.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة القاهرة

عبد الواحد محمد

علي السلمي : اتحاد الكتاب  المصري يشارك في وضع الدستور الجديد

للأدباء والكتاب دور محوري ينبغي من كل مؤسسات الدولة  مد جسور حقيقية بين هذا الكيان لكي يسترد المجتمع عافيته  بعدما تم تهميش دور المبدع لحساب فئات لا تعي غير سلب الوطن طاقاته فيما لا يفيد علي حساب الضمير والمنتج والثقافة  والصناعة المحلية  وغيرهما من مقومات الثقافة التي تطيل دورة الحياة للشعوب وهذا ما أدركه المجلس العسكري عبر مجلس وزراءه  في مصر ومن خلال رؤية جديدة  كان مفجرها  الكتاب والأدباء وعلي رأسهم راعي اتحاد كتاب مصر الكاتب  الكبير محمد سلماوي والذي جاء عمله الروائي (أجنحة الفراشات ) من هذا المنطق الثوري لتبني رؤية متغيرة وغير تقليدية تتفق مع حاضر ومستقبل مؤسسة ثقافية بقوة وحجم اتحاد كتاب مصرالذي يضم نخب الفكر والإبداع والسياسة العربية والمصرية  ..

  

عبر اتصال هاتقي بين السيد منير فخري عبد النور وزير السياحة والكاتب محمد سلماوي رئيس اتحاد كتاب مصر والأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، ليزف له خبرا هاما وتأكيدا لدور اتحاد كتاب مصر  رئيسا وأدباء وكتاب بأن د.علي السلمي نائب رئيس الوزراء للشئون السياسية قد استجاب لجميع التحفظات التي أبداها سلماوي في الاجتماع الذي عقد بدار الأوبرا برئاسة الدكتور علي السلمي ومشاركة منير فخري عبد النور ود.عماد أبو غازي وزير الثقافة، وحضره ممثلون عن الأحزاب والقوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني، لبحث وثيقتي المبادئ الأساسية ومعايير تشكيل الجمعية التأسيسية لوضع الدستور الجديد.

وكان الدكتور علي السلمي قد دعى الكاتب محمد سلماوي لحضور الجلسة التي خصصت لبحث الوثيقتين يوم الثلاثاء الماضي، حيث أثنى سلماوي في كلمته بالاجتماع على الجهود التي بذلت من أجل إخراج وثيقة المبادئ الدستورية، والتي قال إنها جاءت متوافقة مع الوثيقة التي وضعها أدباء وكتاب مصر من خلال المؤتمر الذي عقده الاتحاد تحت عنوان "الثقافة وتحديات التغيير"، والتي كان قد بعث بها إلى كل من المجلس العسكري ورئاسة الوزراء.

لكنه اعترض بشدة على المادة التاسعة التي تضع القوات المسلحة في الدستور الجديد فوق القانون، وتحول دون محاسبتها أو مراجعة ميزانيتها، وقدم صياغة بديلة لهذه المادة تحفظ للقوات المسلحة مكانتها الحيوية في حماية الأمن القومي، دون أن تجعلها فوق المحاسبة.

كما اعترض أيضًا على عدم وجود أي ذكر في البند الاقتصادي من الوثيقة للعدالة الاجتماعية التي كانت أحد أهم المبادئ التي قامت من أجلها الثورة، وكان غيابها من أهم أسباب انهيار النظام السابق.

أما في الوثيقة الثانية الخاصة بأسس اختيار الهيئة التأسيسية التي ستضع الدستور، فقد اعترض سلماوي على عدم ذكر اتحاد كتاب مصر كأحد الجهات المشاركة في وضع الدستور، حيث اكتفت الوثيقة بالنص على اختيار 15 عضوًا يمثلون كافة النقابات المهنية في البلاد، وهو ما لا يضمن أن يكون من بينهم من يمثل الأدباء والكتاب.

وطالب سلماوي بضرورة النص بوضوح على أن يمثل اتحاد الكتاب باسمه ضمن الجهات المشاركة في اللجنة التأسيسية، وقال إن موافقة اتحاد الكتاب على الوثيقة معلقة على الاستجابة للتحفظات التي أبداها، مذكرًا بأن الدستور ليس مجرد وثيقة قانونية، وإنما هو وثيقة اجتماعية ثقافية اقتصادية سياسية يصوغها فقهاء القانون، وقال إن غياب أدباء وكتاب مصر عن الهيئة التأسيسية سيشكل عوارًا في الدستور الجديد ينبغي تلافيه

 

 

 

 

عبد الواحد محمد


التعليقات




5000