..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


غُمْراسِنُ

سوف عبيد

سيّارةُ الطين... تلك 

مَلّسَها من صافي الأديم 

أديم في جَوْف كهف 

... كهف في أعلى تَل

كيْ يصل إلى رأس التل

لابدّ من...ومن...

من شوك

وصخر مَسْنون

والويل من أفعى أو من عقرب

ربما

 

سيّارةُ الطين...تلك

في باحة الحُوش...ذلك

عَجَنَ حديدَها المصقول

بلّورَها اللمّاع

أضواءَها الكاشفةَ

الحمراء 

والبُرتقالية

بدَلويْن من ماء ـ بئر الكرمة ـ

 

لمّا اِستوت بين يديه ملساء

هيفاء

ّتركها تجف

الشمس فوق رأسه كرةُ جمر

 

سيّارةُ الطين...تلك

جفّت عجلاتُها ويَـبِـست...

الآن يتسنّى له تركيبُها بيُسر على مِغزلين

ثَقّفَهُما من غُصن زيتونة الجسر

برفق ثَقبها

واحدةً تلو واحدة

مَرحَى....مرحى

اِستوتْ ودارت في كفّه

مَثنى...ثلاثا...رُباعا

 

بلمسة واحدة

أدار المُحرّك

فاِنسابَ اِنسيابا كأزيز الرّيح

كحفيف أجنحة الخطاطيف

كخرير الوادي عند السّواقي

كرَجْع الشادي في محافل الأعراس

كصَدى الزغاريد

 

برفق

فتح بابَها ـ أو كذلك كان يتسلّى ـ

ثم اِستوى خلف عجلة القيادة

يدُه اليُمنى أمسكت بها بلطف

يدُه اليُسرى أدلاها من النافذة

تماما...مثلما يقُود المُحنّكون

من السائقين

 

لم يودّعْ

لم يودّعْ

 

الشّوقُ إلى المسافات البعيدة دعاهُ

وحافية قدماهُ

ضغط على دوّاسة البنزين

لم تَترُكْ سيارةُ الطين وراءها إلا الغبار

كم من جبال قطعتْ

كم من وهاد / مروج / غابات / سَباسبَ / أنهار

 

سنوات في سنوات

كم من ريح / ثلوج / أمطار

مَرقَتْ

وأقطار

 

سنوات في سنوات

سيّارةُ الطين...

ما تعبتْ

ما كلّتْ

ما تَوقّفتْ

 

سنوات في سنوات

ضاقت به الأماكنُ

سنوات في سنوات

ُقارات ومدائنُ

وما أوصلته الطرقات

إلاّ

إليها ؟

 

غُمراسنُ

بوصلة القلب

تشير إليها جنوبا

ولو أن الشمال مفاتنُ

 

ُغمراسنُ

البدءُ والمُنتهى

مهما توالتْ مَواطنُ

 

ـ غُمراسنُ ـ

في قاموس لغةِ البربر

سيّدُ القوم

إباءٌ...كرمٌ...ومَحاسنُ

 

ُغُمراسنُ

قديــما...قديــــــــــما...قديـــــــــــــــــــــما

كانت الأمطار مدرارة

حتى في الهواجر

الديناصورات في غاباتها

كانت تَجُول

كم اِصطاد من أحفــاد أحفـــــــــــاد

أحفــــــــــــــــــــــادها ضَبّا

في المغاور

 

غُمراسنُ

قديما...قديما

الأسلافُ الأوائل

رَسمُوا في كهوف الشّعاب

الأفيالَ والزرافات

والأيائلْ

 

غُمراسنُ

قديما

في ثنايا واديها النخلُ والتينُ والزيتون

يا شذى الشّيح والعَرعار

من كل فجّ عميق

جاءها نجع

وجحافل رُكبانُ

 

غمراسنُ

ُالبيوتُ منحوتة والمَعاصر

في الصّخورْ

ويُتوّجون رُؤوس الجبال

بالقصورْ

 

غُمراسنُ

في السّوق القديم

ركن سيّارته

سار من مدرسته

إلى ـ بئر الكرمة ـ

سار

كما كان يسير والأعوام

عبر الوادي

على الأقدام

 

*ديسمبر 2011 / جانفي 2012 *

 

سوف عبيد


التعليقات

الاسم: كرامة بن عياد
التاريخ: 07/06/2012 17:18:49
شيءيعجز اللسان عن وصفه الروعة والابداع فاق كل تعبير وهذا ليس بجديد عن اخي سوف عبيد وعن حبيبة الكل غمراسن

الاسم: mostafa abid
التاريخ: 15/01/2012 15:04:16
قصيدة جميلة جدا و كانني اتجول في بئر الكرمة’انها افصح من درس اكاديمي في التاريخ و الجغرافيا ...شكرا لك يا اخي العزيز.




5000