..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سيجار هافانا بفمِّ البهلوان

جواد كاظم غلوم

رغبتُ ، في لحظة زهوٍ وخيلاء

أن اشفط شهيقاً من سيجار" كوهيبا " النفيس (*)

وان أغادرُ مرارة المكدودين في" طريق التبغ " (*)

أشْتمُ "ارسكين كالدويل " وزبانيته المسحوقين

أعيش في أحراش" بوليفيا"

أبحر في الكاريبي،

لكني ضحكت على نفسي

واستعدْتُ توازني

يوم رأيت الديكتاتور الأهوج

ينفخ أوداجه على شاشة التلفاز

ويتشبه بتيجان العظماء أسياده

يومها اختنقتُ بالقهقهات

بكل ما أُوتيَ فمي من قوة

صرختُ بوجههِ:

ما أنت سوى لوثةٍ

طفحتْ يوما ما مع زبَد البحر

نشرتْ زفْرتَها في شميمٍ طاهر

أيّها الذيلُ المسموم

أسيادُك قطعوا إبرتك اللاسعة

لن تكونَ" تشي " الوسيم المبهج

مادامتْ رعيتُك تعلكُ التراب

تمضغُ الحصى

لأنك رعديدٌ تخافُ عواءَ الذئاب

ولاتأنسُ التّوسّدَ على الأحراش

لاتحسنُ ارتداءَ طيلسان الثائرين

مهما ترعْتَ من حثالة هافانا

وشممْت خمرَها الممزوج بالسيجار

هكذا أنت تريد أيها البهلوان

تنكّرت بِطلّةِ الرفاقِ المؤججين

بالآمال العريضة

ثابتي الخطى

المُتطلِّعين للعدل

لكنك لاترضى سوى أن تصنعَ العذراواتُ

سيجارَك من أناملهن الرقيقة

ويبرمْنهُ في أفخاذهنّ حتى تنتشي

وتهدأ سريرتك جذلا

وأنت ترى مدينتك تتضوّرُ جوعا

لكنها تغني :

" أيـام المـزَبّـن گِضن    دگضنْ يأيـام الـلفْ

الدنيه غرشَهْ وصم تتنْ    وتدور بينه وتلْتف" (*)

 

_________________

*) كوهيبا : من أفخر أنواع السيجار الكوبي الثمين جدا

*) إشارة لرواية /طريق التبغ للروائي الأميركي أرسكين كالدويل ومعاناة أسرة/ ليستر الغارقة في الفقر ومزارعي التبغ في ولاية جورجيا

*) مقطع من قصيدة للشاعر العراقي مظفر النوّاب . والمزبّن واللفّ من أردأ أنواع التبوغ التي كان العراقيون يدخنونها بسبب الفاقة الشديدة

الغرشة :النارجيلة  . التتن : التبغ

 

 

جواد كاظم غلوم


التعليقات




5000