..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السفن التي ترحل في الليل

غسان أحمد نامق

السفن التي ترحل في الليل  

للشاعر الأمريكي: بول لورنس دنبار

ترجمة غسان أحمد نامق

 

 Ships That Pass in the Night

 Paul Laurence Dunbar

 Gassan Ahmed Namiq

 

الشاعر بول لورنس دنبار (1872-1906) هو أحد أوائل الشعراء الأفارقة الأمريكيين الذين نالوا الاعتراف على الصعيد القومي. يتميز عمله بلغة نابضة بالحياة وباستعماله اللهجة العامية فضلاً عن استعمال أسلوب المحادثة في شعره.

في السماء تحتشد الغيوم الكبيرة الداكنة؛

أنظر بعيداً في عمق الليلة الحبلى،

حيث بإمكاني سماع دوي مدفع هادر كئيب

ولمح بريق ضياء عشوائي،

يخبرني بأن السفينة التي أروم راحلة، راحلة.

 

عيناي الدامعتان وجرح روحي العميق تتصلب؛

كان بودي أن أحيّي سفينة السفن تلك وأودعها.

أمد يديّ متوسلاً، وأبكي بصوت مرتفع،

فيسقط صوتي ميتاً على مسافة قدم من شفتيّ،

وياليت شبحه يصل ذلك المركب الراحل، الراحل.

 

يا أرض، يا سماء، يا بحر، يا من تفوقون كل شئ،

ياقلبي، يا روحي التي ترهب الظلام!

أما من أمل لي؟ أما من سبيل

لرؤية ذلك المركب المسرع ووداعه

وهو بعيداً عن البصر والسمع راحل، راحل؟

 

Ships That Pass in the Night

By: Paul Laurence Dunbar

 

Out in the sky the great dark clouds are massing;

   I look far out into the pregnant night,

Where I can hear a solemn booming gun

   And catch the gleaming of a random light,

That tells me that the ship I seek is passing, passing.

 

My tearful eyes my soul's deep hurt are glassing;

   For I would hail and check that ship of ships.

I stretch my hands imploring, cry aloud,

   My voice falls dead a foot from mine own lips,

And but its ghost doth reach that vessel, passing, passing.

 

O Earth, O Sky, O Ocean, both surpassing,

   O heart of mine, O soul that dreads the dark!

Is there no hope for me? Is there no way

   That I may sight and check that speeding bark

Which out of sight and sound is passing, passing?

 

 

غسان أحمد نامق


التعليقات




5000