.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حُلُمٌ مَجْنونٌ

ذياب شاهين

بَعْدَ

الكَأسِ الأَولى

لَمْ أُبْقِ ثُمالَةَ

بُقْياها

كَأْساً أُخْرى من

إبْريقِ الوَجْدِ

كـُنْتُ حَسَوْتُ

أثـْمَلني نَجْواها

ثُمَّ شَرِبْتُ مِنْهُ

كَأْسَيْن

عَيْناكِ صِنْواها

الشوقُ سَرابٌ

يَمْحو سَراباُ

وَدُعائي ضَوْعٌ

مِنْ كَلِماتٍ

مَحْجوبٌ مَعْناها

قامَتْ

ريحٌ حَوْلَ عُيوني

غامَتْ رؤْيايْ

وعُيوني

سَكَرَتْ بِعَماها

فَرِأيْتُ سَنىً

كـُنْتُ

أَطوفُ مِثـْلَ نَجِيٍّ

بَيْنَ الحَرَمَيْن

طوبى للروحٍ وتَقْواها

هلْ كُنْتُ شَقِيّاً

بِسَناها

حينَ غَفَوْتُ

مِثْلَ غَزالٍ

كي أَلقاني مَرْمِيّاً

في حُضْنِ امْرَأَةٍ

مِنْ نِسْرين

أسْكَرَني رَيّاها

فَوَضَعْتُ جَبيني

مِثلَ رَضيعٍ

بَيْنَ النهْديْن

يا بِئْسَ فُجورُ

الروحِ وَسُهاها

حِينَ لَعَسْتُ بلساني

حُلْمَتَها الأولى

ضَجَّ إلى وقْري

صَوْتٌ يَهْتِفُ بي

قُمْ وَيْحَكَ

يا مِسْكينْ

عِ

أَتُغْريكَ

الحورُ اللاعينَ

وَفي الجَّنَّةِ

حورٌ عينْ

يا حُزْنَ الأرْضِ

بِسَماها

ففَززْتُ كئيبا مَذعورا

ثـَمَّ بَكَيْتْ

إنّهُ حُلـْمٌ ...

حُلُمٌ مَجْنونْ

أَقْسِمُ بالشَّمْسْ...

وَضُحاها


أبو ظبي

‏الأحد‏، 04‏ آذار‏، 2012

 

ذياب شاهين


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 30/05/2012 11:32:53
ثقافات



حُلُمٌ مَجْنونٌ


ذياب شاهين

28/05/2012
قراءات: 22


بَعْدَ

الكَأسِ الأَولى

لَمْ أُبْقِ ثُمالَةَ

بُقْياها

كَأْساً أُخْرى من

إبْريقِ الوَجْدِ

كـُنْتُ حَسَوْتُ

أثـْمَلني نَجْواها

ثُمَّ شَرِبْتُ مِنْهُ

كَأْسَيْن

عَيْناكِ صِنْواها

الشوقُ سَرابٌ

يَمْحو سَراباُ

وَدُعائي ضَوْعٌ

مِنْ كَلِماتٍ

مَحْجوبٌ مَعْناها

قامَتْ

ريحٌ حَوْلَ عُيوني

غامَتْ رؤْيايْ

وعُيوني

سَكَرَتْ بِعَماها

فَرِأيْتُ سَنىً

كـُنْتُ

أَطوفُ مِثـْلَ نَجِيٍّ

بَيْنَ الحَرَمَيْن

طوبى للروحٍ وتَقْواها

هلْ كُنْتُ شَقِيّاً

بِسَناها

حينَ غَفَوْتُ

مِثْلَ غَزالٍ

كي أَلقاني مَرْمِيّاً

في حُضْنِ امْرَأَةٍ

مِنْ نِسْرين

أسْكَرَني رَيّاها

فَوَضَعْتُ جَبيني

مِثلَ رَضيعٍ

بَيْنَ النهْديْن

يا بِئْسَ فُجورُ

الروحِ وَسُهاها

حِينَ لَعَسْتُ بلساني

حُلْمَتَها الأولى

ضَجَّ إلى وقْري

صَوْتٌ يَهْتِفُ بي

قُمْ وَيْحَكَ

يا مِسْكينْ

عِ

أَتُغْريكَ

الحورُ اللاعينَ

وَفي الجَّنَّةِ

حورٌ عينْ

يا حُزْنَ الأرْضِ

بِسَماها

ففَززْتُ كئيبا مَذعورا

ثـَمَّ بَكَيْتْ

إنّهُ حُلـْمٌ ...

حُلُمٌ مَجْنونْ

أَقْسِمُ بالشَّمْسْ...

وَضُحاها

..................... ///// ذياب شاهين
رائع انت ايها الثر دمت ولك الرقي والابداع

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................ سفير النوايا الحسنة





5000