.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحديقة (هيلدا دوليتيل )

نزار سرطاوي

1


صافيةٌ أنتِ
أيتها الوردة المقطوعة في الصخر،
الصلبةُ كهطولِ البَرَد.

أستطيع أن أحُتَّ اللون
عن البتلات
مثل صبغٍ مسكوبٍ من صخرة.

لو كان بمقدوري أن أكسرَكِ
لاستطعت أن أكسرَ شجرة.

لو كان بمقدوري أن أحرّكَ ساكناً
لاستطعت أن أكسرَ شجرة -

لاستطعت أن أكسرَكِ.

2


أيتها الريح، افتحي الحَرّ تَمْزيقاً،
افلقي الحَرّ،
مَزِّقيهِ إرْباً إرباً.

الفاكهةُ لا يمكنها أن تسقطَ
من خلال هذا الهواءِ الكثيف
الفاكهةُ لا يمكنها أن تسقطَ في الحَرِّ
الذي يضغطُ ويَثلُمُ
رؤوسَ الكمثرى
ويُكِوّر العنب.

قَطّعي الحَرّ
اعبري من خلاله حَرْثاً،
اجعليه يتحول إلى جانبَيْ
طريقِكِ.


 

 

The Garden

Hilda Doolittle

 

I

You are clear
O rose, cut in rock,
hard as the descent of hail.

I could scrape the colour
from the petals
like spilt dye from a rock.

If I could break you
I could break a tree.

If I could stir
I could break a tree-
I could break you.

II

O wind, rend open the heat,
cut apart the heat,
rend it to tatters.

Fruit cannot drop
through this thick air-
fruit cannot fall into heat
that presses up and blunts
the points of pears
and rounds the grapes.

Cut the heat-
plough through it,
turning it on either side
of your path.

 

----------------------------

 

برزت الشاعرة والقاصة وكاتبة المذكرات هيلدا دوليتل كواحدة من روّاد الحركة التصويرية إلى جانب عزرا باوند ورييتشارد آلدينغتون. وقد اعتمدت الحركة على الوضوح واستخدام تعابيرِ وإيقاعاتِ اللغة الدارجة، وكذلك على حرية اختيار الموضوعات وفقاً لما يراه الشاعر مناسباً. لكن كتابات دوليتل المبنية على هذه الأسلوبية تطورت لاحقاً لتقدّم نموذجاً أنثوياً للحداثة. وقد تميزت أعمالها بالصور الحادة القوية وبالاقتصاد في اللغة واستخدام الأساطير


ولدت الشاعرة دوليتل في مدينة بيت لحم، بولاية بنسلفانيا في 10 أيلول / سبتمبر 1886. وكان والدها فلكياً وأستاذاً جامعياً. درست دوليتل في كلية برين ماور، حيث التقت بالشاعر عزرا باوند، والشاعر ويليام كارلوس ويليامز، اللذيْن كانا يدرسان في جامعة بنسلفانيا المجاورة، ونشأت بينها وبينهما علاقة صداقة. وفي عام 1911 سافرت إلى أوروبا، لتقضي فصل الصيف، ولكنها عاشت هناك بقية عمرها.


من خلال علاقتها مع باوند بدأت دوليتل تهتم بالحركة التصويرية، لتصبح واحدةً من الأصوات القيادية في الحركة. ولعل ذلك كان السبب في أن قصائدها لم تلق اهتماماً واسعاً، رغم أنها تخطّت حدودَ الحركة التصويرية كما يتضحّ في بعض أعمالها الطويلة، مثل الثلاثية (1944 - 1946) و هيلين في مصر، الذي طبع في سويسرا بعد وفاتها بفترة وجيزة.

 

من أعمال دوليتل الشعرية حديقة البحر (1916)، أنشودة (1921)، هليودورا وقصائد أخرى (1924). كما صدر لها العديد من المختارات الشعرية والترجمات والأعمال النثرية وكتب السيرة الذاتية.

 

توفيت دوليتل في مدينة زيوريخ، سويسرا في 27 أيلول / سبتمبر عام 1961.

نزار سرطاوي


التعليقات

الاسم: نزار سرطاوي
التاريخ: 19/02/2012 22:10:03
الشاعرة سمرقند الجابري
بادئ ذي بدء أشكرك على قراءتك النقدية لترجمتي لقصيدة دوليتل واهتمامك بها. كما أشكرك على التعليق الناقد الصريح.
الحقيقة أن هذه واحدة من القصائد التي واجهت صعوبة بالغة في ترجمتها. لا أعلم مدى إلمامك باللغة الانجليزية. لكنني هنا وضعت النص الأصلي لأفسح المجال للقارئ أو الناقد أن يقارن ويحكم.

أنا يا سيدتي أنتمي إلى مدرسة وسطية. أتصرف بحدود، وأظن أن المترجم الذي يبالغ في التصرف لا ينقل الصورة الشعرية أو الفكرة في النص الأصلي بأمانة، بل يضفي عليها فكرته وصورته وأسلوبه. وقد قرأت لمترجمين يغيرون ويضيفون مفرداتهم التي تجعل النص أكثر "جمالاً" لتعجب القارئ العربي، لكنها قد تبتعد عن روح النص الأصلي.
اسمحي لي أن أختلف معك حول قولك أن الروح الغربية ثابتة والشرقية متدفقة بالحياة. لا أعلم مصدر هذه المقولة.لكنني لست مع التعميمات. إذا كانت الروح الغربية جامدة، فماذا نقول عن إبداعات الشعراء الغربيين. ماذا نقول عن روح وشعر الشعراء الرومانسيين من أمثال وردزورث وكيتس وشيلي وكوليرج وبايرون؟ ماذا نقول عن رواد الحداثة بودلير ورامبو وفرلين ومالارميه؟ ماذا نقول الأخوات برونتي وعن إليزابث براوننغ وكريستينا روسيتي وإليزابيث بيشوب وأوسكار وايلد وييتس وبابلو نيرودا؟ لقد ترجمت لمعظم هؤلاء ووجدت في لغتهم ثراء وحرارة وتدفقاً. ولا أظن مثل تلك القصائد قد تفجرت من "روح ثابتة."
أخيراً أحييك إعلاميةً وقاصةً وشاعرةَ استمتع كثيراً بقراءة نصوصها.

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 19/02/2012 12:28:02
تحية طيبة : احترم فن الترجمة لان فن خطر لو اخطأت في تحويل الروح الغربية الثابتة الى الشرقية المتدفقة بالحياة لان اللغة لدينا اوسع فانا لم اشعر ان تلك النصوص قريبة لنفسي رغم ان الكاتبة امراة ...الترجمة هنا تحتاج الى دفق خاص لتصل الى المتلقي




5000