.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لماذا نجتمع كل عام في محرم وصفر اليس لان الحسين وثورته تعطينا دروسا وعبر !!!

حسين آل علي

أحذر أن تكون من خوارج النهروان 

هناك موضوع من الجدير ان يتم بشانه البحث والتدقيق فيه وهو الاستفاده من الثورة الحسينية واهدافها ودراستها دراسة موضوعيه تحليله كي تكون لنا منهاجاً واضحاً ثابتاً ، فهل استفدنا من ثورة الحسين كما استفاد منه غير المسلمين امثال غاندي وغيره ، ان هذا في الواقع يوّلد في العقول تساءلات كثيرة ، اضيف الى ذلك أن الموالي يجب أن يعرف مدى استفادته من سير وسلوك قادته المعصومين عليهم السلام.

فاذا اخذنا معيار الثورة واهدافها ومنهجها وسلوكها فان على عاتق العلماءامناء الامه جهود مضنيه في التحقيق والبحث والتدقيق بشان الطرق والاساليب المختلفه بالوصول الى مدارك المجتمع وفهمه وهضمه وادراكه للثورة الحسينية ، ولتكن العقول مفتوحه من اجل الاستفاده من الحركه الحسينيه ولنحقق جيداً بما فيها من اهداف وان لاناخذ منها القشور فقط وتكون اعمالنا منصبه على جانب ونترك لب الثورة واهدافها ومسيرتها الجهاديه والجوانب الروحيه ، ان عناصر الدس والتخريب والتشويه والتظليل من اعداء الامه تعمل بشكل مستمر لايتوقف مستمر مع استمرار تجددها وعنفوانها ، وحتى لانكون من خوارج النهروان الذين قاتلوا الاسلام باسم الاسلام ونشهر سيوفنا على الحسين باسم الحسين بقتل ثورته ومنهجه وجهاده وامره ونهيه بالابتعاد عن المضمون الحقيقي للثورة المباركه ،اذا لم نكن نتعض من دروس كربلاء فمم اذن نتعض ؟

او ليس من الدروس البارزه في الثورة الحسينيه مقاومه خط يزيد واعوانه ورفض القشريه والتحجر في الدين ومحاربة ومكافحة الجهل ؟

ان الحسين عليه السلام لايريد الشيعي الجاهل المرتكز على افكار لاتمت اليه ولا الى ثورته بصلة ؟

لنفتح عيوننا واذا ننا وعقولنا من التخريب والقتل والظلم لثورة الحسين عليه السلام ، فلنعرض على عقولنا التساؤل الاتي : هل استفدنا من الحسين كما استفاد منه غيرنا ؟؟

اننا في الواقع نشعر بالخجل امام تلك الافكار والافعال عندما نرى مستوى تفكير المسلمين منخفضاً اتجاه ثورة الحسين عليه السلام بوضعها في تفكير ضيق ينحصر على الجانب العاطفي لاغير فاين منهج النهضة الحسينيه من القضايا الرئيسيه للمسلمين عامه وأين الدروس والعبر ،

لو أستيقظ الشيعي بصورة خاصه والمسلم بصورة عامه والموالي بصورة أخص وأكتشف هويته الحسينية ، فلا تستطيع أي قوى من قوى الأستكبار والضلالة أن تصد هذه القوة العظيمه التي تشكل نهضة الحسين عليه السلام سنداً له في منهاجه

 

 

 

حسين آل علي


التعليقات

الاسم: حسين الخضيري
التاريخ: 14/01/2012 16:14:00
الأستاذ والكاتب ثائر اليساري
الأخ الأستاذ اديب الطائي
الأخ ليث الشمري
ألأستاذ والمفكر الشيخ عزيز عبد الواحد

شكرا لمروركم ونورتم صفحتي المتواضعه

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 13/01/2012 19:30:06
الشيخ الجليل الخضيري دامت افاداته
السلام عليكم
وتقبل الله اعمالكم وعظم اجوركم .
مولاي العزيز: ما الذي يمنع الذين ذكرتهم في مقالك الكريم من الاستيقاظ ؟
ودمتم.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: ليث الشمري
التاريخ: 13/01/2012 17:51:02
وفقك الله يا شيخ حسين الخضري على هذا الطرح الجميل والمبارك واود ان اقول
ان الحسين (عليه السلام ) هو مصباح الهدى وسفينة النجاة من ركبها نجى ومن تخلف عنها هلك ومسيرته الحسينية وثورته وصبره وتضحيته بالغالي والنفيس من جل اعلاء كلمة الله وجعلها هي العليا وتصحيح مسار الحكم في ذلك الوقت والذي كان متمثل بيزيد الذي كان يمثل قشر الاسلام والذي حرف الدين عنم مسارة بكل ما في الكلمة من معنى ومن بعض افعاله كان عندما يصلي ويصلي خلفه المسلمون يصلي وهو مخمور ولا يعلم عدد الركع ويزيد ويقلل بحسب ما يشاء عقله الي اذهبه الخمر مما ادى بالإمام الحسين الى خوض غمار تلك المواجهة التي كان لابد منها والتضحية بالأهل والأصحاب من اجل حفض الاسلام في ذلك الوقت ولدوامه ولو لا تلك التضحية لما وصلنا الاسلام كما هو الان.
وكما نعلم بان الامام الحسين عمل كل ما يستطيع من الناحية القتالية في تلك المعركة التي جرت في كربلاء (معركة الطف الخالدة ) ولكن في نفس الوقت هيئ الاجواء الإعلامية والتي اوصلت لنا المعركة بجميع تفاصيلها والتي كان فيها الامام الحسين الى اخر لحضه ينصح المعاندين ويرغب بهدايتهم بالإضافة الى دور الامام علي السجاد والسيدة زينب (عليهما السلام ) في مجلس يزيد في توضيح اسباب هذه الثورة ومقوماتها و الغاية منها وعلى ما اعتقد كانت هذه رساله الى كل الاجيال من اجل نيل الحرية وتحقيق اهداف الثورة الحسينية بمضمونها والمتضمن اعلاء كلمة الله وتحقق العدالة في المجتمع والمساوات بين الناس والتخلص من حياة الذل والعبودية وتحويل البشر الى طبقة واحدة لا يميزهم عن بعض الى مقدار الايمان والتقوى .

الاسم: اديب الطائي
التاريخ: 13/01/2012 17:36:59
لو أستيقظ الشيعي بصورة خاصه والمسلم بصورة عامه والموالي بصورة أخص وأكتشف هويته الحسينية ، فلا تستطيع أي قوى من قوى الأستكبار والضلالة أن تصد هذه القوة العظيمه التي تشكل نهضة الحسين عليه السلام سنداً له في منهاجه
(( احسنت ايها الشيخ الخضيري وبارك الله بقلمك المميز))

الاسم: ثائر اليساري
التاريخ: 13/01/2012 16:14:07
الحسين عليه السلام ثورة قد أستلهم منه الثوار آلية صنع النصر بأصغر عدة وأقل عدد ، وصاراً مناراً سنابل اقلام الأحرار ليخطوا به خطى الكرامة والشرف والأباء ...
وهذا ما وجدناه في قلمكم الشريف الاخ حسين الخضري فشكرا لما خطته أناملكم ...




5000