.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


محافظ نينوى ..أَم محافظ الموصل

حيدر علي الشيخ

مما لا شك فيه ان السعي إلى توحيد الكلمة العراقية عامة وفي محافظة نينوى خاصة شيء جميل ، ومن يسعى له بالتأكيد انه يضع المصلحة الوطنية فوق كل اعتبار لا سيما ونحن بأمس الحاجة من أي وقت مضى للوحدة وعدم التفرقة والتمييز .لكن القول شيء والتطبيق شيء آخر. ان ما حصل أثناء توزيع قطع الأراضي السكنية على الصحفيين في مدينة الموصل وبحضور محافظ نينوى مؤخرا كانت طريقة عرجاء وفيها إجحاف للقسم الأكبر من الصحفيين من جهة وللساكنين خارج المحافظة من جهة أخرى. فكما نعلم ان الدستور العراقي جاز لكل من يحمل الجنسية العراقية ان يمتلك أرضا في أي مكان يعتقد المواطن انها مناسبة له ضمن الدولة العراقية الاتحادية . ولكن هذا لم يحصل في نينوى. فمن الشروط  المفاجئة لتوزيع الأراضي على الصحفيين هي "مسقط الرأس" لذلك استبعد العديد منهم بحجة انهم من خارج مدينة الموصل وستخصص لهم كل حسب منطقته في وقت لاحق. لذلك نتساءل من السيد أثيل النجيفي لماذا قبلتم بهذه التفرقة والنظرة التميزية لبعض الصحفيين؟ أليس من الحق الطبيعي لصحفيي ( تلعفر ، سنجار ، الشيخان ، الشرقاط ،الحمدانية ، تلكيف ، البعاج ، بعشيقة) ان يمتلكوا ارضا ضمن الحدود الإدارية لنينوى أين ما شاءوا؟ أم ان من يحمل هوية أحوال ( الموصل) هو مواطن من الدرجة الأولى والبقية من درجات أدنى ؟!! وإذا ما قبل السيد النجيفي بهذا الإجراء أعتقد انه قد وضع نفسه في زاوية حرجة وأصبح بذلك محافظا للذين يحملون هوية أحوال (الموصل) فقط لأنه وافق على التمييز بين أفراد المحافظة الواحدة ؟ لذلك نطالب من مجلس محافظة نينوى التدخل وإيقاف هذا الإجراء المجحف الذي سنّ في عهد النظام السابق بحق شريحة طالما واجهت المخاطر بكل تحدياتها وضحوا بأنفسهم من أجل الكلمة الحرة العادلة فهم لم يميزوا بين مركز المحافظة وبين أقضيتها ونواحيها وذلك في سبيل ايصال الحقائق كما هي ، وان الاستمرار بهذا النهج سيدفع بالمغبونين الى سلوك آخر يضمن لهم حقوقهم.هذه التساؤلات نضعها أمام السيد محافظ نينوى أثيل النجيفي عسى ان تجد وقتا منه لقراءتها وننتظر منه القول المنصف. نسأل الله عز وجل ان يعينه على اتخاذ القرار المناسب .والله الموفق.

حيدر علي الشيخ


التعليقات




5000