..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


معلـّقات في معلـّقة

صباح محسن جاسم

  

"140000 عائلة مهجرة . بعد استتباب الأمن سوف نبدأ ببرنامج. دعما للعوائل المهجرة . لا بد من دعم العوائل المنفية والنازحة . راقب مَشاهد العودة للمهجرين . ومنحة دولة رئيس الوزراء. دعم السعودية والدول المانحة. لا بد أن نضمن إستراتيجية عودة المهجرين . ففي سوريا وحدها مليون وثمان مائة ألف مهاجر. المسئولة هي الدول المجاورة  ، فهي لا تفتح الأبواب بغية التنسيق! كما تعوزها الخبرات الماهرة. الحكومات لا بد أن تضع آليات لفتح مكاتب مختصة وساهرة. الحكومة العراقية تناشد ، نحتاج إلى بذل الجهود! لا بد من دعم العوائل المهجرة والمهاجرة" *

 

بلاد تدور رحاها

على قفا .........

وقودها الانتظار

ريثما تـُسدّ ُ

شهية التجار والسماسرة

***

بلادٌ فيها

وعود

يشيّعها المهجّرون

الكرافانات

ثلاثون ، ثلاثمائة  

تتجشأ صيوفها

قادمة

قبل الشتاء

خلناها

شهران وتنتهي

في العراء ، في الخيام

رغم كل الذي يجري

بلادنا

وطن الجميع استفاق

وسط عواء الشواذ

تعضّ على أذنابها

تنهش في كل شيء

حتى الصغار

معمدين وغير معمدين.

جهلٌ اُستفزّ في جيفةٍ مدبرة

شعبٌ أبى الاحتلالَ

عكسيا هاجرَ

أُغرِقَ

وسط الوعود

ووعظ الدعاة

وفي اللُجاج

وكنى التتار

بجهلهم الموروث

المهجّن

وجمع من المدللين

وتعاويذ في الجباه

تـُريدُ ولا تريد

وسلال من فراغ

وسجون أفواهها فاغرة

دستور كسيح

..................

بلادٌ فيها الطفولة ُ

أسرع ما تشيخ

التجارُ يُتخمون

والصغار يحلمون ولا يحلمون

غنية ٌ في كل شيء

شحيحة ٌ في كل اتجاه

في سد وعدها

للمتقاعدين

وغلّة الطعام

ونصاب وزرائها!

ورد الجبابرة

بلاد يجوع فيها

الوزير

ينادي

كيف السبيل

للعيش

كما يفعل الحَمام !

ويا وجعي

كيف ينام المرء ملء جفنيه

وأترابه في ضرار؟

يراوح المصعّرون خدودهم

في اتخاذ قرار

يدفئ الجياع

كي تظلّ

بلادنا  أقوى من ضعيفة

صاغرة!

فتفقد المبادرة

من ثمّ تبكيها

في أيدي سرّاقها

تجار الحروب

والغزاة المخنثين

وسط تابوات

أنهكتنا

كي نعود القهقرى

نأملُ أي شيء في خرابنا

وإن دون ذاكرة !

وهو المطلوب

في أجندة العباقرة

 

* خلاصة لما دار في لقاء للقناة العربية الفضائية مع  وزير الهجرة والمهجرين ورئيس منظمة حقوق الإنسان في العراق في 9-11-2007.

 

صباح محسن جاسم


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 22/01/2009 04:17:30
عمار كشيش العراقي أخي
عمت صباحا مضيئا..
حاول ان تضاجع القسوة مبارزا .. بالكلمة الهادرة التي ان تعبت تغفو على ضفاف نهر طيب بماء الخليقة الألهي .. كما فعلها مرة - سين ليكي اونني - السومري .
لا تشتت هزيعك بما تجاوزه الناس من ليسوا باعمارنا .. باللغة يكمن أكبر انتصار .. وأن نفقه ذلك تكون بداية البدايات .
هات لي عنوانك الأرضي فسأمضي اليك لأتأكد من أنك لست عنين كلمة وانك منتج ولست بجلاد ذات.
معزتي بعدد اسماك الحمري

الاسم: عمار كشيش
التاريخ: 21/01/2009 15:03:46
هل هذه ياصديقي صباح محسن جاسم قراءة شعرية لخلاصة حديث الوزير
لغة سريعة
لكنها كسرعة النخيل وهو يمضي نحو مزارع عراقي يحمل في سلته سمك مشوي
ربما اثر فّّّّّّّيّّّّّّّّّّ خمر الجنة او الجنون فتصورت ان النخل يأكل سمك (مسموطة)
كان يسبح في ذاكرة دجلة
هذه القصيدة هي خارطة شعرية لوجع العراق
مشكلتي اني اتناول قصيدتك باحساس شعري متشظي
فانا لست ناقدا ولا افهم به شيئا
المهم اني كنت الهث وانا اقرء قصيدتك وكاني في حفلة جنسية تقترب بسرعة من البياض الملائكي اه اه اخ ايها المفتوح الغارق في دهشة الافق الكبير
انا ألتذالان اخ أعذرني وانا امزق لحم القصيدة باسناني بقبل وحشية
صدقني بعد سقوط البياض الثخين لن اندم ادخن سيجارة واعود ثانية افترس القصيدة
بلادٌ فيها الطفولة ُ

أسرع ما تشيخ

التجارُ يُتخمون

والصغار يحلمون ولا يحلمون

غنية ٌ في كل شيء

شحيحة ٌ في كل اتجاه

في سد وعدها

للمتقاعدين

وغلّة الطعام

ونصاب وزرائها!

ورد الجبابرة

بلاد يجوع فيها

الوزير

ينادي

كيف السبيل

للعيش

كما يفعل الحَمام !

ويا وجعي

كيف ينام المرء ملء جفنيه

وأترابه في ضرار؟

رهيب ولقد قتلني خلال القراءة اللهاث
قتلتني ببياضك ياصباح قتلتني بلحم الورد الرخو
ربما الان ترهبني كثيرا
ولن تاتي للحفلة التي اعدتتها لك
انا ياصديقي منتفخ بالتمر والمطر الفضي اللزج
ولن اتخلص من عمودي الجهنمي
او اقلام الرصاص القروية
دمت صديقا




5000