..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فرقة الفرات الاوسط المسرحية النجفية وصادق القندرجي مرة اخرى / القسم ألأول //

كان للكوميدي النجفي والشاعر الشعبي صادق الانصاري ( القندرجي ) دورا ً مهما ً في تأليف فرقة تمثيلية كوميدية أسماها ( فرقة الفرات الاوسط ) للتمثيل وذلك في بداية الخمسينيات من القرن العشرين .

 

وقد أدت هذه الفرقة دورها بنجاح وذلك لكون عناصرها من المتميزين بقابليات غير عادية في الوسط الاجتماعي النجفي , لقد مثلت هذه الفرقة وأضحكت الناس يومذاك وغنت ورددت , فذاع صيتها في محافظات الجنوب وبخاصة محافظات العمارة والديوانية والكوت , ألامر الذي شجع الفرقة لتلبية الدعوات التي كانت تعرض على الكوميدي صادق القندرجي لزيارة المحافظات واحدة تلو الاخرى , فقدمت الفرقة عروضها الهزلية في الجنوب وأدخلت المسرة على قلوب الناس .

صادق القندرجي

. بعض أعضاء الفرقة

وقد إتخذ القندرجي طريقا لتقديم النصيحة من خلال الهزل والمرح فأكثر مسرحياته الهازلة ملتزمة بهدف إنساني أخلاقي فهي تنقد بعض العادات الإجتماعية السيئة مع ذكر الوصفة الناجحة لدرئ الداء الاجتماعي الذي عانى منه المجتمع لفترات طويلة .

وتقدم الفرقة عملها في حفلات الأعراس وحفلات إستقبال الحجاج العائدين من الحج وكذلك في مناسبات ختان الاطفال وغيرها .

وتؤدي الفرقة عملها بتوجيه من لجنتها ألمؤلفة من :

صادق القندرجي ...............رئيسا ً وممثلا ً .

أحمد القندرجي ................عضوا ً وممثلا ً .

حسن الترجمان ...............عضوا ً وممثلا ً .

جعفر الطرفي .................عضوا ً وممثلا ً

كريم باغي .....................عضوا ً وممثلا ً

غني باغي .....................عضوا ً وممثلا ً

كاظم أبو جودة ................مخرجا ً

وكريم باغي إشتغل مع صادق ما يقارب أربع وعشرين سنة وكان يبذل جهودا ً غير عادية للحصول على إجازة للفرقة .

أحمد القندرجي

كان دور صادق القندرجي وهو رئيس الفرقة " جرخجي )أي خادم يلبس ليس البهاليل وهي الأقرب إلى ملابس قرقوزوهي كبوس طويل وقميص وسروال وبيجامة خيطت كطعة واحدة ولكن من مجموعة قطع صغيرة مختلفة ألألوان علقت عليها "" كراكيش ""ملونة كذلك .

توفي القندرجي عام 1960م وبقيت الفرقة برآسة احمد القندرجي على عملها , وأحمد القندرجي رجل قصير القامة بدين خط الشيب شعره يوم قابلته عام 1970م

سألته حينها عن صاحبه وحبيبه صادق فضحك ملئ شدقيه ثم بكى داركا ً حجم خسارة صادق واحمد القندرجي من مواليد 1922م اشتغل مع صادق عشرين سنة وقد علمت من خلال مجريات المقابلة معه انه لا يقرأ ولا يكتب .

 

 

صادق والفرقة يظهر في الصورةاحمد القند رجي على يمين

القارئ وكاظم ابوجودة ( المخرج ) في

الوسط

ولصادق القندرجي مداعبات مع احمد فلأن صادق ضعيف البنيةإلى حد الهزال

ولأن احمد القندرجي سمين يعادل صادق ثلاث مرات فأن صادق يسميه أحمد

السمين واحيانا ً احمد برميل وخلال المسرحيات ينادونه احمد برميل النفط .

ذكر لي أن صادق يحب التمثيل الى حد كبير , فإن مر ّ عليه يوم بلا مناسبة ولا يقدر ان يمثل فيه دعى أصحابه ليقيموا فيما بينهم تمثيلية هزلية ولو لوقت قصير .

القندرجي ناقد لاذع وموجه مبدع :

كان القندرجي ناقدا ً بارعا ً من خلال مسرحياته لتصرفات بعض الناس ولكن بطريقة مضحكة فهو ينتقد شرب الخمر ويستهزأ بالسكارى مصورا ً بالتمثيل شكل حياتهم التعسة ويذم بشعره ومنولوجاته السرقة وكيف أن السارق أولا ً وأخيرا ً يكون في قبضة العدالة .

احمد القندرجي وفرقته

أوضح لي الشاعر الشعبي الحسيني المعروف عبد الحسين أبوشبع رحمة الله عليه في السبعينيات-لا أتذكر التاريخ - عندما سألته عن صديقه القندرجي , قال : ( أن مسرحياته كافة هادفة لمقصد توجيهي وأخلاقي ولكن بطريقة التمثيل الهزلي وكذلك هو ملتزم بهذا المنهج في أشعاره ومنولوجاته ), إذا ً مسرحياته لم تعد للضحك فقط بل تعدت ذلك الى النصح والارشاد وذم إستهتار الشباب وكيف أن (من يدك باب الناس تندك بابه ) وينتقد الكذابين والمبذرين لأموالهم .

القندرجي ومجتمعه :

يعكس القندجرجي لنا بمسرحياته واشعاره وضع المجتمع الذي عاشه ناقلا ً عادات النجفيين وطرز معيشتهم وأزيائهم . وشعره احيانا ًيمثل فيه حاله , وحينما يقرأ قصيدة من قصائده يعرف الحضور إنه قصد نفسه فقره ومشاكله فيضكون لأنه يرويها بإسلوب هزلي . فمثلا ً أشترى معزة صغيرة وأعتنى بها ليستفيد من حليبها وقد وضعها عند مدخل بيته الطويل ( الدولان ) وكلما مر عليها خصها بسلام حار ونظم قصيدة لها كتبها لي الاستاذ عباس الترجمان يومذاك واحتفظت بها حتى جاء وقت نشرها وهي :

عندي هدية للولف صخلة كالساع تتشلبة على النخلة

لمن تصيح ماع

منها تروط الكاع

وشلون هل الصخلة يعيني شلون هل الصخلة

--------------------------

عندي هدية للولف معزة كل يوم أكص منها ألف جزة

تحب ألفجل للشلغم تعزه

ما تحب أكل الموز

برنوطي تشتم طوز

------------------------------

عندي هدية صخلة مجنونة واليدنه ليه تغوش عيونة

كل ليلة تاكل كدر مدفونة

لا ماي ينفعة

ولا أكل يشبعها

بالأكل وكحة

وبالعركة خطلة

--------------------

عندي هدية صخلة من بلور شكبان يومية تذب بعرور

كل يوم منها نشجر التنور

بعرورها الراوي

تنورنا داوي

نسبه وعمله :

ينتسب الى عائلة الانصاري المعروفة وهو شخصية حسينية ينظم شعرا ً بحق الحسين (ع) يوم عاشوراء ويقرأ المدائح والرد ّات في التجمعات النجفية .

يقع محل عمله في شارع الخورنق أمام مدرسة الخورنق , والقنرجي يصعد الدكة المبنية أمام محله حتى يقدر على الدخول اليه , جسمه نحيل رسم الزمن على وجهه أخاديد تروي حياته المضنية يرتدي جلبابا ً وطربوشا ً"" كشيدة "" وقد واجه من كشيدته مشاكل من الاطفال في الازقة الذين عندما يشاهدوه يرددون "" عمي أبو كشيدة فلسين ماكو بيده "" .

لا تحب القندرجي عندما تراه لأول وهلة وبخاصة عندما يطل عليك بوجهه الصارم والجبين المقطب ولكنك بعد لحظة تستأنسه وتنجذب اليه وتحبه حبا جما ً

ما زال النجفيون يرددون حكاياته وطرائفه ويبتسمون لمجرد ذكر إسمه .

أشتغل في مقهى ثم ترك عمله لينصرف الى حرفة صناعة الاحذية , لا يكسب إلا النزر القليل وكان رقيق القلب عطوفا ً يبكي لأدنى شيئ هو بحد ذاته مأساة لكنه يضحك الناس ويدخل الحبور على نفوسهم . سألت إبنه عباس هذه الأيام عما تمناه والده في حياته فقال : كان والدي مغمورا ً بمشاكله الجمة إلى درجة أنه لم يجد فسحة من الوقت ليبدي لنا نحن إسرته أمانيه ورغباته وهو في البيت مشكلة وزادت مشاكله بعد تزويج بناته

هذا الرجل يضحك كل من حوله غير إنه مأستطاع وضع الابتسامة على وجوه اهل بيته ولم يوجدها لنفسه وقد عبر عن مشاكله البيتية والاقتصادية بقصائد كثيرة .

 

أ د. محسن عبد الصاحب المظفر


التعليقات

الاسم: ابو مصطفى الورد
التاريخ: 25/10/2015 12:13:53
أ.د محسن المظفر جزاك خير عن مدينة النجف الاشرف وتاريخها العريق خير جميل ما كتبتهعن المرحوم صادق القندرجي واحب اتاكد من تاريخ وفاته فقلد ذكرت بانه نوفي عام 1960 م وحسب ذاكرتي المتواضعة انه نوفي بعد وفاة المرجع الكبير السيد الحكيم رحمه الله 1970م ارجو تصحيح معلموتي وشكرا

الاسم: أ . د . محسن عبدالصاحب المظفر
التاريخ: 18/04/2012 19:08:34
أخي الاستاذ الدكتور عبد ألإله الصائغ
يا إبن النجف البار لقد غمرني لطفك وأخجلتني كلماتك
أنا لم أصل بعد لأستحق الذي قلته
أشكرك إذ نبهتني لأن أبدأ بكتابة مذكراتي
لك مني صادق الود

الاسم: عبد الاله الصائغ اصلي ليبارك الله بالعلامة العلم محسن المظفر
التاريخ: 18/04/2012 13:31:10
سيدي محسن المظفر العالم المؤرخ الدؤوب اقسم لك انني اعتد مقالتك هذه واحدة من عشر مقالات ممتازة مرجحة كتبت في النجف وتستحق المقالة جائزة عالية وادري انك زاهد بالجوائز ! ان الكتابة عن صادق القندرجي تمثل وفاءا للرواد وعطاءا للاحفاد ياصديقي البروف المظفر استحلفك بالله عجل بكتابة ذكرياتك فانت بطيء ونحن القراء مستهلكون عجلون
اصلي ليبارك الله لك في عمرك وصحتك وعلمك وظرفك

الاسم: عبد الاله الصائغ اصلي ليبارك الله بالعلامة العلم محسن المظفر
التاريخ: 18/04/2012 13:30:14
سيدي محسن المظفر العالم المؤرخ الدؤوب اقسم لك انني اعتد مقالتك هذه واحدة من عشر مقالات ممتازة مرجحة كتبت في النجف وتستحق المقالة جائزة عالية وادري انك زاهد بالجوائز ! ان الكتابة عن صادق القندرجي تمثل وفاءا للرواد وعطاءا للاحفاد ياصديقي البروف المظفر استحلفك بالله عجل بكتابة ذكرياتك فاتنت بطيء ونحن القراء مستهلكون عجلون
اصلي ليبارك الله لك في عمرك وصحتك وعلمك وظرفك




5000