.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الموت دخل مدارس العراق ليتعلم أبجدية الدم !!

عبدالرزاق الربيعي

هل يحتاج الموت الى تعلم الأبجدية في البلد الذي ابتكر الكتابة؟

يبدو انه يفعل هذا هذه الأيام في العراق

لقد دخل الموت المدارس متأبطا دفاتر الحزن ليحرر شهادات وفاة

وفاة من؟

وهل بقي شيء لم يمسه في العراق؟

دخل الموت المدارس

حاملا حقائب مملوءة بالدم !!

لذا من الطبيعي أن يهرب الطلاب مذعورين

ليبقى وحده يتنقل ما بين  الصفوف!!

.....

دارت برأسي هذه الخواطر والأسئلة  وأنا أتابع الخبر الذي بثته  وكالات الأنباء العالمية أمس الاول نبأ مصرع مديرة مدرسة في سامراء على أيدي مسلحين اقتحموا عليها (الحرم ) المدرسي ولطخوا ستائر الادارة بدمها وسط ذعر المعلمات وصراخ الطالبات !!!

قبل هذا قتل أحد التدريسيين في ديالى فهجر الطلاب المدرسة

وانتقلوا الى مدارس أخرى هربا من الموت

أكثر من حادث مشابه جرى في مدارس أخرى في مناطق مختلفة

وبالأمس وصلتني رسالة من معلمة في العراق   تصف لي الحال قائلة "

المدرسة  في فوضى عارمة

الطالبات يحملن حقائبهن خوفا وهن يسحبننا من أيدينا لنرى ماذا كتب على الحيطان والسبورة ؟"

نعم ماذا كتب عليها ؟؟

تساءلت مع نفسي وأنا أصل الى هذه الفقرة من الرسالة

طبعا لم تكتب أناشيد مدرسية و( حب العلم  من الايمان ) و( خير الناس من نفع الناس ) كما كنا نقرأها أيام الدراسة

ولا ( من جد وجد ومن زرع حصد ) ولا ( الأم مدرسة اذا ....) و( قم للمعلم وفه التبجيلا ..) الى آخر شوقي

لنتابع الرسالة ونرى ماذا قرأن الطالبات في تلك المدرسة

تقول كاتبة الرسالة

"  وجدنا الحيطان  مصبوغة  بلون أحمر وكلمات كبيرة  تقول ( المدرسون عملاء ) وفي جهة  أخرى ( ممنوع الدوام)

وعلى باب الادارة سهم أحمر يقول (غرفة العملاء)

(القتل للعملاء)

و(حيى  على الجهاد)

(عاش صدام)

( لا دوام بعد اليوم )

واخيرا

( ان تنصروا الله ينصركم)

وتختتم المعلمة رسالتها بقولها "شكونا الحال للمديرة فقالت  انها لاتتحمل مسؤولية اي شيء يحدث وطلبت ان نذهب لمدير التربية  

اقترحنا بيننا أن نستمر بالدوام و اذا جاء التهديد على شكل منشورات فهذا يعني ان الامر جاد وعلينا الحذر

والله المستعان على كل هذا الجنون"

 

وطبعا مدير التربية لن يحل مشكلة هذه المعلمة

ولا حتى الوزير

فوزارة التربية ومديرياتها صامتة ازاء هذا الخراب !!

وهذه التهديدات

وهذه الشعارات

التي من خلالها  نستطيع أن نتبين ملامح ولحى من كتبها

ومن له مصلحة في نشر تلك الفوضى

وهي جزء من فوضى عامة وشاملة

فالقتلة لا يفرقون بين طالب ومعلم وحارس وشرطي وحلاق وعامل بناء

  

لذا فمدارس أغلقت

وأخرى تعثر الدوام بها

وتعطلت العملية التعليمية

وكيف لا تتعطل

والموت دخل المدارس أيضا !!!؟

عبدالرزاق الربيعي


التعليقات




5000