.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المرأة المعتوهة (غويندولن بروكس )

نزار سرطاوي

 المرأة المعتوهة   (غويندولن بروكس ) 

ترجمة نزار سرطاوي 

 

لن أغني أغنيةً لأيّار. 
أغنيةُ أيار ينبغي أن تكون مفعمةً بالبهجة. 

سأنتظر حتى يحل تشرين 

وأغني أغنية رمادية. 

سأنتظر حتى يحل تشرين

فهذا هو الوقت المناسب لي.
سأخرج في الظلام الجليدي
وأغني أسوأ ما يكون الغناء.

وكل الصغار
سيُحَدّقون في وجهي ويقولون:
"تلك هي المرأة المعتوهة
التي أبَتْ أن تغني في أيار."

  

  

The Crazy Woman 

Gwendolyn Brooks

 

I shall not sing a May song.
A May song should be gay.
I'll wait until November
And sing a song of gray.

I'll wait until November
That is the time for me.
I'll go out in the frosty dark
And sing most terribly.

And all the little people
Will stare at me and say,
"That is the Crazy Woman
Who would not sing in May."

  

  

-------------------------------

  

  

احتلت الشاعرة الأميركية غويندولين يروكس موقعاً بارزاً في الأدب الأمريكي ونالت تكريماً كبيراً. فقد كانت أول مؤلفة أمريكية من أصول إفريقية تفوز بجائزة بولتزر. ويتضح من الكثير من أعمالها، خصوصاً تلك التي صدرت بعد عام 1960، انصراف ذهنها إلى السياسة. فالكثير من قصائدها تعكس الحراك في مجال الحقوق المدنية في تلك الحقبة الزمنية. وقد جمعت قصائدها بين الالتزام بهويتها العرقية والبراعة في استخدام النقنيات الشعرية.


ولدت بروكس في 7 حزيران / يونيو  1917، في مدينة توبيكا بولاية كانساس، الولايات المتحدة. وبعد بضعة أسايبع من ولادتها انتقلت عائلتها إلى مدينة شيكاغو بولاية إلينويز.

 

اتسمت حياة بروكس البيتية بالهدوء والاستقرار بالرغم من معاناتها من التمييز العنصري قي الحي الذي عاشت فيه والمدارس التي التحقت بها. وقد درست في أربع مدارس كانت من بينها مدرسة مخصصة للسود،  وتخرجت في عام 1936. وكان لتجربتها مع التمييز العنصري أثر كبير غي أعمالها لاحقاً.

 

شجعها والداها على القراءة والكتابة، كما أن والدتها ساعدتها في لقاء بعض الشعراء. وقد ظهرت بواكير أعمالها الشعرية في أحدى صحف شيكاغو. وفي عام 1945 صدرت لها أول مجموعة شعرية بعنوان "شارع في برؤنزفيل،" حيث أظهرت قدرتها على أن تجعل الحياة اليومية لجيرانها مثيرة للاهتمام. 

 

في عام 1949 صدرت لها مجموعة أخرى بعنوان "آني آلن" فازت بجائزة بوليتزر. وتضم المجموعة سلسلة من القصائد تتحدث عن فتاة أمريكية من أصول إفريقية (كالشاعرة نفسها) تنشأ في حيّ من أحياء شيكاغو. وقد كررت بروكس الموضوع نفسه لاحقاً في روايتها "مود مارثا" (1953).   

 

توالى صدور الكتب لبروكس كان من بينها كتاب للأطفال بعنوان "أولاد وبنات برونزفيل" (1956) ومجموعتان  شعريتان بعنوان  "آكلو الفاصوليا" (1960) و "قصائد مختارة" (1963). كما أصدرت بروكس كتاباً من جزءين عن سيرتها الذاتية في العامين 1972 و 1996. كذلك صدر لها "كتاب تمهيدي للسود" (1980)، "الولد المجاور لجوهانزبرغ وقصائد أخرى" (1986)، "السود" (1987)، "ويني" (1988).

 

بين عامي 1985 و 1985 شغلت بروكس منصب مستشار الشعر لمكتبة الكونغرس. وفي عام 1989 قدمت لها مؤسسة المنحة القومية للآداب جائزة الإنجاز مدى الحياة. ثم عملت أستاذةً للغة الانجليزية في جامعة ولاية شيكاغو اعتباراً من عام 1990 وحتى وفاتها.

 

توفيت بروكس في 3 كانون أول / ديسمبر عام 2000 في مدينة شيكاغو. 

 

 

 

نزار سرطاوي


التعليقات

الاسم: نزار سرطاوي
التاريخ: 27/02/2012 17:00:28
القاص الرائع الأستاذ أنمار محاسنة
أسعدتني كثيراً كلماتك الرقيقة، وأتسعدني أكثر أن ديواني المتواضع قد حظي بالمثول بين يديك والشكر لسيد الشعراء يحيى السماوي الذي انقطعت عنه لظروف خاصة وسأعاود الاتصال به قريباً.
محبتي

الاسم: انمار رحمة الله
التاريخ: 27/02/2012 10:57:46
لقد اصابتني قشعريرة
حين اكملت النص
لسببين
لأن النص راااااااااااائع وترجمته رائعة جدا
ولأنه انساني خالص

تحياتي لك استاذي الكريم
وبالمناسبة قرات مجموعتك التي بعثتها بيد الشاعر الكبير يحيى السماوي
وكانت جميلة جدا
تحياتي
انمار رحمة الله /السماوة

الاسم: نزار سرطاوي
التاريخ: 27/02/2012 08:29:52
الشاعرة والصحفية والتشكيلية الجميلة سمرقند
أشكرك على تعليقك. عادة أعرض قصيدة واحدة للشاعر(ة) في المرة الواحدة حتى لا أثقل على القارئ. وبالتأكيد سأعود وأقدم المزيد من قصائد غويندلين بروكس. والحقيقة أن لديّ اهتماماً بالشعراء الأمريكان من أصل افريقي مثل مايا أبجيلو وريتا دوف ولانغستون هيوز وسواهم وقد ترجمت لكلٍ من هؤلاء ما لا يقل عن خمسة قصائد.
شكرا لحضورك واهتمامك سيدتي

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 27/02/2012 07:53:08
تحية طيبة : سيرة مشرفة لامرأة عانت العنصرية تمنيت من الصديق العزيز لو اتحفنا بأكثر من قصيدة فقصيدة واحدة لا تكفي باعتقادي انا النهمة بل الجشعة للشعر المترجم




5000