..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار سفير العراق في ماليزيا آمال موسى الجابر

سلام خماط

حوار سفير العراق في ماليزيا آمال موسى الجابري:

التجربة الماليزية تجربة تحتذى ويمكن الاستفادة منها



تتميز العديد من دول العالم بتركيبة متعددة من الاثنيات والقوميات ،فالتنوع الاثني والطائفي وما ينطوي عليه حالة ببعدين احدهما مثمر ومفيد لو وعيناه وآخر محمل بالكثير من التعقيدات في مقدمتها تصاعد التوترات التي قد تؤدي إلى التفكك السياسي والاقتصادي ،

وهنالك من البلدان من شهد حروبا أهلية وإبادة جماعية من قبل الأغلبية ضد الأقلية وهنالك من البلدان الأخرى من تحولت فيها الدولة إلى ميلشيات متحاربة بسبب التنوع ألاثني ،وقد مرت ماليزيا في مرحلة من المراحل بصراعات من هذا النوع والتي كادت أن تؤدي بها إلى التفتت والانقسام وخاصة أحداث عام 1969 ،إلا أن قادة المجاميع العرقية والنخب القائدة أدركت بعد هذه الأحداث ان استمرارها يعني خسارة الجميع لذا قرروا إيقافها ونهضوا ببلادهم وحققوا بفضل حسهم الوطني العالي نظام قائم على جبهة عالية التقدير للمصلحة الوطنية حتى اثبتوا للعالم اجمع ان التنوع والتعدد ألاثني ليس في كل الحالات مرادف للاقتتال والعنف لان النظام السياسي من هذا النوع يستطيع أن يصنع بلدا متقدما ، حتى ان الملايو والذين يشكلون الأغلبية قبلوا مشاركة الآخرين في السلطة وليس الاستئثار بها،هذه المشاركة هي التي ساعدت على انتقال السلطة بسهولة كون هذا الانتقال هو داخل النظام وليس تغييرا له ،لقد استطاع الماليزيون بفضل وحدتهم وحسهم العالي بالمواطنة ان يحولوا بلدهم من بلد زراعي ومصدر لخامات القصدير والمطاط الى دولة صناعية متقدمة احتلت المرتبة 18 من بين دول العالم ،وقد ساهم قطاعي الصناعة والخدمات فيها بنحو 90% من الإنتاج المحلي الإجمالي حيث بلغت نسبة صادرات السلع 85% من إجمالي الصادرات كما وبلغ إنتاجها من السيارات التي تسير في شوارعها 80% ،إضافة إلى انخفاض نسبة السكان الذين يعيشون تحت خط الفقر من 52% عام 1970 إلى 5% فقط عام 2003 كما وانخفض معدل البطالة إلى 3% وازداد دخل المواطن إلى أكثر من سبعة أضعاف مما كان عليه قبل 30 عام حتى وصل الى 10 آلاف دولار سنويا ،كل ذلك بفضل السياسات الاقتصادية والمالية الناجحة في هذا البلد الأسيوي. أثناء فترة وجودي في ماليزيا قررت زيارة ( سفارة جمهورية العراق ) في كوالالمبور وعند وصولي إلى مبنى السفارة استقبلني عدد من موظفي السفارة بالترحاب وعندما طلبت مقابلة السيد السفير لإجراء حوار صحفي لم يتأخر الامر غير دقائق معدودات حيث كانت بانتظاري ، الدكتورة آمال موسى حسين الجابري سفير العراق في ماليزيا التقيتها وكان هذا الحوار :

* كيف تم اختيارك لشغل هذا المنصب كونك امرأة أولا وطبيبة ثانيا ؟

- ستم اختياري لهذا المنصب بوصفي أمرأة، حيث لم تأخذ المرأة حقها سابقا في هذا الميدان الدبلوماسي وكون الكوتا لم تفرض ان تعمل المرأة في هذا المجال هذا أولا أما كوني طبيبة فاني عملت كنائب لرئيس هيئة المستشارين في مكتب السيد رئيس مجلس الوزراء وكذلك عملت رئيس لجنة المراكز الطبية التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي وعملت كذلك كعضو في الهيئة العليا للإعداد للمؤتمر الوطني الأول عام 2004 وعضو المجلس الوطني العراقي المؤقت ( لجنة العلاقات الخارجية ) عام 2005 وكنت كذلك عضو الجمعية الوطنية الانتقالية ( لجنة النزاهة ) مع ذلك فليس غريبا على الطبيب ان يعمل في المجال السياسي أو الدبلوماسي لاسيما ان بعض رؤساء الحكومات هم من الأطباء فالدكتور أياد علاوي طبيب وكذلك الدكتور إبراهيم الجعفري طبيب وهنالك الكثير من الوزراء هم أطباء كذلك .

* ما هي طبيعة عمل السفارة العراقية في ماليزيا ؟ وما هي أهم الخدمات التي تقدمها للعراقيين في هذا البلد سواء كانوا مقيمين أو زوار ؟

-عمل السفارة ينقسم إلى ثلاثة أقسام ،الأول يخص الجالية العراقية والثاني يخص العلاقات الدبلوماسية مع دول العالم والعمل على تصحيح صورة العراق الخطأ التي تركها النظام الدكتاتوري السابق ،أما القسم الثالث فيخص ترتيب وتسهيل مهام الوفود العراقية الرسمية القادمة من العراق ،الإجابة على الشق الثاني من السؤال فان الخدمات التي تقدمها السفارة للعراقيين فقسم منها قنصلية تخص تجديد وإصدار الجوازات والوثائق الرسمية مثل هوية الأحوال المدنية وبيان الولادة ومتابعة هموم وحل مشاكل بعض العراقيين وخاصة السجناء منهم بسبب انتهاء مدة الإقامة وعدم تجديدها ،فعندما يحتجز المواطن العراقي في مطار كوالالمبور فان السفارة تتدخل وإذا كانت هنالك تهمة معينة كالتهريب أو التزوير فان السفارة توكل محامي يدرس تفاصيل القضية ،وطالما بعثنا الشخص الثاني في السفارة لحل هكذا مشاكل إلا إننا لا نتدخل في شان القضاء كونه مستقل ،وقد زرت بنفسي سجناء عراقيون في تايلند مرتين ،سجنوا بسبب تجاوزهم الحدود بشكل غير قانوني وقد استطعنا من ترحيل البعض منهم إلى العراق ، من الأمور الأخرى التي قامت بها السفارة العراقية اقامت الاحتفالات بمناسبات عيد الجيش وعيد المرأة واقامت وجبات إفطار في شهر رمضان المبارك وكذلك فتح سجل للزيارات يذكر فيه العراقي المقيم عنوانه وبريده الالكتروني حيث يتم الاتصال به إذا ما احتاج إلى مساعدة ،وقد ساعدت السفارة العديد من العراقيين المرضى وتم إجراء بعض العمليات الجراحية وعلى نفقتنا الخاصة ،السفارة العراقية في ماليزيا هي بيت كل العراقيين بغض النظر عن انتماءاتهم ومواقفهم من العملية الديمقراطية في العراق ،فنحن نتعامل مع الجميع على أساس عراقيتهم وليس على أساس أخر.

* ما هي الخطوات التي اتبعتها ماليزيا في نهضتها الحالية برأيك ؟

ـ الأساس الذي اعتمدته هذه الدولة في نهضتها الحالية هو فرض القانون فرضا شديدا وكان الفضل الأول في نهوض هذه الدولة هو رئيس وزرائها السابق مهاتير محمد الذي وضع خطة مدروسة لاستغلال ثروات البلاد بعد ان استطاع المواطن الماليزي أن يتجنب الصراعات والخلافات بين مجموعاته العرقية المكونة للسكان والبالغ عدده 24 مليون نسمة والذي يشكل فيه الملايو نسبة 58% والصينيون يشكلون نسبة 24% أما الهنود فيشكلون نسبة 7% وهنالك قوميات أخرى ،ومن الخطوات التي اعتمدها الماليزيون هو الانسجام المجتمعي بين هذه المكونات كشرط لاستقرار النظام السياسي في إطار الوحدة الوطنية .

* هل بالإمكان الاستفادة من التجربة الماليزية ؟

ـ التجربة الماليزية تستحق الدراسة للاستفادة منها وخاصة في كيفية الخروج من الأزمات ومواجهتها والتغلب عليها ،وخاصة الأزمة الطائفية والعرقية والتي تجاوزوها عام 1969 حيث تتكون هذه الدولة من تسعة سلطنات وثلاثة أقاليم وثلاثة محافظات غير مرتبطة بإقليم ،يشكل المسلمون 60% من مجموع السكان فيما يشكل البوذيون 19% أما المسيحيون فيشكلون نسبة 9% والهندوس7% وديانات أخرى بنسبة 5% ،وكذلك دراسة الخطط الاقتصادية التي حولت هذا البد من بلد زراعي إلى بلد صناعي متقدم ،لقد استغل الماليزيون مناجم القصدير المهجورة وحولوها الى بحيرات سياحية بعد ان غمروها بالمياه ،كما واستغلوا معسكرات التدريب البريطانية وحولوها كذلك الى منتجعات سياحية مثل منطقة ( افا موسى ) التي تحولت الى حديقة حيوانات مفتوحة أشبه بالمحمية ،كما وجلب مهاتير محمد نخيل الزيت من كينيا ومن الدول المجاورة وقام بزرع كميات كبيرة منها مما جعل من ماليزيا تصدر 70% من زيوت العالم ،لقد عرف الماليزيون كيف يستخدمون الأموال وكيف ينمونها ،واعتمدوا كذلك على سياسة وضع الشخص المناسب في المكان المناسب ،كما واهتموا بالقطاع الخاص وعدلوا قانون التقاعد الذي بات يشمل من وصل إلى سن 57 عام ،ولكي يستفيد العراق من التجربة الماليزية لابد من فرض القانون فرضا شديدا على المفسدين في المجالين المالي والإداري وكذلك محاسبة مزوري الشهادات كي لا يضعف المتحري عن الخطأ ولا يقوي المسيء لعدم وجود عقوبات رادعة،ولابد كذلك من تعديل قانون التقاعد فان الكثير من الموظفين ينتظرون هذا التعديل للخروج من الخدمة وهو في نفس الوقت يفسح المجال لتوظيف الشباب من الخريجين العاطلين عن العمل ولابد أن يكون التعيين وفق الضوابط الصحيحة .

سلام خماط


التعليقات

الاسم: جعفر ابراهيم
التاريخ: 21/09/2016 13:35:42
بالتوفيق

الاسم: خالددواي خنجر
التاريخ: 12/05/2013 19:19:44
السلام عليكم وكل عام وانتم بالف خير ورجب مبارك عليكم وعلى الامة الاسلامية المحامي خالد العطواني

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 10/05/2012 11:07:48
سلام خماط

............ ///// سيدي الكريم جهودك مباركة والتحية من خلالك الى سفير العراق في ماليزيا السيدة امال الجابر
كان الحوار جميل وكيد سيدي الكريم يصبح اجمل بوجود بعض الصور دمت سالما

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................ سفير النوايا الحسنة




5000