..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة قصيرة جدا ( يا غراب يا غراب .. ما شفت أبويا ... )

صباح محسن جاسم

استيقظ وهو يهذي هذيانا اعتاده زملاؤه سيما حبيبته التي طال انتظار خطوبته لها. ما فتأ ان واصل سرد ما رآه :

 

" الشعب الأمريكي يطالب حكومته التبرع بمحطات كهرباء ساندة للعراق بمناسبة انسحاب قواته

 

تزامنا مع دعوى انسحاب قوات الأحتلال الأمريكي من العراق والشراكة التي يطبّع لها السيد اوباما، يقف الشعب الأمريكي باحترام واجلال لما عاناه الشعب العراقي لكل ما افرزته الحرب من سلبيات يعرف تفاصيلها الشعبان وما قدمه كل منهما من تضحيات.

 

وكجزء من مهنيتها وفي مقدمتها حقوق الأنسان ، تطالب مؤسسات المجتمع المدني الأمريكية حكومتها التبرع بمحطات توليد طاقة كهربائية باكتفاء ذاتي بطاقة 14000 ميكا واط كجزء من تعويض عن آثار حربها التدميرية على العراق ، وكأعتذار للضحايا البريئة والوقفة الشجاعة للشعب العراقي التي لم تشهد مثيلها حرب غير عادلة.

 

واذ يقف الشعب الأمريكي معبرا عن تضامنه التام مع الشعب العراقي فانه يرى في العدوان ايّ كان انما هو هزيمة نكراء لكل من يفكر بايذاء الشعوب."

 

مضى يتفحص ملامح وجهه في مرآة الحمام ، فيما واصل غنائيته التي طالما ختم بها أحاديث الطفولة محاولا اشاعة بعض بهجة في البقية الباقية من عائلته أثر الأنفجار الهائل الذي ابتلع المكان بمن فيه :

 

" .. عند الكببجي .. ياكل ويبجي .. بيده عصايه .. يسوق المطايا ...".

 

صباح محسن جاسم


التعليقات

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 28/12/2011 08:21:47
صباح محسن جاسم



ايها القلم
يقولون ان فلان وضع اليد على الجرح
وانا اقول ان صباح وضع القلم على غاية الالم


دمت استاذنا ومعلمنا بوركت



جعفر

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 16/12/2011 09:19:17
نحن أمة من الهذيان
ننام ونصحو على واقع لا نستطيع معه شيئاً
ثم نعود لننام
حتى أجسادنا غير واقعية وإنما هذيانية
وهذا صاحبنا تطوع لنقل جزء من الحقيقة ولكنه الجزء الأهم
فأمريكا قد تتبرع بمحطات ومحطات لا يهمها
غير أنها تريد أولاً التأكد من أن هذه المحطات سيخصصها الملالي من قومنا لتنظيم أو تنويم الشعب في سيره على طريقة يس يم
ولن تصيح به : قف , إلا وهو على أحسن ما يكون في إبداء فن الطاعة وهذه العدمية أوجدها عتاة أهل الكهف ومنهم الحالمون بأن الإزدهار والعدل لن يتحققا إلا بالنوم حتى ظهور المخلِّص ...! حالمون هاذون خرافيون عدميون رغم أن العدمية فلسفة كبيرة فيما جماعة الخير لا تفلسف إلا التخلف والجهل والفقر قائلة بأن سببه ابتعادنا عن الدين !!
لطيفة وذكية هذه الشخصية التي رسمها يراعك البهي
ودمتَ مع الآس وحب الناس

الاسم: سرمد الاسكندراني
التاريخ: 16/12/2011 08:49:38

الاستاذ الفاضل .. ابو شمس المحترم ...
تحية طيبة ..
كنت انا وزوجتي قبل ايام قليلة نتجاذب اطراف الحديث حيث سألتني فجأة ما هذا الصمت المطبق من قبل الجميع عن مشكلة السيدة المبجلة التي اسمها (كهرباء)؟ قلت لها ربما لاننا في فصل الشتاء . قالت: ولكن الصيف قادم لامحالة !
فعلا يا ابا شمس انت اول من سمعته يتحدث عن هذه المعضلة العصية على الحل ولربما كلنا سنغني هذه الاغنية " .. عند الكببجي .. ياكل ويبجي .. بيده عصايه .. يسوق المطايا ...".
محاولين اشاعة البهجة في وجوه اطفالنا الذين سيعانون كثيرا من الحر !!! ياحبذا لو حذى جميع الكتاب والادباء والشعراء والمثقفين في مركز النور وغيره حذو استاذنا الفاضل (صباح محسن جاسم) في اثارة موضوع الكهرباء بكل وسيلة متاحة وفي كل وسائل الاعلام لعلنا ننعم بالكهرباء في الصيف القادم وهو قريب ...




5000