.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشاعر سلطان العويس في ذكراه الثانية عشر

عبد الواحد محمد

 

 

 النور / عبدالواحد محمد

بالرغم من مرور إثني عشر عاما علي وفاته ألا أنه  مازال يجسد ضميرا ثقافيا عربيا من خلال إبداعاته المتعددة  والتي طاف وطافت به المشرق شاعرا مستنيرا بحلي تراثية مستمدة من عباءة الأجداد وكذلك  مواقفه الإنسانية التي تكمن في مساهماته الخيرية للفقراء عامة فقد غلب عليه حيا  طابع أهل الزهد والعلم وهذا نجده  ملحوظا وفاعلا في أغلب أعماله الشعرية والتي لنا معها دراسة قادمة للشاعرالإماراتي الكبير الراحل سلطان العويس أحد روافدنا الثقافة العربية الأصيلة

.........................................

 

 النشأة : ولد في بلدة الحيرة بإمارة الشارقة، دولة الإمارات العربية المتحدة، عام 1925م.

عُرفت أسرته بحبها للأدب والثقافة، وبرز منهم عدد من الشعراء والباحثين والأدباء، كشاعر الإمارات سالم بن علي العويس، والمؤرخ عمران العويس، والأديب أحمد علي العويس وغيرهم.

وللبيئة دورها فقد تربي سلطان في بيت علم وأدب، نهل من معينهما ما أهلّه لأن يكون شاعراً متميزاً من شعراء الإمارات.. فقد انتشر شعره وسرى صيته على المستويين الخليجي والعربي.. وعُرف سلطان شاعراً في كثيرٍ من الأوساط الأدبية المشهورة في كل من لبنان وسوريا ومصر.. وضمتّه علاقات صداقة وأدب مع كثير من الشعراء والأدباء المعروفين في العالم العربي.. وتُبودلت بينهم الزيارات توثيقاً لهذه الروابط الحضارية.. ولسلطان مع بعضهم قصائد متبادلة وإهداءات شعرية.. وقد استطاع من خلال علاقاته تلك أن يكون سفيراً لبلاده وأن يعرّف بشعراء الإمارات في كثير من المحافل العربية.

كما تربى سلطان منذ صغره على التجارة .. وكانت عائلته من العلائلات التي عُرفت بالتجارة وارتبطت بها ارتباطاً وثيقاً منذ القدم، واشتهر منهم المرحوم علي بن عبد الله العويس، والد سلطان العويس.. وحقق في هذا الحقل نجاحاً باهراً.. فكان من تجّار اللؤلؤ المهرة (الطواشين)، وعُرف بهذه التجارة ودرّت عليه أرباحاً طائلة، إلى أن كسد سوقها وخفت بريقها.. وقد استفاد سلطان العويس استفادة عملية من خلال ممارسته التجارة مع والده.. واتسعت تجارته حسب تطور التجارة وظروف العصر وحالفه التوفيق في كثير من مجالاتها.

عمل في تجارة اللؤلؤ، وبأعمال أخرى متعددة، وتنقل ما بين الهند والإمارات، حيث أكسبه هذا التنقل وممارسة التجارة خبرة حياتية واسعة.

له ديوان شعر مطبوع، وقد تناوله العديد من النقاد والدارسين وكتبوا عنه، وقد جُمعت هذه الدارسات في كتاب أصدره اتحاد كتّاب أدباء الإمارات بعنوان "سلطان العويس تاجر استهواه الشعر".

صدر له المجلد الأول من شعره الذي يضم أشعاره المنشورة في الديوان الأول وما نشرته الصحف والمجلات من قصائد.

مُقل في شعره، رغم أنه بدأ بنظم الشعر منذ أكثر من ثلاثين عاماً، ويعتبر في مقدمة الشعراء بدولة الإمارات، وحلقة الوصل بين جيلين، من الأدباء والشعراء، وفي طليعة شعراء الغزل في الخليج العربي.

أوقف جزءاً من أمواله وخصص ريعه لجائزة ثقافية تحمل أسمه وله مساهمات عديدة في كافة النواحي الإنسانية والخيرية والثقافية على مستوى الوطن العربي.

وهذه الجائزة التي تحمل أسمه وتعتبر واحدة من أبرز الجوائز في الوطن العربي، جاءت مبادرة منه تعبيراً عن اهتمامه بالإبداعات الفكرية والأدبية، لتمنح للعديد من المبدعين العرب في مجالات فكرية وأدبية إبداعية متعددة.

وقد تطورت الجائزة التي كانت تحت إشراف اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، إلى مؤسسة ثقافية خاصة مستقلة، بموجب المرسوم الأميري رقم (4)  لسنة 1994، والصادر من ديوان صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي.

قام بأعمال خيرية وإنسانية داخل دولة الإمارات، وله مساهمات مماثلة في كافة النواحي الإنسانية والخيرية والثقافية على مستوى الوطن العربي.

أحد مؤسسي غرفة تجارة وصناعة دبي، وعضو في مجلس إدارتها لعدة دورات.

ترأس مجالس إدارة العديد من كبريات الشركات المساهمة، وحمل عضوية الكثير منها.

توفي في الرابع من يناير (كانون الثاني) 2000م.

 

وحمل عضوية الكثير منها.

توفي في الرابع من يناير (كانون الثاني) 2000م.

 

عبد الواحد محمد


التعليقات

الاسم: عبدالواحد محمد
التاريخ: 10/03/2012 06:20:01
استاذنا المفكر الاسلامي الكبير سعيد العذاري
كل الشكر علي كلماتكم التي تزيدناتواصل مع من نحب ومع عالم نحتاج فيه لرؤية جديدة وفقكم الله وأعزكم بفضله وعلمه واعتزازي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 09/03/2012 20:22:36
الاديب الواعي عبد الواحد محمد رعاك الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله بجهدك وجهودك في شتى الميادين والمجالات
معلومات نافعة افادتنا كثيرا
وفقك الله وسدد خطاك




5000