..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كـيف حـالي إذا ربيـعيَ شَـتّى

عطا الحاج يوسف منصور

كيفَ حـالي إذا ربيعـيَ شـتّى

آهِ يا حِـبُّ حسـبـنا مـا فَـعَـلـتـا

كـانَ حُــبّاً وكـانَ قَــلـباً نَـقِـيّـاً

أفـسَـدَتـهُ الظـنونُ حـتى ضَـلَـلـتـا

كُـنتَ تُـرجى وأنتَ مـني قريبٌ

صِـرتَ ترجو يا حَـسرةً مَنْ أضعـتـا

تـبـدأُ الصـدَّ ثـمَّ تـسـألُ وصـلاً

أيُّ حـــــالٍ مِــنَ الـتـناقـضِ أنــتـا

حَـيَرتـني فِعـالُـهُ فهو عـندي

في الـتـصاريـفِ حـالهُ حـالَ حـتّى

كَـمْ يُـغـالـي ويـدّعي ويُـمـاري

فـإذا قـــالَ شـــــتَّ فـيـهِ ولَــــتّـا **

يَـنعـتُ الحُــبَّ تـــارةً بـإلــهٍ

ثُـمَّ يُـصـمـيهِ تـاركـاً فـيـهِ نَـعــتـا

يَـحْـسبُ الـحُـبَّ غَـيرةً وظـنوناً

وضُــروبـاً مِـن الـجَـهـالـةِ شــــتّـى

هـذهِ كُـلُّـهـا وعـنـديَ أخــرى

لـــم أقُـلْــهـا إذا أشـــــارَ وأفــــتـى

أيُّ حُـبٍّ تَـقولُ عـنهُ حـبـيـبي

أتَــراني نَـســيـتُ مـا كُـنتَ قُــلـتـا

كـمْ تَـقَـوّلـتَ في المجالـسِ عـنّي

وذهـبـتَ بـســيـرتـي مــا ذهـبـتـا

نِـلْـتَ مِنّي تُـريدُ كـسـرَ جـناحي

لـيـس مثـلي يـخـافُ ما قـدْ أثــرتـا

ثُـمَّ تَـشـكو الصَدى وتَـظمى لـوجهٍ

أغــــربُ الـقـــولِ أنْ تكـونَ نَـدِمْــتـا

أنـتَ ضَـيّـعـتَ حُـرمـةً ومُـحــبّـاً

لا يَـعــودُ الـزمـانُ مَـهـما اعــتَـذرتـا

أنـا أهـواكَ لـو عَـلِـمـتَ وتـبـقى

لـعـنـةُ الـحـبِّ وزرَهـــا قـدْ حَـمَـلْـتـا

أنتَ تـشـكو فَـذُقْ جـزاءُكَ هـذا

إنْ أقِـمـتَ قُـصـــادَنـا أوْ رَحَــلــتـا

أحَسِـبـتَ العـتابَ تَـجريحُ مُـضنى

آثـرَ الـصـمْتَ حِـسـبـةً مُـذْ نَـكِلـتـا

واتـهـمتَ الـبَريـئَ ، يـشـهدُ ربّـي

مـا عَـشِـقْـتُ الجمالَ ( لـولاكَ أنـتـا )

أنـا أهـوى وفـيـضُ قـلـبي حـنانٌ

( لَـيتَ شـعري مـا ضـرَّ أنْ لـو دَريـتـا )

غَـيـرَ أنّـي وأيـمُ ربّي أُجـــاري

وعــنـيـدٌ بـمـــوقــفــي إنْ عَـــنِـدتـا

صـادقَ الـودِّ مُـذ ْ نطقتُ بـحُـبّـي

لا كـما قُـلْتَ لا كـما قـدْ ذكـرتـا

( وغـدَاً إنْ مَـضـيتُ ) تَـعـلـمُ أنّـي

خَـيـرَ مَـنْ صـانَ حُـبَّـهُ لـو وعَــيْـتـا

 

 

 

 العراق / بغداد السبت في 7 / ترشرين ثاني / 1981

1- الـلّتُ معناها الدق أوالسحق وفي العاميه الكلام الطويل الفارغ

عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 16/06/2012 10:47:45
أخي الكريم ألاديب العلم ألاستاذ سعيد العذاري

أخي العذاري لأنتَ الطيبُ والكرمُ
هذا وسامُكَ فيه يصدِقُ الكَلِـمُ

يكفينيْ أنّيْ إذا ما قلتُ قافيةً
تعليقُكَ العِلقُ فخرٌ فيه ألتئمُ

خالص ودّي لكَ مع أطيب الامنيات

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 16/06/2012 09:42:30
أخي الكريم محمد عباس البرداوي

تفضّلتَ دوماً بهذا الحضورْ

فأهلاً وسهلاً بكَ للمرورْ

تحياتي لكَ مع كبير التقدير .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 16/06/2012 09:33:10
أخي وصديقي الشاعر الشاعر سعد علي مهدي

يا سعدُ حلَّ السعدُ حينَ مروركا
ونضيرُ شعري ازدانَ عندَ حضوركا

هذا جنى روضي نشرتُ عبيرَهُ
للعاشقينَ وكان بعضُ عبيركا

خالص الودِّ لكَ مع أطيب الامنيات .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 16/06/2012 08:48:40
أخي الشاعر السكسفون السامي سامي العامري

مازلتُ أحبو في رياضِ السامي
سامي وأجمعُ وردَهُ بكلامي

أنتَ الذي نظم المشاعرَ أحرفاً
وقوافياً تزهو مع الايّامِ

خالص مودّتي لكَ أطيب التمنيات .

الحاج عطا

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 16/06/2012 06:58:56
الشاعر الرسالي عطا الحاج يوسف منصور رعاك الله
تحياتي واشواقي
أنـا أهـواكَ لـو عَـلِـمـتَ وتـبـقى

لـعـنـةُ الـحـبِّ وزرَهـــا قـدْ حَـمَـلْـتـا

أنتَ تـشـكو فَـذُقْ جـزاءُكَ هـذا

إنْ أقِـمـتَ قُـصـــادَنـا أوْ رَحَــلــتـا

أحَسِـبـتَ العـتابَ تَـجريحُ مُـضنى

آثـرَ الـصـمْتَ حِـسـبـةً مُـذْ نَـكِلـتـا

واتـهـمتَ الـبَريـئَ ، يـشـهدُ ربّـي

مـا عَـشِـقْـتُ الجمالَ ( لـولاكَ أنـتـا )

أنـا أهـوى وفـيـضُ قـلـبي حـنانٌ

( لَـيتَ شـعري مـا ضـرَّ أنْ لـو دَريـتـا
---
شعر حي وحيوي رغم مرور 3 عقود عليه
وفقك الله وسدد خطاك

الاسم: محمد عباس البرداوي
التاريخ: 15/06/2012 23:05:45
تبدأ الصد ثم تطلب وصلا
اي حال من التناقض انتا

تحية اخوية للشاعر عطا الحاج
على هذه القصيدة الرائعة

الاسم: سعد علي مهدي
التاريخ: 15/06/2012 18:49:48
هذا شعرٌ يفرض نفسه بقوة ٍ قائلا ً ..
أسمعوني تصفيقكم ..
وها أنا أصفق له ..
وأشدّ على يدي الشاعر كتعبير ٍ عن الاعجاب .

صديقي الرائع عطا الحاج يوسف منصور
بورك الحرف والنبض

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 15/06/2012 18:14:25
تـبـدأُ الصـدَّ ثـمَّ تـسـألُ وصـلاً

أيُّ حـــــالٍ مِــنَ الـتـناقـضِ أنــتـا

حَـيَرتـني فِعـالُـهُ فهو عـندي

في الـتـصاريـفِ حـالهُ حـالَ حـتّى

-------
قصيدة تستند إلى عاطفة حارة وصدق مشاعر وحزن عميق وملاحة في التعبير عن هذا الحزن أو الأسى بالأحرى
مع موسيقية خفيضة شديدة الإيحاء وهذا الأمر يتجلى في أغلب قصائد الشاعر الرائع عطا الحاج يوسف منصور ,,,
دامت روعتك أيها العاشق الذي استحضرَ ذكرى ظن أنها زلت ولكن اللاشعور يحفظها في طبقات قاصية دون علمنا لذا فهو بالمرصاد !!




5000