..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي للكتلة العراقية

بيان العراقية حول تصريحات رئيس مجلس الوزراء يوم السبت الموافق 11 شباط 2012  

 بغداد في 12 شباط 2012

ابدت الناطق الرسمي باسم العراقية النائبة ميسون الدملوجي استغراب كتلة العراقية الشديد من اللغة الاستفزازية التي اتسم بها خطاب السيد رئيس مجلس الوزراء في ذكرى تأسيس حزب الدعوة، واعتبرته تحديا فاضحا للدستور ولمبدأ التوافق الوطني وروح الشراكة.

 حيث ابدت كتلة العراقية مرونة عالية وعملت على توفير ما ينبغي توفيره من اجل تحقيق الاجواء السليمة لانعقاد المؤتمر الذي تراه يشكل نقلة نوعية في الوضع السياسي العراقي، وتأسف أشد الاسف لهذه اللجهة التصعيدية.

 ان هذه التصريحات المتشنجة والتي تزامنت مع بدء أعمال لجنة الاعداد للمؤتمر الوطني انما تعمل على تسميم الاجواء السياسية وهي تصعيد غير مقبول، الا اذا كان الهدف منها أفشال المؤتمر حتى قبل ان يبدأ.

 لقد جعل السيد المالكي من نفسه مدافعاً على القضاء العراقي وبديلاً عنه في قضية الاتهامات الموجهة للسيد نائب رئيس الجمهورية الاستاذ طارق الهاشمي، استعمل فيها الاعلام الحكومي وبعض المواقع الالكترونية الجهوية بمنأى عن القضاء، والذي أعلن براءته من نشر الاعترافات في وسائل الاعلام. كما استخدم السيد المالكي عبارات لاترتقي الى روحية الحرص والتوجه نحو تحقيق الوحدة الوطنية والشراكة الوطنية التي اصبحت غائبة بشكل كامل، مما يزيد يقيننا باستمرار ضغط رئيس مجلس الوزراء على القضاء لتسييسه وإفقاده استقلاليته واعتباره ساحة لتصفية خلافاته السياسية مع الشركاء.

 ان رفض السيد المالكي رغبة بعض المحافظات بالتحول الى اقليم وتهديداته المستمرة لها، بغض النظر عن تأييدنا لها في هذه المرحلة او لتأجيلها، انما يمثل تحديا صارخا لحق دستوري ثابت وحنث باليمين يستوجب المساءلة، وإصراره ان هذا الحق سيؤدي الى اقتتال داخلي تفسره كتلة العراقية بانه يتضمن تهديدا مبطنا مرفوضا حيث اننا متمسكون بالدستور كأساس لحل كل المشكلات.

كما تؤكد كتلة العراقية من ان الابتعاد عن الدستور والانتقائية الجهوية من قبل السلطات الاتحادية وتسييس هذا الامر الحيوي قد يؤدي الى مزيد من التوترات التي ستشجع على تنامي مثل هذه المطالب لدى المحافظات التي تشعر بالغبن والقلق، وان الحل الأمثل هو بتحقيق التوازن السياسي والمصالحة الوطنية الحقيقية وتحقيق الشراكة الناجزة في القرارات الاستراتيجية والالتزام بالدستور وان تترك هذه المسألة على اهميتها الى صناديق الاقتراع وبالوسائل الديمقراطية والقانونية، بعيداً عن التهديد والوعيد.

ان تزامن خطاب المالكي التصعيدي مع أكثر من ذكرى لأحداث كبيرة في المنطقة منها انقلاب 8 شباط الذي رافقته احداث دموية كبيرة، ومحاولات النظام السابق لتصفية قوى وشخصيات وطنية في شباط 1978 منها د. أياد علاوي ود. تحسين معلة واغتيال السيد عبدالرزاق النايف، وانتصار الثورة الايرانية عام 1979، واغتيال الشهيد رفيق الحريري في شباط عام 2005، يثير المخاوف والقلق لدى الشعب العراقي، وينذر بعسكرة جديدة للمجتمع تحتم على جميع القوى تحمل مسؤوليتها الوطنية والتأريخية في منع العودة الى الوراء.

 كتلة العراقية تؤكد حرصها على نجاح اعمال المؤتمر الوطني وستسهم فيه برؤى واضحة وعملية هدفها تصحيح مسار العملية السياسية ومعالجة انحرافاتها عن المسار الديمقراطي من اجل بناء دولة مدنية تحترم كرامة المواطن العراقي  وتضمن عدم العودة للنهج الاستبدادي الذي يحاول البعض أستنساخه من جديد.

 كتلة العراقية  

 

 

المكتب الاعلامي للكتلة العراقية


التعليقات




5000