومة العيش ستجعله يوزّع الشوكولاتة على مرتادي الشواطئ!!
فالشوكولاتة لا يمكن ان تُرد،
لكن ذلك كان مقصد احتجاجي.. دعوة السديم وقد تملكه الحنين لمن فارقه.

مودتي..

الاسم: salwa mohammad
التاريخ: 24/06/2012 13:22:50
أيا قلبي الصديعَ

كمالكٍ

سكنَ الشواطئَ مُطرِقاً، قالوا: حزينْ..!

أعْيَـيتَـني،


الاستاذ الرائع سعد الحجي :
مسرورة جدا بعودتك الى احضان النور تقبل مني اجمل التحايا ايها البلبل المغرد .

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 24/06/2012 13:12:13
مهلاً أيا قلبي الصديعَ

كمالكٍ

سكنَ الشواطئَ مُطرِقاً، قالوا: حزينْ..!

أعْيَـيتَـني،

أنتَ الطليقُ كما الرياحِ الهادراتِ

فكيف تبدو كالسّجينْ..

------
كم هي قريبةٌ روحك من روحي فإذا كانت ثمة طرق لتواصل الأرواح وتراسلها عن طريق وسيط فمالك الحزين هو وسيطنا ولكن بشرط أن نجلب له أسباب الفرح !
فنسميه مثلاً مالك البهيج !
الصديق العبق طائر السعد
كان احتجاجك على أني أطعمتُ بُطينك الأيسر قطعة شوكولاته فما الذي عساك تريده مني أن أطعمه فتعبير بطين هو كما ترى مصغر بطن فإذن القضية ليست لها علاقة بالبخل ولكن لأسباب تتعلق بصحته !!!!!!
مودتي وإعجابي

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 24/06/2012 12:28:34
جمال مصطفى... اخوان الصفا!
أشكرك لسببين.. أولهما ما سكبت عنا من عبق طيبك
وثانيهما لما يصلني من رسائل بريدية منك عبر صديقنا سامي العامري..
لك تحايا الود أيها الشاعر الأصيل
والانسان النبيل.

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 24/06/2012 10:19:59
( انت الغريب عن المسرة )

هذا هو مفتاح القصيدة والقصيد

ثمة شجن راسخ حتى في احسن اوقات العيش العادي

اللوبان الذي يفور في الداخل والهدوء الروماتنيكي

الذي يميز الخارج : اتحدث هنا عن قصيدة سعد الحجي

والتي هي انعكاس امين بالتأكيد لسعد الحجي شاعرا

وانسانا . قصيدة سعد الحجي يعرفها القارىء المتابع

حتى لو كانت خالية من اسم الشاعر .

محبة اكيدة

ج م

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 23/06/2012 23:45:42
فراس حمودي الحربي..

سلمتَ من سفيرٍ تصطحبه النوايا الطيبة!
لك تمنياتي الماطرة حماما وكناريّ..
وتحية مودة.

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 23/06/2012 16:24:43
يلوّحُ للخريــرِ !

فعلامَ شكُّكَ في يقينْ..

بعد الذي عاينْتَ من عشقٍ مَـكينْ..

ما تشتكي إلاّ اشتياقكَ للذي أدمنْتَ من شجنِ الفراتِ

فإنما أنتَ:

الغريبُ على المسرّةِ جِـئْـتَـها سهواً

وقدْ شاءتْ خطاكَ الدربَ يحملُها

إلى وطنِ الأنينْ..!

....................... ///// سعد الحجي
لك الرقي سيدي الحجي الكريم دمت سالما بما خطتن الانامل

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................... سفير النوايا الحسنة




5000