..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة علي كاظم تكليف الاخبارية

علي كاظم تكليف

 

خلال زيارته إلى محافظة النجف

 وزير التخطيط يبحث مع محافظ النجف استعدادات المحافظة كعاصمة للثقافة الاسلامية

 بغداد/

  التقى معالي وزير التخطيط الاستاذ الدكتور علي يوسف الشكري خلال زيارته الى محافظة النجف الاشرف السيد المحافظ الاستاذ عدنان الزرفي وجرى خلال اللقاء بحث عدد من القضايا المهمة المتعلقة بواقع التنمية في محافظة النجف ، وكان من بين اهم المواضيع التي جرى بحثها خلال اللقاء استعدادات المحافظة للاحتفال بها كعاصمة للثقافة الاسلامية ، وقد عرض المحافظ التقدم المحرز في هذا المجال ، مشيرا الى ان المحافظة حققت تقدما مهما في هذا الشان ، موضحا انه لاتزال هناك بعض المشاكل التي تواجه العمل .كما استعرض المحافظ خلال اللقاء الموازنة الاستثمارية للمحافظة لسنة 2012 والمشاريع المهمة التي سيتم تنفيذها ضمن هذه الموازنة فضلا  عن الاموال المخصصة ضمن مشروع تنمية الاقاليم ، داعيا الى ضرورة الاخذ بنظر الاعتبار ان محافظة النجف تستقبل سنويا اعدادا كبيرة من الزائرين الامر الذي من شأنه زيادة الاعباء على الخدمات في المحافظة ما يستدعي زيادة تخصيصات المحافظة في هذا المجال . من جانبه اكد وزير التخطيط  خلال اللقاء على ضرورة العمل وتكاتف الجهود لتجاوز العقبات التي تواجه مشروع النجف عاصمة للثقافة الاسلامية .. مشددا على ان اختيار هذه المدينة لان تكون عاصمة للثقافة الاسلامية جاء ليؤكد المكانة الكبيرة والعظيمة لهذه المحافظة التي تشرفت بان تكون  مثوى لسيد البلغاء والمتكلمين الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام) .. ووعد الشكري  ببذل المزيد من الجهود لانجاح هذه التظاهرة الاسلامية الكبيرة وعلى نحو يليق بالنجف تاريخا وحاضرا ومستقبلا .  



 

البرامج الاستثمارية : (159223.9) مليار دينار اجمالي الكلف الكلية للمشاريع الاستثمارية

بغداد/

      أعلنت دائرة البرامج الاستثمارية الحكومية في وزارة التخطيط ان اجمالي الكلفة الكلية المقرة للمشاريع الاستثمارية من 1/1/2011 ولغاية 30/11/2011 بلغت حوالي (159223.9) مليار دينار وبنسبة زيادة قدرها (1.0  %) عن عام  2010  والبالغة  (157675.7) مليار  دينار ، وقال مصدر مسؤول في الوزارة " ان حصيلة التغيرات على الكلف الكلية  للمشاريع الاستثمارية  لغاية 30/11/ 2011 كانت بزيادة مقدارها (8501.2) مليار دينار لتصبح بمقدار (167725.1) مليار دينار وبنسبة زيادة قدرها( 5.3%)"، واضاف "ان هذه التغيرات تركزت اما في زيادة كلف مشاريع بعض الوزارات منها (الاعمار والاسكان ، النقل ، الاتصالات ، الكهرباء ، الداخلية ، البلديات والاشغال العامة ، التعليم العالي ، التربية ، الصناعة والمعادن)  او باتجاه تخفيض كلف مشاريع جهات اخرى منها (الموارد المائية ، مؤسسة الشهداء)".

 

الجهاز المركزي للاحصاء : ارتفاع مؤشر التضخم السنوي لسنة 2011 بنسبة (6%)  نتيجة ارتفاع اسعار قسم السكن بنسبة (12%)


بغداد/

 كشف الجهاز المركزي للاحصاء في وزارة التخطيط عن ارتفاع مؤشر التضخم السنوي لسنة 2011 بنسبة (6%) مقارنة مع العام الذي سبقه 2010 .. واوضح بيان صحفي صادر عن الجهاز ان مؤشر التضخم الشهري لشهر كانون الاول الماضي من عام 2011 شهد ارتفاعا طفيفا بلغ (1%) مقارنة مع شهر تشرين الثاني الماضي وعزا البيان اسباب ارتفاع التضخم السنوي الى ارتفاع اسعار قسم السكن خلال العام المذكور بنسبة (12%) وكذلك ارتفاع اجور الكهرباء بنسبة (100%) بعد تطبيق التسعيرة الجديدة واشار البيان الى ان مديرية الارقام القياسية في الجهاز المركزي للإحصاء انجزت  تقرير التضخم لشهر كانون الأول 2011 الذي اعد على أساس جمع البيانات ميدانيا" عن أسعار السلع والخدمات المكونة لسلة المستهلك من عينة مختارة من منافذ البيع في كافة محافظات العراق وقد اعتمد سنة أساس 2007 وقد  اظهرت النتائج مايلي.   

 اولاً :- مؤشرات الأرقام القياسية لأسعار المستهلك على مستوى العراق بلغ الرقم القياسي العام لأسعار المستهلك (135.6%) في شهر كانون الأول 2011 مسجلاً ارتفاعاً بمعدل 0.9% عن الشهرالسابق وبمعدل 6% مقارنة مع شهر كانون الأول 2010 وقد أظهرت النتائج حسب الأقسام مايلي:-

 1.   قسم الاغذية والمشروبات غير الكحولية :- سجلت أسعار هذا القسم ارتفاعاً خلال شهر كانون الأول 2011 بمعدل 2.2% مقارنة بالشهر السابق، نتيجة لإرتفاع أسعارها في منطقة كردستان بمعدل 2.8% ، وفي منطقة الوسط بمعدل 2.3% وفي منطقة الجنوب بمعدل 1.8%، السبب الرئيسي لإرتفاع أسعار هذا القسم على مستوى العراق يرجع بشكل رئيسي لإرتفاع أسعار الخضروات والأسماك.

سجلت أسعارهذا القسم إرتفاعاً بمعدل 3.0% مقارنة بأسعارها في كانون الأول 2010. 

      2.  قسم المشروبات الكحولية والتبغ :- سجلت أسعاره في العراق إرتفاعاً طفيفاً خلال الشهر الحالي بمعدل 0.1% مقارنة بالشهر السابق، نتيجة لإرتفاع اسعاره في منطقة الوسط بمعدل 0.1%  في حين شهدت اسعاره استقراراً في كل من منطقتي كردستان والجنوب. سجلت أسعار هذا القسم إرتفاعاً بمعدل 5.6% مقارنة بأسعاره في شهر كانون الأول 2010  .

     3.  قسم الملابس والأحذية :- سجلت أسعاره في العراق إرتفاعاً خلال الشهرالحالي بمعدل 1.1% مقارنة بالشهر السابق، نتيجة لإرتفاع أسعارها في منطقة كردستان بمعدل 1.1% وفي منطقة الوسط بمعدل 2.1% وفي منطقة الجنوب بمعدل 0.4%. سجلت أسعار هذا القسم إرتفاعاً بمعدل 8.2% مقارنة بأسعارها في شهر كانون الأول 2010.

  4.  قسم السكن :- :- شهدت أسعار هذا القسم إرتفاعاً خلال الشهرالحالي بمعدل 0.3% مقارنة بالشهر السابق، نتيجة لارتفاع أسعاره في منطقة كردستان بمعدل 1.7% وفي منطقة الوسط بمعدل 0.1% ، في حين استقرت في منطقة الجنوب. سجلت أسعار هذا القسم إرتفاعاً بمعدل 11.9% مقارنة بأسعاره في شهر كانون الأول 2010 بسبب ارتفاع اسعار ايجارات الدورالسكنية بمعدل 10.4% وكذلك بسبب إرتفاع أسعار اجور الكهرباء بمعدل 100% نتيجة تطبيق التسعيرة الجديدة.

   المجموعة الفرعية الوقود (البنزين والنفط والغاز)  بالنسبة للمجموعة الفرعية الوقود (البنزين والنفط والغاز) فقد شهدت أسعارها إرتفاعاً خلال شهر كانون الأول 2011 بمعدل 0.7% مقارنة بالشهر السابق نتيجة لإرتفاع اسعارها في منطقة كردستان بمعدل 1.9% وفي منطقة الوسط بمعدل 0.4% وفي منطقة الجنوب بمعدل 0.1%. سجلت أسعار هذه المجموعة إرتفاعاً بمعدل 2.6% مقارنة بأسعارها في شهر كانون الأول 2010 .

 5.  قسم التجهيزات والمعدات المنزلية :- سجلت أسعاره في العراق إستقراراً خلال الشهر الحالي مقارنة بالشهر السابق، حيث انخفضت أسعاره في منطقة كردستان بمعدل 0.2% وفي منطقة الوسط بمعدل 0.1% في حين ارتفعت أسعاره في منطقة الجنوب بمعدل 0.2%. سجلت أسعار هذا القسم إرتفاعاً بمعدل 1.8% مقارنة بأسعاره في شهر كانون الأول 2010  .

 6.  قسم الصحة :- سجلت أسعاره في العراق إرتفاعاً طفيفاً خلال الشهر الحالي بمعدل 0.2% مقارنة بالشهر السابق، نتيجة لإرتفاع أسعاره في كل من منطقتي كردستان والوسط بمعدل 0.1% وفي منطقة الجنوب بمعدل 0.3%. سجلت أسعار هذا القسم إرتفاعاً بمعدل 7.7% مقارنة بأسعاره في شهر كانون الأول 2010  .    

  7.  قسم النقل :- سجلت أسعاره في العراق إرتفاعاً طفيفاً مقداره 0.1% خلال الشهر الحالي مقارنة بالشهر السابق ، نتيجة لإرتفاع أسعاره في كل من منطقتي كردستان والجنوب بمعدل 0.3% في حين إنخفضت أسعاره في منطقة الوسط بمعدل 0.1%. سجلت أسعار هذا القسم إنخفاضاً بمعدل 3.8% مقارنة بأسعاره في شهر كانون الأول 2010  .   

  8.  قسم الاتصال :- سجلت أسعاره في العراق إنخفاضاً طفيفاً مقداره 0.1% خلال الشهر الحالي مقارنة بالشهر السابق ، نتيجة لإنخفاض أسعاره في منطقة الجنوب بمعدل 0.5% ، في حين استقرت أسعاره في كل من منطقتي كردستان والوسط. سجلت أسعار هذا القسم إنخفاضا بمعدل 1.1% مقارنة بأسعاره في شهر كانون الأول 2010  .   

  9.  قسم الترفيه والثقافة :- سجلت أسعاره في العراق إنخفاضاً مقداره 0.3% خلال الشهر الحالي مقارنة بالشهر السابق ، نتيجة لانخفاض أسعاره في منطقة الوسط بمعدل 0.5% وفي منطقة الجنوب بمعدل 0.1% في حين ارتفعت أسعاره في منطقة كردستان بمعدل 0.3%. سجلت أسعار هذا القسم إنخفاضاً بمعدل 1.9% مقارنة بأسعاره في شهر كانون الأول 2010  .   

  10.  قسم التعليم :- سجلت أسعار هذا القسم إرتفاعاً خلال الشهر الحالي مقداره 1.7% مقارنة بالشهر السابق، نتيجةً لإرتفاع أسعاره في منطقة كردستان بمعدل 0.8% وفي منطقة الوسط بمعدل 2.7% وفي منطقة الجنوب بمعدل 1.2%. سجلت أسعار هذا القسم إرتفاعاً بمعدل 8.0% مقارنة بأسعاره في شهر كانون الأول 2010  .   

  11.   قسم المطاعم :- سجلت أسعاره في العراق إرتفاعاً خلال الشهر الحالي مقداره 0.6% مقارنة مع الشهر السابق نتيجة لارتفاع أسعاره في منطقة كردستان بمعدل 1.8% وفي منطقةالوسط بمعدل 0.3% وفي منطقة الجنوب بمعدل 0.5%. سجلت أسعار هذا القسم إرتفاعاً بمعدل 6.4% مقارنة بأسعارها في شهر كانون الأول 2010  .

 12.   قسم السلع والخدمات المتنوعة :- سجلت أسعاره في العراق إنخفاضاً خلال الشهر الحالي بمعدل 0.8% مقارنة مع الشهر السابق، نتيجة لانخفاض أسعاره في منطقة كردستان بمعدل 2.2% وفي كل من منطقتي الوسط والجنوب بمعدل 0.5%. سجلت أسعار هذا القسم إرتفاعاً بمعدل 12.3% مقارنة بأسعاره في شهر كانون الأول 2010  .

 13.   بلغ التضخم الأساس[1] (136.5%) مسجلاً إرتفاعاً بمعدل (0.7%) عن الشهر السابق وبمعدل (7.0%) عن شهر كانون الأول من العام الماضي. ثانياً :- مؤشرات الأرقام القياسية لأسعار المستهلك على مستوى المناطق

1. سجلت الأسعار في منطقة كردستان في شهر كانون الأول 2011 مقارنة بالشهر السابق إرتفاعاً مقداره 1.2% نتج بصورة رئيسية عن إرتفاع في أسعار الاغذية والمشروبات غير الكحولية بمعدل 2.8%، أسعار الملابس والاحذية بمعدل 1.1% ، أسعار السكن بمعدل 1.7% ، أسعار الصحة بمعدل 0.1% ، أسعار النقل بمعدل 0.3%، أسعار الترفيه والثقافة بمعدل 0.3% ، أسعار التعليم بمعدل 0.8%، أسعار المطاعم بمعدل 1.8% .

 2. في منطقة الوسط سجلت الأسعار في شهر كانون الأول 2011 مقارنة بالشهر السابق إرتفاعاً مقداره 1.0% نتج بصورة رئيسية عن إرتفاع أسعار الاغذية والمشروبات غير الكحولية بمعدل 2.3% ، أسعار المشروبات الكحولية والتبغ بمعدل 0.1% ، أسعار الملابس والاحذية بمعدل 2.1% ، أسعار السكن بمعدل 0.1% ، أسعار الصحة بمعدل 0.1% ، أسعار التعليم بمعدل 2.7% ، أسعار المطاعم بمعدل 0.3% .

 3. في منطقة الجنوب سجلت الأسعار في شهر كانون الأول 2011 مقارنة بالشهر السابق إرتفاعاً مقداره 0.6% نتج بصورة رئيسية عن إرتفاع أسعار الاغذية والمشروبات غير الكحولية بمعدل 1.8% ، أسعار الملابس والاحذية بمعدل 0.4% ، أسعار التجهيزات والمعدات المنزلية والصيانة بمعدل 0.2% ، أسعار الصحة بمعدل 0.3% ، أسعار النقل بمعدل 0.3% ، أسعار التعليم بمعدل 1.2% ، أسعار المطاعم بمعدل 0.5% .   


[1] يقصد بالتضخم الاساسCore Inflation  :هو نسبة التغير في الرقم القياسي لاسعار المستهلك المحتسبة بعد استبعاد المشتقات النفطية (النفط ، الغاز) ضمن قسم السكن ومجموعتي الفواكه والخضروات الفرعيتين ضمن قسم الأغذية والمشروبات غير الكحولية .

 

 

التقييس والسيطرة تنهي عقد شركة ( S . G . S) السويسرية لفشلها بفحص البضائع


بغداد/

  أعلن الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية التابع لوزارة التخطيط، ، عن إنهاء التعاقد مع إحدى الشركات السويسرية لفشلها في فحص البضائع، فيما كشفت عن قرب التعاقد مع شركات جديدة لفحص البضائع. وأوضح رئيس الجهاز المهندس  سعد عبد الوهاب ، إن "الجهاز رفع تقريرا إلى  وزير التخطيط لفسخ عقد شركة  (اس جي اس) السويسرية لإشعارها ضمن بنود العقد خلال 60 يوما بسبب تلكوءها في بعض النوعيات وأداءها غير المرضي"، مبينا أن" هناك إجراءات قانونية وفنية تتخذ في هذا المجال". وأضاف عبد الوهاب أن "مجمل السلع التي تدخل إلى العراق تبلغ أكثر من 700 نوعا وفي مختلف القطاعات، سواء كانت الإنشائية أو الهندسية أو الغذائية، إضافة إلى الصناعات الكيماوية والنسيجية"، مشيرا إلى أن "هذا التنوع في السلع يجعل هناك أكثر 200  مختبر في العالم يقوم بفحص هذه السلع وأكثر من 100 دولة تصدر إلى العراق". وأشار عبد الوهاب أن "وزارة التخطيط طبقت هذا البرنامج لأول مرة على السلع والبضائع الداخلة إلى العراق ضمن المواصفات العراقية المعتمدة وباللغتين العربية والانكليزية". 
وكشف عبد الوهاب أن "وزارة التخطيط تجري الآن مناقصة للتعاقد مع شركات أخرى لفحص البضائع في دول المنشأ"،لافتا إلى أن "المرحلة الأولى من المناقصة الخاصة بالتقييم، والتي شاركت بها سبع شركات عالمية انتهت لتبدأ المرحلة الثانية من التفاوض بشكل مباشر معها، على أساس الأجور والخدمات الفنية واللوجستية التي تقدمها للجهاز". مؤكدا على  ان "وزارة التخطيط سوف تتعاقد مع أربع أو خمس من الشركات السبع التي تقدمت لفحص البضائع في دول المنشأ".  ووقعت وزارة التخطيط، نهاية شهر كانون الثاني من العام الماضي 2010، عقودا مع شركة بريو فيرتاس الفرنسية واس جي اس السويسرية في الأردن بهدف فحص البضائع والسلع المستوردة إلى العراق ومعرفة مدى مطابقتها للمواصفات العالمية. وأعلنت الوزارة، في 30 من شهر حزيران من العام الماضي، أن البضائع لن تدخل الى العراق بعد الأول من شهر تموز بدون فحصها في بلد المنشأ، من قبل الشركات الفاحصة ولديها شهادة مطابقة"، مبينة أن "الشركات الفاحصة ملزمة بفحص هذه البضائع وفقا للمواصفات العراقية". وكان وزير التخطيط العراقي علي الشكري قد ذكر في شهر تموز من العام الماضي 2010، أن الوزارة ستفحص 10% من البضائع التي تم فحصها من قبل الشركتين الفاحصتين وستغرم الشركتين خمسة إضعاف البضاعة في حالة ثبوت عدم مطابقتها للمواصفات العراقية كما يتم دفع مليون دولار في حالة تكرار المخالفة مع فسخ العقد مع هذه الشركتين. 
ووقع العراق مذكرة تفاهم خلال السنوات الماضية مع دول الجوار من أجل تبادل شهادات المطابقة، من بينها مذكرة تفاهم مع جهاز التقييس الإيراني، ومذكرة أخرى مع المواصفات الأردني، لمنع دخول أي سلعة غير مطابقة للمواصفات العراقية . وتدخل العراق كميات كبيرة من المواد الغذائية المعلبة والمشروبات الغازية واللحوم والزيوت النباتية والأجبان، إضافة إلى المواد المنزلية والأجهزة الكهربائية، من دول عربية وأجنبية كسوريا ومصر وإيران والصين، عبر منافذ العراق الحدودية، ولا تخضع هذه المواد في معظم الأحيان إلى فحص يؤكد صلاحيتها للاستخدام . ويرتبط العراق مع الدول المجاورة من خلال 13 منفذ حدودي، إضافة إلى خمسة منافذ جوية وخمسة منافذ بحرية ويعتبر منفذا الوليد وربيعة مع سوريا، ومنفذ طريبيل مع الأردن، ومنفذ عرعر مع السعودية، ومنفذا الشلامجة والمنذرية مع إيران، ومنفذ إبراهيم الخليل الذي يربط العراق بتركيا من ابرز المنافذ الحدودية . 
يذكر أن الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية هو أحد دوائر وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي في بغداد، أسس سنة 1979 بموجب القانون رقم 54 بهدف إيجاد مراجع عراقية معتمدة لمعايير القياس لمختلف المنتجات الوطنية، إضافة إلى فحص السلع المستوردة ومراقبة نوعية السلع والمنتجات المحلية، ووسم الذهب .  

 

 

علي كاظم تكليف


التعليقات




5000