.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يداً بيد لا سلاح باليد !!

حسين الخشيمي

منذ ولادتي حتى يومي هذا لم اقتنِ في بيتي ولا مرة حتى (توثية) استعين بها على عدوي اذا ما حاول في يوم ما الهجوم عليّ, فأنا مؤمن ان سلاح الفقير هو ان يكفي شره الناس, وان يتجنب عثرات اللسان وزلاته, فضلاً عن رعاية الله وحفظه التي شملت الجميع, وللأمانة .. انا لا انكر وجود بعض (البواري المزنجرة) على سطح الدار, ولكن ليست معدة للمواجهة او للاغارة على الاخرين, بل لأني اعجز عن رميها او لعدم توفر الوقت الكافي !!

والسبب في ذلك هو اني عشت منذ الطفولة وانا اتجنب الدخول في المشاكل مع (مراكز الشرطة) فأنا اعرف جيداً ان الفقير اذا اقتنى (بندقية) فهو معرض للمسائلة  والمحاسبة لان ذلك يعتبر ذنب كبيراً (في عرف الحكومة) قد اقترفه الفقير!! .. بأزاء أولئك اطلق لهم العنان في ان يملكون مشاجب كبيرة للأسلحة في منازلهم , حتى ان اولادهم كانوا ضحايا سهلة لغريزة اقتناء الاسلحة.

ولكن هذا لا يعني ان ابقى طوال حياتي اعيش في شبح هذا الخوف (من الحكومة) في ما لو حاولت ان املك في بيتي (كلاشنكوف) او مسدس (كلوك) وخصوصا وان الحكومة العراقية قد اباحت هذا الامر, وعلى لسان (دباغ الحكومة) الذي صرح مؤخراً بجواز امتلاك المواطن العراقي في بيته لقطعة سلاح مسجلة في مركز الشرطة !!

لعلها قد رامت منه على اشعال الاقتتال بين الشعب مرة اخرى, وكما تذكرون ففي وقت سابق قد قامت الحكومة العراقية بسحب السلاح المتوفر بيد المواطن, من خلال محاولات عديدة عبر دعوتها للمواطن الى تسليم السلاح مقابل مبلغ من المال ! فلماذا تعتزم اليوم امر تسليح الشعب من جديد؟

نحن لا ننكر ان هناك من يملك انواع كثيرة ومتعددة من الاسلحة الشخصية, بل نحن جميعاً نتفق ان البعض يملك اسلحة متوسطة , او ثقيلة كما يقولون, ورمانات يديوية وعبوات لاصقة مع رفض الحكومة لذلك , فكيف بها اذا وافقت واعطت لسلاح المواطن الشرعية ؟!! ... فهذا القرار يترتب على اثره امور عديدة , فقد نرى سوقاً كبيرة للسلاح, وتجاراً ومستوردون اكبر لمختلف انواعها, ناهيك عن المشاكل الكبيرة التي ستشهدها البلاد, فبعد هذه الشرعية بحمل او إقتناء السلاح, نحن لا نضمن ورع الناس عن الوقوع في مشاكل كبيرة كالقتل مثلاً, وانتشار الجريمة.

ان ظاهرة امتلاك المواطن للسلاح ليست صحيحة, بل هي بعيدة عن الافكار الحضارية التي تحاول ان تتبناها بعض الجهات الحكومية اعلامياً !! وتصرف الملايين او المليارات والله العالم في صناعة هذه الاعلانات التي حفضها المواطن العراقي عن ظهر قلبه, فتأملوا في مواقفكم قبل ان تقع الكوارث التي نحن في غناً عنها والتي تعب الناس من امثلها, ولنعرف نحن ايضاً اننا اذا اردنا ان نكون مجتمعاً متحضراً فلن يكون ذلك الا من خلال قوة الفكر والثقافة لا من قوة التسليح.

 

 

حسين الخشيمي


التعليقات

الاسم: حسين الخشيمي
التاريخ: 08/05/2012 21:36:10
الاخ حيدر عامر الساعدي .. يشرفني ويسعدني مرورك الرائع وفقكم الله لما فيه الرضا والصلاح ..

الاسم: حيدر عامر الساعدي
التاريخ: 08/05/2012 19:51:51
الشيخ الفاضل حسين الخشيمي عاشت ايدك على هذا الموضوع الرائع,, تقبل مني مروري المتواضع,,تحياتي
حيدر عامر حيدر الساعدي
محافظة واسط _ قضاء العزيزية




5000