..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المّرأة هبة السماء الى الارض

عباس العيداني

لاتكون المرأة آلة معطلة داخل الأسرة. وإنما عملها يفوق التصور، فهي التي تصنع الرجال العظام!. ووراء  
 
كل رجل عظيم امرأة عظمى !. إنها تتعامل مع الإنسان ، أماً .. وزوجة .. وبنتاً .. وأختاً . في حين أن الرجل  

يتعامل مع الاشياء ... فالحداد مع الحديد ، والنجار مع الخشب ، والمخترع مع الآلات الصماء !.

وأيضا : المرأة تقوم بتنمية مواهب الإنسان ، وإظهار قدراته للوجود !.

وجاء في الحديث ( خير أولادكم البنات )

وحديث آخر ( إن وجود البنت في البيت رحمة ) .

والإسلام يعامل المرأة في غاية التكريم ، حتى ، أنه رفض أن يرميها أحد بأي نوع من التهم الة !.

ومن أجل أن يضع لهذه المهازل ، فقد شرع قانوناً يقضي بجلد الذين يرمون المحصنات، ولم يأتوا بأربعة

شهداء.. فلو جاء ثلاثة ، وشهدوا على امرأة بالزنا ، فإنة ليس فقط ترفض شهادتهم ، وإنما أيضاً ، ينزل

على ظهر كل واحد منهم ، ثمانون سوطاً موجعاً ، حتى يذوقوا العذاب .........................................

ومن خلال إحصائية دقيقة ، في الجوانب الجسدية والنفسية ، والفكرية ، المزروعة في الرجل والمرأة ..

ظهرت النتيجة تؤكد : إن المرأة في 95% منها متساوية مع الرجل تماماً .. في حين أن نسبة 5% فقط

تشكل جانب الاختلاف بين الرجل والمرأة ، وهذه ال 5% هي : تتمثل في قعود المرأة عن الصلاة ،

والصيام - أيام العادة الشهرية - وتخلفها عن ساحة المعركة بسبب رقتها وسرعة انفعالها بالأحداث

اليومية !.. على أن المرأة تتحمل المسؤولية، قبل الرجل في كافة الواجبات الإسلامية ، وذلك لأنها -

عادة - تصل درجة البلوغ لديها قبل الرجل بعدة سنوات.. فلو فرضنا أن أمرأة أنجبت طفلاً ، وبعد مرور

عام واحد ، أنجبت طفلة أُخرى . فإن الطفلة هذه تأخذ حقها من الإرث قبل الولد ، لأنها إذا بلغت العاشرة

اعطاها الإسلام حقها من الإرث ، وجعلها تتصرف بالمال حسب إرادتها في حين أن الإسلام ، لا يعطي

حقه من الإرث إلا بعد مرور خمسة عشر سنة ، وهو السن القانوني الطبيعي - في الإسلام - بالنسبة

للذكور طبعاً .! . إذن : فالبنت قبل الولد بست سنوات ، تتحمل المسؤولية ، وتتصرف بشخصية مستقلة !.

والتأريخ حافل بالسجل البطولي ، الذي كتب ملامح المرأة المجاهدة ، بحروف من نور ، وصور حتى

نبضات قلبها في مواجهة الظالمين .. مثل العقيلة زينب . حطمت عروش الامويين.. بموقفها البطولي ،

والسيدة خديجة الكبرى ، وقفت تغسل الألم عن رسول الله . بعد ما أنفقت أموالها في سبيل دعم الإسلام

وتقول ( يارسول الله ، ثابر على مانهضت به ، فإن الله ناصرك ، وخاذل أعدائك ) والإسلام يقول : إن

المرأة ريحانة ، وليست بقهرمانة ! . أجل ريحانة في السلوك ، ريحانة في الجمال ، ريحانة في كل شيء. !...

 

 

عباس العيداني


التعليقات

الاسم: الصحفي عباس العيداني
التاريخ: 21/11/2011 17:36:09
الأخ السيدالعزيزمحمد جعفر المحترم
شكري وتقديري لكم. للأسف في الآونة الأخيرة مواضيعي تركن في اسفل صفحة النور رغم محتواها المميز . وسرعان ما تختفي من صفحة القراء وتحل محلها مواضيع اخرى . نتمنى من مركز النور المؤقر ملاحظة ذلك مع التقدير

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 21/11/2011 04:51:39
الأستاذ الفاضل عباس العيداني دامت توفيقاته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقال أن وراء كل رجل عظيم إمرأة. أمّا لو كانت وراءه إمرأة عظمى كما تفضلتم فبلا أدنى ريب سيكون أكثر من مجرد رجل عظيم، والعظمة لله وحده لا شريك له. للدعابة وحسب.
مقال مفيد ورائع بيّن أهمية وعظم منزلة المرأة في المجتمع ودورها الحقيقي في البناء والرقي.
وفقكم الله لكتابة المزيد من هذا المفيد
دمتم بألف خير

تحياتنا ودعواتنا


محمد جعفر الكيشوان الموسوي


نشكر مركز النور المتألق وفلاحه أحمد الصائغ والإدارة المحترمة ونتمنى للجميع التوفيق والسداد ودوام العافية والمعافاة والسلامة في الدنيا والآخرة




5000