..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وقائع مؤتمر المبلغين والخطباء في أوروبا

عزيز عبدالواحد

وقائع مؤتمر المبلغين والخطباء في أوروبا

خلاصة وقائع مؤتمر المبلغين والخطباء في أوروبا

في مدينة مالمو السويدية *

......................................

( تعلن مؤسسة الإمام المنتظر - عج- عن توقف نشاطاتها وأعمالها بما فيها مدرسة الإمام المنتظر , للأيام التالية الجمعة والسبت والأحد من هذا الاسبوع وسيكون مبنى المؤسسة مغلق لهذه الأيام وذلك لانعقاد مؤتمر الخطباء والمبلغين في اوربا في مبنى المؤسسة وهذا اجتماع خاص بالخطباء ولهذا ارتأينا التنويه لذلك .. إدارة المؤسسة ) .

بهذا الإعلان

كانت مؤسسة الإمام المنتظر -عج- في مدينة مالمو -جنوب السويد- على استعداد لافتتاح المؤتمر الثاني لرابطة المبلغين والذي عقد الأول منه في أواخر شهر شعبان من العام الماضي في العاصمة السويدية ستوكهولم

ندوة رابطة التبليغ في العاصمة استوكهولم

وكان برنامج المؤتمر وتحت شعار ( توحيد الخطاب الإسلامي وتشخيص ومعالجة مشكلات المغتربين) , بتاريخ الثامن من شهر جمادى الاولى 1433هـ , والموافق لليوم الأخير من شهر آذار - مارس 2012م , وفق الفقرات التالية التي حصل فيها تغيير في التقديم والتأخير , لبعض الاعتبارات :

تلاوة مباركه للقران الكريم/ الشيخ فاضل الامارة.

كلمة رابطة التبليغ الإسلامي يلقيها سماحة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ محمد سعيد الواعظي .

كلمة ممثل المرجع الأعلى سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد مرتضى الكشميري .

كلمة الدكتور ابو زهراء النجدي مسؤول قسم التبليغ الإسلامي في موسسة الامام علي في لندن. .

كلمة السيد هاشم شبر , تليها كلمة السيد منير الخباز الى المؤتمر يلقيها ايضا السيد هاشم شبر ..

كلمة سماحة الشيخ حكيم الهي المشرف العام لمجمع اهل البيت في ستوكهولم. .

كلمة السيد شمشاد عن غير الناطقين باللغة العربية رئيس رابطة العلماء المسلمين في النرويج .

كلمة الخطيب الشيخ إبراهيم النصيراوي يلقيها نيابه عنة السيد احمد الحسيني . .

كلمة سماحة الشيخ الدكتور محمد باقر المقدسي توزع على الحاضرين. .

ملاحظات السادة المبلغين الحضور.

وبعد الإنصات الى كلام الله المجيد, بالصوت الجميل للشيخ الإمارة الذي أجاد في ضوابط التجويد , شرع الشيخ عادل الفتلاوي , المنسق العام لرابطة المبلغين في ستوكهولم , بعرافة المؤتمر , فقدم الشكر لمن حضر , وبدأ بتقديم المشاركين .

وانا الخّص هنا ما انطوى عليه نشاط المؤتمرين , وفق تسلسل هذه الفقرات التي سيتضح للقارئ الكريم مضامينها , بعد حين :

أولاً :

كلمة حجة الإسلام والمسلمين , الأمين العام لرابطة المبلغين ( استوكهلم) , الشيخ محمد سعيد الواعظي , الذي اسعد الحاضرين , بما أفاضت عليهم موعظته من معين .

واشتملت كلمته , في الدقائق الخمس والعشرين , من الساعة 10:35 الى الساعة الحادية عشر صباحاً, على اسباب الاختلاف في الخطاب الديني عند العاملين .

1ــ قلة الاطلاع على معالم الدين , والذي سببه الانقطاع عن مواكبة البحث العلمي , ومواكبة حركة المنذرين ( بالكسر) .

2ــ الاختلاف في درجة الورع والتقوى, ونسبيّة الالتزام بالحزم والجزم , حتى يغلب عليه الهوى , ويترنح بين دوافع وجواذب , الجوانح والجوارح .

3ــ عدم الاستقلاليّة , والركون الى التبعيّة , فلا يرى لنفسه الحرية , وتتلاقفه الولاءات , وتتشت به المجريات , وهو ما نلمسه , في اختلاف الخطابات .

ثانياً :

كلمة الدكتور النجدي , ( لندن) التي تخللها توزيع كلمة الشيخ محمد باقر المقدسي , المطبوعة , بعد انْ غاب الشيخ حفظه الله عن المؤتمر , لبعض الموانع .

واستندت كلمة الدكتور ابو زهراء النجدي , حفظه الله , كما هو ديدنه , الى الآيات القرآنية الكريمة , في الاستدلال على دور التبليغ , ومنزلة المبلغين , في كتاب الله المبين . واثبت انّ هذا القرآن حجة الله على خلقه , وهى المعصوم الذي لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه , كما انّ الانبياء المبلغين لكتب السماء معصومون , وزودهم الله تعالى بعقل معصوم , فكل هذه حجج الله على العباد , وكل حجة من الله فهي معصومة تهدي الى الرشاد .

ثالثاً :

كلمة الشيخ حكيم الهي , دامت توفيقاته ( ستوكهلم) , باللغة الفارسيّة , تضمنت أهمية دور التبليغ في حياة الأمة , وضرب مثلاَ لذلك , واقترح اقتراحين اثنين .

اما المثل فكان في أهمية التبليغ , فنقل قضية وقعت في درس الباحث الخارج , للفقيد السعيد المرحوم , أية الله العظمى المرجع الديني جواد تبريزي ( قده) , حيث كان الشيخ الهي حاضرا في ذلك الدرس , فأشكل أحد الطلاب على عبارة للشيخ التبريزي , فاجاب عنها الشيخ , ثم بعد فترة اشكل آخر , واجابه الشيخ ايضا , ثم اشكل ثالث , فرأى الشيخ انْ الفائدة ستتأخر عن الطلاب في مواصلة البحث , وترابطه , فقال لذلك المستشكل في المرة الثالثة , اوقف السؤال والاستشكال حتى نكمل الدرس , فاجابه ذلك الطالب على الفور , بنحو الإصرار , قائلاً : ولماذا نوقف السؤال , فهل نحن في مجلس عزاء حسيني ؟ فامتعض الشيخ جواد رحمه الله كثيرا , واجاب ذلك الطالب المستخف بمجلس العزاء الحسيني : هل تعتبر انْ وظيفة وأداء المجلس الإرشادي والوعظي للعزاء شيئا بسيطاً !!! انا شخصيّاً , حاولت انْ اكون خطيباً ومبلغاً ومرشدا من خلال منبر الإمام الحسين عليه السلام , ولكني لم أوفق الى ذلك , حتى منّ الله على بالدرس والتحصيل على ما انا عليه بينكم الان ولعله لما في نيتي من استعداد للخدمة المنبرية الحسينية الشريفة .

اما اقتراحا الشيخ حكيم فهما :

أ ــ ارسال المبلغين في دورات لمعاقل الحوزات العلمية , لدراسة علم التبليغ .

ب ــ توسيع نطاق التبليغ خارج حدود الدول الاسكندنافية .

رابعاً :

كلمة السيد مرتضى الكشميري دام عزه , والتي من المفترض انْ تقرأ على الحاضرين , فقد كانت مطبوعة , الا انه راى ان يستعيض عن القراءة بالحديث المباشر الذي استوجبه الكلام في مقدمة لجواب بعض ما ورد في كلمة الشيخ حكيم السابقة من اقتراحات وتوصيات, وبعض المداخلات , فكانت العبارات بعدها بمضمون ما هو آتٍ :

ـــ الترحيب الكبير بالمشاركين , المشمولين بما قرأ من آية التبليغ بالرسالات .

ـــ نقل قول السيد شجاعي نقيب خطباء طهران , من توصية السيد السيستاني دام ظله لنقلها كهدية اليهم , قال له دام ظله : ( ما تقولونه للناس يجب انْ تعملوا به اولاً ) .

ـــ قول السيد السيستاني دام ظله لمستبصر زار سماحته في المستشفى في لندن , وطلب الدعاء بانْ يهدي والديه الى التشيع , فاوصاه دام ظله بثلاثة أمور:

الاول : لا تذكر رموزهما بسوء. الثاني : اكثر من خدمتهما . الثالث : اذكر فضائل اهل البيت عندهما دائماً .

ـــ المبلّغ لسان الإسلام ومعنى ذلك الدعوة الى السلم والسلام .

ـــ كلموا الناس على قدر عقولهم .

وانهى السيد مرتضى كلمته في الساعة :12:18 بعد انْ بدأها في الساعة 11:50, فتمت بمقدار وقت قارب لوقت كلمة سماحة الشيخ الواعظي , بما يدلل على أهمية الوقت عندهما , دامت بركاتهما .

خامساً:

كلمة السيد هاشم شبّر ( لندن) , دام موفقاً , فعطرّ القاعة بمدائح لمناسبة ولادة السيدة العقيلة زينب بنت امير المؤمنين عليهما السلام .

ووزعت استمارة الانتماء الى رابطة المبلغين خلال كلمة السيد منير الخباز التي قرأها السيد هاشم نفسه .

وكان مضمون الاستمارة التي تحمل شعار مؤسسة الإمام المنتظر- عج- في مالمو , وعنوان المؤتمر :

اسم المبلغ :.......................

المدينة والبلد :..................

رقم الهاتف :...................

البريد الالكتروني :..............

الملاحظات والمقترحات :........

سادساً :

كلمة السيد الموقر شمشاد دام مؤيداً ( النرويج) , والذي تكلم بالعربية , مع انه ناطق باسم المبلغين بغيرها .

فشكر السيد وبارك للجميع , بعد الترحيب بهذا الانعقاد للمؤتمر , وبيّن أهمية اللقاءات الودية للمبلغين , وتشخيص حاجات العاملين , وتفهم احوال المبلغين( بالفتح) , واستدل على الصعوبات التي انتهت بهم لإنشاء وتأسيس لجنة علماء الشيعة الامامية في النرويج منذ سنة 2005م , حيث كان قبل ثلانين سنة في ذلك البلد مبلّغ عالم دين واحد كان ينهض بكل شيئ حتى تغسيل الموتى , وكان يقول عند ذلك: انا اغسل الموتى فمن يغسلني انْ انا مت؟ مما يعكس الحالة الإسلامية حينها , حتى بلغ الأمر ما بلغ اليه من العمل وكثرة العاملين والمبلغين , بما انتهى بحمد الله الى تاسيس تلك اللجنة الهامة لخدمة الإسلام والمسلمين .

ثم طرح الاحتياجات الحالية الملحّة للناطقين بغير العربية في تلك البلدان , حتى يتمكن القائمون على وظيفة التبليغ من اداء دورهم بإخلاص.

ثم ختم كلمته بعبارات باللغة الاوردية استجابة لطلب السيد الكشميري , الذي علّق بعدها على المطالب المذكورة باختصار

سابعاً :

كلمة السيد الخطيب الاريب احمد الحسيني ( ستوكهولم) , فأثنى على التحضير للمؤتمر , وشكر القائمين على إنجاحه , وتمنى للجميع التوفيق لبلوغ الغاية من التبليغ المطلوب , ولخّصة بكونه رسالي .

ثمّ قرأ كلمة الشيخ الخطيب النصيراوي حفظه الله , والتي تضمنت المقاصد التالية :

1ــ الشكر والتقدير للمؤتمرين والمحضّرين والحاضرين .

2ــ بيان ضرورة فهم دور المبلغ.

3ــ حال التبليغ اليوم غيره بالامس .

4ــ اختلاف الذهنية البشرية اليوم عنها بالأمس .

5ــ بناء الإنسان المسلم هو الأهم.

6ــ نشر المذهب بالطرق السلمية .

7ــ التأكيد على دقة المعلومة ونقلها بأمانة .

8ــ الخوف من ضياع الهوية الإسلامية .

9ــ التمني للمؤتمر بالنجاح وخدمة الدين والمذهب على هدى المرجعية الرشيدة .

عندها ختم السيد الحسيني الكلام , واستعد الجميع لصلاة الظهرين بنداء الإسلام , ثمّ تناول الطعام , فالاستراحة ولو بالاسترخاء,او بالوقت القليل من المنام .

وفي الساعة الخامسة عصرا , بدأت الجلسة الثانية من المؤتمر , والمخصصة لوجهات النظر والنقد البنّاء , والتطلعات والاقتراحات, وعرض بعض الدراسات , من قبل الإخوة المبلغين فيما تسمح به الساعات المتوفرة حتى صلاة المغرب من مناقشات .

ثامناً :

مداخلة الاخ العزيز الشيخ ابي علي البصري, دام موفقاً ( النرويج) , بعد الاستماع الى آيات من الذكر الحكيم بقراءة رائعة من الشيخ الإمارة الكريم . فعرض شيخنا البصري , وبشكل حصري , ما تقدم به قبل عشرين عاما من بحوث ودراسات , تخص واقع التبليغ الاسلامي في اهم الاتجاهات , وذكر اطروحته في ذلك , وانا لا يحضرني تذكر عنوانها بعد مرور هذه الساعات , حتى كتابة هذه المختصرات.

ثم قام بسرد هذه التطلعات :

ــــ اعتماد الخطاب المعتدل , والاستفادة من وسائل الإقناع .

ــــ الابتعاد عن شخصنة الخطاب, بما يسد على الآخرين الأبواب , و اعتماد النص الشريف القرآني والروائي , فمن الخطأ هجران هذا الأسلوب , بل هو مستهجن عند أولى الألباب.

ــــ التحزب يجب انْ يكون لله وحده .

وقدم فضيلته بعض المقترحات :

1ــ اعتماد لإدارة التبليغ على المستوى العالمي الدولي .

2ــ عمل إحصائية شاملة لمراكز التبليغ , والوكلاء , والخطباء , والمبلغين , لإحراز التعامل الايجابي مع الواقع على نحو اليقين .

3ــ اعتماد دورات متعلقة بالخطيب والخطابة , بما يثري العطاء ألتبليغي .

4ــ وضع دراسة استراتيجية جادة , اعتمادا على احصائية للشيعة في مواطن التبليغ .

5ــ رعاية المبلغين المغيبين , وهم شريحة الشباب الناشطين والمتفانين من موقعهم الحساس وإدراج تطلعاتهم ضمن برامج المبلغين .

ـــ غيرها مما دخل فيما تقدم من مشاركات .

ثمّ نوّه الى اهميّة تقسيم محاور العمل التبليغي في الخطاب , الى ثلاثة محاور الأعم والعام والخاص , بما يمكن انْ الخصه أنا ( الكاتب) , في قول الإمام علي عليه السلام : ( الناس صنفان , اما اخ لك في الدين او نظير لك في الخلق) , نسأله عزّ وجل , للجميع , الهداية الى الحق .

وقد اجاد بما افاد , نسأله تعالى , لجنابه , التوفيق والسداد .

تاسعاً :

مداخلة الشيخ الجليل قيصر الكوفي ( ستوكهولم) , نائب الامين العام للرابطة , دارت حول تساؤلات , انصبت في اغلبها حول ما تناوله المشاركون قبله , من امور تحتاج في حد ذاتها الى اجابات , انطلاقاً مما يحوط المبلّغ من معاناة :

ـــــ فمن يرعى المهاجر منهم الى ساحة العمل خارج حدود بلدان الحوزات ؟ ولم لا يعامل من في الخارج ببعض ما يكون لامثالهم في داخل تلك المحميّات ؟

ــــــ من يثمّن اسقلالية المبلغ ؟ وهل له من آذان صاغية , في محافلهم , والندوات ؟

ـــــــ متى نصل الى حدّ الاستقلال عما في ايدي الناس ايها الحماة؟

وقد علقّ اهل الحل والعقد على بعض هذه المطروحات , ووعدوه خيرا , وما فات مات وكل ما هو آتٍ آت .

عاشراً:

مداخلة الشيخ نثار جان , من باكستان , والقاطن في ( كوبن هاجن ), وهو شاب كله حيوية , يتكلم اللغة الدنماركية بطلاقة وعفوية , وله نشاطات مع الشباب , تدعم ما طرحه بمداخلته من قضايا جوهرية.

وتساءل : لماذا لا يتم التخاطب في المراكز التبليغية , في دول المهجر الحالية , بلغة اهل تلك البلدان الاوربيّة ؟

ولماذا لا نرى تقدماَ في الاستفادة من وسائل توصيل المعلومات , بما انتهت اليه العلوم التقنيّة ؟

وقد جرّب الشخ نثار , حفظه الله , انشاء صفحة الكترونية , بلغ عدد الداخلين عليها وتصفحها , أكثر من خمسين الف قارئا , من كل اللغات والاعتقادات , واصبح يعاني من التواصل مع كل هذه الشرائح , خصوصا انها تطرح تساؤلات , وتبحث عن اجابات ' لا يمكن استيعابها , والاستجابة لها ' بجهود فردية ؟

وعلق السيد الكشميري على تلك الطلبات , وأضاف الدكتور النجدي الى تعليق السيد بعض الإفادات .

حادي عشر :

مشاركة كريمة , من جناب الموقر الحاج ابي ميثم السنيد , عطّر بها المؤتمر , بما انشده من تواشيح ومدائح , في اهل البيت , وكريمتهم العقيلة زينب سلا م الله عليهم اجمعين . فلله دره , وعليه أجره .

ثاني عشر :

مداخلة الشيخ رياض المياحي , دام مؤيدا , ( ستوكهولم) , التي أضفت على الاسماع السرور , ببعض ما تلطف به من عبارات الحبور , وتكلم عن اهم الامور , بما لايخرج عن دائرة اهتمامات السادة الحضور .

ــــ التسلح والتمسك بالقرآن والعترة , لينفذ الحق الى اهله , ويمحق الباطل وجهله .

ــــ التفريق بين الثقافة الذاتية , وثقافة المذهب , فلا يصح تحميل المستمع المبلّغ ( بالفتح) , قناعات الخطيب والمبلغ على حساب الثوابت والمعتقدات .

ـــ الكلمات والمداخلات التي مرّت خلال المؤتمر , كانت في محلها , لكنها وسائل مقترحة وليست حلولاً .

ثالث عشر :

مداخلة السيد العزيز , هاشم شبّر( مؤسسة الإمام علي - لندن- ) , والتي قرأ في نهايتها كلمة حجة الإسلام والمسلمين السيد منير الخباز , دام مسددا , التي وجهها للمؤتمر لعدم تمكنه من الحضور شخصياً , وكانت تحتوي على عبارات تليق باخلاق وفكر السيد الخباز , أغنت المؤتمر وقدمت له بعض الانجاز .

اما كلمة اخينا السيد شبر , فاحتوت على الحكمة والموعظة , ونبهت الى ما اشتكى منه بعض الأفاضل في مداخلاتهم , وخلص بالقول المثال أنّ الله هو الرزاق , وانْ التقوى مفتاح الخيرات , فلا تغفلوا عن هذه الإشارات.

وذكر فيما ذكر في مداخلته , عن مشاكل الطلاق , ووقوع كثير من اهل التبليغ , فيما عزاه الى الاشتباه وعدم التمييز , والحّ على وجوب الاعتماد على السبل الضامنة لعدم التسرع في مثل تلك الموارد , وضرورة متابعة الطرفين , والوقوف على كل شارد ووارد. وفي البين تدخل السيد الموقر علي آل قطب الموسوي حفظه الله , مستفهما من السيد هاشم عن هذا التعميم , ولا بد من ذكر مصاديق لتحقق الامر كما ذكر و التسليم .

رابع عشر :

مداخلة الشيخ محمد زكي البياتي , دامت توفيقاته ,( ستوكهولم) , المشرف و مسؤول مؤسسة الهدى الإسلامية بالسويد

, حيث تضمنت مداخلته الكريمة ما يلي :

1ـــ ضرورة اهتمام المرجعية بشؤون الروابط والمراكز الإسلامية في بلاد المهجر.

2ــ توحيد جهود مجموع المبلغين , بواقع مدروس .

3ــ ركز في مداخلته على ضرورة الاهتمام بالشباب .

خامس عشر:

مشاركة كريمة من شاعر اهل البيت الحاج العزيز ابو كرار الكعبي دامت أبياته, ( الدنمارك) :

فحوت على الشعر الولائي الهادف , ونبهت الى ضرورة الاجتماع على الثقلين , من الموالف والمخالف .

سادس عشر:

مداخلة من الشيخ الجليل احمد عمار اللبناني( السويد) :

أكد على اهمية الالتفات الى الجيل المتولد في بلدان المهجر, وضرورة التناغم مع تفهمهم للحالة الدينية والاجتماعية , والثقافية , والتفكير جديّا في استمرار استقرارهم في التوطين في هذه البلدان , وانعزالهم عن تلك الأوطان .

ونبّه على حالة نجحت عندهم في مدينتهم السويدية ( تروهتن) , حيث تواجد كل الجاليات الإسلامية , الناطقين بالعربية , والايرانية , والاوردية , والانكلزية والسويدية وغيرها , يجتمعون في مكان واحد في انسجام ووئام .

ومن الضرورة تعميم هذه الحالة من توحيد الأبدان والألوان والأرواح والأفكار تحت شعار الخدمة الخالصة المخلصة , فتلك خطوة راسخة للأمام .

وتحدث الشيخ احمد , دام محمودا , عن الاتجاه السلبي في كلمات المشاركين الذين سبقوه في هذا المؤتمر , وتساءل عن خطة المستقبل في أعمال اجتماعنا هذا ؟

سابع عشر:

مداخلة من اهل الدار ( مالمو) , السيد المبلغ الخطيب علي الحسني , احسن الله اليه , حين افتتج كلامه بامر ثقيل في الميزان , خفيف على اللسان , الا وهو الصلاة على محمد وآل محمد .

وللسيد تفاعل مشكور مع الشباب , وتواصل مع مراكز الخدمات الاجتماعية والثقافية , وحتى السياسية , في مدينة مالمو

وقال في مداخلته المثمرة , نقف على بعض التفاؤلات , بانعاد هكذا تجمعات :

ــــــــ تطور الحالة التبليغية من هاجس التخوف بعدم وجود المتصدي للملمات , الى ما هو متوفر اليوم من رجال يتحملون مسؤولية الأحياء قبل الأموات .

ــــــ الانتقال من الاقبية والسراديب , الى الفضاء الخارجي الرحيب , في اماكن تجمع الاخوة الاخوات , بما يعكس حالة من تحقيق الامنيات .

ــــــــ الاستعداد لتجنب الحالة المظلمة السوداء , في تخوفنا على مستقبل الأجيال المتوطنة في بلدان تولدهم , وعدم استعدادهم للانسجام مع ماضي آبائهم وأجدادهم .

ــــــ اللقاء هذا بحد ذاته , فتح وألق لمستقبل ننظم فيه أمرنا.

ـــــ يجب عدم إغفال ضوابط التحرك التبليغي وفق اطر ونظم وقوانين دول المهجر, التي تنظر الى الجهود والاعمال من خلال( الكروب مول) و( السفته) , أي ما هو خطابكم ومن هم الذين تخاطبونهم .

ثامن عشر:

قراءة مسودة مقررات المؤتمر الثاني للمبلغين في اوروبا , على الحضور , قرأه جناب المهذب الشيخ عادل الفتلاوي دام موفقاً . ومن بعض ما تضمنته هذه المسودة :

واحد: حالة التواصل والتنسيق بين المبلغين الى حين .

اثنان: دراسة المجتمع الذي يتحرك فيه المبلغ .

ثلاثة : عدم تجيير مسير المؤتمرات والمؤتمرين , الى جهة معينة , دينية كانت ام اجتماعية ام سياسية .

الى غير ذلك من التوصيات كشمول عمل المبلغ وانفتاحه على جواب متعددة من نواحي الحياة .

تاسع عشر:

هناك مداخلات قصيرة وسريعة , حصلت من المتداخلين الحاضرين , نافعة في البين , تركناها لفطنة القارئين.

فتلك تسعة عشر , من خلاصة وقائع المؤتمر , لواحة للبشر .

والباب مفتوح في المستقبل , لمن اراد انْ يتقدم او يتأخر .

 

 

راجع الرابط التالي لمشاهدة السادة المشاركين في المؤتمر

http://www.alwhda.se/?act=shownews&id=1044

عزيز عبدالواحد


التعليقات

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 04/04/2012 21:30:49
الاستاذ السفير الموقر
تحية طيبة
شكرا لمروركم الكريم وتحياتكم الحسنة .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 04/04/2012 11:05:56
عزيز عبدالواحد

................... ///// بارك الله اعمالكم وجهودكم سيدي الكريم

تحياتي فراس حمودي الحربي .................................. سفير النوايا الحسنة




5000