..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ما ذنبي انا؟!

رحاب الهندي

في زمن القلق هذا أبحث عن غفوة قصيرة في حنايا صدرك علّني أبكي وأرتاح، لكن صدرك كعادته قاسٍ وغائب، هل أعترف إني رغم كل محاولاتي في البحث عن طمأنينة تواجدك قربي.. لم أفلح، فأنت رجل غير الرجال، موبوء بخيانة إمرأة قادتك قدماك إليها، أحببتها وأوهمتك بالحب لمصلحة ما.. فكانت الخيانة أو البعاد كنت أنا قد أحببتك قبلها، ماذنبي أنا إذ أحببتك بكل العنفوان ولم أجد لديك سوى العقد والشك واللاتصديق؟، كيف لي أن أعبر عن حبي الحقيقي والصادق. وأنت معي تتوه في ذكرياتك معها وتنتفض غضباً حين تمر ذكراها بمخيلتك، أتحسبني لا أعرف؟.

لا أشعر بك.. لماذا كل هذا وأنت تمارس معي طغيانك وقسوتك وعليّ أن أتجرع الألم وأصمت ألانني امرأة أحبتك... ماذا عليّ أن أفعل. أحيانا أبحث عن جواب السؤال فلا أجد الجواب ويضيع السؤال أمامك ليرتد في داخلي خائفاً متلعثماً..
لماذا تزوجتني.. ألإنني أحبك وأنت لا تحبني.. لماذا كان الزواج إذن؟ هل كان صفعة لتلك المرأة التي غيرت مسار إتجاه قلبها الى آخر؟. لكني سمعت كلام نساء العائلة: إربطيه بالأطفال ، فكان رحمي خصباً لك... أنجبت أربعة أولاد كانوا زينة حياتك وحياتي، لكنك كنت بارداً في عواطفك معي وكنت في حياتك مجرد زوجة تبحث عن رضاك..
أخذتك مني دروب الإجتماعات والأحزاب والنضال السياسي الذي كنت تمارسه.. ضيعتك دروب الثقافة التي أشعلت عقلك بنيرانها ولم يسترح قلبك عند حنايايّ.
كنت معي ولست معي، كنت زوجي بإسم الشرع والحلال، جسدك كان بعيداً عن جسدي وكأن الذي بين يديك جسد آخر وامرأة إخرى..
لا أنكر عطفك وحنانك.. لا أنكر كرم أخلاقك.. لكني أبحث عن حبك الذي لم أشعر به..
كانت حبيبتك إمرأة مختلفة عني، كتبت لها في إحدى رسائلك التي قرأتها سراً (حبيبتي ياذات الشعور المتشعب المركب التي لا تنطبق عليك مقولات العفاف والفجور لإنك أكبر من الإثنين معاً، أنتٍ لا ثنائيات في حياتك لأنك متوحدة حتى الثمالة بكينونتك، أجردك من أقنعة زيفك وتجرديني من أقنعة زيفي، أحبك حتى التوحد، حتى الإحتضار في حب كل ذرة من وجودك)..
وفي رسائل أخرى كتبت لها: ( أحبك حتى يوجد العالم وإلا فأنه يختفي عن مرآة عينيّ.. أريد أن أضع رأسي على أعتاب ركبتيك وأبكي)...
كنت أقرأ الرسائل وأنهمر باكية كالمطر.. إذا كان كل هذا الحب بينكما فلماذا خانتك كما سمعت؟، لماذا لم تستمر معها وأنت تكتب لها أعذب الكلمات وأرق المشاعر؟.. كتبت لها مرة: (أريدك كلك.. أريد أن أحتويك الى صدري بكل الهيام)..
رجوتها مرة أن تعترف بحبها لك قائلا: قوليها أرجوك تلك الكلمة التي من مسامات جلدها نضح الحب. كنت تلقي عليها تحية الصباح بقولك..(صباح الروح ياجمرة الروح)..
كيف لي أن أحتمل كل هذا العذاب وأنا أقرأ كلماتك العذبة المفعمة بالحب لها. وأنت تمارس معي لعبة الصمت والجمود.. آه ماذنبي أنا؟!.
إني أحبك لدرجة الخوف من مناقشتك في حكايتك معها.. فانا زوجتك وأم أولادك وهي حبيبتك السابقة، التي لم يغب حبها عن بالك أبداً..
ترى ما سر هذا الحب وما سر لقائكما وفراقكما؟، أتمنى ان أعرف.. لكنني كما وعدتك منذ ليلة زواجنا الأولى إني لن أسألك عنها ولن أبحث في حكايتكما وإني لصادقة معك لكنني أكذب على نفسي، فأنا معك مجرد زوجة وكنت أتمنى أن أكون حبيبة وزوجة.. لكنني الآن وبعد عشر سنوات أكتشف إني زوجة فقط، أما الحبيبة فقد تغلغلت في مخّ العظام رغم الفراق والخصام.. مجرد سؤال، ما ذنبي أنا؟.

 

رحاب الهندي


التعليقات

الاسم: جلال محمد
التاريخ: 28/12/2007 06:39:36
إذا أردت شيئا يكون لك وحدك فأطلقي سراحه بقوة فإن عاد إليك فإنه لك . . .

الاسم: قاسم الحلي
التاريخ: 27/12/2007 20:23:06
سيدتي
اما أنا فأقول لك
ان الذنب ذنبي
تحياتي واطيب امنياتي وكل عام وانتي والاهل بخير

الاسم: محمد العبيدي
التاريخ: 25/12/2007 08:56:02
رحاب الهندي.....
انت الاجمل وليست هي ...
انت المراة... تعزف الالحان بحريه
وهي تعزف بالسر.. وتطوف بكلمات بمقبرة القول ليتورم قلبها . باركي لها شهقتها الاخيرة . هناك سهاما في جبينها كونها ادارت للبحر طولها وتناست وشوشات الامواج تفرق الرجل بشعرها وتكشف عن ساقيها وتلف ذراعا حول خصره.
لكن انت ولكن انت تحصين الشعيرات وتعرفين عددها فراشة تطيرين على راسه زهوا مستضاء....
محمد العبيدي

الاسم: عاطف عبد الفتاح
التاريخ: 24/12/2007 18:45:32
أختي الفاضلة
حقا اتارتني قصتك وكأني بزوجتي تحكي
أنا والله كزوجك فلتعدريه يا سيدتي فهو وان كان يكتب لها فانت كل حياته الان تقي بي هذه هي الحقيقة أما حبه الأول ما هو الا ملهم لابداعه فاتركيه والهامه واكتفي به زوجا.
دمت بكل ود.
http://haditarouh.maktoobblog.com




5000