.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مومس عوراء

د.غالب المسعودي

مومس عوراء

كتابة ممسرحة

د. غالب المسعودي

*اللغة

قال عبد الله ابن همام السلولي لقتيبة بن مسلم

أقتيب قد قلنا غداة أتيتنا

بدل لعمرك من يزيد اعور

................

وقال الشاعر

 وأغفر عوراء الكريم ادخاره

وأعرض عن شتم اللئيم تكرما

...........

وقال ايضا

فأصبحت أمشي في ديار كأنها

خلاف ديار الكاملية عور

*اعتذار

الى بدر شاكر السياب(قصيدته المومس العمياء)

*غزل

قال كثير

خليلي خلصاني لم يبق حبها

من القلب الا عوذا سينالها

 

*المشهد

جمهورية الواقواق هي ليست يوتوبيا, ولا على نسق جمهورية افلاطون ولا كالمدينة الفاضلة.

هي مدينة غير مشرعنة, وتنقسم الى مناطق حسب الوان الطيف والصبغات فهناك منطقة حمراء وهناك منطقة سوداء, ولا يجوز لك ان تدخل منطقة ما دون ان تحمل هويتها ,لكن هوية المنطقة السوداء فعالة في كل المناطق, باعتبار ان اللون الاسود حيادي. في هذه المدينة توجد مقابر  منتشرة بين احياء المدينة منها الجماعية والفردية وحسب المقاس, الا ان اجمل مقبرة فيها هي مقبرة الابداع تزينها منحوتات هائلة لكروش تبتسم للمارة, يسوس المقبرة موظفون حكوميون, مدراء فاسدين ,صحفيون انتهازيون, وحواسم ,جميعهم موسومون.

تدار جمهورية الواقواق من قبل مجموعة تسور نفسها بالأسلاك الشائكة وحواجز اسمنتية  تزينها مجموعة من الشاشات الكبيرة تبث اخر تطورات الموقف على شكل صور كارتونية من انتاج هوليوود ,اما باقي المدينة فيجوبها العساسون ينفذون اوامر المحتسب و حسب الطلب.

*المثقفون....

مقاولون على الاغلب

لا خيار لهم.

*الفضائيات..........

ترقص حول الحلبة.

المثقفون خارج الجمهورية..........

 متفرجون واكثرهم هارب من الجحيم.

*العاطلون عن العمل....

يختبرون خواء معدتهم باجترار الصيف

والصندوق الاسود لمؤشر الكهرباء الوطنية يقيس شجاعتهم.

المؤمنون بالتاريخ يدرسون مادة التاريخ القديم في المدارس الابتدائية.

المؤمنون بالحداثة يحاولون تعطيل النقد كي تتحقق توقعاتهم.

الموالي حداثة في اللغة والاغراب اشد كفرا.

................

هذا ما جنيناه من زمن

يسكرنا بنوى التمر.

*الموضوع

ان تاريخ الاشكال الفكري هو تاريخ الانسان ومحاولاته لأدراك العالم عن طريق الكلمة, والتي تفضي الى وسائل عديدة  منها الرموز والتجارب ,والتي تؤدي في نهاية المطاف الى بناء  الوعي, و الذي يلزم الانسان بأن يدرك وظيفته الاساسية في الربط ما بين ما هو اقتصادي وما هو ثقافي, لذلك نرى ان الاواليات الاقتصادية هي التي تعبر عن الحقيقة الثابتة من عصر الكهوف الى عصر الاغاني المفلطحة, وأن نشوة الادب تفسر تطور الحضارة كونه تعبير خاص عن الوجدان الاجتماعي وبالتالي هو معبر عن التضامن الانساني,وان الشعور الجمالي مرتبط بنشاط الانسان المعرفي وهو الذي يؤدي تكميليا الى نشاط عملي, وبالتالي يفضي الى معرفة بالمحيط والتأثير فيه , كان الناس قديما مراقبين عن طريق الضبط الاجتماعي والثقافي وكانت الحياة البشرية لا تكسب معناها الا من خلال تقليد نماذج مثالية توحي بها كائنات علوية, الا ان بعض الحضارات اتسمت بالصفة العملية ,والبعد عن التأملات الفكرية, وان كل حضارة عليها ان تعلن عن اثارها بشكل مادي ووجود نسبي, و الرائع له صفة فوق الحواس ,ولايمكن الحصول عليه الا من خلال الابداع وتفهم الانتاج الفني عن طريق الاهتمام بالمنتج المبدع فكريا وادبيا, وهناك عدة طرق من التقييم, لا تنطلق من ركام قوى غامضة تودي الى تزييف المدينة ,وتخلع كل صفات الالهة المتنوعة, والتي تعبر عن تدني المبادئ المتوطد في شخصيته الفرد منذ زمن الاقطاع ,بل يجب ان تكون هناك عملية تطهير دائبة ,وان الصلة بين العالم والانسان قائمة على الاخلاق ,على عكس لاهوت العربان المبني على البطانة الخاصة يحيطها رهط من الاتباع والخدم.

وهنا يبرز التساؤل والاكثر الحاحا...ماذا عن التاريخ لدينا....؟

اذ لا توجد وجهة نظر مقنعة  في قراءته ويحوي الكثبر من النقاط المشكوك فبها بين طياته ,ولا توجد امكانية استخراج المعنى, لان نشاط الانسان يتطابق مع النزعة الكونية ,ولكن من الواضح  ان هناك استثناءات, وان التجربة لا تعني ان تتطابق اهدافنا الشخصية مع الاحداث, بل هي علامة متغيرة ومصير, فكيف ستكون المسالة اذا كان ليس لنا فاعل فريد يصنع التاريخ ويؤثر فيه ومازال الحدس والابداع واعادة التأويل والموهبة الخلاقة لا تعني فعل الابداع ,وان كتابة الشعر سهلة وبالتالي سنكون كلنا شعراء, لكن في الحقيقة ان هناك مسافة يتعذر غمرها بين الانتاج الابداعي وبين التجربة  السطحية ,وان اعادة قراءة الناتج الابداعي لا يمكن ان تستنفد ,لأنها تستجيب الى المعنى العميق رغم كوننا مسيجون بالاستلاب.

 

 

د.غالب المسعودي


التعليقات




5000