..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ترصيع (زهاء حديد)

غسان أحمد نامق

ترصيع (زهاء حديد)

Inlay (Zaha Hadid)

 

للشاعرة الأمريكية: دونا ستونسايفر By: Donna Stonecipher

ترجمة: غسـان أحمد نامق Translated By: Gassan A. Namiq

 

"دونا ستونسايفر" شاعرة أمريكية معاصرة. نشأت في سياتل وفي طهران. وعاشت في براغ من عام 1994 حتى عام 1998. حصلت على شهادة الماجستير في الفنون الجميلة من ورشة الكُتّاب في جامعة آيوا الأمريكية.

تنشر قصائدها في عدد من الدوريات الأدبية. كما تقوم بالترجمة من اللغتين الفرنسية والألمانية.

صدرت لها ثلاث مجموعات شعرية:

"المستودع"، 2002.

"تذكار من القسطنطينية"، 2007.

"الكوزموبوليتاني"، 2008.

 

*     *     *     *     *

 

ترصيع (زهاء حديد(1))

  

للشاعرة الأمريكية: دونا ستونسايفر

ترجمة: غسـان أحمد نامق

  

1.

من يحتاجُ أوراقَ الشجر بينما يوجد الكثير من الأضواء البيضاء الصغيرة لنعلقها على الأشجار؟ مَكْرُ الشتاء يلاحظ خداع عصر الكهرباء. يعلن الثلجُ عن براعته برباطة جأش ماكنة صنع الغيوم. صور السلالم أشارت إلى الدخول والخروج بينما حرمتنا، نحن المشاهدين، من كليهما.

 

2.

أن يكونَ إسمكَ الأخير "ملك" لا يعني ببساطة إنحدارَكَ من أسرة ملكية. الحديقة الرسمية كانت ترياقاً ملائماً للفوضى الجامحة في ذهنها. ألم يكن التناسق ظاهرة "طبيعية"، طبيعية مثل التماثل، مثل الرسم البياني؟ لطالما إعتقد أننا سنكون أسعد لو كنا مثل الحلازين التي تلتفّ بشدة داخل قواقع حلزونية.

 

3.

في نهاية المطاف، اليوتوبيا تعني اللامكان. كانت أبراج المكاتب الجديدة برّاقة بالتأكيد. كان المنظر من حديقة السطح مذهلاً من غير ريب. بعد البرنامج التلفزيوني أرادت الصبية الصغيرة أن تجدلَ شعرها مثل شيوعية صينية وأن تصيحَ بشعاراتٍ في الشارع، لكن الدراجات الهوائية كانت في طريقها للإنقراض واحدة بعد الأخرى.

 

4.

لم نعلم شيئاً عن ذلك، حيث كنا جالسين في مقهانا على الرصيف ويفصلنا العالم عنه. قلتَ لي: غريب كيف البلد الصغير لا يبدو صغيراً حين تكونين فيه. مللٌ كبير دائماً في متناول أولئك الذين يعرفون كيف يستوعبونه. بعد ذلك توجّهنا نحو معرض اللوحات ثلاثية الأبعاد، لكننا لم نتمكن من العثور عليه أبداً.

 

5.

قال العامل الإجتماعي السابق: "دائماً ستكون ثمة شريحة من السكان، وهي شريحة الفقراء." وقالت المرأة الكوزمزبوليتانية وهي تداعب قرطها المرصّع باللؤلؤ: "مثلما ستكون دائماً ثمة شريحة من السكان، وهي الشريحة الراقية." آه، لقد سئمنا حد الموت من الراقين المحكومين بقوانين لا يعرف كنهها غير الراقين أنفسهم.

"الرفاهية هي موضوع فن العمارة حقاً"

 

6.

كان يحب أن يتجوّلَ في مدن كبيرة صاخبة ويشعر بالإقصاء، صعوداً ونزولاً على السلالم في الغسق حيث تُضاءُ إيحاءات الإنتماء نافذة بعد أخرى. إستوعب العلاقة بين المناطق الإقصائية والإحتوائية في حياة كل فرد، وكيف أن التوازن المرهف بينهما يُبقي الإنسان إنساناً نسبياً.

 

7.

القلم الأزرق توازَن، لطالما تنسى أن لا وجود لزوايا قائمة في الطبيعة. مجلس المدينة صوّتَ أخيراً لصالح إعادة بناء القلعة التي إختفت خمسين عاماً، ولكن بعد استطلاعٍ دقيقٍ أذعن لفكرة عدم الحاجة للبناء داخل الواجهة، حيث لا حاجة لإعادة بناء أماكن لملكاتٍ لا وجود لهنّ في نهاية المطاف.

 

8.

آه، ولكن من الذي لا يرتعد أمام جلال واجهةٍ حقيقية؟ في مصنع خزف "ويجوود"(2) الزائف تأمّلنا التطابق الظاهري بينما ملأنا سلالنا البلاستيكية بأباريق شاي وأواني باللون الأزرق والأبيض. قالت إنها تؤيد الديمقراطية بشدة، لكن ذلك لا يعني أنها لم تكن تخفي أفكاراً شمولية سرية.

 

9.

نظرنا إلى الصورة المسمّاة "صورة شخصية لرسام صور الملك". كان وجهك على الزجاج محل وجه رسام الصور الشخصية. لن أقول إنه بالضبط مثل العثور على نقود في جيب معطف لم تلبسه منذ الشتاء الماضي، بل بعض الشئ مثل هدية الكون الظاهرية لما كان ملكك على الدوام.

 

هوامش المترجم:

•(1) زهاء حديد: المعمارية الموصلية العراقية العالمية والمولودة في بغداد عام 1950.

•(2) خزف ويجوود: الخزف الذي كان ينتج في المصنع الذي أسسه الإنجليزي "جوزايا ويجوود" (1703-1795)، وخصوصاً نوع من الخزف الحجري ذي التصاميم الكلاسيكية باللون الأبيض على أرضية زرقاء أو خضراء أو سوداء.

 


 

Donna Stonecipher

Inlay (Zaha Hadid)

  

1.
Who needs leaves when there are so many tiny white lights to string on the trees? The sleight of hand of winter recognizes the chicanery of the age of electricity. The snow announces its ingenuity with all the sang-froid of a cloud machine. The photographs of staircases gestured to ingress and egress, while denying us, the viewers, either one.

2.
Just because your last name is "King" doesn't mean you descend from royalty. The formal garden was a fitting antidote to the disarray growing wild in her mind. Wasn't symmetry a "natural" phenomenon, as natural as a replica, as a graph? He had always thought we'd be happier like snails, coiled tightly up inside spiral shells.

3.
After all, utopia means noplace. Of course the new office towers were gleaming. Naturally the view from the rooftop garden was spectacular. After the TV show, the young girl wanted to wear her hair in braids like a Chinese communist and shout slogans in the street; but the bicycles, one by one, were all going the way of the horse.

4.
We knew nothing about it, sitting a world away at our sidewalk café. Funny, you remarked, how a small country doesn't feel small when you're in it. Drags of vastness are always at hand for those who know how to grasp them. Afterward we headed off to the exhibit of trompe l'oeil paintings, but somehow we never were able to find it.

5.
"There will always be a certain segment of the population," said the erstwhile social worker, "that is poor." "Just as there will always be a certain segment of the population," said the cosmopolitan fingering her pearl earring, "that is chic." Oh we were sick to death of chic, overseen by laws that no one can identify but the chic themselves.

"Architecture is really about well-being"

6.
He liked to wander through big glamorous cities and feel excluded, up and down staircases at dusk as intimations of belonging were lit up window by window. He understood the relation between exclusionary and inclusionary zones in every individual's life, and how a delicate balance of each keeps one proportionately human.

7.
Blue pencil poised, she kept forgetting that there are no right angles in nature. The city council voted at last to rebuild the castle, vanished for fifty years, but upon closer questioning acquiesced that there'd be no need to build inside the façade, since there was no need to rebuild queen's quarters for queens that, after all, don't exist.

8.
Ah, but who doesn't tremble before the majesty of a real façade? At the factory of fake Wedgwoods we brooded on the fur of facsimile as we filled up our plastic baskets with powder-blue-and-white teapots and bowls. She was a great adherent of democracy, she said, but that didn't mean she didn't harbor secret totalitarian thoughts.

9.
We looked at the photograph called "Self-Portrait of the King's Portraitist." Right where the portraitist's face should have been was your face in the glass. I wouldn't say it was exactly like finding money in the pocket of a coat you haven't worn since last winter, but it was a little like the universe's seeming gift of something that was yours all along.

غسان أحمد نامق


التعليقات

الاسم: غسان أحمد نامق
التاريخ: 28/05/2012 01:20:26
شكراً لمرورك أخي فراس الحربي.

ودمت سفيراً للنوايا الحسنة.

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 27/05/2012 17:29:19
غسان أحمد نامق

.................... ///// سيدي الكريم ما اروع ما تبهرنا به من رقي اعمالك النيرة دمت سالما

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................ سفير النوايا الحسنة




5000