.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تربية الروح وأحيائها

حسين آل علي

تطهير الروح  وتربيتها ماهي الا لبنة أساسية معتمده في الأيمان ، وقد حثت الآيات المباركات في القران الكريم الى السير في طريق النضوج التكاملي الذي مؤداه الى أعداد الإنسان الإلهي المخلص والصادق والصالح في الحياة ، والذي يعمر الأرض وينال الدرجات الرفيعة ، فتزكية الروح نمط من العبادة والخضوع والتي يوجدها ألإنسان مع الخالق تبارك وتعالى ، والقضية ألأساسية التي نريد أن نطرحها هي تربية الروح تربية ألاهية لاميل فيها عن ألانحراف لتدخل بعد ذلك في مداخل العشق والفناء الإلهي  ، فالحب كما يقسمه الفلاسفة الإلهيين مثل نصير الدين والملا صدرا إلى نوعين ، فأنهم يرون الاول وهو الحب الظاهري الغريزي ويعدونه مجازياً والثاني وهو أصل العشق وهو عشق المحبوب الحقيقي ، وهو الذات الالهيه المقدسة .

وبطبيعة الحال فان بذور الحب الحقيقي مستوطنه في نفس الإنسان وروحه ، هذا الأمر ينتج من تزكية الروح وتربيتها .

فعندما نأخذ نموذجا من أولائك الذين ساروا في تربية الروح نجد أن مادون الحق ليس له وجود في دنياهم وهذا ينتج الى أفعال تصغر مادون المحبوب في أعينهم ، وهنا ينضج ويبرز سؤال مهم وهو الظروف التي يعيشها الإنسان متاباينه ولا تقتضي من الفرد أن يسير في هذا السير والسلوك الصالح وتزكية الروح وتربيتها ، فيكون الجواب : هو من الواجب على الفرد أن يكون قلبه وروحه عازمة بنية صادقة لتربيه الروح مع توفر الاستعداد والنية الصادقة ، فتتوفر عنده روح التغيير والسفر الى الحق المطلق مستعيناً بعمق روحه وجوهرها لتظفي عليها نفحة خاصة يعرف بها أسرار وعمق الروح في فضاء الحق ، فمن الممكن القول أن ألامر في بدايته يكون عملاً وسفراً لاشعورياً بعد ذلك تراه ينقاد الى سلسلة من ألأسفار ليتحول ذلك الشعور الى وعي ، لذلك بعث الله الأنبياء لتصحيح هذا السير وهذا السلوك ليكون بعد ذلك جميع أعماله وأفعاله الى سفر للحق المطلق .

فبناء الروح تنبع من تعاليم ألإسلام وتربيته للفرد ثم للمجتمع لينتج منه مسلماً شاملاً ، فاذا سافر في فضاء الروح وتربيتها فأنه يرجع الى مجتمعه ممتلئ بالمعرفه فيفضي على مجتمعه من فعله وعمله روح التسامح والمحبه والسير المتكامل نحو الحق ليعكس صفاء ونقاء الروح ليتسم فعله الى دلالات ومرتكزات لنلتمس ملامح هذا الرافد النابع من عظمة الروح وسرها ، لتوقظ طاقاتها لتكون في فضاء ألاستقامه والتحرر من غير الله والى الحب والعداله وسائر ألأخلاق ألاخرى ولتكون بعد ذلك مهيئة لخلافة ألارض ليعود من سفره بجانب أبداعي مثمر في مجرى الزمان لفرض السيطره على مجرى التاريخ ، وليكون مبدعا في مجال بناء الذات ليغير العالم بسلوكه ومعارفه ، فأن من الواجب على ألانسان الواعي أن يسير في سلوك وتهذيب الروح وتنظيم مسارها لتكون باتجاه الله سبحانه وصلاح البشرية وأن لا ينسى ان على عاتقه رسالة يؤديها ويخلص لها غاية ألأخلاص ولتكون غايته أرضاء الله ولاهدف له سوى هداية البشر ، هؤلاء المخلصون الصادقون أولياء الله الذين ساروا في تربية الروح وتزكيتها يحركون الطاقات ليكون عملهم بناء الفرد وبناء المجتمع والسعادة البشرية ولتكون روحهم المبنية  على الصلاح متسلحه بقوة الأيمان والأتصال مع الله ، أن أنبياء الله عباده الصالحون لم يكونوا أناساً بلا دور بل كان لهم الدور الأول في بناء الأنسان وخلاصه من الظلمات ، وهذا ناتج من تربية الروح وتزكيتها وأحيائها ، اللهم أحيينا حياة محمد وآل محمد وأمتنا ممات محمد وآل محمد

 

 

حسين آل علي


التعليقات

الاسم: العلوية
التاريخ: 31/03/2012 14:36:29
شيخي الفاضل والجليل وفقكم الله وسدد خطاكم ان هذا الموضوع في غاية الابداع ويجب علينا ان نقتدي من رشدكم وجهدكم الجبار لأنكم انرتم عقولنا والسلام عليكم ورحمة الله

الاسم: Fatimah sahar
التاريخ: 27/01/2012 18:23:46
موضوع رائع جداو عميق

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 18/01/2012 06:43:16
شيخنا الداعية حسين الخضيري رعاك الله
تحياتي
وفقك الله وسدد خطاك
وبارك الله بجهودك القيمة ودورك الفعال ونشاطاتك المتميزة
نور الله قلبك وعقلك كما نورت عقولنا وقلوبنا بهذه الافكار الواعية
وفقك الله لمزيد من الابداع




5000