..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السجين رقم 7945

نجاة الزباير

بيني وبين الحرية ألف عام

لا تَخَفْ من شكلي

فأنا الوسِيمُ الَّذِي ...

اقتربْ أكثرَ..

لتسمع مدني تَعَوِي

هَلْ مَازِلْتَ تَتَرَدَّدُ

كيف تصافحُ حُلْمِي

مَاتَ.. ألَمْ تعرِفْ بعدُ؟

أنا بَقَايَا رَجُلٍ كَانَ.

............

.............

تنظُرُ للِحْيَتِي المعلقةِ

فوق جدار القدس

وأظافري التي تُمْسِكُ بأرضي

تظننِي مَسْخًا

مُتَّسِخًا

لأني نَبَتُّ هنا شجر سنديانٍ

لا تخـفْ ..

تعالى أحْكِي لكَ عَنِّي

أم تراك مَلَلْتَ مِنِّي؟

أنتَ مُعطَّرٌ بالعطرِ الفرنسِيِّ

وأنا أَلُفُّ أحْزَانِي

من ماءٍ وترابْ

تظُنُّ أن أزمنتِي تَهْذِي

اُلْمَسْ كَفِّـي

لتَقرأَ عن طوفانِ الْجُثَثْ

لكن بربكَ من أينَ أتيت؟

كل الأصواتِ والإشارات

تلبسُ أكفانَهَا

دعني أهمسُ في قميصِ جُرُوحكَ

بأنِّي أنا القَصِيُّ الشهيدْ.

يقول السَّجَّانُ :

ـ غدًا ستقْرأ فاتحةَ الحريةِ وتنامْ".

انتظرتُ من سنين

فكحلت أهدابِي بالآلامْ

هاكَ ظهري اُحسِبْ سِيَاطَهُ الأُمَمِيَّةَ

كم تجد من أخاديدَ لا تعرف السلامْ ؟!

قالت حبيبتي يوما

بأنِي طفلٌ يحسن البكاءْ

ولم تعرف بأني غدوتُ

رجلاً لاَ يعرفُ الانحناءْ.

في جسدي تستيقظُ كل القبائلِ

ـ "خرائطِي موت وكأنِّي أميرٌ للجنونْ"

تقول أمي.

هيا تفضل فوق هَجْسِي

لتُجَاورَ جَوارح القَصْفِ

لا ..لا حدثني عن السماءْ

هل في بلادي ما تزالُ زرقاءْ؟

والأطفال تُراهُم يلعبونْ

أم يحملون الحجارةَ ويصرخونْ؟.

هيا التَقِطْ أنفاسكَ بين كل الزوايَا

وقل لي لم كل هذا الغضبْ؟

ألِأنِّي السجينُ الذي لا يسمع الغناءْ

لأن إيقاع الحربِ يتقمصُنَا بلا استثناءْ

وأنت تتذكر الرقصَ مع حبيبتك الحسناءْ ؟!

......................

.....................

لم أسمع صوتكَ وأنت تمشي للوراءْ

تحاول الهروبَ بِجُبْن ٍلا يليقُ بالنبلاءْ

أيها السَّجَّانُ أخْرِجْه من قمامة الذُّعْرِ

اُرْحَلْ وقل لهم بأني ....

رجل من سلالة العظماءْ.

 

 

7 ماي 2012

 

نجاة الزباير


التعليقات

الاسم: علي القاسمي
التاريخ: 13/07/2012 21:41:41
كلمات الشاعرة المتألقة نجاة الزباير تحملنا دوماً، مكبلين منذهلين، إلى أصقاع مجهولة، فنحن سجناء في عوالمها الغريبة الفريدة. نرى بكل جوارحنا تلك الأوضاع المزرية ولا نستطيع تغييرها، فيزداد توترنا وتتقد إرادتنا، نشتعل وننطفئ ولا قدرة لنا على التغيير. هل هذا قدر المثقف العربي؟؟

الاسم: abdelmalik kalai * morocco
التاريخ: 02/06/2012 13:28:48
جميل بالتوفيق

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 09/05/2012 18:53:50
جميل جدا جدا




5000