.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ظلم وتعسف وإقصاء بحق الصحفيين العراقيين من قبل اللجنة الإعلامية للقمة

ماجد الكعبي

أمام أنظار السيد رئيس الوزراء المحترم

ظلم وتعسف وإقصاء بحق الصحفيين العراقيين من قبل اللجنة الإعلامية للقمة

رحم الله شاعرنا الكبير أبو الطيب المتنبي حين قال : ومَا يُوُجِعُ الحْرمانُ مِنْ كفِّ حارمِ كما يوُجع الحْرمانُ من كف رازق ..

لقد تعمد أو لنقل تجاهل السيد علي الدباغ الأسماء الكبيرة واللامعة في الإعلام العراقي ومشهده المر المرير ، وألغى الدباغ التراث الشامخ والعطاء الدائم للصحفيين والإعلاميين العراقيين الاصلاء الذين رفدوا الصحافة العراقية بدمائهم قبل حبرهم , وأمدوها بزخم هائل من العطاء الصحفي والوجداني والجهادي. وكانوا بحق هؤلاء ( الصحفيون المهمشون من قبل الدباغ والشيخلي ) ثروة البلد في نهضته وازدهاره الإعلامي والصحفي والفكري . فان هذه النخبة الحقيقية قد همشت وأهملت بصورة متعمدة من قبل ( علي الدباغ ) . وهنا يشمخ أمامنا سؤال كبير من هم الذين يمثلون اللجنة الإعلامية العليا ..!؟ ومن الذي انتخبهم أو عينهم لهذه المسؤولية التاريخية والخطيرة ..!؟ ومن الذي منحهم التقييم للصحفيين ..!؟ ومن الذي شرع لهم إقصاء من هم اشرف منهم تاريخا وجهادا وحضورا وقلما وفكرا ونظافة ..!؟ ومن خولهم طمس تاريخ الأقلام المؤثرة في الشارع العراقي..!؟ والتي لا يمكن تجاهلها بأي حال من الأحوال . ( وان هذه الأسماء الإعلامية والصحفية المبدعة كثيرة ولا أريد أن اذكرها بالأرقام فهذا الموضوع يحتاج إلى مقال مطول سأنشره لا حقا ) وهل يوجد صحفي واحد في العراق يؤيد ويدعم لجنة الاختيار بهذا الإجراء المبتور والمستنكر..!؟ ومن الذي منحكم هذه الحرية الواسعة للاختيار يا دباغ ويا شيخلي , يا أيها الأعمدة الجديدة..!؟ ألا تعلموا بان كل صحفي وإعلامي ومواطن في العراق يمتلك أصالة وتاريخا وثقافة وكرامة يستنكر بشدة هذا التهميش والإهمال المتعمد للقامات الصحفية والإعلامية ... وما هذه الكيفية التي بها تتصرفون على هواكم ووفق أمزجتكم باختيار من يتجانس معكم بما ترغبون وتشتهون..!؟ فهل انتم قيمون وتمتلكون القيمومة على الآخرين ..!؟ ألا يوجد بينكم من صرخ بوجوهكم كفوا عن هذه الألاعيب المفضوحة ..!؟ وأعطوا لكل ذي حق حقه . ولا تنسوا أو تتناسوا أهم أوتاد صناع الرأي العام إلا وهم الصحفيون الشرفاء الذين قدموا أكثر من 350 شهيدا على مذبح الحرية والكلمة . وهل أن فلان الفلاني غريب ودخيل على الإعلام والصحافة حيث تم تجاهله بوقاحة مرفوضة من قبلكم ..!؟ فأسألكم بشرف الكلمة من حقق منكم قدر ما حققه فلان في جهوده الإعلامية والصحفية المثمرة ونشاطه المبدع والمشهود ..!؟ فالذي يمتلك ضميرا حيا ومنصفا لا يبخس المبدعين والمخلصين من الصحفيين والإعلاميين , والذين يمتلكون حضورا مرموقا ونشاطا ميدانيا فاعلا كفلان بن فلان . وهل أن العناصر الصحفية المتوقدة والمخلصة وفرسان الكلمة والميدان فقاعة عائمة على سطح المشهد الصحفي كي تنفخوها فتطير وتبقون انتم في حومة الميدان ..!!؟؟ فيا علي الدباغ ويا تحسين الشيخلي قليلا قليلا من الإنصاف والتواضع والتخلق بأخلاق المسؤول العادل والمنصف والذي هو نبض الحياة في العراق الجديد الناهض . ثم أنكم تضحكون على أنفسكم وعلى كل الصحفيين عندما تذكرون في بيانكم المستهجن الذي تقولون فيه : - ( سيتم اختيار ألف إعلامي وصحفي يشتركون في تغطية القمة العربية , بينما لم تظهر سوى أسماء 162 اسما نصفهم من الإداريين والسواق وبعض الحسناوات مع احترامي للشريفات ) .

فيا علي الدباغ ويا تحسين الشيخلي إننا نقولها لكم وبصوت عالٍ بلا حدود . إنكم وبالتأكيد قد غفلتم وتغافلتم بصورة متعمدة ومقصودة عن ذكر طليعة الصحفيين والإعلاميين في العراق المبتلى بشراذم تتمشدق باسمه وتحفر له بئر العدم ..!! إذ أن الملفت للنظر أنكم تجاهلتم أوتاد الأقلام والصحافة العراقية وهذا يعني بأنكم تجاهلتم كل الصحفيين وبلا استثناء !! فمن خولكم على هذا السلوك المشين المتردي ..!؟ فهل أن الصحفيين العراقيين غير مؤهلين كي تنفونهم من عالم تغطية وقائع القمة العربية ..!؟ وهل القمة العربية أصبحت مزرعة لكم فقط ..!؟ يا أيتها اللجنة الإعلامية المتهالكة كتهالك الأدعياء والنكرات على المناصب والحقائب والظهور في الكراسي الأمامية خافوا الله . واتقوا الله . وانظروا للآخرين بعين التقدير والتكريم . فيا للعجب تطلبون منا دعم القمة العربية بأقلامنا وألسنتنا, وفعلا أن بعضنا دعم مطلبكم واستجاب لاستجدائكم لأنه ساذج وغبي وزوج وعلى نياته , وأنا واحد من هؤلاء الأغبياء والسذج وان لم يوجد من كتب واستجاب فانا الساذج والغبي الوحيد الذي كتب من اجل إنجاح القمة العربية , تطلبون منا هذا وتشطبون وتهملون أسماءنا وأقلامنا التي شاطرتكم الأفراح والأتراح والمنغصات والمعاناة والآلام , وتهتمون اهتماما استثنائيا ببعض الأسماء النكرة والوكالات والفضائيات والصحف التي وقفت موقفا سلبيا من العملية السياسية ومنذ اليوم الأول لسقوط النظام , وكذلك شمل اهتمامكم بعض الأسماء التي لا تملك إلا الجمال والغنج ولم نقرا لها يوما إنها كتبت كلمة واحدة في صحيفة أو مجلة أو وكالة بالإضافة لما تقدم فبعض هذه الأسماء التي تمت الموافقة عليها لتحضر المؤتمر كانت وما زالت تتنعم وتتمطرح في عواصم العالم... والصحفيون العراقيون المهنيون المهمشون في الداخل يعانون الويلات والمحن والنكبات والاغتيالات والاستهداف وهم لا يمتلكون إلا حماية وعطاء الله سبحانه وتعالى .
فهل هذا هو الحق والحقيقية يا لجنة إعلام القمة العربية ..!؟

وهل أن العدد المحدد من قبلكم يمثل جحافل الصحفيين ..!؟ وهل انتم إعلاميون أو صحفيون متمرسون وتمتلكون الإحاطة الكاملة بالواقع الصحفي وبالأسماء التي تؤثر على الرأي العام حتى يتسنى لكم انتخاب وانتقاء الأسماء الإعلامية المشاركة ..!؟ أم إنكم على سياق وهب الأمير بما لا يملك..!؟ والعب بالساحة على هواك..!؟ وافتح يا سمسم..!؟ ( وشوش لي يا رمانه ) وعلى هاي الرنة طحينج ناعم .!! ليخجل علي الدباغ وتحسين الشيخلي من الصحفيين القدامى والجدد الذين يتسابقون للعطاء الصحفي والثقافي والتنوير والتضحية . فمن لا يخجل أمام القامات العالية . ومن يهمل تاريخ الأفذاذ . فانه لا يتعدى أن يكون دعيا مهرجا . ووصوليا مرتزقا . وطارئا متطاولا على كل الذين يقفون على تاريخ أشم من الفكر والمبادئ والجهاد والفداء . وان الذي يثير الضحك هو أن الكثير من الصحفيين والإعلاميين غرقوا في التهكم والاستخفاف على من أقصى وهمش قامات الصحافة والإعلام . حيث أن الاختيار الركيك يتوافق مع عقلية الذي لا يفرق بين القِمة والقُمة والقيمة والقيمة . إذ لا يعبر الاختيار عن الإلمام الشامل بأسماء الصحفيين ووكلاتهم وفضائياتهم وصحفهم وغيرها .

ولا نرى في الاختيار أسماء لها اشراقات منيرة ( مع احترامي لبعضها ). ولا مغناطيسية جذابة . ولا لغة ثرة تمتلك الجاذبية والسحر الصحفي . إنما بعضها أسماء مهلهلة مقربة من زيد أو عمر, وان كل من اطلع على قائمة الأسماء يجدها مشحونة بالتنكر والإنكار للنماذج الصحفية المشعة في العراق . وإنني أقول لكم بصراحة إننا نكن الود والاخاء والزمالة الحقيقية لأكثر العناصر المذكورة أسمائهم في قائمة المشاركين بالتغطية . ولكن الذي أساءنا واثأر حفيظتنا هو تحكم علي الدباغ وتحسين الشيخلي باختيار الأسماء حسب رغباتهم وتجاهلهم الأسماء التي لا تقل منزلة بل أن بعضها يعلو على بعض المدعوين . ولكنهم أهملوهم مع سبق الإصرار. علما إنني اتصلت هاتفيا بعلي الدباغ وتحسين الشيخلي وعلي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء وقلت لهم ما يلي :- أرجو الدقة في الاختيار لأنني أخشى إقصاء أسماء إعلامية وصحفية مهمة وسميت لهم الأسماء عبر الهاتف وهذا الاتصال كان قبل تاريخ كتاب مقالي هذا بأسبوع وقد وثق اتصالاتي مجموعة من الزملاء و القامات الصحفية في العراق . والذي طرق أسماعنا أن بعض الأسماء المرشحة للتغطية الإعلامية قد حشرت بدون أن تملئ الاستمارة , بينما أقصيت أسماء مهمة ومؤثرة ملئت الاستمارة حسب الأصول القانونية .
السيد علي الدباغ , السيد تحسين الشيخلي ...

إنكم بتصرفكم الكيفي هذا , وبتحديكم للصحفيين والإعلاميين والكتاب الشرفاء المواكبين للحكومة والدولة في السراء والضراء يدفعنا ويفتح شهيتنا بان نكتب ما يرضي أعداء العراق الجديد, وكذلك يجعلنا نندم على كلمة كتبناها من اجل العراق الذي ما زلنا نأكل فيه رغيف الخبز مغموسا بالدم الطاهر لشهدائنا الأفذاذ . وستجدون الفرق في الفحوى والمحتوى بيننا وبينكم وبين أكثر الذين ظهرت أسمائهم في قوائمكم العرجاء والمتعثرة . ورحمك الله يا متنبي حين قلت :

ومــا انتِفـاعُ أَخـي الدُنيـا بِنـاظرِهِ ** إِذا اســتَوَتْ عِنـدَهُ الأَنـوارُ والظُلَـمُ

ماجد الكعبي


التعليقات

الاسم: عمار منعم علي
التاريخ: 30/03/2012 13:43:44
وماذا بعد الإعلام العراقي المزيف

في الوقت الذي نبارك فيه الجهود التي بذلنها الحكومة المتمثلة بمجلس الوزراء ووزارة الخارجية لإنجاح قمة بغداد , وكم كنت سعيدا عندما وجهت لنا دعوات من وزارة الخارجية ومجلس الوزراء لاطلاعنا عن تحضيرات قمة بغداد وأهميتها للعراق تاركين الأمر لتقدير الوسائل الإعلامية في تناول الحدث لسد الفجوات بين السياسيه العامة والوسائل الاعلامية , إلا إن القطاع الحكومي لا يزال يعمل بمعزل عن الإعلام العراقي الذي من المفترض ان يكون إعلام حر يحصل على المعلومات بحرية وشفافية و لا يزال الإعلام الرسمي يحاول توجيهه وتهميشه ويجعل منه وسيلة لنقل الإخبار الرسمية وليس شريكا في البناء والنجاح والفشل يحلل الواقع ويقدم الحلول والاقتراحات للسلطة التنفيذية ودائما ما يكون الإعلامي بمعزل عن حراك ألدوله وسياستها
فاقد لحقوقه التي قد استفاد منها غيره من غير الإعلاميين وحصلوا على مناصب اعلاميه واخذوا يقيمون الإعلاميين ويوجهون العملية الإعلامية باتجاهات شتى ملحقبن الضرر بالموسسه التي يمثلونها إضافة إلى اعتمادهم اساليب التهميش والتجاهل والتعالي على الوسائل الإعلامية (إلا في أوقات محدده يكون فيها السياسي او المسول في حاجه الى الاعلامي ) تاركين الوسيلة الإعلامية إمام خيارين إما نشر الإخبار المطروحة في وسائل الإعلام التي قد تكون غير صحيحه أو تجاهلها فيضيع منها السبق الصحفي إضافة الى الأساليب الأخرى
وأخر تجاربي في هذا المجال هو موضوع ألتغطيه الإعلامية لموتمر القمة العربيه في بغداد التي سبق وان أرسلت الصحيفة اليومية التي اعمل بها استمارة بترشيحي ضمن الإعلاميين أمشاركين في قمة بغداد وعند اتصال الناطق الرسمي للحكومة علي الدباغ برئيس التحرير مستفسرا عن المشاركين بالقمة أبلغة انه رشحني باعتباري سكرتير التحرير وممثلا عنة في حضور القمة وقد اتصلت بالسيد مصطفى علي الدباغ لثلاثة مرات قبل ظهور الأسماء ابلغني في اخر اتصال ان اتصل به بعد ساعتين إلا أنة قام بتجاهل اتصالاتي جميعها ومثلها فعل الدكتور على الدباغ لحين ظهور الأسماء التي أعقبها تجاهل اتصالاتي واتصالات رئيس التحرير أيضا إذا كانت هذه طريقة التعامل مع موسسه إعلامية واسعة الانتشار فما هي الطريقة التي يعمل بها الصحفي المستقل أو المواطن الاعتيادي ولا نعلم ما هي الإلية والمزاجية التي تم بها اختيار الإعلاميين وهل جميع من حضر هم من الإعلامين فعلا ان استمرار هذه الممارسات يودي إلى فجوة بين للإعلام الحقيقي والدولة وظهور الإعلام العراقي المزيف غير المهني (سواء كان أعلام رسمي او غير رسمي ) الذي لبس ثوبا ليس على مقاسه وبدل من ان يخطط للنجاح والتنمية سوف يخطط للفشل والخراب الذي غالبا ما ينهي المشاريع الكبيرة والإستراتيجية إلى مشاريع صغيرة بسبب عدم اختيار الرجل المناسب في المكان المناسب أو بسبب مصالح ضيقة او التجاهل والتعالي على الآخرين نتمنى من الحكومة و الأجهزة التنفيذية ان تضع في أولياتها الإعلام المهني المستقل قبل المباشرة باي مشروع الذي يعد الضمانة الحقيقية لبناء الدولة التي تعتمد على أركان ثلاثة هي هي السياسة والاقتصاد والإعلام
رئيس جمعية الصحافة العراقيه
عمار منعم علي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 30/03/2012 12:28:57
ومــا انتِفـاعُ أَخـي الدُنيـا بِنـاظرِهِ ** إِذا اســتَوَتْ عِنـدَهُ الأَنـوارُ والظُلَـمُ

...................... ///// ماجد الكعبي
سلمت ايها الماجد وقلمك الرقي

تحياتي فراس حمودي الحربي .......................... سفير النوايا الحسنة

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 30/03/2012 08:19:24
الأخ والصديق المخلص الوفي الشيخ قيصر الديواني الموقر

لقد أسرت مشاعري بطيبة ونقاء سريرتك وسيرتك الملتزمة بالوفاء والاخاء والولاء , واعلم جيدا يا صديق الروح بأنك قد طوقتني بفضل كبير وجميل كثير بتواصلك مع قضيتي وحرصك الأخوي لمعرفة ما يستجد من الأخبار الجديدة , فهذه مشاعرك لا ولم استطيع أن اعبر عنها لأنها عالم من الالتزام الأخوي الأكيد والعطاء الروحي , واني سأظل عاجزا عن التعبير الذي يرضي طموحي بشكرك واعتزازي الصميمي بك , واسأل الله أن يديمك رمزا شامخا وعنوانا عريضا للود والمودة والحب النقي والوفاء الصافي . وان شكري وتقديري لا تحده حدود فدعائي الخالص لك بالموفقية والنجاح والازدهار . ودمت للمخلص ماجد الكعبي .
majidalkabi@yahoo.co.uk
07801782244

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 30/03/2012 08:12:29
أخي علي أيها الصحفي الرائع
يؤكد التاريخ البشري أن الصحفيين الشرفاء والنزهاء يصنعون أقدارهم بأنفسهم , وينسجون ملاحم تاريخهم وانتصاراتهم والمتغيرات بذاتهم , ويحققون هوياتهم وشخصياتهم بإرادتهم , ولا يوجد صحفيا واحدا مخلصا نظيفا في العالم كله وعلى امتداد الوجود يحقق مصيره ومستقبله غيره , فالصحفي الشريف صاحب تاريخ مشرق كفيل بتحقيق ذاته , وسحق الذين يصعدون على اكتافه المتعبة , والصحفي المخلص يحقيق منجزاته بنفسه , لان إرادته من إرادة الله تسامت قدرته .
خليك عصامي زميلي علي فهم يحتاجونك وأنت في غنى عنهم لأنهم أدعياء
دمت في واحة الإبداع والالق . واسلم لصديقك الدائم ماجد الكعبي
majidalkabi@yahoo.co.uk
07801782244
ماجد الكعبي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 29/03/2012 19:40:17
الاستاذ ماجد الكعبي
للاسف استمر الاعلان عن المشاركة في تغطية القمة العربية طويلا على الرغم رفض اغلب الطلبات التي قدمت
علما انه انهم لم يرسلوا اي شئ بخصوص رفض او قبول الطلب وبقينا في الانتظار دون اي نتجة
عسى ان نكون في المرات القادمة حاضرين
وفقكم الله

الاسم: الشيخ قيصر الديواني
التاريخ: 29/03/2012 15:57:42
ولكن ومما يؤسف إليه أرى أن الكثير من الحيف قد أصاب ماجد الكعبي والكثير من الظلم لا بل الكثير من التهميش والاقصاء المتعمد على يد ـ لربما ـ أشخاص كانوا يعيشون معه في نفس المنافي فخافوا منه لأنه يعرفهم على حقيقتهم .
((استغربت أن ماجد الكعبي لم يناله حتى ((الدمج )) الذي شمل ممن لا ناقة له ولا جمل في قضايا العراق نعم شمل الدمج والتكريم أشخاص اعرفهم بأعيانهم وأسمائهم وأن أحدهم لا يصل إلى أخمص قدمي ماجد الكعبي منحهم الدمج مناصب ورتب ورواتب وبيوت وأراضي وامتيازات لم يكونوا يحلموا بها)) . والطامة الكبرى ان الدمج والامتيازات شملت حتى أبناء البعثيين أو أرباب السوابق المنحطة كالمتملقين للبعثيين والطبالين لهم ..!!!
سبحان الله أنا كاتب هذه السطور منحني صدام حسين قطعة أرض وآلاف الدنانير لبنائها وإكراميات لأهلي لكوني كنت مفقودا لا أكثر ولا أقل والله حتى أني لم أكن بعثيا إنما جندي مكلف مجهول في وحدة عسكرية فيها الآلاف من أمثالي . وهذه الأرض هي التي صانت كرامتي عندما عدت من إيران حيث وفرت لي سكن أعيش فيه من دون منة الآخرين .
لا أجد سببا في أن إقصاء ماجد الكعبي وتهمل هذا الطاقات ، ويُهمّش هذا القلم ، وتُكنع هذه اليد التي أخلصت للعراق ولشعب العراق . أنا واثق كل الثقة أن هذا الرجل سوف يخلص ومن صميم قلبه ومشاعره لكل من يتقرب منه مستفيدا منه في طاقاته المختلفة : عامل ، مقاتل ، كاتب . لا بل أني على ثقة بأن ماجد الكعبي كما عرفته من خلال مقالاته في زمن الثمانيات سوف يكون فدائيا من أجل الحيز الذي يُشغله والمكان الذي سوف يحل فيه .
والله لقد انحدرت مني دمعة لا إرادية عندما بحثت في الانترنيت عن ماجد الكعبي ووجدت له صورا وقد نالت منه السنين ورسمت على وجهه آثارها المحزنة التي ضاعت في طياتها إمكانات وطاقات وقابليات كثيرة ، يا لله ولغدر الزمان اهكذا يتنكر رفاق الدرب وزملاء الجهاد , أهكذا ترمى الطاقات على قارعة الطريق ، والبلد أحوج ما يكون لها للبناء . أليس في هدم الإنسان هدمٌ للوطن وتخريب للدين الذي أكد على الحق وأمرنا بأداء كل ذي حق حقه . ألم يقل أمير المؤمنين وسيد الوصيين علي بن أبي طالب عليه السلام : ملعون من تسلط على قومٍ وفيهم من هو خيرٌ منه .
الآن لربما عرفت لماذا يُلاحق الوطن بتلك المآسي والمصائب لقد قالها أمير المؤمنين : ملعونة هي الأرض التي يكون العالم فيها مهان والجاهل مصان . من هنا جاءتك المحن يا وطني .

قيصر الديواني
kaisarm1@hotmail.com

الاسم: قيصر الديواني
التاريخ: 29/03/2012 14:01:32

الأستاذ المجاهد ماجد الكعبي إلى أين ؟؟

(( وتلك أثارهم ))

بقلم الشيخ قيصر الديواني
صوت العراق) - 15-03-2012 | www.sotaliraq.com

الشيخ قيصر الديواني

بعد تلك الرحلة المضنية التي قضيتها طيلة أكثر من ثلاثين عاما وأنا أتتبع آثار الأسرى والمجاهدين العراقيين في إيران ومساهماتهم في إثراء القضية العراقية والدفاع عن الشعب العراقي المظلوم وبعد أن أصبح عندي كم هائل يعد بآلاف الوثائق عما كتبه ودونه هؤلاء عن تلك الفترة التي امتدت من أوائل الثمانينات وحتى نهاية الحرب العراقية الإيرانية وبعد أن جمعتها على شكل موسوعة في مجلدات ثلاث كبيرة الحجم من القطع الكبير كما مبين بالصور المرفقة ـ أحيل القارئ الكريم إلى الراوبط المرفق لكي يرى التعريف بهذه الموسوعة ـ

http://1956.elaphblog.com/posts.aspx?U=5105&A=97938

أو على هذا الرابط
http://albadrion.com/news_view_17165.html
بعد إتمامي لجمع هذه الآثار اتجهت للبحث عن بعض من أشتهر من هؤلاء الجنود المجهولين الذي رفعوا القلم والسيف من أجل نصرة شعب مظلوم عانى الويلات من نظامه ومن هذه الحرب التي شنها من دون سبب . عثرت على بعضهم واتصلت بهم منهم من أجاب ومنهم لم يردني جوابه ومنهم من بادر بالاتصال هو بعد أن قرأ مقالتي.
فكما يعلم الجميع أن الغالبية العظمى من المجاهدين العراقيين في إيران أيام الصراع مع الطاغية كانوا يستخدمون أسماء مستعارة وذلك لأسباب هم أدرى بها ، ولكن الذي لفت نظري هو جرأة كاتب انفرد من بينهم بكثرة ما كان يكتب مع أنه كان مقاتلا أيضا ـ حسب علمي ـ فقد كان هذا الكاتب غزير الإنتاج الفكري والثقافي دائب الحركة نشط في خدمة بلده ومتابعة قضاياه الصغيرة والكبيرة وكنت أراه في كثير من المؤتمرات والندوات والبعض كان يتقرب إليه ويتملق له لكن الكعبي بنظرته الثقابة كان ينظر لهم بازدراء لأنه يعرفهم لا همَ لهم سوى الوصول والصعود على الأكتاف فكان يقول : أن فلان وفلان وفلتان إذا قدر الله وتسنموا مناصبا في العراق ولو بعد عقود ( لان كلامه هذا كان في مطلع الثمانينيات من القرن الماضي ) فأنهم سوف يسقطون من الوهلة الأولى بالحضيض وبحب الدنيا والكراسي والبرهجة والفخفة وغيرها , ويا سبحان الله صدقت أيها الكعبي عندما شخصت تلك النفوس المريضة والتي تستخدم الدين للدنيا ، وماجد الكعبي المربي والمرشد لآلاف الشباب آنذاك هو نفسه الكاتب والإعلامي الذي كتب بصحف المعارضة كصحيفة الشهادة ولواء الصدر و الخ و بأسماء شتى منها .
ماجد الكعبي / أبو هجران / أبو محمد الكعبي / مزهر ديوان / ماجد مزهر ديوان الكعبي .
ومن مواضيعه التي نشرها في إيران استل من مشاركاته ما يلي :
* غدا سيشرق النور ماجد الكعبي

* الإسلام هو الأقوى ماجد الكعبي

* مؤتمر وقضية ماجد الكعبي

*الموضوع ( لا) مزهر ديوان الكعبي

*مؤتمرات المعارضة إلى أين ماجد الكعبي



شهيد المحراب محمد باقر الجكيم (قدس سره ) الكاتب الصحفي المجاهد ماجد الكعبي

والله لا أبغي من الرجل أي شيء ولكني وكما قلت اتصلت بأغلب الأخوة الذين عثرت عليهم عبر الأنترنت وبعضهم اتصل بيه شخصيا بعد أن قرأ في مدونتي التعريف بالموسوعة التي نشرتها أيضا مواقع أخرى منها البدريون وعراق القانون وغيرها . ولكني والله العظيم هالني ما رأيته وسمعته عن هذا المجاهد العملاق المضحي من تهميش وإقصاء في زمن كان أغلب هؤلاء الذين يهمشون أمثال ماجد الكعبي ، يكتبون بأسماء مستعارة يُبدلونها كل فترة خوفا من الطاغية وتحسبا لما يحدث في المستقبل من تغيرات لربما تمنعهم من الوصول إلى ما في أنفسهم .. وكان بعضهم يعارضه ويعمل على إيقاعه لان الكعبي أول من اعتبر المجلس الأعلى الممثل الشرعي للشعب العراقي آنذاك وعقد المؤتمرات والندوات , وشكل لجان لمتابعة ذلك وكانت تتكون من المع المجاهدين أمثال الشهيد ضيف ساجت محسن الشويلي من أهالي مدينة الصدر والشهيد رحيم حنون المسعودي من أهالي مدينة الصدر وعبد العظيم المنصوري من أهالي البصرة وألان هو مسؤول منظمة بدر هناك ومن حسين جميل جديد من أهالي الناصرية الشطرة وهو ألان مسؤول في تيار شهيد المحراب ومن جبار علي قنبر وألان هو مسؤول في وزارة الداخلية ويحمل رتبة عالية , كما شكل لجان فرعية لمتابعة زيارات وكلمات وتوجيهات شهيد المحراب محمد باقر الحكيم لان الكعبي كان مقرب جدا جدا من الأخير وهذه اللجان تكونت آنذاك من شخصيات ألان هي تتربع على كراسي البرلمان بل وفيهم قياديين في المجلس الأعلى ويمثلون الخط الأول فيه وكانوا يشكلون اعتراضات جمة على الكعبي عندما يحصر القيادة بشخص السيد الحكيم ..
ماجد الكعبي كان الأب والحاضن والمربي والمرشد لأكثر المجاهدين وخاصة الشباب منهم وكان يلقي عليهم الدروس الخاصة وكان يؤهلهم لمناصب كثيرة ويدربهم على القيادة والكعبي الماجد مجاهد تشهد عليه مقالاته ، كتبها في زمن لا يرجو أن يرى المنصب والسلطة والجاه . كتبها وهو يعلم انه لربما غدا سوف يموت في أحد المعارك أو برصاصة غادرة من الخلف تصيبه على يد عميل من عملاء البعث الصدامي ومخابراته . ولذلك فإن المطالعة النفسية لما كان يكتبه هذا الرجل في تلك الأيام تدلنا على أنه لم يكن يوما طالبا لجاه أو طامعا في منصب.وقراءة نفسية أخرى لما يكتبه ماجد الكعبي اليوم تدلنا على أن الرجل أيضا يكتب للناس وللوطن . ولكني في خضم هذه الأفكار المتصارعة حول مصير هذا المجاهد القديم والذي له الفضل الكبير على المعارضة العراقية وعلى أكثر الأسرى لأنه كان يمثل الأب والأخ خاصة لصغار السن والذي صنع منهم رجالا يطاولون الجبال وأكثرهم الآن في رتب عسكرية متقدمة وحتى برلمانيون ووزراء أو وكلاء ومدراء عامون ومدراء في الجوازات والسفر ومرافق الدولة الأخرى , علما أن ماجد قدم ثلاثة شهداء أعدمهم النظام الإجرامي وانه لم ينتمي طرفة عين لحزب البعث ولم يهادنهم البعثيين ولم يركع لهم أبدا وتحمل الغربة والويلات والسجون والإقصاء والتعذيب على أيدي جلاوزة النظام عندما كان في العراق .. ولكن ومما يؤسف إليه أرى أن الكثير من

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 29/03/2012 12:28:30
العزيز الرائع , والصديق النبيل المشبع بالنبل والنقاء والإخوة , الصحفي وليد الطائي الموقر

في لحظات حرجة يحار الإنسان عندما يدخل البستان أي فاكهة يقتطف .. وها أنا في حيرة في حديقة الإعجاب بك والممنونية لمشاعرك الأخوية الملتهبة والتي هي أضحت شعاعا وضاء مكثفا مزق غلالة السأم والقهر عني , وها أنا أؤكد لك بان أسلوبك الباهر قد جسد تعاطفك الأخوي مع الحرف الصحفي المتألق .. فطوبى لروحك الأخوية ومرحى لنفسيتك الطاهرة النقية التي أتحفتنا بأسمى معاني التقدير .. ودمت شامخا في رياض المثل والاعتزاز .. واسلم لمن وجد فيك روضا مزدانا بالروعة والإبداع وسنظل أصدقاء دائمين في ربوع الصحافة والثقافة والشعر والذوق تحت خيمة الصداقة الصادقة .
ودمت للمخلص ماجد الكعبي .
majidalkabi@yahoo.co.uk
07801782244

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 29/03/2012 12:20:42
أخي وصديقي السيد جمال الطالقاني أبو خالد دمت في علياء الصحافة والإعلام

إن كل كلمة من كلماتك قد حفرت نهرا مليئا بالشوق إليك والاعتزاز بك , لأنك من الأصدقاء والزملاء الذين سجلت أسماؤهم على حنايا قلبي المتعب والمقهور من تصرفات الادعياء امثال الدباغ والشيخلي .. فأنت يا جمال الخير بلبل وديع جذاب يتغنى بكل ما هو حق وانساني ووجداني وجميل ورائع وجذاب, وكل أمنيتي أن تبقى في جنة الاخاء النقي وجنان الوفاء الأبدي , ودمت أخا وفيا وصديقا صادقا لأخيك المخلص ماجد الكعبي .
ودمت للمخلص ماجد الكعبي .
majidalkabi@yahoo.co.uk
07801782244

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 29/03/2012 12:15:33
الأخ والصديق الدائم صادق الموسوي الذي سيبقى صادقا وساميا متساميا في أفق الصحافة ولكل ما هو مبدع وبديع وجميل .
ودمت للمخلص ماجد الكعبي .
majidalkabi@yahoo.co.uk
07801782244

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 29/03/2012 12:11:59
الأستاذ محمد الساعدي الموقر
إن هذه الصحبة المثلى ستبقى مزهرة وممسقة في واحة الصدق والالتزام وسوف تزيدنا دعما وتعاضدنا في مسيرتنا الصحفية .
ودمت للمخلص ماجد الكعبي .
majidalkabi@yahoo.co.uk
07801782244

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 29/03/2012 12:08:58
أخي وزميلي المخلص السيد علي السيد كاظم السيد تكليف الموسوي المحترم
دمت في علياء الصحافة والإعلام والشعر والمجد
ودمت للمخلص ماجد الكعبي .

majidalkabi@yahoo.co.uk
07801782244

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 29/03/2012 12:06:11
الأستاذ الفاضل تيكوشر البرزنجي المحترم

إن متابعتكم لسلسلة ( كتاباتنا ) تنم عن التزامكم الصحفي والإعلامي وقد تجلى لنا ذوقكم بحسن اختيار المفردات التي راقت لنا جميعا فتهانينا المخلصة على هذا الذوق الرفيع ودمت للمخلص ماجد الكعبي .

majidalkabi@yahoo.co.uk
07801782244

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 29/03/2012 12:02:02
عزيزتنا هيفاء المعززة
شلال من الضوء , وزخات من الإبداع , وقلائد من المرجان هي أعمالك السامية وكلماتك الرقراقة التي أنعشت قلوبنا وأكدت لنا أن هنا وهنالك فتيات أمثالك يعشقن الصحافة والكتابة و الإنسانية وخدمتها , ويتغنين بكل ما هو ساحر وجذاب من طيب الحديث والأحاديث وتقديم الخدمات للمحرومين .. واسلمي للمخلص ماجد الكعبي

majidalkabi@yahoo.co.uk
07801782244

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 29/03/2012 11:59:39
الأخ والأستاذ الصحفي محمد الصفار أعزك الله ..
إن تعاطفك الحميم مع الصحفيين الشرفاء يدل على دماثة أخلاقك وحسن نواياك وإعطاءك الحق والتقدير لمن يستحقة , فالكلمة الصادقة هي ديار مفتوحة وآمنة ومشجعة لكل من يلجا إليها إذ أنها تمتلك الأفق الإنساني وتلتزم بالمعايير والقيم الأصيلة .. وانك قد امتلكت مشاعري بمتابعتك واندفاعك الخلاق للتواصل مع الأسرة الصحفية . دمت في واحة الإبداع والالق الصحفي والإعلامي . واسلم لصديقك الدائم ماجد الكعبي
majidalkabi@yahoo.co.uk
07801782244

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 29/03/2012 11:53:11
الأستاذ عدنان جبار الموقر
ساعدك وأعزك الله .. إن فيض مشاعرك الرقيقة التي أغمرتنا بها تستحق كل تقديرنا واعتزازنا بك كصديق متابع وعاشق لصوت الحق والإنسانية .
دمت في واحة الإبداع والالق . واسلم لصديقك الدائم ماجد الكعبي
majidalkabi@yahoo.co.uk
07801782244

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 29/03/2012 10:34:48
جمال الطالقاني
للاسف هذا هو واقع حال العراق المبتلى سابقا والان .. حيث يغيب من عانى الكثير ..!! ويغيب من جاهد ..!! ويحتضن الادعياء والوصليين من المطبلين والسذج ...!!! تعيش وتأكل غيرها اخي ماجد طالما انوجد في عراقنا مثل هكذا رخص وقامات متلونة كالحرباء ... ...فمرحى لدباغنا وشيخلينا ومالكينا... وكل شيء يهون من اجل العراق والعراق فقط واليذهب من غيبك وغيب الآخرين من على شاكلتك ووطنيتك الى جهنم وبئس المصير وان الايام والشهور تمر سرعى وسيرون لعنة التأريخ لهم ورميهم في حاويات المزابل غير مأسوف عليهم

الاسم: توضيــــح:-
التاريخ: 29/03/2012 10:33:15
توضيــــح:-
تشير المعلومات الى ان السادة (الدباغ والشيخلي واللامي) المكلفين بأدارة الملف الاعلامي لقمة بغداد قد أقاموا قبل فترة ورشة عمل جمعت عدد من الشخصيات الاعلامية مع مدراء مكاتب الاعلام الحكومي .. وكانت هذه الورشة نقطة الانطلاق في اختي...ار الصحفيين المرشحين لتغطية القمة.
وان السيد الشيخلي، ممثل اللجنة الاعلامية يختار الاسماء المرشحة من الصحفيين بناءا على استشارة من بعض مدراء الاعلام الحكومي بأعتبارهم على احتكاك وتواصل مستمر مع الصحافة، ولديهم دراية بـ(ولاء) الصحفيين !
راجين التحقق من دقة هذه الانباء .. لأن الموضوع أشبه بوجود (طابور خامس) متغلغل بين الصفوف.
مع التقديرمشاهدة المزيد

الاسم: صادق الموسوي رجل السلام
التاريخ: 29/03/2012 10:31:25
صادق الموسوي رجل السلام

نعم كل ماذكره الاستاذ ماجد الكعبي صحيح وانا من الذين اقصوا من المشاركة وكتبت اول مقال كان بعنوان اللجنة الإعلامية في مجلس الوزراء التي اعتمدت الإقصاء المتعمد والتهميش المقصود في إبعاد الصحفيين والإعلاميين أصحاب الخبرة والباع الطويل في الصحافة والإعلام العراقي واستبدالهم بأسماء بعيدة
كل البعد عن مجالهم الصحفي والإعلامي

الاسم: محمد الساعدي
التاريخ: 29/03/2012 10:30:01
محمد الساعدي

أحسنتم أستاذ ماجد ... فمادامنا نعيش في بلد الدرمقراطية والحرية الصحفية ، كان الاجدر بهم تسهيل مهمة الاعلاميين لانه حدث تاريخي كبير ويمس سمعة العراق في المحافل الدولية .

الاسم: وليد الطائي ابو سجاد
التاريخ: 29/03/2012 10:22:11
وليد الطائي ابو سجاد


المفروض من الصحفيين يتخذون موقف لا يبقون

الاسم: الاعلامي علي كاظم تكليف
التاريخ: 29/03/2012 10:21:23
الاعلامي علي كاظم تكليف

وهل من احد يعرف كيف او على اي معيار اتبعوا لكي يختياروا الصحفيين المشاركين بالقمة

الاسم: تيكوشر البرزنجي
التاريخ: 29/03/2012 10:20:30
استاد ماجد الغالي اللي مايحترم نفسه ومهنته أوقلمه ليس بصحفي مهني وأنما دخيل على الصحافة فلا تجهد نفسك وقلبك لهكذا أناس صغار .

الاسم: هيفاء
التاريخ: 29/03/2012 10:19:26
ماجد سلمت اناملك وقدر المهنه يستحق كل تقدير واحترام ... شكرا هيفاء

الاسم: محمد الصفار / بغداد
التاريخ: 29/03/2012 10:14:45
في يوم الاثنين وفي تمام الساعة الحادية عشر قبل الظهر وجدت مجموعة من الصحفيين متجمهرين امام باب فندق فلسطين فعرفت من بينهم الصحفي ماجد الكعبي واخذته الفضائيات بتصريح وقال كلاما هزني من الاعماق وجعلني اغادر المكان وانا خجلان قال الكعبي لاربع فضائيات وستة وكالات :- قال عمدت اللجنة الاعلامية على تهميش بعض الصحفيين القامات واصحاب الاقلام المعروفة واما انا وبالرغم من انهم اضافوا اسمي لاحقا لكن لا يشرفني ان احضر بهذه الطريقة المهينة , فلو قدم لي علي الدباغ باجا من الذهب وتوسل فلم ولن اشارك بالتغطية بعد هذا الاقصاء والتهميش المتعمد وخاطب الحاضرين بان يرحلوا ويحترموا انفسهم لان اللجنة الاعلامية وخاصة تحسين الشيخلي اذلهم فكيف ترتضون بالذل والهوان وانتم تشلون الراي العام وبعد ان انتهى كلامه رفع حقيبته وغادر المكان .
قلت هذا ويشهد الله علي لا مصلحة لي مع ماجد الكعبي ولكن شهادة لوجه الله تعالى وللتاريخ
محمد الصفار / بغداد

الاسم: عدنان جبار الشواني كركوك العراق
التاريخ: 29/03/2012 10:08:33
عدنان جبار الشواني كركوك العراق


الاستاذ ماجد الكعبي المحترم
السلام عليكم
استاذي العزيز انت في قلوبننا
بل في عيوننا التاريخ يشهد لك
وكنت صادقا وقويا وتبقى شامخا
ويهابك الاخرين ولا تسبق الامور
والايام القادمة ستكشف للجميع
مدى الاخطاء التي ارتكبت بحقك وحق الاخرين وشكرا لك استاذي العزيز

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 29/03/2012 10:02:58
اخي وصديقي الرائع الاستاذ1 علي الغزي ايها الطيب
كلامك صحيح وجميل جدا اتمنى لك التوفيق ايها المخضرم
اخوك
ماجد الكعبي

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 28/03/2012 17:51:21
هذه حقيقة الوضع يا استاذ ماجد هم عينوا قاده ووزراء على هذه الشاكله فليس غريب عليهم تجاهل الاعلاميي والصحفيي احترامي واعتزازي




5000