.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


للفراق مذاق آلمي علقمي... مريام

عزيز الحافظ

 

لم تعهد نواظري...التي قلبّت كل قدوم لآمواج الإحزان وإستقبلتْ كل نوادر من موجات نزرة للافراح... غيظ فراق كظوم إلا لماما.. فقد أرسلت الاقدار والصدف بمجنونية إلينا ،طفلة لم تكمل ربيعها الاول من خلف البحار ضيفة على كل خلايا القلوب وشغافها وصدورها والعيون ومآقيها ومحاجرها وبؤبؤها وعدساتها وشبكياتها وأحداقها...... كانت هي تحتضنها قبل أن تمتد الايادي الحنونة والاصابع المفتونة،متناغمة مع موسيقى خفية الهسيس تصاحب الدموع السواكب خلسة خفية تنهض للقاء محياها من أول طلُة ... هل لكونها تحمل وشما جراحيا في صدرها اللجيني السطوع ينبئ عن اربع عمليات لقلبها الصغير الصبور..المفتوح وفتحة جرح صاغها القدر بشكل ثغر متبسم جذلا لوجوه لايعرف كرموسومات التوريث معها...

ولجت مريام بعنف فرض بهاء سطوعها البريء... فور وصولها الوطن البعيد عن ديارها .. ليس دار أجدادها ودار طفولة أبوها الغائب الجسد الشاخص نبض الحضور... بل إستمالت حتى الجدران لتكون شواهدا على إستقبالها مع كل نغمات الوداع المعزوفة خفية.. لإننا جميعا نعلم حتمية فراقها وحزائنية مغادرتها محملُة بإطنان جبال الشوق وتلال الحنان وهضاب المحبة وسهول سيول الدموع وصمت رقرقتها في المآقي... وهي تعتب على ذاك جري مضي الساعات في أيام بقائها القصيرة الأمد.. كركضة البريد الشهيرة...فقد سرقت منا مريام زمن الفرح بلقائها..بوجودها بيننا... ولكن بنغمة وداع ثقيل الوطأة... لإننا نعلم جميعا موعد رنين اجراس مغادرتها وعودتها لعش أبيها

أي عناء وإي ضنك وضناء كان يغلُف ثواني كل يوم نبتهج بسرورية وجودها معنا.. يالبهاء الإيام بوجودك يامريام...أيُ رحيق لعطرك الفوُاح سيغادرنا؟ كيف ستتحمل قلوبنا لظى فراقك الناقوسي؟ كم سنة وسنة وسنة ستمرُ بإيامها ولياليها وساعاتها وثوانيها وئيدة وئيدة وإنت لاتقوى يديك الصغيرتين وثغرك البسام على التلويح بوداعنا مبتعدة عن نواظرا تمنت الإختباء تحت بسمة من بسمات فرحك الجذول بنا؟ كيف لاتستوحشك عيوننا ولاتلجأ للتقّرح جفوننا؟ آه... كم نسائم على الذات هبُت بطلُتك .. وكم عواصف تقمصت زي الفراق وعواطف إنهمرت كشلالات دموع مدرارية العلقم بالمذاق..

إختر أيُها القلم لا القلب الكتوم، ماشئت...سطّر ماتريد إحفر في تلافيف فؤادي بمنجل وداعها ،حرثك المطلوب...ولكن لاتجعلني سطرا في تمتمات وداعها المحتوم..لإن ليس لي قلبا يحمل قالبا للتحمل يتوصف بكونكريت مواد البناء..فقد هشُمت امام نواظري ،مريام غصن وداعها فلم يكن غصينهاإطروحة بسمة وداعي المخادعة...فبإي إنشودة لمفردات الوداع والتلويح والقشفات والابتسام والدموع والضٌم أتعلق؟ اي تراث عراقي صدوق الحزن أقلُب مواجعه يواسيني؟

للعطار متى الجيه؟ أو لفؤاد ودعونه؟ أم أم؟ وكل تراثنا أحزان غامقة الإنفراج!ولاول مرة أرى طفلة إسمها مريام بوداعتها تتقمص زي وردة تهشُم غصن وداعها بوداعنا تاركة لنا مسراتا بحبورها وتحسراتا لفراقها وآنينا لذوبان مشهد ولوجها بهو مطار المغادرة متلاشية عن نواظرنا..وداعا ياكعبة بهجة الروح! كم بعدك للفرح تمر جنائزا وتنكتم زغاريدا وتشرع أوردة الجذل بالإنزواء خجلى من ذاك الوداع الابتهاجي لفراقك يا مريام.

 

عزيز الحافظ


التعليقات

الاسم: عزيز الحافظ
التاريخ: 14/05/2012 03:57:05
شكرا لمتابعتك استاذ فراس لك الصحة الدائمة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 13/05/2012 18:20:24
عزيز الحافظ

................ ///// سيدي العزيز الحافظ سلمت وقلمك الرقي دمت سالما

تحياتي فراس حمودي الحربي ............................... سفير النوايا الحسنة




5000