.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المثقفون التقدميون معذرةً فأنا مضطر لمغادرة مؤتمركم

أ. د. عبد الإله الصائغ

 تهيأ لي وانا اقرأ الواقع العراقي بصورة عامة والواقع الثقافي بصورة خاصة أن الزمان قد حان لكي يجتمع المثقفون العراقيون المغتربون في المنفى من اجل ايقاف المؤامرة التي تحاك ضد الديموقراطية والحضارة في العراق أو في الأقل التنبيه لأهوالها وعقابيلها !
ثم تهيأ لي  ان المثقف العراقي المغترب منسي من الدولة العراقية بشكل لايرقى اليه الشك ! وان المثقف العراقي المغترب مبتور الصلة بينه وبين نصفه الآخر واعني المثقف العراقي التقدمي في الداخل ! ثم طلب اليَّ عدد من رفاقي التقدميين المثقفين واسميتهم الصفوة  ان نلتفت الى حقوق المثقف المغترب ايضا !
وطلب عدد آخر من رفاقي عدم تسييس الملتقى ! وقال عدد ثالث ان الافضل هو ان تلتقي دون اجندة ويتم الاتفاق لاحقا على الاجندة ! والحق اقول ان الطلبات والمقترحات كانت على اشدها وتأتيني بسرعة الشهيق والزفير ! نفر يحذرني من الموافقة على دعم الحكومة العراقية المالي والاعلامي  لمؤتمر المثقفين ! ونفر يحذر من قبول الدعم المالي والإعلامي من حكومة اقليم كوردستان ! وثالث اشترط ان يكون المؤتمر في الدول الإسكندنافية بعيدا عن اميركا او بريطانيا او فرنسا حتى لايتقول المتقولون ولانصطبغ بأي لون !
ورأيت ان كل مقترح يندرج خلفه عدد من رفاقي الذين اسميهم صفوة المثقفين وهؤلاء واولئك  يطلبون مني  الرد العاجل على مقترحاتهم واشتراطاتهم وتوجساتهم ويحذرونني من التباطؤ في التعليق ! كان علي ان اجيب على عشرات الأيميلات التي لا تنتظر لأن بعضهم ربط بين كرامته وبين اصغائي له ! كان علي ان اردَّ بنفسي  على عشرات الهواتف من كل المعمورة شرقيها وغربيها  وبعض رفاقي لايعرف الفرق في التوقيت مثلا بين منفاه ومنفاي فيطلبني منتصف الليل او ساعات الفجر فإذا اجبته وقد هرعت اليه من فراشي طلب  مني ان اوضح له ملامح المشروع واشكالاته والجهات التي تقف خلفه من وراء الكواليس ثم الدور الذي يمكن ان يؤديه هو كفرد  للمؤتمر ! والبعض الثالث يزورني في بيتي ليستوضح فاستقبله  واجالسه واصف له اهداف المؤتمر ثم يخرج من البيت وهو يشعر بانه لم يفهم الكثير ويؤول فيقول ربما الصائغ  كان  متعبا حد الاعياء !
او ربما هو يخبيء امورا عني ولم يقل لي كل الحقيقة ! وكل مثقف أو  رفيق كلمة يحاورني كما لو انني مؤسسة من الموظفين ومأموري البدالة والمساعدين ومن النادر ان يعرف ان مثقفا  سبقه فحاورني ثلاث ساعات !! او ان احدا سيلحقه ويريد مني ساعات كافية ليقتل الشك باليقين  ! حقا شعرت بتعاسة كبيرة ان اقوم باعباء ثقيلة وحدي ! ثم ان الوحدانية في العمل توحي لمن هو خارج مجموعتنا ان المؤتمر مقترن بشخص دون غيره  كما يرتبط الحزبي برئيس حزبه ! وادبياتي المتداولة بيني و بين زملائي المثقفين من الصفوة  كلها استغاثات وتوسلات ان ساعدوني فقد كاربت على استنفاد كل صحتي ووقتي وامكاناتي  ! ونادرا ما كنت اتلقى جوابا او دعما فهذا مريض وذلك مشغول ...... الخ
الاجوبة لاتأتي غالبا واذا جاءت فهي محيرة كأن يقول زميل إن بيننا بعثيين ولابد من طردهم وانا على يقين بأن هذا محض وهم ! اومدير الموقع الفلاني اساء وعليه يجب اختزاله ! او ان صاحب الموقع الفلاني لم ينشرمقالاتي بينما ينشر الشتائم ضدي  !  أو ان مؤسسة مزعومة بانها نقابة كتاب الانترنيت العرب تتهم مشروع المؤتمر بأنه فكرة كوردية وان المثقف العربي كوردي اكثر من الكوردي !او ان اجتماع المثقفين يمكن ان يكون دكانا جديدا للابتزاز ! كنت اتذكر تحذيرات عدد من الاصدقاء الذين دعوني كي أوثر العافية ولا اخوض في مشروع محكوم عليه بالفشل كما فشلت غيره من المشاريع الثقافية !

 فأنت اذا احتجت مزارعين عراقيين او مهندسين او خبراء نفط او قانون مثلا مثلا سيأتيك عدد معقول لأن لااحد يزعم انه خبير في الفيزياء وهو لايمتلك شهادة اعدادي ولكنك اذا طلبت مثقفا عراقيا فيتعين عليك ان تستقبل عشرات الآلاف من المثقفين او محبي الثقافة ! وعليك ان تبلغ كل هذا العدد فردا فردا وإلا فستكون قد همشت فلانا واحتقرت فلانة وتجاهلت علان وتجاوزت علانة ! وعليك عندها ان تحتمل الشتائم ! والجرأة عليك وكل من موقع حياته وتطلعاته  وكنت اتعاطف مع الشاتمين فهم لا يعرفون عني شيئا حقيقيا ولم يعايشوني معايشة التماس والمرء عدو لمن  يجهل ! واقسم بتراب الزرقاء  ان شتائم الشاتمين وتعريض المعرضين انما افادتني فائدة جليلة وفتحت  امام عيني علامة حمراء كبيرة ! هم وحدهم  فتحوا عيني على وسعهما ! وجعلوني مؤمنا ان مثل هذه المشاريع لن يكتب لها النجاح مالم تكن مدعومة بحزب او دولة او شركة !
ثم اذا كان المثقف لايريدك ان تعمل باسمه فهذا ابسط حقوقه ! اما انه اساء او تطاول ذلك امر يزعجني ولكنه لايحزنني ! وكل من كتب ضدي او ضد فكرة اجتماع المثقفين انما هو على يقين بأن الصائغ لن يرد عليه ابدا !

انني ايها الاصدقاء والغرماء انسحب من مشروع المؤتمر التأسيسي انسحابا تاما اكراما لكل من ازعجه مشروع التقاء المثقفين العراقيين التقدميين ولسوف انصرف  الى مشاريعي الأكاديمية والبحثية  الخاصة من نحو الموسوعة  الثقافية التي ابتدأت بها عام 1984 وبخاصة ان الناشر الجديد هدد وحدد لي امدا لتسليمه المسودات! اهمال حالي كانسان محتاج الى مزيد ولي ان اشكر كل رفاقي الذين كانوا يشجعونني ويطلبون مني الاحتمال والصبرعلى الاهانات  من اجل اهداف المؤتمر الرئيسة ! وكان تشجيعهم مِلْحا على جروح قديمة ! انا بطبيعتي مخلوق متفائل واحسن الظن وذلك افضل لي من اي شيء آخر !
وهي مناسبة مهمة ان اعلن للحكومتين العراقية وحكومة اقليم كوردستان وعدد من المؤسسات الخيرية ان الدكتور عبد الإله الصائغ انسحب انسحابا تاما عن مشروع المؤتمر التأسيسي ولم اوقع على طلب ولن اوقع على طلب كما انني لم اوكل احدا غيري بمهمة التفاوض مع اية جهة ! ولا اسمح البتة بتمثيلي او النطق باسمي ! ومن آلاء الله علي انني لم اندفع وانما كنت دائما اطالب الجهات الممولة بأن تعفي المثقفين عن صداع الشؤون المالية وتنسب موظفا مخولا منها !
رغم ان حكومة العراق وحكومة كوردستان تعهدتا  مشكورتين كلا على انفراد بتمويل المؤتمر التأسيسي وعدم التدخل في اجندته ومن ثم تغطية احتياجات اية نقابة او مؤسسة او شركة تعمل على تقعيد الرواتب للمغتربين وتوفير الدعم الطبي لهم .... الخ ! وقد طلبت الحكومة العراقية مني ان ارسل اليها توقيعا حيا وباسمي الشخصي فاعتذرت جازما واكدت على ان الجهة الممولة هي التي تبعث مسؤولا من لدنها كي ينفق على المؤتمرين ونتخلص من مفردات القيل والقال ومشاكسات العيال ! وكذلك الحال طلبت مني حكومة اقليم كوردستان ان اقدم طلبا باسمي وبتوقيعي الحي ! والحق انني لم اكن ميالا لتقديم مثل هذا الطلب الروتيني !
وانتظرت اجتماعا على البالتاك لكي تحل اللجنة التحضيرية وتشكل اللجان المالية والادارية والاعلامية والفنية ..... وكنت انشر كل حوار او اتصال حتى الهاتفي  على الملأ وبوسائل النشر المتاحة  !!  ولسوف يتعين علي ان اقدم اعتذاري للجميع بلسان صدق
أولاً اعتذاري لكل الاصدقاء لأنني زججت بهم في معمعان تختلط فيه الوجوه والاصوات ! وسببت لهم صداعات هم في غنى عنها   ! 
ثانيا اعتذاري لكل الغرماء فقد سببت لهم انشغالات هم في غير حاجة لها  وللتاريخ فإن الدعوات لم تكن قد بدأت حتى الساعة  فلا يظنن احد منا انه اهمل او همش أو اهين فلم نشأ ان ندعومثقفا  قبل ان نستكمل اسباب المؤتمر مكانا وزمانا ! وكل ما في الامر ان هناك صفوة من المثقفين الذين وحدوا خنادقهم وعملوا معا في مناسبات كثيرة هؤلاء تمت دعوتهم بوصفهم  اعضاء اللجنة التحضيرية فكنا دائما نتخندق واذكر للمثال :

ملف  العمل على تجفيف منابع الارهاب

ملف  الدفاع عن الشعوب العراقية

ملف  الدفاع عن الشعب المندائي

ملف دعم الشعب الكوردي في تقرير مصيره

ملف العلم العراقي البعثي الرديء وتأييد الاستاذ مسعود البارازاني في انزاله العلم البعثي ورفع علم ثورة 14 تموز 1958

   ملف حماية الخبرات العراقية وتفعيل دورها .

ملف فصل الدين عن الدولة حبا بالدين واحتراما للدولة

........... الخ

وبعد ارجو ان يعلم كل المثقفين التقدميين انني وبعد اجرائي عملية القلب المفتوح واستبدال ستة شرايين بصماماتها سنة 2002 لم اعد اختزن في قلبي اي موجدة على احد فلايشعرن احد معي بالإثم فوالله انني استفدت من كلمات القدح اكثر مما استفدت من كلمات المدح ! وكل اناء بالذي فيه ينضح كما يقال  وهذا القول ينطبق عليَّ اولا وأخيرا . 

مشيغن المحروسة

 الثالث عشر من تشرين الثاني2006 

أ. د. عبد الإله الصائغ


التعليقات

الاسم: شبعاد جبار
التاريخ: 14/11/2006 13:13:59
اشعر استاذي انك مكبل بقصيدة الشاعر الرائع فائق الربيعي حينما قال وقلبك للعراق عراق ثاني من واجبنا ان لانتعب هذا القلب ومن حقك علينا ان نقف جميعا معك ولكن ليس من حقك الا تدع قلب العراق ينبض




5000