..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شرقاوية في كوبا

د. عدنان الظاهر

زارتْ كوبا 

تحملُ أعذاقَ نخيلِ عروقِ بلادٍ باقيةٍ لا تبلى

رقصتْ في الملهى ليلاً سلسا

رقصتْ سمبا رُمبا هزّتْ هزّا

شرِبتْ أثقلَ ما في كوبا

لم تسكرْ فالوهلةُ ما زالتْ أولى

مهلاً يا ستُّ

السُكرُ سيأتي

للفعلِ المطلوبِ سياقٌ تكتيكي

يتطورُ ثانيةً بعدَ الأخرى

هل جرّبتِ سماعَ الطرقةِ بعدَ الكأسِ الأولى

أو أحسستِ بأنكِ وسنى

والأرضَ تميدُ لتغدو سقفا ؟

كانت سكرى تتعرّى في الملهى نصفاً نصفا

تأخذ تعطي درسا

في فنِ الجسِّ ومسِّ الأجساد الأخرى

تتلامسُ ــ تنأى

تتحرّكُ عضواً عضوا

تتبادلُ شمّاتِ رمادِ لهيبِ الأنفاسِ

نَفَساً نَفَسا

حتى تسقطَ أرضاً إعياءَ .

طَربتْ هافانا

أخذتها لمياهِ البحرِ الكاريبي تتقافزُ قفْزا

عامتْ عاريةً ـ تقريباً ـ بالبكّيني

فغلى ماءُ البحرِ شديدا

حبّات الرملِ عيونُ جرادٍ وأفاعٍ تسعى

تتوهج ما بينَ الضربةِ والأخرى شمسا

الشمسُ تعالى تتحدى أمريكا

صاحبتي لا تعرفُ أمريكا

لا تدنو منها خوفا .

كوبا فرحى

سقطتْ فيها عاشقةٌ لا تعرفُ عنها شيئا

جاءتها من أقصى حدٍّ في الدنيا

نقلتها للبحر المائجِ أقدارُ

لا تعرفُ جيفارا

حسبتهُ عيسى

عيناهُ تلاحقُ عينيها في الشارع والتكسي والمقهى

جَمْراً وشراراتٍ من نارِ

قتلتهُ أمريكا

الجيلُ الناشئُ يحملهُ أُممياً نجما

نشرتْ ضيفةُ كوبا فلما

عن فنِ العومِ وهزِّ البطنِ على ضرباتِ الطبلِ

وكيفَ تحاشى أسنانَ القرشِ

لم تتركْ شبراً في برٍّ أو بحرٍ إلاّ

تركتْ منها فيهِ شيئا ...

أمضتْ أسبوعا

عادتْ تتخمّرُ سكرى بالذكرى

حملتْ كوبا

بحراً قَصباً سمبا رُمبا سيكارا

حملتْ جيفارا .

 

آذار 2012

د. عدنان الظاهر


التعليقات

الاسم: عدنان الظاهر
التاريخ: 15/03/2012 14:54:25
الأستاذ الفنان القدير والأخ العزيز السيد محمد بوكرش / أبو أنيس ... غيبتك عنا طالت فوق ما يتحمل البشر عسى أنْ يكونَ المانع المتسبب خيراً ! سأكتب لك بعد سفرتي القريبة جداً وأكتب لك مطوّلاً فأهلاً بك الأخ العزيز الكريم والأب الأنيس .
عدنان

الاسم: عدنان الظاهر
التاريخ: 15/03/2012 14:49:54
السيدة المحترمة أمينة السلامُ عليك فأنت الأمينة والأمانة معاً . إذا فهمتني بناتي وبنات حوّاء كما أريد لا كما يزعم بعض الزاعمين فهذا حسبي وهنا كامل سعادتي . ما أسعد الإنسان إذْ يتصل ويتواصل مع غيره من الناس فهذا التواصل الإنساني النقي إنما هو جوهر الحياة وأساس البقاء لذا فيسيرٌ عليكِ أيتها الأمينة أنْ تتخيلي مقدار فرحي وسعادتي أنك تفضّلتِ وقرأتِ قصيدتي فأعجبتك وإعجابك لا شكَّ وسام من الطبقة الأولى . شكراً عزيزتي .
عدنان

الاسم: amina
التاريخ: 15/03/2012 10:56:53

رائع يا دكتور عدنان المشهد حي كأنه امامي كوبا جيفارا والسامبا السيجار تعيش كوبا والعراق

الاسم: بوكرش محمد: حبيب قلبي...
التاريخ: 15/03/2012 10:17:47
كما عهدتك سيدي المبدع الجميل الصديق الأديب الأستاذ عدنان الظاهر، شاب ولا كل الشباب.. القلب النابض بأجمل ما ينبت ويزهر في صقيع الليال البيض...دمت المبدع والشمع المضيئ / أخوك بوكرش محمد
anis195421@gmail.com

الاسم: عدنان الظاهر
التاريخ: 15/03/2012 08:35:53
أيها الصالح الطائي صباح الخيرات /
أظن أنَّ هذا أول تعليق من حضرتكم على ما أنشر لذا فأنا فخور به خاصة وقد أضحكني في أكثر من كلمة وجملة فعلام شحّة تعليقاتك ما دامت هذه التعليقات تؤلف ما بين القلوب وتصل الرَحِمَ بالرَحِم ؟ ثم ما هذا البخل تشرب القهوة لوحدك من غير أنْ تدعوني على [ فُنيجين ] صغير متواضع بدون سكّر كوبي ومن غير حليب بَقَري شرقاوي ؟ ما هذه الروح المتألقة المنفتحة المُشعّة تنضح بالرحمة والود والوداد ؟ شكراً جزيلاً وإني فخور أني أسعدتك وربما أضحكتك وانتعشتَ فملتَ للقهوة [ الكحول عليك حرام ! ] وللسيكارة تتنفس البهجة من خلال الفلتر مع كل رشفة قهوة يمانية ماركة موكا. شكراً جزيلاً والله سرتني مداخلتك هذه أيما سرور وأضحكتني فلكم جزيل شكري وكبير مودتي .
عدنان

الاسم: صالح الطائي
التاريخ: 15/03/2012 05:00:06
الدكتور عدنان الظاهر
رائعة تستحق عناء القراءة صباحا على انغام موسيقى فنجان القهوة والسيكارة، لكن سكارتي ليست كوبية، إنها يا سيد الشعر شرقاوية
دمت متالقا متجددا
احترامي




5000