.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من وحي عاشوراء / 2 - سر الخلود

حسين الخشيمي

كثيرة هي الوقائع التي حدثت في التاريخ, وكثيرون أولئك الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل مبادئهم, حتى خلّدهم التاريخ, وكتبوا اسمائهم بحروف من ذهب, كتبوها بدمائهم, فأصبحوا رموزاً يتأسى بهم العالم, ولكن, لم تخلد واقعة كواقعة الطف, ولم تخلد وتسموا وترتقي شخصية في التاريخ كالحسين بن علي عليه السلام, حتى صار كعبة للثوار, ومنارة للمجاهدين, وقدوة للصديقين, وانا وانت في كل عام, وبالتحديد في هذه الايام نرى الملايين وهي تتوافد على قبره الشريف تكتسب وتتزود منه هذه الروح التي حملها الحسين عليه السلام, فما الذي خّلد الحسين دون غيره؟

إن الحسين كان لله, وما كان لله ينمو, لذلك نحن نرى كل عام يتجدد العزاء, وكل عام يزداد عدد الوافدين على قبره الشريف, فنهضته عليه السلام كانت خالصة لله, ولم تشوبها اي شائبة, فلم يهدف السلطة, ولم تكن للعصبيات سبيلاً الى نفسه الشريفة, بل خرج لطلب الاصلاح في امة  جده, كان يريد ان يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر, واي هدف اسمى من ذلك, وهو هدف جده رسول الله صلى الله عليه وآله, وهو هدف الانبياء والرسل, بل هو الهدف الذي سيقوم لأجله الامام الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف, وهو خلاصة القرآن الكريم, وكل الرسالات الالهية.

ايضاً الطريقة البشعة التي قتل بها الحسين عليه السلام كان لها الدور في خلوده عليه السلام, فما جرى على الحسين واولاده واصحابه لم نشهد له مثيلاً في التاريخ, وفي ذلك ((يقول الامام الصادق عليه السلام : يابن شبيب ان كنت باكياً لشيء فابكِ للحسين بن علي بن ابي طالب عليهما السلام فأنه ذبح كما يذبح الكبش, وقتل معه من اهل بيته ثمانية عشر رجلاً مالهم في الارض شبيهون.... )) فصار مصرعه عليه السلام حديث العالم, ومصيبته مصيبة الكون بأجمعه, بكته ملائكة السماء, وكل الخلائق, وكلما ذكرت مصيبة الحسين رقت القلوب ودمعت المحاجر.. وتوجه الناس بشوق نحو الحسين من جديد, يجتهدون في إحياء ذكره, ويستلهمون من اسمه الخالد العبر, والدروس في التضحية من الله تبارك وتعالى.

 

حسين الخشيمي


التعليقات




5000