.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العتبة الحسينية انموذجا للرد على تساؤلات دكتورة ناهدة التميمي

علي حسين الجابري

اطلقت في الفترة الاخيرة الدكتورة ناهدة التميمي مجموعة من التساؤلات عبر مقال نشرته في مؤسسة النور الاعلامية بعنوان "اموال الخمس والزكاة والعتبات المقدسة اين تذهب " وقد خلطت فيه فيما يبدو عن عدم تعمد بين الاموال الموجودة في الاضرحة المطهرة لأهل البيت - عليهم السلام - وبين اموال الخمس والزكاة لان الخمس والزكاة هي حقوق شرعية وتؤدى الى العالم الشرعي او الموجع الديني ولها ابواب وقوانين خاصة بها واما اموال العتبات المقدسة فلها شأنها ولأننا نمر بذكرى عاشوراء الحسين - عليه السلام - وطفه الخالد ما بقي الدهر وعلى قدر ما لدينا من معلومات سنرد على تساؤلاتها التي لا نريد بطريقة او بأخرى ان نحملها على غير محمل الخير وذلك عملا بالقول المأثور عن اهل بيت الرحمة "احمل اخاك على سبعين محمل " وها نحن نحمل الدكتورة على احدى هذه المحامل السبعين .

ولان الذكرى ذكراك يا ابا عبد الله ولأنك وحدك من تهفوا اليه قلوبنا ولانك قطب رحى ارواحنا الولهة بعشقك  فسلام عليك يوم ولدت فبكاك جدك حبيب الله وسلام عليك يوم استشهدت فبكاك ولي الله ويم ينادي رب العزة يا حسين خذ من الشفاعة حتى ترضى فعليك السلام يا حسين ولانك كل هذا في كل وقت وزمان يامن قهرت الايام والساعات والدهور سيكون حرمك هو نموذج لردنا يا سيدي .

فأموال العتبة الحسينية يا سيدتي هي من تطور الحائر الحسيني وتوسع العمران والبناء الذي يجب ان يكون يمثل ادنى ما يقدم لهذا الطود الشامخ من الحرية ونفسها تلك الاموال هي من بنيت بها مؤسسة اعلامية غاية في الرقي مكونة من مجلة ومجلة اطفال واذاعة ومحطة فضائية هي قمة بين المحطات الاسلامية ومن يتابع اعلام العتبة الحسينية المطهرة سيجد نشاط غير مشهود من قبل العاملين فالكل في استنفار من اجل خدمة ابي عبد الله - عليه السلام -  واطلاق صوت الحرية في الفضاء ولاشك في انك تعلمين كم يكلف مثل هذا العمل وبشكل مستمر - ان شاء الله - ونفسها الاموال التي شاهدتيها تلامس ضريح الامام المعصوم  هي من بنى مجموعات صحية بمختلف المناطق وكل مجموعة لها كادر كامل وبأحسن المرتبات المعاشية  , يا سيدتي ان هذه الاموال المباركة ببركة امامنا هي قامت ببناء مدارس تدرس القران الكريم لمختلف الفئات العمرية ولعل اخرها افتتاح روضة اطفال قرآنية في كربلاء وهي الاولى من نوعها بالإضافة الى رعاية مهرجانات عالمية قرآنية والقيام بعدد من المسابقات ودعم المشاريع الخيرية وكل هذا في كفة ورعاية الزائرين في الزيارات الملونية في كفة اخرى وتوفير الخدمات والطعام في مضيف الامام وغيره من المواكب التي تكون تحت اشراف الامانة العامة للعتبة الحسينية .

اما الجانب الطبي والمستشفيات يبدو ان الدكتورة لم تطالع شبكات اخبارية وتلاحظ دعم العتبة للمشاريع الطبية ومستشفى الحسين عبر شراء اجهزة او غيرها كذلك انشاء مختبر المركز الجراحي التخصصي الواقع في مجمع سفير الحسين - عليه السلام-  حيث سيغني المركز المرضى عن السفر الى خارج العراق لأجراء الفحوصات والعمليات .

ولم يغفل القائمين على جمع اموال الامام من الذين رأيتيهم يجمعون الاموال في حجورهم عن الجانب السكني فقد تبنت الحضرة مشروع مجمع الإمام علي بن موسى الرضا - عليه السلام - السكني لإسكان العوائل الفقيرة  وقد بلغت مساحة المشروع (2) دونم - 5000 م2، ويتكون من ثماني بنايات وبطابقين وتتكون كل بناية من ثماني شقق، وبذلك يبلغ مجموع الشقق السكنية لهذا المشروع ( 64 ) شقة سكنية.

ولم يكن غائب عن فكرهم المبارك الاستثمار فقد اوجدوا المدينة الزراعية التي تساهم حاليا بسد بعض احتياجات مدينة كربلاء المقدسة من المحاصيل المهمة. اضافة الى الحد من استيراد المحاصيل الزراعية، وذلك عن طريق انتاج محاصيل ذات نوعية جيدة وبكميات كبيرة وبسعر مناسب.

وكل هذا يا سيدتي الكريمة يدار بواسطة جهاز مالي يتكون من قسم الشؤون المالية وقسم التدقيق المسؤولَين عن متابعة إجراءات التوثيق المالي والتدقيق والرقابة والضبط الداخلي والتي تعتبر من وسائل التدقيق والإثبات كأدلة موضوعية لمواجهة أية أسئلة من قبل أية جهة رسمية كديوان الوقف الشيعي او أي جهة مهنية مخولة رقابيا كمجلس مهنة مراقبي الحسابات المرتبط بالأمانة العامة لمجلس الوزراء.

وفي سؤال صريح لرئيس قسم الحسابات في العتبة الحسينية المطهرة عن اموال الشباك التي ارقت منامك يا سيدتي قال :

*إن إيرادات الشباك المقدس لا تغطي نصف رواتب العاملين في العتبة المقدسة اما المشاريع الموجودة والخدمات فقد قامت الدولة بتقديم منحة للعتبة المقدسة من خلالها تمكنا من تقديم هذه الخدمات للزائرين اما إيرادات الشباك لا تكفي حيث لدينا أكثر(2500)  منتسب بمختلف الأقسام وذلك للتوسع الحاصل في أنشطة العتبة ويتراوح راتب المنتسب بين ( 400-500) ألف دينار في الشهر.

واعتذر لك يا سيدتي ان اوردت هنا او هناك كلمة لا تعجبك وشكرا لك

 

 

 

 

 

اموال الخمس والزكاة والعتبات المقدسة اين تذهب وكيف تصرف ..!!! / الدكتورة ناهدة التميمي

http://alnoor.se/article.asp?id=135325

 

علي حسين الجابري


التعليقات

الاسم: علي حسين الجابري
التاريخ: 08/12/2011 06:14:53
السلام عليكم حاج لم نلم الدكتورة على تساؤلاتها ولكننا كنا بصدد توضيح وبيان لاعمال ومنجزات العتبة وموارد صرف اموالها

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 07/12/2011 08:31:28
ألاخ الفاضل علي حسين الجابري

أحسنتَ في مقالكَ الذي نورتنا به، ولكن تساءلات تطرح نفسهافمن عقود خلتْ والشباكَ الحُسيني يجمع هذه الاموال لا يُعلم أين كانتْ تذهب ؟أمّاعن الخمس فهو بالملايين إذا لم تكنمبالغه بالمليارات من الدولارات ، التساءُلات ليست حراماًوالدكتورة ناهدة التميمي مُحقة إذا تساءلتْ، والكل سائلٌ ومسؤول .

تحياتي لكَ مع التقدير

الحاج عطا




5000